Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صرخة الم الفصل الحادي و العشرون 21 بقلم نوره عبد الرحمن


رواية صرخة الم 

الفصل الحادي و العشرون 21

 بقلم نوره عبد الرحمن

هم منصور يريد الخروج


سنيه بسرعه وحقي بورث ابوي يامنصور..


عاد ترتسم على شفاهه ابتسامة يائسه منها ليقول ببرود علي هييجي عشان الورث..


سنيه بحده وعلي ماله ومال فلوسي..


منصور وهو ينفخ بغضب علي اخوكي يابت رحاب..


سنيه انا معنديش اخوات..قالت كلماتها ومنصور غادر دون ان يلتفت اليها ..


____________


استيقظ على لمساتها الرقيقة وهي تلعب بلحيته السوداء لتقترب بهدوء وتطبع قبلة رقيقة بجانب شفتيه..


عاصم ايه الصباح الحلو ده..


وداد بخجل انت من ايمتا فايق..


عاصم وهو يجذبها لتصبح فوقه هامسا من ساعت البوسه...


وداد وهي تبتعد عنه بحرج يلاا قومي استحمى وكولك لقمه..


عاصم تؤ مش قبل معلمك ازي تبوسيني صوح ووووو..


________________


بعد مرور شهر


منصور اعطى سنيه ورثها من والدها بعد حظور اخيها من ابيها علي زوج ريم اخت منصور الصغرى. الذي ورغم اصراره على معرفة اسباب الطلاق لم يخبره احد بالحقيقه….ورفضت سنيه العيش مع اخيها واصرت على العيش مع والدتها..


منصور لم يقابل سنيه ابدا بعد طلاقه له..فهو لم يعد يرغب برؤيتها


علي بشك مش سبب يامنصور انا عايز اعرف طلقتها ليه


منصور بتهرب مقولتلك يابن عمي انها مستحملتش اجوز عليه وطلبت الطلاق


علي منصور مش انتا الي تطلق سنيه عشان اكده قولي اي الي حصل


منصور بحده محصلسش ياعلي محصلش وبعدين انت جاي تحقق معايا 


علي لااا بس مش مرتاح 


منصور متقلقش مش معنا اننا اطلقنا اني هسيبها دي بت عمي ياعلي وساعت متحتاجني هتلاقيني جنبها..


ربت الاخر على كتفه هاتفها ربنا يسر كل خير..


منصور يارب..يلااا بقى خلينا نروح نكلنا لقمه عشان الولاد وريم وحشوني قوووييي.


________


كانت ورد منشغلة بالصيدليه وبالزبائن وكان صغيرها نائما..


ودعت الزباىن بابتسامتها المعتاده..وجلست على حاسوبها تتصفح عليه ..لتسمع صوتا يقطع خلوتها ..


منصور على فكره انا زعلان منك جدا.


ورد ضربات قلبها تزايدت شعرت باضطراب  لترفع نظرها وتقول بسعاده منصور..


منصور ايوا منصور ..ليردف وحشتوني انتي وعز ياورد.


ورد بابتسامه بسعاده هادره دون تفكير والله انت كمان وحشنا..


منصور عشان اكده روحتي من غير متقوليلي..


ورد متزعلش مني بس كان لازم ابعد ..


منصور وارتحتي بالبعد ياام عز..


نظرت اليه بشوق لم تخفيه عينيها لتقول راحتي معاك ياسيد الناس..


منصور مش كفاي بعد وترجعي معايا بيتك..


ورد مقدرش يامنصور مقدرش..


اقترب منصور منها ليمسك كفها ويجلس امامها ليقول ليه اكده..


ورد حاسه اني بقيت حمل اتقيل عليك..


منصور لاهههه ياورد لاهه انتي وعز اصدق وانظف حاجه حصلتلي من ساعت مااتخلقت.


نظرت اليه بعينها هامسة بجد يامنصور


منصور ايوا ياروح منصور لينهض ممسكا يدها يلاا بينا عشان نرجع بيتنا ..


ورد لاه مقدرش اترك احمد لوحده انتا متعرفش اي الي جراله ..


منصور لاهه اعرف واعرف كل حاجه كمان ..


ورد بصدمه ازاي 


منصور هو انتي فاكره اسيبك اكده ترجعي من غير ماطمن عليكي...وبعدين ياستي انا كلمت احمد واتفقت معاه انك ترجعي معايا وهو معترضش..


ورد بس يا..


منصور خلاص ياورد خلاص مفيش اعذار يلاا بينا نودع احمد  وتاخذي حاجتك ونرجع البلد وهاتي عز عشان وحشني جدا..


____________


وداد تقف امام الباب والله منتاش خارج الا اما توعدني انك تاخذني تفسحني هاا


عاصم يابت مش الاسبوع الي فات روحنا واتنيلنا اتفسحنا..


وداد يوووووه ياعاصم بقولك بتوحشني وانت كل النهار مقضيه بالشغل عايزه اروح اتفسح معاك احس اني مجوزه بجد.


اقترب منها هامس بخبث ليه كل الي منعمله وبعدك مش حاسه انك مجوزه


وداد بحرج.حاولت اخفائه بطل قلة ادب ياعاصم الله.


عاصم وهو يحاصرها امام الباب تؤ مش انتي مش حاسه انك مش مجوزه انا بقى عايز احسسك ياستي..


لتصيح بها حوريه وداد يابنتي تعالي ساعديني..


وداد لتسرع وداد الى المطبخ وتخرج لسانه لعاصم لتغيظه.


هدر خلفها بقى كده طب مفيش فسح من النهارده يابت عمي..


عادت لتخرج راسها من المطبخ لتقول بدلال هكون جاهزه عالساعه خمسه عشان نروح نتفسح تمام ياحبيبي لترسل له قبلة في الهواء وتعود للمطبخ..وهي تقول مستنياك هاااه..متنساش


عاصم لنفسه انا كان مالي ومال الجواز ربنا يصبرني يارب.


________


ورد كان نفسي احمد يجي معانا عشان مايبقاش لوحده..


منصور انتي شوفتيه رفض ازاي وقال مش هترك شغلي واعيش بالبلد ..


ورد ايوا يامنصور بس انا بفضل قلقانه عليه ..


منصور بعد كل الي عملو معاكي ولسا بتخافي عليه..


ورد بضيق ده اخويا يامنصور وبعدين كانت العقريه مراته بتسخنه عليه بس هوو والله طيب وابن حلال..


منصور ربنا يخليكو لبعض


ورد يارب ويخليك لينا وميحرمنيش منك يارب..


ابتسم منصور ليسحب يدها ويقبله ويخليكي ليا ياام عز


ورد باستغراب هو احنا رايحين فين يامنصور ده مش طريق البلد ..


منصور هخطفك ….


_____________


عاصم انت جاي هنيه ليه يا****


سالم مالكش دعوه بيا انا جاي اشوف ولادي ومراتي


عاصم بغضب مرتك مين اصحا يابابا دي طليقتك..


سالم وعايز ارجعها وانت مالكش دعوه بيها يابن حوريه..


ثار عليه عاصم ليلكمه ويسقطه ارضا وينهنال عليه بالضرب هادرا متجبش سيرت امي على السانك يا****


سالم باستفزاز اي عاوزهها ياعاصم بتحبها بس هيا مبتحبكش ومش عايزاك ..


لم يستطع عاصم تمالك نفسه ليوسعه ضربا وتضطر منى وعفاف للخروج لايقافه..


عفاف استهدى بالله يابني سيبه هيموت بأيدك..


لكنه لم يستمع حتى سمع صوت بكاء منا هادرة عشان خاطري سنيبه ياعاصم ده زباله متوصخش يدك فيه..


ابتعد ليرمقها بنظرات حاده هادر ادخلي جوه مش عايز اشوفك هنه .


منى ياعاصم..


هدر بها بحده بقولك ادخلي جوه..


لتسرع منى بالدخول بخوف..


لينظر الى الاخر هادرا وانتا يا**** تغور من وشي عشان يمين بالله  لو بقيت دقيقه كمان لكون قاتلك..


لم يلاحظ عاصم تلك التي وقفت والدموع تنهمر من عينيها ليرفع نظره لتلتقي عيناه بخاصتها لتشعر بانها فقدت توازنها وتسقط ارضا..ليهدر عاصم برعب وخوف عليها..


عاصم :وداددد


            الفصل الثاني والعشرون من هنا 

لقراة باقي الفصول اضغط هنا 

تعليقات