Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حنين الاحبه الفصل الثاني والعشرون22بقلم رحمه ايمن


رواية حنين الاحبه

 الفصل الثاني والعشرون22
بقلم رحمه ايمن


رحمه:  طيب حلو والله خطوبه الف الف م... بتقول اي يحج؟! 
ياسين:  مبروك يا بنوتي الحلوه، وحظي السعيد في الحياه. 

اتخضيت!  قلبي تخض. 
عيني دمعت تلقائيا،  كأنك كنت مستني هديه كبيييره اوي من زمان اويي وجتلك،  رفعت عيني لفوق زي اول روايه كتبتها وعملت ضجه،  رفعت عيني في شكر وحب وسعاده وامتنان. 
اصبرت،  اصبرت عالحب ده كتير،  هيكون نصيبي فعلا. 
وما احلي النصيب،  نصيب الامان وسعاده في حياتي. 

~~~~~~~~~~~
تن تن تن 
رحمه بمرح ودخول:  بخ،  وحشتيني! 
ايه بستغراب:  مالك يا مجنونه! 
رحمه:  هتجوز هاتجوز،  ونعمه هتجوز هههه 
ايه بضحك:  لاء بينه الصنف عالي،  عالي يعني. 
هتجوزي بسر وتهربي لبيت بعيد ول اي نظام اهلك مش فهمه 
رحمه:  ياااه،  ياريت لزوم السسبنس الي جوايا،  وحبي للإثاره والشعف،  لكن لانه معدوم الايام دي،  قررت اتجوزه بادب وزوق زي بقيت البنأدمين عادي. 
ايه بضحك:  وانا الي فكرتك بتكلمي بجد،  جاتك داهيه تاخدك. 
رحمه:  عايزه اتموتيني قبل فرحي،  ابو شكلك عصبح،  انا مبهزرش،  هتخطب الاسبوع الجي 
ايه:  اه! خطوبه وكده الف...  احيييه! 
رحمه:  كنت عرفه انك هتفرحيلي 
ايه:  لاء مش دي مش دي،  اسبوع مش كفايه،  الفستان؟  هلبس اي؟ 
رحمه:  وحيات امك يا شيخه ده رد،  داهيه تاخد الغبي 
ونبي ونبي نقيلي فستان معاكي ضروري! 
ايه:  تعالي تعالي صعبتي عليا. 

قعدنا نضحك بحب وبعدها دخلتني حضنها الحنون،  ساعات بحس انه عندها انفصام في الشخصيه والله 
ايه انتي هبله صح. 

ايه:  مبسوطه انه ربنا جبر بخاطرك،  انه بعد السنين دي كلها،  مخيبش ظنك ورجعتوا لبعض،  بتمنالك السعاده من كل قلبي يا حبي. 
رحمه بتشديد من عناقها:  وانا بحبك اوي اوي بجد. 

~~~~~~~~~~~

وانا في طريقي لقيته ساند علي العربيه قدام البيت 
ايده في جيبه،  عينه مرهقه ورافع عليها السلاح عشان متترخيش وينام علي نفسه من التعب. 
بحب طلته،  بحب وجوده وبفكر نفسي انه حقيقي واقدر المسه بيدي كده عادي تقريبا كل خمس دقايق. 
لو كان قلبي بتكلم وقتها كان زمانه صوت من الفرحه. 

احمد:  اتاخرتي انهارده؟ 
رحمه:  روحت قعدت مع اين شويه 
احمد:  امم،  طيب بعد كده تستاذني يا هانم بقي،  هتكوني مخطوبه قريب ولازم اعرف تحركاتك كلها من هنا ورايح. 
ضحكت علي رخمته،  ورفعت حجبه التلقائيه دي 
وبصيت في عيونه الزرقه الي هتموتني بثقه 
وقلت بتحدي 
رحمه:  لسه اسبوع يا قمر،  مستعجلش اوي كده علي رزقك،  النكد كلو جي بعون الله اصبر. 
ابتسم ونزل عينه في الارض ورفعها تاني بإعجاب فوق العادي 
خلاني اثبت في مكاني ونفسي مش قادره اطلعه
نفسي اطلع هموت كده! اكسجين باليز. 
احمد:  تعرفي اني بجد مش قادر استحمل،  عدا سنين بس الاسبوع ده تقيل علي قلبي بشكل،  كأنه اطول من السنين الي عشناها كلها،  امتي يخلص بقي واخدك في حضني ومحدش يتكلم 
رحمه:  حيلك حيلك بتقول اي؟ 
احمد:  ايه يا بنتي؟  فعلا مش قادر استني 
رحمه:  لاء فكك من الي تقال الاول،  خليك في اخر الكلام. 
انت مش عارف انه ده عند الست الولاده في البيت ول اي؟ 
احمد برفع عينيه بفضول وتفكير:  اي الي عند ماما في البيت؟ 
بصي هو ماما طبخه اكل حلو انهارده فلو عايزه يعني اجبلك. 
رحمه:  هتشل!  ،  أحمد انت مش عارف انه في ضوابط خطوبه ول اي،  ده انا شكلي كده احم مش هخليك تلبسني الدبله كمان لو قدرت 

وقف يستوعب لوهله كده هو فين اصلا،  وبعدها بصلي بصدمه كده،  الي هو الكاميرا الخافيه ها،  اكيد ده،  بقلك اي انا هفشكل الجوازه دي!  ،  اني خايف. 

احمد:  طيب يا قلبي انا هعمل نفسي مسمعتش حاجه وانتي اطلعي خدي حمام واهدي كده على نفسك،  وبكره الصبح القيكي ناسيه كل الي قلتي ده ياريت يعني 
رحمه:  ربنا يستر 
احمد:  ربنا ياخدك 
رحمه:  الله! 

رخمت عليه شويه وبعدها اتحركت عشان امشي فوقفني صوته. 
احمد:  متيجي اوريكي مكان!  ،  هيعجبك اوي 
رحمه:  مين جي معانا؟ 
احمد:  يووه!  رحمه غوري يا رحمه 
رحمه بضحك:  تصبح علي خير يا جلبي. 

طلعت وانا عرفه انه نفسه يمسك زماره رقبتي!  ،  نفسي اجري عليه دلوقتي واقولو يلا بينا،  اي حته انا موافقه،  امشي انت وملكش دعوه،  لكن الصبر،  الصبر شويه دول كمان،  مجتش عليهم. 

~~~~~~~~~~

صحيت الصبح وبعدها افتكرت اني نسيت اكلم مريم اطمن عليها واشوفها وقلها اني هاجي بكره عشان التجهيزات واخد اذن عمه فوزي في اجازه. 
مريم بمرح:  عروستنا الحلوه يناس 
رحمه: ههه ايوا بقي زعروطه لو تعرفي 
مريم:  لولولولولولولوي 
رحمه بضحك :  يا جااامد 
مريم:  يعلم ربنا فرحنالك قد اي 
رحمه: علي راسي من فوق،  المهم سيبك مني،  علي عمل اي؟ 
مريم بخجل:  احم،  في اي مش فاهمه 
رحمه:  عليا!  عليا انا يا لئيمه،  ماشي اصبري عليا لما اشوفك 
مريم:  خلاص هحكيلك اهدي. 
Flash back 
علي بصوت مرتفع:  مررريم،  مريم
مريم بالخروج من المطبخ بهروله وخوف:  في ايه؟ حصل حاجه؟  انت كويس! 
علي:  اهدي بنادي عليكي عادي 
مريم باخذ نفسها بهدوء:  طيب الحمد لله،  عايز حاجه،  اعملك عشاء؟ 
علي:  هو انتي قلتي لرحمه اي؟ 
مريم بتوتر:  انا؟...  انا م..  مقلتش حاجه،  هي قلتلك حاجه؟ 
علي:  وبتكدبي كمان طيب ماشي 
"يقوم بتقريب لها ورفع يده فتغمض عينها بخوف فتجد نفسها بداخله،  يحاوطها بيده وراسه فوق كتفها بود. 
فتفتح عينيها علي مصرعيهما بخضه وتوتر" 
مريم بابعاد نفسها بخوف:  علي انت كويس؟ 
علي بشديد في جذبها له وتحدث بهدوء:  شكرا يا مريوم شكرا من كل قلبي. 
back 
مريم:  تخيلي قلي مريوم يا رحمه قلي مريوم! 
رحمه بغمزه ونبره ساخره:  وبعد كده اي الي حصل يا بطل احكيلي،  ول عيب بقي وكده،  اصل انا علي وش جواز وعندي فضول،  هااا؟
مريم بخجل ونبره صوت حاده:  اخرسي يا قليله الادب 
انا معرفش اي الدماغ دي،  ربنا يعينك يا احمد والله 
وبعدها عملته عشاء وراح لماما كعادته عشان يقلها عايزه حاجه ومشي،  احم محصلش حاجه يا قذره 
رحمه:  ومالك فرحانه كده لي، جاتك نيله ،  اهي طول ما  امي موجوده عمره ما هيتلحلح،  بفكر اقعد معاه قاعده اخ واخت كده وافهمه الزتونه كلها 
مريم بنبره مهدده : انا هعمل نفسي مسمعتش حاجه وهقفل في وشك دلوقتي
رحمه بضحك:  خلاص يا ست متقفشيش هنبقي نقعد معاكي انتي الاول. 

شتمتني وقفلت عادي جدا،  وبعدها دخلت الحمام بحماس اخد دوش ونزلت لعمه فوزي. 

رحمه:  صباح الفل ونور والهنا علي عيون سيد الكل 
فوزي:  شكله بنتي رايقه انهارده،  خير لسمح الله 
رحمه:  شكلي كده والله اعلم هتخطب ودبس قريب يا عمو،  بس انا متوغوشه في حاجه،  هو مين الي هيتشل في الجوازه دي ويرفع ضغط التاني معرفش 
فوزي بضحك:  اكيد هو يا بكاشه هانم،  هو في حد بسلك من لسانك. 

خبطني علي راسي وقلي اروح اشوف التربيزه الي علي اليمين دي وامشي برحتي،  هديه خطوبتي،  مش بقول بحبه الراجل ده 

رحمه:  طلبك يا فندم 
آسر:  غريبه!  مفتكرتنيش ول اي؟ 
رحمه بفضول:  محصلش الشرف والله،  مين؟ 
آسر:  مش مهم،  اي حاجه من ايدك جميله،  جيبي اي حاجه 
رحمه:  امم،  شكلك بتعاكس ول اعديها وتقول بزوق عايز اي 
آسر:  تؤ للاسف بعاكس. 

ضحك بمكر كده وانا ببصله بكل ديق،  انسان سمج حقيقي،  بشرته مخمريه، طويل وواثق من نفسه بدرجه لا توصف، لبسه راقي ودمه خفيف سيكا عكس السماجه الي انا شايفها دي. 

رحمه:  وللاسف معنديش وقت لكلام الفارغ ده ،  عن اذنك،  طلبك مع عمو فوزي.

وقتها قلت لعمو فوزي يشوفه وخرجت وانا بتنفس بديق، اصل هي ناقصه غباء كمان. 
ترن ترن ترن 
رحمه:  الو 
صقر: مديقه لي كده؟  مش كفايه لبسه احمر ومش اي احمر،  اكتر طقم بتحبي تلبسي لما مودك يكون لطيف. 

بصيت ورايه لقيته جي بالعربيه فبتسمت ونسيت انا مديقه لي 
ركن قدام المحل ونزل بصندوق احمر متوسط جميل،  وجيه قدامي. 

رحمه ببتسامه:  صقوره 
صقر:  مبروك للباشا. 
رحمه:  ههه الله يبارك فيك،  معرفش بتعرف كل حاجه ازاي كده 
صقر:  اي حاجه لازم اعرفها عنك، لانك مش اي حد،  المهم اتفضلي 
رحمه:  اممم خايفه تكون قنبله اقسم بالله 
صقر:  كان نفسي والله،  اهو ول انا ول هو ونخلص بس قلبي مطوعنيش
رحمه:  رخم 
صقر بضحك:  افتحيه بس الاول خمني؟ 
رحمه:  اممم طبعا انت عارف اني مبحبش المحن فاكيد مش هتجيب ورد،  امم ميكب؟ 
صقر:  علي اساس انك فهمه فيهم اوي يا جعفر،  احنا هنكدب علي بعض 
رحمه بضحك: مسمحلكش علفكره عرفه كريم الاساس عادي 
مش كفايه ده،  وبعدين لي يعني دوشه مخلقه ربنا حلوه اهي. 
صقر:  ماشي يا حلوه ،  افتحي،  هتتبسطي انا عارف 
رحمه:  فتحت بفضول وانا بلمس لساني جنب شفتي اليمين بحماس وبعدها فطست ضحك. 
صقر انت جامد وربنا. 
رحمه بتنفس قليلا وسط الضحك وتحدث:  انت جيبلي اكل يا صقر؟!  
صقر:  ول اجدعها فرخه مشويه من محل عم طارق 
وشويه كريبات 
وشويه بيبسي وشوكلاتات لزوم التحليه 
رحمه:  تعرف اني تبسطت اوي فعلا 
صقر:  عارف والله،  كرشك هو سلاح الوحيد لتثبيتك 
رحمه:  شكرا لكرم اخلاقك. 
صقر بنظر لساعته وتحرك : ههه هستناكي ها،  ابقي تعالي شويه وحشني الكلام معاكي 
رحمه:  احم صقر 
صقر بتوقف قليلا ونظر لها خلف نظارته السوداء:  امم
رحمه:  هتيجي؟ 
صقر ببتسامه:  سلميلي علي عمو ياسين يا حوم،  سلام. 

اتحرك وانا برقبه بعين محرجه،  وانا برقبه وهو مش قادر يبص في عيني ويقولي متمشيش،  لي قلبي وجعني كده وفرحتي مش هتكمل الا بجودك 
لكن هستني الوقت المناسب،  هستناك تناسني وتكمل عشان اقدر ابص في عينك بأريحيه من جديد واتكلم معاك بدون تفكير زي زمان. 

~~~~~~~~~~

اتحركت علي البيت خدت الهدوم الي تكفيني اسبوع والفساتين الي جايز اكون محتفظه بيها من تلات سنين ومبلبسهاش 
لانها ببساطه فساتين عروسه 
عروسه مصيرها كان مجهول.... 
وبقي معلوم من وقت وصوله ووجوده في حياتي. 

في المنزل. 
رحمه بدخول بحماس :  السلام عليكم 
منال بنظر لها دون تحرك:  اهلا يا ست هانم،  يلي نفذت كلمها في الاخر،  متقوليش كنا زغرطنالك شويه، ول لازم تيجي من غير ميعاد كده علطول. 
رحمه:  شكرا يا ماما،  ردت فعلك دلوقتي بالف زغروطه 
قلتها وملمحي بهتت شويه،  حسيت اني اديقت،  اتكسر بخطري وانا جايه مبسوطه ومتوقعه مقابله غير كده كل مره
لكنها منال،  منال امي الي عمري ما احس انها كده. 
لكن علي جيه وغير كل الاحساس الي حسيتها دي 
علي:  اهلا اهلا بالعروسه بتاعتنا،  مبروك يا رحومه 
رحمه ودموع قليله في عينيها:  الله يبارك فيك يا علي 
منال بستغراب ونظر لهم بصدمه:!؟!!! 
علي بسحبها من يدها وتثبيت زراعه حول كتفها وتقبيل جبهتها بحب:  مبسوط انك فرحانه من قلبي،  وجبتلك هديه كمان،  وقلت لمريم تعملك اكل ،  اطلعي هي فوق ومستنياكي ولما تخلصي ابقي 
تعالي شوفي محلي الجديد. 
رحمه بضحك:  لاء انا ال هأكلكو كلكو انهارده،  معايا بوكس بحالو اكل،  مروان ومريم هفرحو اوي بالاكل ده،  هبقي اسيب ليك برضه
علي بضحك:  ماشي نبقي ندوق 
رحمه:  ههه اشطا هناكل وهنزل تاخدني للمحل اشوفه 
علي:  ماشي وانا هروح اعمل شويه مصالح كده 
رحمه:  ماشي يسطى سلام

كانوا يتحدثون وتراقبهم عين منال بستغراب وصدمه وغل لا يمكن وصفه، كانها سعقت بسلك كهربائي للتو. 

نظرت لعلي بصدمه وصرامه 
منال:  عليي،  تعالي عايزك دقيقه 
علي:  نعم يا ماما 
منال:  هو انت عارف مين الي دخلت دي؟  
علي بستغراب:  ده الي هو ازاي يعني،  رحمه يا ماما مالها 
منال: مالها؟  انت الي مالك!  
علي انت ناسي الي عملته فيك وتحديها ليك،  ناسي كانت بتتاعمل ازاي مع امك،  ناسي كل حاجه حصلت. 
مش دي الي كانت بتلف علي حل شعرها،  وكانت منزله راسك في التراب،  وزي القط والفار طول الوقت،  انت اتهبلت! 
علي:  ماما رحمه معملتش حاجه عشان اكرها كده بالعكس انا الي كنت غلطان،  كان عندي جمود فكري غبي ونسيت انها بني ادمه زي زيها عادي ومن حقها تعمل الي هيا عايزه 
منال بصدمه:  قلبي!  قلبي مش قادره؟!  مين الي بيتكلم دلوقتي ابني!  ابني علي الي بيتكلم 
علي:  ماما سيبك من الشويه دول،  انا مشغول،  لما نرجع هنتكلم 
منال:  علي تعالي هنا بقلك،  علي 
وكمان مبقاش يسمع كلامي ويقف لما اكلمه!  ده انتي نهارك سواد يا رحمه!  عملتي في ابني اي!  عملتي في ضنايه اي يا رحمه عشان يعمل معايا كده!. 

في المساء. 
ياسين:  السلام عليكم، عملتي غداء يا منال 
منال بجلوس ووضع يدها علي خدها:  عملت يا حج عملت،  هحضرلك الاكل دلوقتي 
ياسين:  ورحمه جت 
منال بعصبيه:  جت وش الافعه،  جت وفرقت بيني وبين ابني 
جدت وقعدت فوق وخايفه تنزل تواجهني 
ياسين: اي الهبل الي انتي بتقولي ده يا منال 
اتهبلتي في مخك
منال:  ياسين خليها ترجع ابني ليا،  انت مش عارف كان برد عليا ازاي،  اسالها عملت في اي،  اسالها  
ياسين:  لاء واضح انك مصدومه علي الاخر!  اجبلك مايه بسكر طيب
منال: ياسين!  انا مبهزرش،  ياسين هعمل اي من غير ابني ياسين اتصرف ورجعهولي 
ياسين:  لا حول ول قوه الا بالله،  روحي نادي رحمه يا منال،  روحي نادي بنتك من فوق وخليها تنزل تكلمني يلا 
منال:  انا معنديش بنات انت فاهم،  بناتي ماتوا 
ومستحيل اطلع فوق لاني لو شوفت وشها هندمها علي اليوم الي جات في الدنيا كلها 
ياسين:  انا مش هتكلم معاكي،  ربنا يهديكي يا مراتي يا رب 
انا طالع ليها سخني الاكل عبال ما اجي. 
~~~~~~~~~~
مريم:  وبعدها البطل قلها انا مقدرش اعيش من غيرك 
واذا موتي هنموت سوي وخضنها حضنن كبير كده 
رحمه بنظره ساخره: يخربيت المحن يشيخه!  يع 
مريم:  انتي غبيه اصلا معرفش بتحبي الرويات الرومنسيه ازاي وفي نفس الوقت بتقولي كده،  انتي عندك انفصام في الشخصيه يا بت ول اي. 
رحمه:  يا يبنتي بقراء رومنسي اه،  لكن المحن بيوجع بطني،  المراره قد كده ونحمه 
مريم:  اانتي الي غبيه،  المهم "بخجل"  اطلعنا من السينما لم الفيلم خلص وعزمني علي العشاء وروحنا عشان ماما منال رنت 
رحمه بتصقيف:  ايوا بقي يا مريوم يا جامد 
مريم:  يحيوانه انتي،  تحبي انتي كده اوي 
رحمه:  اومال،  اصل انا اليش في المحن اه،  لكن اسمع ماشي 
ياسين:  رحممه 
مريم بخضه: مش ده بابا ياسين،  يخربيتك سمع حاجه؟! 
رحمه:  اهدي كده،  لسه طالع علي السلم اكيد مسمعش 
سيبي الكريب ده والطاجن ده علي جنب لمروان وانا هروح اشوفه "بصوت مرتفع"  نعم يا بابا

جريت من اوضت مريم فلقيته في الصاله فضحكت وجريت عليه 
ضمني لحضنه وباسني علي راسي بحنان وحب 
وقلي بصوته الي بحبه وبطمني ديما 
ياسين:  مبروك يا بنتي،  هتكوني احلي عروسه في بيت الحج ياسين كلو،  واخيرا هفرح فيكي بقي وينزاح الهم ده عني قبل ما اموت 
رحمه:  بعد الشر عنك يا حج،  ربنا يطولنا في عمرك يا رب 
ياسين:  المهم،  استعدي عشان بكره جماعه احمد كلهم جاين يتغدو معانا ونتفق علي التفاصيل،  ماشي 

حركت راسي بالموافقه وبعدها مشي،  ودب جوايا احساس التوتر ممزوج بخوف وفرحه وانا بسال نفسي 
مامته هتحس اي،  اول مره هتزورنا هي واخوته وعيلته عمتا 
هيقولو اي،  هتتقبلني،  هتحب الوضع. 
زي اي بنت بتاثر بالمسلسلات،  ولانه المسلسلات الهنديه بتوحي كلها بطبقات المجتمع والاهانه وتلقيح وعالم سمسم
فالواحد خايف يتحقق معاه ده اوي،  يا رب ما يحصل فيلم هندي بكره عندنا يا رب. 

مروان:  عروستي،  اي ده هو انتي جيتي؟ 
رحمه بضحك:  مكنتش مستني بس انتي بجد فجأتيني 
مروان:  وحشني يستاااا 
رحمه:  ههه تعالي ياض جيبالك اكل. 

اليوم التالي... 
ورغم انه امي ول طيقاني ول طياقه ول طيقه نفسها 
الا انه وقت العوازيم ،  مينفعش تعمل غير الواجب 
وحرفيا بتعمل جميع الاصناف الي ممكن تتعمل،  عندها اكرام الضيف واجب واي حد بدخل بيت الحج ياسين،  يشكر في مراته واكلها وكرامها اللوبي الي مفيش منه اتنين. 
وطبعا لانها مصحياني من ٥ الفجر تقريبا وقربنا نخلص اهو شكلي شبه المساحه الي بنمسح بيها دي 
حرفيا لو احمد شفني كده هيجري من غير ما ينطق. 

وعشان هما علي وصول سبت مريم لوحدها في المطبخ وخلعت البس. 
لبست فستان رقيق هادي لونه اسود،  عليه طرحه حمره مرجعه اطرافها ورا،  السلسه الدهب 



بتاعتي الرقيقه جدا ول ا تمثل لدهب بشيئ من رقتها،  لكن بطبعي مبحبش الاوفر،  بحب الحاجات الرقيقه الي بترشق في قلبي كدهو 
ميكب خفيف. 
جاهز يا حوم،  برفكت. 

ياسين بتنزيل الهاتف:  علي روح افتح لجماعه وصلو بسلامه. 



تعليقات