Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حب مظلم )الفصل الثاني2 بقلم نجلاء اسماعيل

 


 رواية حب  مظلم 

الفصل الثاني2

بقلم نجلاء اسماعيل


دنيا: انا انا مش حاسه ب رجلي ي عمتو

سميره وزياد بصدمه: اي؟؟؟

دنيا بصراخ: انا مش حاسه ب رجلي مش حاسه بيهم لي 

ركض زياد ونادى الطبيب

واعطاها الطبيب حقنه مهدئه ونامت

الطبيب: للاسف هي اتعرضت لشلل نصفي اثر صدمه العربيه 

سميره: والحل ي دكتور؟

الطبيب: في علاج طبيعي ممكن نعمله وانشاءالله ترجع تمشي تاني وتركهم وخرج

سميره ببكاء: ي عيني عليكي يبنتي وع اللي بيحصلك ونظرت ل زياد كله بسببك منك لله حسبي الله ونعم الوكيل 

زياد: ماما انا..

قاطعته سميره: متقوليش  ي ماما انت استحاله تكون ابني امشي غور من وشي متخليش عيني تشوفك

غادر زياد ومر اكثر من ساعتين

استيقظت دنيا

سميره بهدوء: انتي كويسه ي حبيبتي؟

دنيا: اه الحمدلله

سميره: بصي ي بنتي لا يكلف الله نفسا إلا وسعها ف علشان خاطري متزعليش والدكتور قال شويه علاج طبيعي وهترجعي زي الاول

دنيا بهدوء: ونعم بالله انا راضيه ب قدري ي عمتو متقلقيش راضيه ان اهلي يموتوا وانا لسه ف 5 ابتدائي راضيه ان ابن عمتي وخطيبي وحب عمري يخوني راضيه اني اعمل حادثه واتشل راضيه ب كل حاجه الحمدلله

سميره: حقك عليا يبنتي حقك عليا ولو عايزه ترمي دبلته ف وشه مش هلومك هيبقا عندك حق والله 

دنيا: لا انا مش هسيبه انا هكمل معاه بس معاملتي هتتغير خالص وهعمل زيه

سميره: هتعملي زيه ازاي؟ هتخونيه؟

دنيا: ايوا ي عمتو 

سميره بحده: هو مترباش لكن انا بنتي متعملش كدا والناس تتكلم عليها فاهمه

دنيا بحزن: اللي تشوفيه ي عمتو

كان زياد يقف أمام غرفه دنيا ويستمع لما يحدث وقرر ف نفسه انه سيتغير من أجلها ولن يخونها مره اخرى 

طرق زياد الباب وحمحم ودخل ولكن لم تعيره دنيا اي اهتمام

زياد: عامله اي دلوقتي ي دنيا

لم تجاوبه دنيا واكتفت بالنظر ناحيه اخرى 

نظر زياد ل سميره ففهمت انه يريد أن يصالحها  ف تحججت وخرجت

زياد بندم: انا اسف

ولكن أيضا لم تجاوبه دنيا

زياد: والله عارف اني غلطت وعارف اني استاهل كل حاجه وحشه عارف اني السبب ف اللي انتي فيه دلوقتي بس صدقيني انا بحبك وعمري م هفكر اخونك تاني سامحيني ي دنيا

دنيا: مش هسامحك ي زياد واتفضل اطلع برا 

زياد: طب ي رب اموت لو مسامحتنيش

نظرت له نظره هو يفهمها جيدا

زياد: خلاص خلاص مش هدعي على نفسي بس سامحيني 

ليكمل هجبلك مصاصه والله وبيبسي وشيبسي كتير بس سامحيني

نظرت له دينا بفرحه: وعد؟ 

زياد: وعد ي نور عيني خمس دقايق واجيلك هنزل اجيب الحاجه واجي 

دينا: هستناك

              الفصل  الثالث من هنا 

لقراءة باقي الفصول اضغط هنا 

تعليقات