Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حورية الصعيد الفصل الخامس عشر15بقلم يارا عبد السلام


رواية حورية الصعيد
 الفصل الخامس عشر15
بقلم يارا عبد السلام


نسرين:منا سجنتلها اخوها وطلبت منها تطلق منه اعمل اي تاني يعنى ...
_واي كمان كملى...


نسرين بصدمه:ادم...
ادم قرب منهم وقعد على الكرسي بشموخ وحط رجل على رجل بتكبر ..
_امممم شايفه حاجه غير كدا...




وبص لابوها:مبروك على الافلاس اممم اعتقد كدا مبقاش ليك ضهر وغير كدا كله استغنى عنك ...
زعلت جدا على اللي حصلك..بس عادي انت قدها وهتعرف تحلها اممممم بس يا خساره لوحدك 




وبعدين قام وابتسم وشاور على نسرين تقدر تستغلها انها توقع واحد من الناس التقيله 



يساعدك بعد ما فشلت في المحاوله معايا بس متخافش مش كلهم زيي في هبل كتير....



كنت عاوز اخد املاكك كلها بس قولت حرام نسيبله شويه وبص حواليه وقال:حلوة الفله دي بس هتبقى احلى وهى فاضيه صح ولا اي ..
الاب قرب من ادم بترجى:ارجوك يا آدم متخربش بيتى اكتر من كدا اعمل اي وتحل عنى أنا عندى استعداد اعمل اي حاجه بس تسيبنى فى حالى..
ادم:والله انت وبنتك اللي لعبتوا بالنار بايديكوا لما جيتوا ناحية حاجه تخصنى فأنا قررت اندمكوا عادى مش حوار ...
وقبل ما تلعب مع النمر ابقى خد بالك ها...
الاب قرب منه بترجى: طيب عاوز اي وانا انفذهولك حالا بس ارجوك ما تخربش بيتى...

ادم قعد قدامه باريحيه وحط رجل على رجل وقال بابتسامه




_اول حاجه زي ما دخلتوا عمار السجن هتخرجوه
_انا مو..
قاطعه ادم:بتعويض عن كل اللى شافه والظلم اللي ظلمتهوله انت وبنتك...
الاب:مش فاهم
ادم:يعنى تكتبله نص الاراضي اللي تملكها مش اكتر مقابل انى ارجعلك كل املاكك وكمان اسددلك كل ديونك ها اي رايك...
اه وحاجه كمان ...
الاب بتوتر :اي هى...
بص لنسرين وقال:بنتك مشوفش طيفها في اي مكان اروحه علشان لو شوفتها مش بعيد أفقد اعصابي وانت عارف لما بزعل من حد بعمل فيه اي واديك شوفت اهه...
ادم وقف وقال:قدامك ٢٤ساعه لو منفذتش كل طلباتى دي اعتبر نفسك في الشارع ..يلا فرصه سعيده..

ادم مشي ...
وكانت نسرين واقفه بغل وودانها بتطلع دخان من العصبيه..
نسرين:انت هتنفذ اللي بيقوله دا
_يعنى القطه كانت واكله لسانك وهوا هنا ...ايوا هنفذ الكلام دا وانتى اللي هتخرجى عمار يا اما كدا يا اما هنكون في الشارع وفكك بقى من حوار ادم علشان قفشنا اووي وعرف يلعبها صح ...
واحنا لازم نلعب على الجانب الكسبان وتخرجى عمار ياما نخسر كل حاجه ونكون في الشارع..
_كله من البنت الفلاحه دي لسه حسابها معايا مخلصش 
_هتعملى اي بصي بقولك اي لو عاوزه تعملى حاجه اعمليها بعيد عنى انا غلطان اصلا انى بمشي ورا عيله كانت هتخسرني كل حاجه...
أنا هتصل برؤوف دلوقتي علشان يمشي في إجراءات أن عمار يخرج وتروحى تعتذريله وتعتذري ليهم كلهم انا مش عاوز ادم يزعل مننا انتى فاهمه...
نسرين طلعت بغضب زعلانه أن خطتها فشلت وخلاص كدا كل حاجه راحت منها وبقت خايفه من ادم احسن يأذيها..
_انا لازم اتصرف لازم اعمل حاجه....

عند حور كانت قاعده في البيت وبتعيط كالعاده فيها اليومين دول بسبب اخوها ...





الباب خبط وفتحت كانت فاطمه ومعاها مي اللي اتصاحبت على فاطمه مؤخرا...
فاطمه:ازيك يا حوريه..
مى:القمر مرات اخويا عامله اي...
حور ابتسمت لما شافتهم وشافت طيبة مى ..
حور بابتسامه:عارفه يا مى اي اللي غافر لامك عايده عندى...
مى:اي 
_انك انتى وادم ولادها مش عارفه أنا البطن دي جابتكوا ازاي دا حتى زين مش شبهها...انتو اكيد شبه ابوكوا..ابو ادم..
مى بضحك:ابو ادم....على فكره يا حور ماما طيبه بس هى اللي شديده شويه وعايشه الدور ولما عرفت اللي حصل رجعت مصر علشان تشوف خالو علشان هوا محامى وكدا عرف يساعدكوا وجاب لادم كل حاجه تخص ديون ابو نسرين وزمانهم دلوقتي خايفين وبيعيطوا وادم مش سايبهم يا عيني وزمانهم بيعملوا اي حاجه علشان يطلعوا عمار من السجن...
حور بصدمه:عايده حماتى عملت كل دا علشانى...
مى:يبنتى هى ممكن متظهرش حبها بحضن أو ابتسامه لكن بتظهره باهتمامها وخوفها بس من بعيد بدون لمس...
حور:يعنى مش بتحب البوس والإحضان...
افتكرت ادم..
وقالت في سرها بس فاطمه ومى سمعوا صوتها..
_الحمد لله أن ادم بيحب البوس والإحضان مش طالع زي أمه...
مي وفاطمه ضحكوا بصوت عالى وهى اتكسفت ...
حور:اي دا هوا أنا افضحت ولا بيتهيالى
الاتنين:لا بيتهيألك...





_طيب الحمدلله...
مي:انا بجد مكنتش اتخيل في يوم انى اعمل صحاب من هنا أنا مكنتش اتخيل أن ادم يتجوز من هنا او يتجوز اصلا...
حور بتكبر:علشان انا حته تقيله في البلد بس...
مي بضحك:بجد انتى جميله اووي يا حور ولطيفه يا بخته ادم بيكى...
حور :البت دي جدعه خلاص أنا هجوزك اخويا ...
مي اتكسفت وقلبها دق مش عارفه لي بس بمجرد ما قالت انها هتجوزها عمار حست برعشه طفيفه في قلبها...
فاطمه:اه صحيح نسيت اقولكوا..
حور:قولى..
_زين بيه سمع صوتى وقالي أنه عاوزني معاه في الفرقه بتاعت مصر وانى هكون مشهوره وكدا بس مش عارفه اوافق ولا لا ..بس المشكله في عمى هوا اه بيشغلنا علشان الفلوس بس مش هتوصل أنه يسيبنى أغنى بس زين قالي أنه هيتصرف
مى:امممم طالما زين قالك أنه هيصرف يبقى وافقى لأن زين عنده قدره رهيبه على الاقناع عكس ادم بيهدد بس ههههههههه ...
حور:بت متقوليش على قرة عيني كدا هنفخك...
مى وفاطمه ضحكوا...
فضلوا يتكلموا كتير وكل واحده حكت قصة حياتها للتانيه وحسوا بالالفه مع بعض والحب..
مي:أنا عمرى ما كان عندي أصحاب بيست وكدا كلهم من بعيد بس اول مره احس بالحب تجاه حد غير معاكو ...
فاطمه وحور بصوا لبعض وابتسموا:احنا يبنتى مش اي حد ولا اي يا بطوط..
_طبعا يا حوري ..
حور قربت من مى ومسحت دموعها بطرف ايديها:احنا اللي فرحانين انك معانا علشان انتى قمر اصلا وابتسمت بس اخوكى قمرين...
مي ضحكت من بين دموعها:ادم اصلا محظوظ انك في حياته كلنا محظوظين...
حور :بس بقى بتكثف وبعدين حضنتها وفاطمه كمان...وناموا سوا على السرير وكل واحده على وشها ابتسامه غريبه...

في اليوم التالي..
حور صحيت من النوم على صوت تخبيط عالباب وكمان مي وفاطمه ..




حور قامت ولبست الطرحه وخرجت ..
_مين..
_انا يا حور
_انت مين 
_افتحى يا حوريتي..
_اوعى يكون اللي في بالى..
ضحك وقال:ايوا بالظبط يا هبله
_ايوا كدا اتاكدت..
فتحت الباب بسرعه 
وكانت الدموع في عينيها:عمار حبيبي واترمت في حضنه...
عمار حضنها:عامله اي يا حوريتي وحشتيني يا جلب اخوكي من جوا..
حور:انت اكتر يا حبيبي قلبي كان بيتقطع عليك منها لله الصفرا اللي كانت السبب...
ادم ضحك وعمار كمان وخرجها من حضنه ...
ودخلوا جوا وحور كانت فرحانه جدا ومى وفاطمه وادم دخل وراه...
فاطمه:حمد الله على السلامه يا عمار ...
عمار:الله يسلمك يا فاطمه ...
مى بكسوف:حمد الله على السلامه
عمار بابتسامه:الله يسلمك...
ادم قعد وطلع ورقه:أمضى يا عمار..
عمار :على اي
_حقك..
_مش فاهم
ادم:تعويض عن اللي حصل وعقاب للى كانو السبب 
عمار:أنا مش بقبل العوض بس مش عارف هى لى عملت كدا
حور:عوزا تنتقم منى علشان اتجوزت ادم وهى لا
ادم:عمار انت كدا بتاخد


 حقك انت واختك..
عمار هز رأسه ومضى على الورقه ..



وبعدين ابتسم وبص لمى وبعدين بص لادم..




_انا كنت عاوز اطلب منك طلب يا غالى واتمنى متردنيش...
ادم:اتفضل ومن غير مقدمات يا عمار


عمار بتردد:أنا كنت عاوز اطلب منك ايد الانسه مي...

                               

تعليقات