Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صرخة الم الفصل السابع 7 بقلم نوره عبد الرحمن

رواية صرخة الم

 الفصل السابع 7

 بقلم نوره عبد الرحمن
 


بعد مرور شهر …


كانت ورد تتهامس مع عاصم في الحديقه ليخرج منصور ويشاهدهما ليستشاط غضبا ..


منصور بتعملوو ايه بالجنينه لواحديكوو


عاصم بارتباك بسالها عنك يامنصور..


ورد بتوتر هروح اعملكو قهوه  اعذروني لتسرع بالهروب.


عاصم متعمليش يامرات اخويا عشان هما كلمتين عشان الشغل  ومروح البيت ..


اومات برسها بايجاب وهي تغادر هاربة من نظرات الشك التي يرمقها بها منصور..


_____________


عاصم مش قولت تبعدي عني متتدخليش بحياتي واصل.. بتشتكي لامي ليه..


وداد بس انا مراتك ياعاصم ولي حق عليك..


عاصم ليكي ايه ليكي حق ليردف بغضب مش انا بعتلك قبل الفرح وقولتك اني مجبور عالجوازه دي ومش عايزك وانتي الي اصريت عليها.


وداد بدموع عشان بحبك ياعاصم والنعمه بحبك .


زفر عاصم بضيق محذراً اياها تبعدي عني ياوداد انا حايش نفسي عنك بالعفيه ..


وداد وهي تقترب منه ممسكة يده بحنان ياعاصم صدقني معتلقيش حد حبك قدي..


عاصم بحده وانا مش عايز حد يحبني فاهمه مش عايز..ليدفعها ويغادر الغرفه


________


استيقظت سنيه لتجد منصور نائما بجانبها لتبتسم بانتصار فهو لم يذهب لورد طوال الشهر الماضي...لتمسح على شعره وتوقظه منصور 


منصور بنعاس هااا


سنيه فوق عشان تفطر وتروح الشغل ..


ليجرها اليه ويحتضنها ويستنشق عبيرها قاىلا بحنان متخليني كده وننام شويه ويغور الشغل والي فيه


سنيه بدلال لاهه يامنصور مايصحش وبعدين خالتي عفاف هتزعل قوي هي من غير حاجه مش طايقاني اليومين دول..


رفع رأسه ينظر الى عينيها بحب استحمليها ياحبيبتي عشان خاطري هي برضو زي امك 


سنيه مانا مستحملاها يامنصور بس انتا قوم خدلك حمام كده وانزل افطر انا هروح قبليك عشان احضرلك الوكل..


قبل جبينها لينهض اوامر تاني ياحبيبتي ..


سنيه سلامتك ياروحي


__________


عفاف تعالي هنيه ياورد عايزاكي بكلمتين


ورد حاضر يمه أومريني عايزه حاجه اعملهالك


عفاف عايزه سلامتك يانني عيني


ورد تسلم عنيكي يمه


عفاف خدي لتمد يدها بكيس مملوئ بالاغراض..


ورد اي ده.


عفاف دي شوية حاجات ليك ياحبيتي..


ورد بسعاده وهي تفتحها ليا انا بجد يمه ربنا مايحرمنيش منك..لتصدم بما رأت فقد كان في الكيس قميص نوم اسود وزجاجه عطر فاخر وبعض مسحظرات التجميل لتقول بشهقه


ورد يمراري يمه اي دول وانا هعمل فيهم ايه..


عفاف بغضب تعملي ايه تلبسيهم لجوزك يابت نسيتي انك مجوزه والله ايه


ورد بحرج وتلعثم لاهه يمه منسيتش بس يمه اصل منصور ..


عفاف مبسش النهارده بالليل عايزاك تلبسي وتجهزي لجوزك انا عايزه اشوف عيال منصور قبل مموت


ورد بعد الشر عنك يمه ربنا يديكي طولت العمر..


عفاف يالاا يابنتي زمانهم جايين عشان الوكل 


ورد حاضر يمه حاضر


 ____________


منصور ازيك النهادره ياحجه


عفاف الحمدلله يابني


لينحني ويلىتقط عز من احضان والدته ويكلمه ويقبله ازيك يابطل عامر ايه..ليضعه بين احضانه..ويبدا بتناول الطعام..وهو يداعبه


سنيه بضيق خدي ياهديه الصغير خلي منصور يعرف ياكل.


منصور بابتسامه لااه عز هيبقى بحضني وهأكله باديا


اقتربت ورد منه تحمل صغيرها بابتسامه ..


ورد هاخدو عنك ياسيد الناس عشان تعرف تاك


.ل وبعدين وهتلاعبو..


منصور بضيق بس انا مستريح كده وانتي عارفه اني بحبه وبحب أكله..


عفاف مش هتشدو حياكو وتجبولنا عيل يلعب مع عز ياورد انتي ومنصور..


رمت سنيه الطعام من يدها واستأذنت وغادرت غرفتها وهي غاضبه..


منصور ليه تعملي  كده يمه ..


ورد اسرعت وصعدت غرفتها ..


عفاف زعلت عشان عايزه اشوف ولادك يابن بطني زعلان عشان زعلت مراتك ياخسارت ربايتي فيك يامنصور ..


انحني يقبل يديها مش القصد يمه متزعليش ياست الكل حقك عليا.


_____________


دفعها عاصم على السرير بغضب هادرا بها...انتي بتشتكيني لمي يا******انت عايزه حقك وانا هديهولك ليأخذها غصبا غير ابه بصراخها...حتى……..


_________


عفاف رايح فين يامنصور..


منصور بابتسامه اريح شويه يمه عشان تعبان..


عفاف مش منصور الي يترك مراته شهر بحالو ميسألش عليها ومقضيها عند سنيه ..اتجوزتها ليه يامنصور وانتا عتعمل فيها كده..


منصور بحده انتي مانتيش عارفه حاجه يمه ..


عفاف بغضب ولا عايزه اعرف النهارده هتبات عند ورد ..


منصور لاه يمه مش هبات عنديها.


عفاف هتبات عنديها يعني هتبات لا يمين بالله مايناطقش لسانك لساني..


زفر الاخر بضيق وهو يردد حاضر يمه حاضر..


________


طرق الباب ليسمع صوتها تسمح له بالدخول 


وفور دخوله اخترقت انفه رائحه عطرها النفاثه..ليفتح عيناه بصدمه مما رأه….


             الفصل الثامن من هنا 

لقراة باقي الفصول اضغط هنا 

تعليقات