Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احببت مجنونة الجزءالرابع4الفصل السادس عشر16بقلم نجمه براقه


رواية احببت مجنونة الجزءالرابع4

الفصل السادس عشر16
بقلم نجمه براقه

خلصت زيارة «علي» وأهله وسلمنا عليهم وفي لحظه بتعدي بتكون مريم بتتكلم مع جني قبل  ما تمشي ف لقيته  جاي نحيتي وبيمدلي ايدو علشان اسلم..  وسلمت عليه.  

علي بهمس_ نعتبر انا ومريم مخطوبين من دلوقتي يعني هتلاقيني هنا كل يوم،  حاولي تدعي ربنا يلهمك الصبر 
ابتسمتله علشان  استفزه ومحسسهوش انه قدر  يضايقني 
علي بهمس_ ابتسمي كمان دا انتي ايامك اللي جايه ضباب

جني _ لينا جاية  تانية  قريب  
صبا_ تنورو حبيبتي 
جني_ حبيبتي  تسلميلي  .. يلا بينا  ياعلي ولا ايه 
على بهمس_  الوقت  عدا بسرعه  مقدرتش  اضايقك كفاية..  سلام..  اه يلا يا ماما 
جميله  محدثه نفسها _ محدش هيزعل غيرك مستحيل  توصل  للي  عاوزة... مش  هكسر قلب  اختي  حتي لو هموت عليك
على محدث نفسه _ طيب  كنتي وقفتي الموضوع  باي شكل... كنت اتمنا تعمل رد فعل تعرفني  بيه  انها  عاوزاني 

تانى  يوم  

ايمي 

صحيت الصبح  واول حآجه  عملتها قبل ما افوق اني اشوف  الرسايل ف لقيت  رسالة  من على  

علي _ تصوري روحت خطبت مريم قدامها ولا عملت  اي رد فعل  تحسسني بيه انها  عاوزاني،  انا  خلاص  زهقت  مش  عارف  هفضل لامتي اتحايل عليها  

قومت من مكاني  بسرعه  وجريت خدت دوش وروحت  عنده من غير  ما افطر 

ايمي بنرفزه _ فين  الزفت ابنك ياعمتي 
جني_ في ايه  علي الصبح 
ايمي _ فيين الزفت 
جني_ في  اوضته لسه  مصحيش 
ايمي _ وجايله نوم  عن اذنك   وبجري بعزمي كله لغيت  ما بوصل اوضته وافتح الباب  وامسك المخدة  وارزعها على  دماغه وهو  يقوم  مفزوع
على  _ في ايه  
ايمي بنرفزه _ انت حمار  ياض.  يعني  ايه خطبت مريم..  طيب  ادي دقني لو جميله  بصت في  وشك 
على  بخنقه _ اعملها ايه كل  شويه اقولها بحبك  وعاوزك واديني زفت فرصه  وهي  مش  فالحه غير  في  البلوك  . قولت  اخطب اختها عشان  اضايقها 
ايمي _ ياحيلتهااا وانت  كده  بتصلح ولا  بتبوظ.  دي حتي  لو حبتك محدش  هيوافق انك  تجوزها بعد  ما خطبت اختها 
على _ ماهي  استفزتني يا ايمي 
ايمي _ عاوزها تعمل  ايه  واختها بتحبك يعني  كنت  اديها فرصه  او كنا  فكرنا ازاي  نطفش مريم الاول  ياغبي 
على _ معرفش  بقا انا  اتقدمتلها والي  حصل  حصل 
ايمي _ مبتعرفش تتصرف،  ياريتك. كنت  كلفت نفسك  وسألتني 
على _ اعمل  ايه  طيب  
ايمي _ انت  متعملش حآجه  انت تقعد  وتدعي ربنا  يكره فيك  مريم  ..  هو  ده  الحل  الوحيد   
علي _ عارفه  لو لمحت حتي او ادتني اي إشارة  انا  كنت  وقفت  الموضوع  بس  هي  بايعه خالص  مش  هي  دي جميله  اللي  كنت  بتكلم  معاها  ،  كانت  بتفهمني  من غير  ما اتكلم 
ايمي _ هي  بتحبك  انا متأكده،  بس  هي  بردو بتحب  اختها  ومتقدرش تجرحها
علي _ تجرحني انا  عادي 
ايمي _ خلاص  انا  هفكر لغيت  ما اوصل  لحل كويس  بس  الله  يخليك  متتصرفش من دماغك  تاني بتعوك الدنيا ياعلي
علي بزهق _ طيب 

سيف  

صحيت  الصبح وقومت خدت دش ولبست وبعدين طلعت  من الاوضه لقيت  رودينا  طالعه  من اوضة. مسك 

سيف _ صباح الخير 
رودينا _ صباح  النور  ياحبيبي 
سيف _ مسك عامله  ايه دلوقتي 
رودينا _ كل  ما تنام  تصحا مفزوعه..  مش  عارفه  اعملها  ايه  علشان  تنام كويس 
سيف  _ لحظه  واحده وبيدخل الاوضه  يطلع  السلسلة  بتاعتها من تحت  المخده  ويرجع لرودينا 
سيف _ ادهالها 
رودينا _ وصلتك ازاي  دي 
سيف _ وقعت منها  احنا  وجاين وخبتها ونسيت ادهالها 
رودينا_ الله  يباركلك

زين _ صباح الخير 
رودينا _ صباح النور 
سيف _ صاحي بدري ليه مش عادتك 
زين _ متفق مع مسك من امبارح اننا هنروح الشغل سوا وهقابل مياده 
رودينا _ هصحهالك طيب 

بتطلع  مسك من جوه _ صحيت  اهو  صباح الخير..  نمشي يا زين 
رودينا_ مش  هتفطري الاول 
مسك _ هناكول في  الشغل متاخرين نص ساعة
رودينا_ طيب روحو... اه استني 
مسك _ نعم
قربت منها ولبستها السلسلة_ مش تخلي بالك من حاجتك
مسك تبص لسيف_ جبتيها ازاى 
رودينا_ سيف لقاها وخبهالك معاه
قلعت السلسلة وادتهاني بإبتسامة _ خليها معاك لما احتاجها هطلبها منك 
سيف_ لا شكرا مش محتاجها
مسك  تدهالو في ايده وتمشي _ يلاا باي.. اجري يا زين اتاخرنا 

مسكت ايدي وادتني السلسلة وكأن مفيش حآجه  وخدت زين ومشيت.. مكنش باين عليها حآجه خالص  ولا اكنها فضلت تصرخ امبارح. احترت معاها هي فعلا نسيت ولا بتمثل لكن في الحالتين برافو عليها 

مسك

ماما قالتلي ان بابا عاوز سيف يعيش في مكان تاني بعد ماعرف اللي حصل.. بس انا محبتش الحل ده هو ذنبه ايه يتحرم منه بعد ما لقاه.. قررت اني هتناسا او امثل ان مفيش حآجه المهم ميمشيش بسبيي.. مش هخسر  لو عديت الوقت اللي بنقعده سوا ومبينتش حاجه

روحنا الشغل انا و زين وقابلنا الفريق كله هناك بما فيهم عبقرينو اللي اتفاجاء بشوفت زين اصله مكنش يعرف حآجه وكان غايب ومقبلتهوش من يوم ما رجعنا
عبقرينو_ انت جيت ورانا هنا كمان 
مياده بفرحه_ يا صباح الزين  اه يازين  ياورد مفتح بين البساتبن... والله مفاجأة عسل 
عبقرينو يبصلها بغيظ_ اهدي شويه ليجيلك حآجه وحشه 
زين بإبتسامة عريضة_وحشتوني  .. وحشتيني يا ميادة.. 
ميادة بهمس _ خليك في نفسك يا ادندومي  انت... وانت كمان يا زين وحشتني اوي عامل اية
عبقرينو بغيظ_ مسك تعالي عاوزك 
مسك _ ماشي يلا.. 

مسك_ ها قول 
عبقرينو_ ايه جاب الواد ده معاكي
مسك_ جه مع اخوه
عبقرينو_ اخوه مين 
مسك_ اخويا 
عبقرينو_ اخوكي مين... اه صح نسيت اسالك  لقتيه ولا لأ 
مسك بإبتسامة باهته_ سيف طلع اخويا 
عبقرينو بذهول_ بتهزرري
مسك_ مبهزرش 
عبقرينو بخيبه_ انا كنت فاكر انكم بتحبو بعض لا دا انا متأكد من كده
مسك بجدية_ شكلك مش عارفني كويس من امتي وانا فاضيه للكلام ده  احنا كنا صحاب بس
عبقرينو _ اتمنا يكون ده اللي حصل
مسك بحزم _ جهز كل حاجه خلينا نخلص 
عبقرينو_ انا اسف 
مسك_ مش مشكله 
عبقرينو_ طيب كان في واحد عاوز يقابلك ضروري سأل عليكي مرتين وانا قولتله لما اقابلها هقولها 
مسك_ مين هو ده 
عبقرينو_ قالي اقولك اسمه خالد الفاشل 
مسك بإبتسامة_  خالد الفاشل متأكد قالك كده 
عبقرينو_ اه متأكد. هو مين ده 
مسك_ دا واحد كان معايا في الجامعه. مقالكش عاوز ايه ولا اوصله ازاى
عبقرينو_  اداني رقمه 
مسك _ طيب هاتو 
عبقرينو_ اوك 

اتفاجات لما عرفت ان خالد رجع يسأل عليه.. 
خالد ده كان زميلي من اول سنه لتالت سنه بس هو كان فاشل في التعليم كان عنده 27 سنه وهو لسة في سنه تانيه وبالعافيه وصل لسنه تالته معايا وبعدين ساب التعليم  وسافر برا  وكنت قولتله قبل ما يسافر ابقا قابلني لو نجحت في حاجه.. اصله كان مدلع ومتكل علي فلوس باباه  .. ندهت علي مياده اقولها علشان هي كمان تعرفه

مسك_ ميادة  تعالي
ميادة_ نعم
مسك_ عارفه مين سأل عليه النهارده
ميادة_ مين 
مسك _ خالد الفاشل  
ميادة_ بتهزري  ودا ايه رجعه 
مسك_ معرفش دا كان حالف ما يوريني وشه غير وهو ناجح تفتكري نجح ههههه
ميادة_ لا طبعاً كان فاشل وهيفضل فاشل 
مسك_ انا بقول كده.. اممم استني هكلمه 
ميادة_ وانتي جبتي رقمه منين
مسك_كان سايبه مع عبقرينو 
مياده_ طيب كلميه وعلي الاسبيكر 
مسك_ طيب

اتصلت بيه وبعد شويه رد 

خالد_  مين 
مسك_ خالد؟
خالد بإبتسامة_ ايوه انا.. أخيرا لقيتك 
مسك_ عرفت انا مين 
خالد_ طبعا صوتك زي ماهو متغيرش 
مسك_ قال يعني بتفهمها هي وطايره  
خالد_ من يومي وانتى عارفه 
مسك_ الجامعه كلها عارفه المعلومه دي عنك ههههه اي رجعك تاني مش كنا ارتحنا منك
خالد_ اصل في واحده قالتلي لو فلحت ابقا قابلني ف جيت اقابلك 
مسك_ وفلحت ازاي بقا 
خالد_ لما اقابلك هقولك 
مسك_ مش بقابل فاشله انا دلوقتي مخرجه معروفه واخاف علي اسمي
خالد_ زي النار علي علم امال انا عرفت طريقك ازاي بس انا مقلش حآجه عنك دلوقتي
مسك_ مش مصدقاك  
خالد_ طيب هقابلك وتشوفي بنفسك
مسك بإبتسامة_ طيب ياسيدي  هنشوف.. تعاله يلا انا جيت الشغل 
خالد_ هقابلك بعد تلات سنين في الشغل.. 
مسك_ امال هنتقابل فين يعنى
خالد_ هبعتلك السواق بتاعي ياخدك ويجيبك في المطعم بتاعي اللي ليه فروع في كل حته واسمه معروفه في كل مكان 
مسك_ ههههه ااه دا انت مش بتعزمني. انت بتتفشخر بذوق 
خالد_ احم  اه انا بتفشخر فرصتي وجالتي  
مسك_ ههههه ماشي بس هجيب ميادة معايا 
خالد_ مياده ام فروه لسه تعرفيها
ميادة_ يا نهار ابوك اسود ياخالد يافاشل 
خالد_ مين المعزه دي 
مسك_ ههههه ام فروه سمعاك يا فاشل
خالد _ خيانه  معليه الاسبيكر  يا مسك 
مياده _ هنتقابل  يا فاشل وهوريك  هتفضل فاشل طول  عمرك  
خالد _ وانتي  هتفضلي مياده  ام فروه 
مسك _ ههههه  ام فروه ايه بقا دي بقت انجلينا  جولي    هي  بطلة الاعلانات  اللي  شغاله  فيها  دلوقتي  
خالد _ بتهزري يعنى  الموزه  اللي  بشوفها دي  هي  نفسها  مياده  ام فروه
مياده _ ماتبس يافاشل  محدش  بفروه غيرك  

عبقرينو  بيجي  علي  صوتها  وبغيظ_ انتي  لابده في  اي حآجه  كده  
ميادة  بنرفزه_ عبقرينو  حل عن دماغي  
عبقرينو  بغيظ _ فكرك لما  تهزري مع  اي حد  هتجوزي وربنا  لا انتي  بايره وماحد هيبوصلك
مياده  بغيظ _ اتلم ياعبقرينو لسه  اللي  عملته في  امريكا  مخلصتش منه  متخلنيش اطلع عليك العفريت دلوقتي
مسك _طيب يا خالد هكلمك بعدين.... ايه ايه  ما تمسكو في بعض احسن 
عبقرينو_ مش شيفاها  كل ما تلاقي واحد تهزر معاه ازاي 
مياده_ اهزر براحتي ولا  مشفتش مسك  وشوفتني انا 
عبقرينو_ طيب مسك عاقله مش زيك 
مسك_ خلااااص  يلا كل واحد على شغله 
ميادة_  خليه يروح هو انا عاوزة اتكلم معاكي شويه 

عرفت انها عاوزة تفتح موضوع سيف  ف قولتلها _مفيش كلام انتى متعاقبة أسبوعين وممنوعه من الكلام معايا انتى وهو.. الكلام فى الشغل وبس 
ميادة_ اقولك حآجه احسن بردر  وبتمشي وهي تبكي 
عبقرينو_ مجنونه وغبيه 

مسك تروح وراها _ انتي بتبكي ليه دلوقتي 
مياده_ علشان زعقتيلي  ومش عاوزاني اكلمك 
مسك_ ماهو انتي اللي غلطانه يا مياده 
مياده_ غلطانه علشان عاوزة اتكلم معاكي 
مسك _ لا  مش كده.. انتي غلطانه علشان بتتخانقي مع عبقرينو في الشغل
مياده_ انا مقربتلهوش هو اللي جه عندي
مسك_ مش مشكله بس متتكررش 
مياده_ مااشي 
مسك_ روحي شوفي شغلك
مياده_ مش قبل ماعرف  اللي حصل 
مسك _ في ايه 
مياده_ ايه وضعكم انتي وسيف لما عرفتو انكم اخوات 
مسك _ احنا اخوات يا ميادة  انسي اي حآجه قولتها  متفتحيش معايا الموضوع ده تاني 
مياده _ انا اسفه كنت بطمن عليكي بس 
مسك_ انا فاهمه، بس كله تمام احنا خلاص نسينا وبنتعامل زي اي اتنين اخوات... روحي علي شغلك يلا

خالد 

انا خالد  31 سنه  الابن الوحيد لبابا  .. سافرت برا مصر بعد ما فشلت في التعليم  والشغل..  مشيت وسبت كل حآجه حتي مسك  البنت الوحيدة اللي حبتها برغم ان كان حوليه بنات كتير يتمنو ابصلهم،، بس مسك مميزه عنهم  مكنتش معبراني، سنه كامله وانا بحاول الفت انتباها وهي ولا شيفاني،  او بالاحرا كانت مبتحبش  طريقتي واسلوب حياتي لاني كنت دايما مع شلة صحاب  مش فاضين غير  انهم يستغلوني ويشدوني معاهم  لاي حآجه  وحشه  ومقضينها مراهنات على البنات  وانا مكنتش احسن منهم بالعكس انا كنت اكترهم  منافسه علي البنات مكنتش بنت تلفت انتباهي غير لما اوقعها  في خلال اسبوع... الا مسك لغيت دلوقتي مش عارف اوقعها  وبسببها دفعت  رهان الف جنيه لصحابي اللي اتحدوني اني مش هقدر اوقعها... لكن دفعت الرهان وانا مبسوط لاني حبيتها ومكنتش  عاوز اجرحها زي بقيت البنات وهي في المقابل ضربتني قلم قدام الجامعه كلها واتفصلت اسبوع لما كنت بحاول اقرب منها بحجة الصداقه.. وبعد ما طلعت عيني وبعد سنه كامله لما اتخلصت من الشلة اياها  رضيت عني وبقينا صحاب، بس كانت مصره اني فاشل ومش هنجح.. تحديتها اني هنجح وهتشوف  و وقتها  اقدر اطلب ايدها  
مسك_ خالد انت فاشل  انا  احلامي اكبر من اني  اورط نفسي  معاك
خالد _ ولو نجحت هتوافقي عليه  
مسك_   ابقا افكر دا لو نجحت ودا مش  هيحصل  
خالد _ طيب  خليكي  فاكره  كلامك  ده  عشان  مش  هتاخر  كتير   وهثبتلك اني اقدر انجح
مسك_  ابقا قابلني لو نجحت  
خالد_  هنتقابل  اوعدك... من النهارده انتي مش هتشوفيني  تاني غير لما انفذ  كلامي
مسك_ مش هشوفك ازاي  والجامعه انت مبقلكش غير سنه 
خالد_ مش هكمل  تعليم مش هيفيدني بحاجه 
مسك _ ايه ده  بقا..  خالد  بلاش  لعب عيال  انت مش  صغير  علي  التهور ده  .  احنا  مش  اتفقنا اننا  صحاب  وهساعدك تعدي 
خالد _ وبعد  ما اعدي هعمل  ايه بشهاده..  انا  خلاص  قررت  
مسك_ امال ايه  هينفعك غير  الشهاده  ولا  ناوي  تنجح بفلوس باباك  .  ميبقاش نجاح  
خالد _ هسافر ومش  هقرب لفلوس بابا 

وفعلا سافرت وكانت اخر  مره  اشوفها
وبعدين  رجعت  ودورت عليها  لغيت  ما عرفت  طريقها وعرفت انها بقت مخرجه  شاطره  وشوفت إعلانات  ليه  علي التلفزيون  .  ...  وجه اليوم  الي هشوفها فيه..  وبعتلها السواق  وجت هي  ومياده ام فروه الي  شالت فروتها وبقت ليدي مصدقتش انها  هي  غير  لما  قالتلي  خالد الفاشل زي عادتها 
وبنسبه لمسك ف هي لسة  جميله  زي ماهي  ..  بس شعرها  طول عن الاول  ولبسها اتغير كانت  دايما  تلبس ملابس شبابيه شويه مكنتش  بتحب  تلفت الانتباه  بلبسها ولا بتحط  مكياج زي البنات  التانيه 

مسك  بإبتسامة _ عملتها ازاي  دي 
خالد  يدور قدامها بغرور مصتنع  وهو يرتدي بدله سوداء  ونظارة شمس   بنفس  الون _ خالد  عمران 31 سنه صاحب  سلسة. مطاعم  ومش  متجوز 
ميادة _ ولا  انا  
مسك _ ههههه اخطبهولك 
ميادة _ سيبيلي انا  الطلعه دي
خالد  _ بس  حلويتي يا ام فروه انا  مصدقتش  نفسي  لما  شوفتك  ..  مين  عمل  فيكي  كده
ميادة _ انا  حلوة  من يومي بس  كنت  بحمي نفسي  من الذئاب  البشرية  اللي  زيك 
خالد _ ههههه  عارفه  لو كنتي  كدة  أيام  الجامعه  مكنتش  سبتك 
ميادة _ احنا  ولاد النهارده  
مسك_ ههههه  ارحمي نفسك  شويه خلينا  نشوف  الاخ ده سرق بنك ولا  لقا كنز عشان  يبقا كده  
ميادة _ يختي  وميبقاش كده  ليه  ماهو  ابوه علي قلبه  قد كده  
مسك_ لا ده  قالي  مش  هيقرب لفلوس  ابوه ولا  ايه  يا خالد  
خالد  بإبتسامه _ هقولك  بعدين  ..  ايه رأيك  يا مياده  تروحي  تلفي شويه في  المطعم عاوز اعرف  رأيك  فيه 
مياده _ اطرق يعني 
خالد _ ما شالله مش  بقت جميله  وبس لا دي بقت ذكيه كمان  
ميادة _ ماشي  يافاشل  ،،  وحساسه كمان  مش  هفرض نفسي  عليكم 
مسك _ ما تخليها تقعد  معانا  
خالد _ روحي  يا مياده  شويه وتعالي 
مياده  بقرف_ مشيت  اهو   وبتمشي  
خالد  _ مش  عاوز حد  يقعد معانا  دلوقتي  
مسك_ ليه  بقا هنقول ايه 
خالد _ انا  قولت  من زمان  مستني  ردك 
مسك _ قولت  ايه بظبط  انا  مش  فاكره 
خالد _ طلبت  ايدك  
مسك_ امتا  ده 
خالد _ متهزريش انا  قايلك اني  هرجع واطلب ايدك  
مسك _ اه بس  انا  عارفه  انك. كنت  بتقول. كلام  وخلاص 
خالد _ لا طبعا  كنت  بتكلم  جد  ولسه  عند  كلامي  ..  اوعي  يكون  في  حد  دخل حياتك  
مسك بتنهيده _ مفيش  ..  بس  انا  مش  بفكر في  موضوع  الجواز  وانت صديق  وبس  
خالد_ لا يامسك ارجوكي متهزريش انا  مكنتش  بنام عشان  اوصل  للي انا  فيه  علشان  اليوم  ده  بذات 
مسك  _ انا. جايه  ومكنتش  عاملة  حسابي  أبداً  انك  هتتكلم في  الموضوع  ده  والا مكنتش  جيت 
خالد _ بجد  
مسك_ اه بجد 
خالد _ دا انا  منستش يوم  كلامي  معاكي  قبل  ما اسافر وانتي  نسيتي  اني  عاوزك  اصلا  
مسك_ انا. مش  فاكره  غير  اننا  كنا صحاب  مش  فاكره  حآجه  تانيه  
خالد بخيبه _ طيب  وبعدين  انا  بحبك  وعاوز اتجوزك 

مسك  تسرح شويه وبعدين  ترد 

مسك _ انا  لسه  معرفش  عملت  كل  ده  ازاى  ..  لما  اعرف  ويكون  فكرت هرد عليك  
خالد_ لو فاضيه  دلوقتي  نقعد  واحكيلك  من اول  ما سافرت لغيت  النهارده 
مسك  بإبتسامة  باهته _ مش  دلوقتي  خليها  مره  تانيه  

جت تمشي  ف قابلت واحد  في  وشها  
مسك _ انت هنا  
سيف  بحده_  مين  الاستاذ  
مسك بتردد _ دا دا خالد  زميلي  وخطيبي 
سيف  _ خطيييبك؟ مكنتش  اعرف  انك  مخطوبه قبل  كده  
خالد  بفرحه _ يعني  وافقتي 
مسك  بلخبطه _ اه 
خالد _ فجاه  كده  مش قولتي هتفكري
مسك _ فجاه  ايه مش  انت  طالب  ايدي  من سنين  ..  انا  وافقت اهو  
خالد  بفرحه _ انا  مبسوط  بجد  ..  
سيف  بحده _ مش  تاخدي رأينا الاول  ولا  شهر  امريكا  نساكي عاداتكم 
خالد _ مين ده  وبتتكلم معاها  كده  بتاع  ايه 
سيف  بحده _ انا  اخوها..  ولا ايه  
مسك بارتباك _ اه اخويا   
خالد  _ انا  اعرف  ان معندكش اخوات  جه امتي  ده  
سيف  بغيظ_ طرحت في  شجرة  العيله ايه هتعترض  
خالد  _ لا  بس  اول  مره  اعرف  هي مقالتليش 
سيف _ دا انتو بينكم كلام  وبتقولو لبعض  كل. حآجه  اهو 
مسك  بلخبطه _ دا كان  زميلي  تلات سنين  في  الجامعه   وكنا صحاب  
سيف  _ ااه  لا مش  موافقين علي طلبك 
خالد_ ايه ده  بقا هي  لسه. كانت  موافقه  
مسك بحده _ انت بترفض بتاع  ايه انا  موافقه  
سيف  بغضب  _ امشي  قدامي  
مسك _ لا مش  ماشيه  
سيف  يطلع  مسدس ويصوبه علي  دماغها _ امششي قدامي  
خالد _ ايه ده  ياجدع انت  
مسك تشد منه  المسدس _ خلاص  هروح  معاك  ..  خالد  هكلمك..  يلا ياسيف 
سيف  يبصله بقرف _ مش  هتكلمك 

مسك 

خدته وطلعنا بره بعد  ما كان  هيفضحنا  وركبنا العربيه  ومشينا وسيبنا ميادة  هناك و وقفنا عند نقطه معينه

مسك بنرفزه_ ايه اللي  انت عملته ده انت  فاكر  هنا  زي امريكا  
سيف بغضب_ احمدي ربنا  اني  مصفتهوش قدامك 
مسك  بانفعال _ لا  طول مانت  هنا  تمسك نفسك   محدش  ناقصك وبعدين  انت ازاي  تدخل  في  حياتي 
سيف _ ادخل واكسر رقبتك انا اخوكي ومسمحلكش تاخدي القرار كده.من نفسك 
مسك  _ وانا هتجوزه يا سيف مش يومين اللي هيخلوك تتحكم فيه. انت  مكنتش.موجود لما انا خدت كل قراراتي لوحدي حتى بابا عمره ما قالي اعمل ايه ومعملش ايه 
 سيف  _ علشان  كده  وقعنا في  الغلط  ..  لو قالك  لأ  متروحيش مكنش حصل  اللي  حصل  
مسك بدموع _ احنا  مش  قولنا ننسا  الموضوع  ده...  ثم انا  مكنتش  رايحة  اتفسح انا  كنت  رايحة  ارجعك 
سيف بغضب _ ياريتك ما رجعتيني انا  كنت  عايش  وزي الفل
مسك _ خلاص  ارجع  
سيف _ عاوزاني ارجع عشان  تاخدي راحتك  معاه
مسك  ترفع ايدها  وتديلو بالقلم  _  العيب مش  منك العيب مني انا  عشااان...  وبتنزل وتسيبه وهو  بيطلع وراها 
سيف _ وقفي عندك...  وهي بتمشي  ومتردش 
سيف بحده _ بقولك  وقفي 
مسك  بنرفزه _ عاوز ايه 
سيف _ انتي  رايحه  فين  وازاي تضربيني 
مسك _ ولو مبعدتش عني  هصفيك 
سيف _ انا  بس اللي  بصفي
مسك  بتمتمه _ غبي 
سيف _ سمعتك...  انتي  عامله  الدوشة  دي كلها  ليه  بقا،.. علشان  الواد  ابو بدله  بتلاته دولار ده 
مسك  _ ياعم ملكش دعوه  انا  عاوزاه بتدخل  ليه 
سيف _ يعني  ايه  عاوزاه، طلع  امتي ده  
مسك _ كان  مسافر  ورجع  
سيف _ وياترا  في بينكم  حآجه  اكتر  من الزماله 
مسك _ اه كنا  بنحب بعض  ومش  هلاقي احسن  منه 
سيف  _ مقولتليش عليه  يعني 
مسك _ مجتش مناسبه 
سيف  يبصلها  بشرود _ يعني  هتجوزيه 
مسك  _ ايوه  
سيف بتنهيده _ طيب  ممكن  تستني شويه يكون  عرفت ينفع  ولا  لأ 
مسك _ انا  عرفاه ودي عندي  كفايه 
سيف _ اطلع  منها  يعنى  
مسك _ وتطلع ليه  مين  هيقدمني ليه  غيرك 
سيف  بإبتسامة  باهته _ عندك  حق  دا دور الاخ...    

مكنتش  بفكر  في  الجواز نهائي  بس  لما  فكرت في  موضوع  سيف  وافقت من غير  ما افكر. كتير..  اصلها ملهاش حل تاني لازم حد يشغلني  يمكن اقدر اتجاوز  اللي حصل  

بعد  ما روحنا خالد  كلمني  وقولتله يجي  يتقدم رسمي  علشان  اخلص  من الخبطه اللي  انا  عايشه  فيها وبعدين بلغت بابا انه هيجي يتقدملي وبابا رحب جدا

سيف 

معرفش  طلع  منين  سي زفت ده  مقالتليش عليه  قبل  كده..  انا  محبتهوش  ومش  موافق  ان ده بذات يتجوزها..  بس  هي  موافقه  وبأصرار و قالت  لبابا ان  هيجي  عشان  يطلبها  وبابا  ورودينا فرحو  وتحمسو للموضوع.  وانا  بعد  ما كنت  هسيب البيت  قعدت علشان ميخدش  فرصته  معاها  في  البيت  انا  شاب وعارف  تصرفات الشباب  ما بيصدقو يقعدو وحدهم مع بنت  وكنت مستنيله علي  علي  غلطه  واحده  وبتمناها  عشان  ارميه من  البلكونة  ..  بس يارب يغلط او يطلع حرامي   شباشب  حتى 

علي  

عمي انور وافق علي  جوازي من مريم  ..  المفروض  افرح  بس  بالعكس  انا  زعلت  وجدا كمان  ..  بس  شوفت جانب ايجابي  في  الموضوع وهو اني عقدر اشوف جميله كل يوم وبقيت اروح. هناك  مره اقابل جميله صدفه ومره تستخبا  وانا في كل مره المحها احرص اني اضايقها  عشان تحس بالغيرة  وكانت بتغير فعلاً بس كانت بتكابر وتعمل اني مش فارق معاها

  والنهارده روحت  عندهم وانا علي امل اني اشوفها 

علي  بإبتسامة _ ازيك  يا طنط 
صبا _ الحمدلله  يابني   اتفضل  
علي _ متشكر 
صبا  _ دقيقة  هندهلك مريم 
علي  _ تمام  متشكر  
صبا _ اتفضل  اقعد  يكون  جت 
علي _ حاضر  

قعدت  وهي  دخلت  وسابتني بصيت شويه ملقتش حد  ف قومت بسرعه  خبطت خبطتين علي  بابا جميله  ورجعت بسرعه  وبعد  شويه طلعت  وملقتش حد  ف بصت نحيتي  وبصتلي بإبتسامة  حاولت تخبيها بسرعه  
علي _ ازيك أخيرا  طلعتي  من الجحر
سابتني ودخلت  كنت  فاكرها  بتهرب مني  لكنها جابت الوحه وجت 
جميله _ اي شغل عيال  الجيران ده 
علي _ هو  انا  جيت  جمبك 
جميله _ اه انت اللي  خبطت  
علي _ ببتهيالك  واخبط عليكى  ليه 
جميله _ اسأل  نفسك  
علي _ انتي  بتتوهمي انا  مقومتش من مكاني 
جميله _ كداب كدب الابل
علي _ انتي  بتتمني  اكون  عملت  كده  بس  ده  بعينك 
جميله _ دا انا  ..  طيب   وبتمشي  وتسيبه  وهو  يجري يخبط عليها   ويرجع تاني  

جميله  

بقا  يخبط  ويجري وانا  مطلعتش تاني  وبقيت  اضحك عليه   وبعد  شويه ماما  ندهت عليه  علشان  اقعد معاهم لانها  كانت  بتطبخ ومش هتقدر تسيب الاكل

صبا _ جميله  خليكي  مع  اختك يكون  خلصت  الطبيخ 
علي _ خليكي  يا طنط وسيبيها هي  تطبخ
صبا _ لا يابني جميله  مبتدخلش المطبخ  
مريم _ انا  قولتلك  ايه 
علي _ ليه  مبتدخلش  المطبخ  مبتعرفش تطبخ يعني 
صبا _ مريم  هتقولك..  تعالي  ياجميله اقعدي انا هلحق الاكل  قبل  ما يتحرق 

مشيت ماما  وانا  قعدت  بدالها  وفي  ايدي الوحه

علي _ ليه  مبتدخلش  المطبخ 
 مريم بهمس_ بتخاف  من النار  
علي _ طيب  ما كلنا بنخاف من النار 
مريم_ لما كانت صغيره اتحبست وسط النار وبسببها هي مبتتكلمش  ومن وقتها مبتقدرش تشوف النار

 بصلي بعطف   وكان عاوز يعتذر بس متردد 

علي_ مريومه عاوز كباية قهوه من ايدك
مريم بإبتسامة_ حاضر خمس دقايق  وتكون عندك 

بتمشي مريم  وانا عارفه انه كان بيوزعها وانا  مرضتش اقوم  كنت عاوزة اعرف هيقول ايه.. وكنت حابه اسمعه

علي  بتأسف _  انا اسف
جميله_ مبزعلش من العيال
علي_ يعني انا عيل
جميله_ وتافه كمان 
علي_ ليه ان شاءلله 
جميله_ مفيش غير العيال اللي يخطبو واحده عشان يوصلو لاختها.. تقدر تقولي هتعمل ايه لما يقولولك نحدد معاد الغرح 
علي_ شايف انك بداتي تغيري منها 
جميله_ انا خايفه عليها منك 
علي_ ومقولتلهاش ليه متوافقش طالما خايفه عليها مني 
جميله_ علشان واحد سفيه زيك هيفتكرني عاوزاه لنفسي دا غير اني شيفاها مبسوطه بيك 
علي_ صريحه مريم بتقول عاوزاني عادي مش زيك.. انتي السبب من الاول مش مسامحك 
جميله_ مش عاوزاك تسامحني بس متخليش مريم طعم عشان توصلي 
علي_ انتي مخلتيش قدامي فرصه تانيه 
جميله_ ولا عمري هديك فرصه  وقف الهبل بتاعك ده 
علي بغيظ_ مش بمزاجك  انا هوقف وقت ما انا احب 
جميله_ انت حر بس متحاولش تجر شكلي ولا تخبط عليه تانى 
عل بانفعال_ طيب والله غبيه  انتي فاكره لو اختك كانت مكانك كانت هتعمل زيك دي مش بعيد تقتلك  عشان تكون معايا 
جميله_ حقها ما انت ليها من الاول
علي_ انا مش ليها،،   انا حبيت ملاك  مش ذنبي انكم نفس الشكل ومعرفتكمش من بعض
جميله _ الظاهر ان الكلام مش هينفع معاك 
علي بيوقف _ استني... طيب بالله عليكي ماحبيتي  لوسيفر  ولا شغل تفكيرك  مره واحده 
جميله _ انت كنت صديقي ياعلي  ولما حسيتك انك كويس قولت اساعدك تلفت انتباه مريم لغيت ما بدأت تلعب بينا احنا الاتنين انا مبقتش اثق فيك 
علي _  بس انا بحبك ياجميله 
جميله بإبتسامة حزينه _ عشان كده خطبت مريم 





على_ مكنش قدامي طريقه تانيه اكون قريب منك بيها غير كده 
جميله _  خلاص شيل نتيجة اللي اختيارك.. لأما تحب مريم  وتجوزها او تسيبها  وتنسانا احنا الاتنين

مريم 

طلعت  من المطبخ  لقيته بيتكلم مع  جميله  بصوت واطي وشكله  بيكلمها بعشم وتعبير وشه ميطمنش  الشك دخل قلبي وبقيت  ابص عليهم من غير  ما اسمع  صوت لقيته بيكلمها بتركيز وناقص يبكي وهي  بترد عليه  كتابه  وشكلها زعلانه  منه  في حآجه   لما قربت منهم  وحسو بيه سكتو  وهو  رجع  قعد مكانه بارتباك

مريم _ مالكم 
على _ اتاخرتي ليه  كل  ده  بتعملي  القهوه 
مريم بشك_ لاحظت تاخيري بجد ياعلي
على  بارتباك _ اه 
مريم بشك_ في  حآجه  يا جميلة  
جميله _ لأ  
مريم _ امال  مالك  واقفه  ليه  ما تقعدي 
جميله _ اسيبكم لوحدكم 
مريم  تمسك ايد  على  _ لا خليكي  مش  هنحس بيكي  اصلا  
جميله _ تعبانه  ولازم  انام  
مريم _ طيب  يارب  تقدري  تنامي  بس متفكريش كتير 

جميله  تمشي  من غير  ما ترد 

مريم  بحده_ كنتو بتقولو  ايه 



على  _ عادي  
مريم بنرفزه _ شيفاك بتكلمها  بعشم وناقص  تبكي  
على _ انا امتى  كلمتها بعشم 
مريم  بحده_ دلوقتي،، مش  عاوزة  اشوفك  بتوجهلها كلام  مره  تانيه  ماشي
على _ ايه  الاسلوب  دة 
مريم _ وعاوزني اكلمك  باي أسلوب  لما  اشوفك  بتتوشوش معاها ومنظرك بيقول  ان بينكم. حآجه 
على _ وانتي  مش  واثقه في  نفسك  يعني  
مريم _واثقه في  نفسي  بس انا  مش  عاوزاها تفتكر انك ممكن  تبصلها مش مريم اللي  حد يعرفها ويركز مع  غيرها  حتي  لو كانت  تؤامي 
على  بزهق _ انا  ماشي 
مريم بحده _اقعد  ياعلي
على _ لما  تتعلمي تتكلمي  بطريقة  كويسة  نبقا نتكلم  سلام  وبيمشي 
مريم  بغيظ _ بقا كده...  حسابي  معاك  بعدين...  بتدخل  عند  جميلة  
مريم _ ممكن  تقوليلي  كنتو بتقولو  ايه  مع  بعض  
جميله _ متكلمناش في  حآجه 
مريم _ كدابه انا  شوفتكم
جميله _ هيكون  في ايه  يعني  يامريم 
مريم _  اسالي  نفسك  ..  انتي  اللي  مهتمه بيه  فاكره  لما  قولتلك  كان  تعبانه  بقيتي  تسالي عليه  اكتر  منى  ولا  بصاتك ليه  لما  بيكون  هنا  ..  متحلميش يا جميله  علي  مش  هيبص لوحده  خرسه 
جميله  بدموع _ خرسه؟  ...  لا يامريم  انا  عمرى  ما افكر  

اخد حآجه  بتاعتك  ..  ولو عليه ف انا  مش  هقابله تانى   

تعليقات