Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احببت مجنونة الجزءالرابع4الفصل الحادي والعشرون21بقلم نجمه براقه


رواية احببت مجنونة الجزءالرابع4

الفصل الحادي والعشرون21
بقلم نجمه براقه


 مسك

روحنا  لعبقرينو لقيناه فاتح  الاب توب  وبيدور علي  حاجه 

مسك _ ايه اللي  حصل  ياعبقرينو 
عبقرينو _ زي ما قولتلك  كنت  بكلمها وحد جه وبعد  كده  قالي  انا  خطيبها والخط فصل 
سيف _ مش  يمكن  خطييها صح 
مسك _   ميادة  مش. مخطوبه  وملهاش حد 
عبقرينو _ انا  عرفت  مكان  تليفونها وعرفت  احدد هو فين  
مسك_ طيب  مستنين ايه  يلا بينا  
سيف_ انتي  تقعدي 
مسك _ اقعد  فين  بيقولك اتخطفت 
سيف _ وانتي  اللي  هترجعيها يعني 
مسك _ اه ياسيف  انا  مش  هسيبها لوحدها 
سيف _ ممكن  تهدي  شويه.  انا  وعبقرينو هنروح نجيبها 
عبقرينو _ صح  يامسك انتي  خليكي  
مسك_ انا  عاوزة  اطمن عليها  
سيف_ هنطمنك، انتي  روحي دلوقتي واحنا  هنروح. نجيبها ونيجي 
مسك  بقلق_ طيب  ما نبلغ البوليس  مش  يمكن  اللي  خاطفينها خطرين 
سيف _ شكلك  مش  عارفه  اخوكي  مين  .  روحي  يلا وانا  هجيبها لحد  عندك  
مسك _ ماشي  ..  خلو بالكم  من نفسكم اوكي  

مشيو وانا  روحت  بيتنا  وانا  قلقانه عليهم كلهم ومش  مطمنه 

سيف  

روحنا وانا  في  الطريق  اتصلت  بكردي وسرور وقولتلهم يلحقونا علي  العنوان  اللي  رايحين ليه  .  وبعد  ما وصلنا هناك  عند  بيت في  منطقه شعبيّة   خبطنا وبنت فتحتلنا 

سلمي   _ انتو مين  
عبقرينو _ مياده  هنا  
سلمي بصوت خافت _ ايوه  بس انتو مين  
سيف _ زمايلها في  الشغل  
سلمي  بصوت خافت _ الحقوها ونبي بابا  عاوز يجوزها لمالك بالعافيه  وحابسينها جوه  
سيف  يذق الباب  ويطلع المسدس ويضرب طلقه في  الهوا _ هما  فين 
عبقرينو _ سيف  بلاش  المسدس 
سلمي  برجفه_ بلاش  ضرب نار  لو سمحت  
سيف  بحده_ هي فييين 
مالك  و فؤاد  بيطلعو من عندها  ويقفلو الباب  
مالك  يطلع  المطوه _ انتو مين  ياض وازاي تدخلو البيت  كده  
سيف يصوب عليه  المسدس _ فيين ميادة  
مالك _ نزل المسدس  يا شاطر  لا تعور نفسك  
سيف  يضرب طلقه قريب  منه وبحده_ مياااده فيييين 
سلمي _ ارجوك  بلاش  انا  هجبهالك 
فؤاد _ ادخلي  جوه يابت  ميادة  بنت اخويا  وخطيبت ابني محدش  هياخدها 




عبقرينو _ ميادة  خطيبتي انا ومش هسيبها 
فؤاد _ خطيبت  مين ياحيلتها . البنت  هتجوز ابن عمها 
سيف  _ انتو هطلعوها ولا  اصفيكم 
سلمي  تجري تفتح  الباب  ومياده تطلع  جري وتستخبي وراهم 
ميادة ببكاء_ جيتو ازاي
مالك  بغضب_ تعالي  هنا  يابت 
ميادة  ببكاء _ لا مش  هاجي  
مالك  يهجم عليها  وسيف يذقه بعيد  
وبعدين  يرجع  تاني  ويضربه بالمطوه في  ايده  وفي  اللحظه دي بيدخل  كردي و سرور ويمسكوه ويحطو المطوه علي  رقبته 
مالك  بخوف _ انتو مين  وعاوزين مننا  ايه 
عبقرينو  يمسك ايد سيف  بقلق_ سيف  انت انجرحت..  يلا نروح  المستشفى  
سيف _ مفيش  حاجه...  سرور.  كردي  اعملو معاهم الواجب شكلهم  عاوزين يتربو  ..  يلا بينا  
وبياخدهم ويمشي  وكردي وسرور بيضربو فؤاد  و مالك  يكسرو عضمهم 
مالك بصراخ_ سيبونا ياولاد الهرمه
سرور_ الحق دا لسه فيه لسان. وبيخبطه  بكوعه في وشه 
كردي_ براحه يا سرور الراجل معذور برضه. وبيضرب فؤاد لكمه في بطمنه وبعدين يسيبوهم مترمين ويمشو

في  العربيه  

مياده  بقلق_ دمك هيتصفا لازم نروح المستشفى
سيف  يمسك منديل ويسد الجرح بأيده _ مفيش  حآجه انا كويس ..  

مكنش  يوم  صعب  شوفت اصعب من كده  المهم  اننا  جبناها وروحنا البيت  علي  طول  وهما دخلو  علشان  يطمنو مسك وانا  قعدت  في  الجنينة  وبقيت اوقف الدم  بالمناديل علشان  ميتخضوش لما  يشوفوني.  وبعد  شويه لقيت  مسك. جايه  تجري  وبقت تبص لايدي  بخضه 

مسك _ انت اتعورت.  تعاله  معايا  لازم  نعقم الجرح  
سيف_ انا  تمام  
مسك بدموع _ تمام  ازاي  انت  بتنزف  
سيف _ انا  كويس  يا مسك متقلقيش  
مسك_ طيب  استنا  هروح  اجيب  علبة  الاسعافات  ..  

بتروح  تجيب  علبة الاسعافات  وترجع  وتقعد جمبي  وتمسك ايدي  وتبتدي تعقم الجرح  وتربطه بشاش   وانا عيني وخداني ليها  هي  وبتعالجني وشكلها قلقان عليه  ..  اكيد  مكنتش  حاسه  والا كانت  بعدت  عني  بمسافه..  .  بعد  ما خلصت  بصتلي  وانا  بعدت نظري عنها لكنها خدت بالها  
مسك تقوم وبارتباك _ عقمتهالك وهتكون  كويس 
سيف _ متشكر  
مسك_  انا اللى  متشكره  علي  اللي  عملته معا مياده  من غيرك  الله  أعلم  كانت  رجعت  ولا  لأ  
سيف_ انا  معملتش حآجه  
مسك_ طيب مش هتيجي  جوه  
سيف _  خليني  هنا  علشان  بابا ميقلقش 
مسك  تقعد  جمبه تانى  وبتردد _ انا اسفه  على  اللي  قولته الصبح  
سيف _ معملتيش حآجه  تعتذري علشانها 
مسك  _ اها...  اممم قولتلي  انك هتخطب..  لقيت  عروسة؟ 
سيف  _  بفكر في  واحده  كده 
مسك  _ ريم  
سيف  _ ايه  عرفك  
مسك_ واضح  عليك  من اول  ما قبلتها 
سيف  بإبتسامة _ لدرجة  دي.  وانا  اللي  بحاول  اخبي 
مسك _ يعنى  عجبتك بجد  
سيف _ اوى  بنت جميله  وهاديه  وغير  كده  ارتحتلها 
مسك _ اه...  ط طيب  كويس  اوى  مبروك  
سيف_ مش  لما  توافق  الاول 
مسك _ ومتوافقش لية  هتلاقي زيك فين  
سيف _ تلاقي  كتير دي  بنت مختلفه  وتتحب.  متأكد  ان في  غيري  كتير عاوزها 
مسك  بغيظ _ علي  ايه  يعني   عاديه جداااااآ.  ومطلقه كمان  وعدت التلاتين 
سيف _ ودي ميزتها.«سنها» .الستات  في  السن ده  بيكونو مكتملين من كل  حآجه  ..  عقل.. وحكمه و جسم.  وجمال.. مش  تافهه زي العشرينيه 
مسك  بغيظ _ مبروكه عليك  ..اديكم. كبار زي بعض  ولايقين 
سيف _ شكرا  حبيبتي 
مسك  تقوم وتبصله  بقرف وتمشي  

مسك اضايقت لما  اتكلمت  عن ريم  بطريقة  كويسه..    وانا  كنت  قاصد  استفزها عشان  تجرب شعوري.. واهو  بجملة الغلط  والاحسيس المحرمه.. بقيت افكر بصوت عالي..   واخرتها يا سييف هتفضلو كده  لامتي.  حتي  بعد  ما عرفت  انها  اختك مش  عارف  تنسا..  

رودينا  _ احم 
سيف  بفزع_ انتي  هنا  من امتي  
رودينا  تقعد  جمبه  _ من وقت  ما مسك. مشيت  
سيف بارتباك _ طيب  ومتكلمتيش ليه  
رودينا _ كفاية  انك  انت اتكلمت.  واخرتها يا سيف  
سيف  بخنقه  _ انا  اسف  
رودينا _ وهتعمل اية  اسف  هتخليك تبطل تفكر  في  مسك بطريقة  دي 
سيف  _ انا  عارف  ان غلط  وحرام بس  مش  قادر  انسا بسهوله.  انا  حبيتها  وكانت اول  حب  في  حياتي   .  مسك غيرتلي حياتي  في  كام  يوم  .  كنت  بقالي سنين  منمتش ساعه  علي  بعضها  لغيت ما قبلتها.   مش  سهل  اني  انسا  بمجرّد  ما أعرف  انها  اختي  .  صدقيني  غصب عنى  ..  انا  بتعذب بسبب الموضوع  ده  ونفسي اموت  علشان  اتخلص من احساسي بذنب 
رودينا  بتنهيده _ مقدرش  الوم عليك.  بس  مفيش  داعي  تزعل  نفسك  اوي كده  .  كله هيكون  تمام  
سيف بحيره_ انتي ازاي بتتكلمي  براحه  كده 
رودينا   _ اتكلم  ازاي  .  انا  عشت احساس  مشابه لاحساسك دلوقتي  ويمكن  لغيت  دلوقتي  عيشاه. يمكن  عشان  كده  مش  بلوم عليك  
سيف باستغراب _ انتي  واخده الموضوع  ببساطة  كده  ازاي  دا ولا. كأني بحكيلك  على  واحده  تانيه  غير  اختي  
رودينا  بإبتسامة  _ متفكرش كتير  مش  هتفهم.  المهم قوم  يلا ندخل  جوه بدال ما تبرد 
سيف  بحيرة _ لا افهم  ايه  الحكاية  
رودينا _ قوم بس  متشغلش بالك  بحاجه  
سيف بحده  _ لا لازم  افهم  في  ايه  
مراد من الخلف _ رودينا  
رودينا  بارتباك _ نعم  يا مراد 
مراد _ ادخلي  جوه  
رودينا _ حاضر  

بتمشي  رودينا  وبابا بيجي  يمشي  حولية  بالعكاز وانا  خايف  يكون  سمع حآجه  ..  بس  اكيد  سمع 

سيف  بارتباك _ في  ايه  با بابا
مراد  _ ايه  اللي انا سمعته ده 
سيف _ سمعت  ايه  
مراد _ انت  عارف 
سيف بتنهيده _    اه    انا اسف بس مكنتش  اعرف  انها  اختي  والا مكنتش  سمحت  ان ده  يحصل  
مراد _ واديك عرفت  ازاي  تسمح لنفسك  تفكر  في  اختك بطريقة  تانيه  غير  الاخوه 
سيف _ مبفكرش  بطريقة  تانيه  بس  لسه  منستش احساسي  الاول  .. محتاج  وقت  عشان  اعديه  دي كل  الحكاية  
مراد _ المفروض. كنت  نسيت  من اول  دقيقه  ومحيت اي ذكره جمعتكم  مع بعض  هناك 
سيف _ مقدرتش  ...  على  العموم  اهي هتجوز  وبعد  شويه اكيد  هقدر  انسا 
مراد  _ بذمتك  مش. مكسوف من نفسك  .  مش  حاسس  بالذنب اللي  عملتوه انت وهي.  دي كبيرة  من الكبائر  يا استاذ  ياللي متعرفش  القبله في  اي اتجاه.  ماهي هي دي تربية   حمزه يعني  هتجيبوه من بره
سيف  بغضب _ دي مش غلطتي لوحد وانت  كمان  غلطت  لما  خلتها تروح  هناك  .  وغلطت في  الاول  لما حمزه خطفني علشانك   تقدر تقولي  يا مؤمن ياللي  عارف  طريق  القبله انا  اتخطف وادفع تمن مشاكلك معاه  ليه..  انت متلومش عليه  انا  لوم علي  نفسك   





مراد هو وماشي _   تربية  حمزه  بانت دلوقتي..      
سيف يوقف قدامه _ مش  هتمشي غير  لما  اعرف  انا  اتخطفت  ليه   وايه الذنب اللي  عملته يوصل  حمزه انه يخليني أغلط  مع  اختي 
مراد يبعده عنه ويمشي  خطوه وهو  يمسكه ف يتعرقل ويوقع منه  العكاز ويوقع  علي  الأرض 
سيف  _ بابا انا  اسف  ..  قوم معايا  
مراد  بكسره _ سيبني  وامشي لسه  قادر اسند نفسي  بنفسي  
سيف  _ بابا انا  اسف  سامحني  مش  قصدي  اوقعك 
مراد  يتسند على  العكاز ويقوم _ ياريت  جت علي  وقعتي علي  الأرض  .  صدمتي فيك بعد  اللي  سمعته  اصعب بكتير.  
سيف بانفعال _ انا  اللي  مفروض ازعل  مش  انت..  انا  اللي  اتغربت من صغري وعشت وسط العصابات  والقتل والدم علشان  غلطتك انت
مراد  بحدة _ ومسألتهوش لية  مش  هو  اللى  رباك 
سيف  بقهر_ مكنتش  اعرف  اني  مخطوف هو  فهمني انه بينقذني وبعدين  قالي  انكم ميتين.  لو اعرف  كنت  سألته.  بابا  عشان  خاطري  قولي  
مراد _ انا  رايح  انام  
سيف يوقف قدامه  وبتحذير _ لو مقولتش  ايه اللي  حصل  انا  هرجع امريكا تاني ومش  هتشوف وشي  تانى 
مراد  بدموع _ هتقدر يا سفيان 
سيف  بانفعال _ اقدر  مدام انت  بتخبي عليه  السبب اللي   اتعذبت طول  عمري  بسببه 
مراد  بدموع _ مش  لوحدك  اللي  اتعذبت.  زي مانت  شايف  رجلي  اتبترت و انت اتخطفت في  نفس  اليوم  وعشت 24 سنه  عاجز  وابني مخطوف ومش  عارفه  عايش ولا  ميت 
سيف   _ ودا سبب قليل علشان  متقوليش  عليه..  بابا  انا  عاوز اعرف  لو صحيح  بتحبني  وعاوزني اكمل  معاك  فهمني
مراد بقهر_ مش هينفع يابني والله ما هينفع
سيف _ ليييه  هو انت عملت ايه خايف حد يعرفه
مراد _ ولا حآجه
سيف بغيظ_ براحتك خاالص بس متبقاش تلوم عليه

مراد

مكنش ينفع اقوله عشان مسك. مش هتستحمل الحقيقه وهو اكيد ما هيصدق يعرف انها مش اخته... 

سابني ودخل جوه وانا روحت عند رودينا 

مراد_ كنتي هتقوليلوه 
رودينا_ ياريت يا مراد هيحصل ايه لما نقوله هو وبس انت مشوفتش حالته وتعذيب الضمير اللي حاسس بيه



مراد _ وانتي فاكره انه لو عرف مش هيروح يقولها. دا ماهيصدق يعرف انها مش اخته علشان يتجوزها
رودينا_ اكيد هيخاف عليها لما نفهمه  ومش هيقولها 
مراد بانفعال_ مصدقه نفسك انتي مش شيفاه بيعمل ايه مع خطيبها  وهو اسمه اخوها تخيلي كده لما يعرف انها مش اخته هيعمل ايه
رودينا بحيره_ طيب هينفع نسيبه كده بيتعذب بسبب احساسه انه بيحب اخته 
مراد_ لما تجوز نبقا نقوله 
رودينا_ وهتفرق ايه دلوقتي او بعد ما تجوز 
مراد_ عشان ميبقاش قدامه  فرصه واحده تخليه يحاول يقربلها. وبعد ما تجوز  خلاص بقا مش هتنفعه تانى ولما يعرف انها مش اخته مش هيحاول يقولها
رودينا_ علي رايك. خلاص نستنا بعد الفرح 

مسك تخبط علي الباب بسرعه _ بابا  الحق 

مراد يفتح الباب _ في ايه 
مسك _ سيف واخد شنطته وعاوز يرجع امريكا 
مراد يسند علي العكاز ويروح وراه ويلحقه قبل ما يركب العربية 

مراد _ استنا يا سيف  . 
سيف يدخل الشنطه وميردش عليه وهو يتقدم نحيته ويتعرقل ويوقع 
وسيف يشوفه ويرجعله جرى 
سيف _ بابا انت كويس 
مسك ببكاء_ بابا 
مراد بتعب _ قومني  
سيف يقومه ويديله العكاز _ انت كويس 
مراد _ اه... وديني العربيه خلينا نتمشي شويه 
سيف_ انا مسافر خلاص 
مراد _ يلا يا سيف اسمع الكلام 
سيف_ بابا انا ماشي يعني ماشي 
مراد_ انت مش عاوز تعرف اللي حصل 
سيف_ ايوه 
مراد_ طيب يلا 
مسك_ يعرف ايه 
مراد_ عاوز يعرف عملت حادثة ازاي 
مسك _ طيب ماهو عارف 
مراد_ عاوز يسمعها مني ياستي يلا يابني 
سيف _ اتفضل 

ركبنا العربيه وطلعنا وروحنا بعيد عن البيت بمسافه كبيره وانا مقرر اقوله علي موضوع الاغتصاب وبدعي ربنا مياخدش باله من شبه مسك بحمز وزين عشان ميعرفش انها مش اخته 

سيف_ بعدنا اهو  اتفضل  

مراد _ اول  حآجه  .  عاوزك توعدني ان اللي  هقوله ده  مسك متعرفهوش نهائي  
سيف _ اوعدك  
مراد يسكت شويه وهو مش عارف يبتدي منين
سيف_ في ايه يا بابا 
مراد  بتنهيده _  هقولك  اهو  ... قبل  26 سنه  رودينا  كانت  مخطوبه  لحمزه او كان  متكلم عليها  وادولو الموافقه  وبس  
سيف _ ايوه  
مراد _ وبعدين  لو تفتكر هي  غابت سنه ورجعت فاقده الذاكرة  
سيف_ اه انا  فاكر  حآجه  زي دي. وبعدين  
مراد _ ولما  رجعت  حصلت  حآجه  كدة  خلته يخطفها و...  
سيف _ و ايه  كمل 
مراد  بتردد _ تعدا عليها  
سيف بتركيز _ تعدي من اي نوع  معلش  فهمني  
مراد _ اغتصبها 
سيف  بذهول _ وبعدين  
مراد _ وبعدين   و انا  وصلتلها.  وعلشان كنا صحاب  وهي  قريبت امك  انا  جبتلها حقها و وديته السجن بعد  ما هددته بأخته.  ف راح  واعترف علي  نفسه..  وبعد  كام  شهر  هرب وخطفك..  هي  دي الحكاية  
سيف  بذهول _  عشان  كده  اتجوزت رودينا  
مراد _ اه 
سيف  _ علشان. كده  بردو  كل  واحد  بينام  في  اوضه لوحده  
مراد _ لا ساعات  بنام  مع  بعض  
سيف يشرد شويه _ بابا  .  انت  وهي  متجوزين علي  الورق  بس صح  ..  ونبي  يابابا  قولي  انكم متجوزين  علي  الورق  بس  وان الي فهمته صح  
مراد بارتباك _ لا طبعا  متجوزين  جواز كامل  
سيف _ لا يا بابا  انت بتكدب انا  فهمت. كل  حآجه  ..  عشان  خاطري  قولي  ان مسك مش  بنتك  
مراد بانفعال _ لا بنتي  طبعا انت بتقول ايه
سيف بتوتر_  مستحيل  .. مسك بنت  حمزه  .  هي تشبهُ هو وزين انا  متأكد..  بابا  عشان  خاطري  قولي  انها  مش  اختي.  الله  يخليك  انت مش  عارف  انا  حاسس  بأيه.  وكلمه واحده. منك  هتريحني 
مراد  بدموع _  مسك اختك يابني  
سيف  بترجي_ علشان  خاطري.. طيب  علشان  خاطر  ماما  متعملش فيه  كده  .  انا  أخيرا  حسيت  اني  ممكن  اكون  مغلطتش واحساسي بذنب هيروح  .  يرضيك اعيش طول  عمري  وانا  فاكر  اني  حبيت  اختى  وكنت  هغلط معاها  ابوس  ايدك  .  وبيمسك ايده  ويبوسها 
مراد  يشد ايده  ويبكي _  زي مافهمت  هي  مش  اختك 
سيف  بفرحه  تصاحبها دموع  _ ايوة  كده  صح  .  انا  محبتش اختي  ولا  حاولت اتعدا عليها.  يعني  مش  هعيش حاسس بذنب  طول عمري  . انا  هروح  اقولها لازم  هي. كمان تعرف انها  مغلطتش وتسيب الزفت  اللي  اسمه خالد 
مراد  بدموع _ ولما  تعرف  انها  بنت غير  شرعية  وان ابوها  اللي  روحها فيه  مش  ابوها.  وصدمتها لما  تعرف  ان حمزة  اللي  سلط عليها  عشان  يحصلها زي ما حصل  لامها.. تفتكر  هتستحمل  
سيف  بدموع _ هي  لازم  تعرف  وانا  هساعدها تعدي من المحنه دي.  بس  هي  بتتعذب اكتر  منى  خليني  اقولها 





سيف  بحده  _ مش  هتقولها..  اديني  قولتلك  اللي. حصل  علشان  متسبنيش بس  انت  لو قولتلها انا  اللي  مش  هستحمل ولو مموتش من الزعل انا  هنتحر بأيدي
سيف  بقهر _ علشان  خاطري  متعملش  فيه  كده  
مراد بحده _ لو عاوز تخسر ابوك طول  عمرك  روح  قولها 
سيف  بقهر _ بتعمل  فيه  كده  ليه يا بابا  
مراد _ قولت  اللي  عندي  لو عاوز تخسر ابوك روح  قولها 

سيف

حسيت ان حمل جبال اتشال من عليه لما عرفت.. بس هو صعبها عليه ومقدرتش افرح كويس لما قالي مقولهاش... انا كنت عاوز اسيبه واجري عليها واقولها انها مش اختي. بعيد عن اني بحبها وعاوزها بس هي لازم تعرف انها محبتش اخوها.. عشان ترتاح من عذاب الضمير اللي.حاسه بيه...

رجعنا البيت وهي لما شافتني راجع فرحت وفضلت واقفه بعيد مع مياده وانا لأول مره.من ساعة ما جيت مصر ابصلها بتركيز من غير ما احس باني قرفان من نفسي.. يمكن لو مكنوش كلهم حولينا كنت حضنتها 

مراد بهمس_ نخلي بالنا ممكن
سيف _ حاضر
رودينا_ حمدالله علي السلامه 
سيف _ الله يسلمك 
رودينا_ ايوه كده تسيب بيتك وتروح فين 
سيف بفرحه_ متشكر يا رودينا. انا.جعان 
رودينا بإبتسامه_ ياسلام بس.كده عنيا حاضر 
سيف_ ارتاحي انتي مسك هتجهز خليها تشد حيلها قبل ما تجوز 
مسك بإبتسامة_ ماشي وبتدخل المطبخ
مراد بهمس_ مش مرتحلك  لو حآجه حصلت لا انت ابني ولا اعرفك 
سيف بإبتسامة_ قولتلك مش.هتكلم هتفضل تحذرني لامتي
رودينا_ هو اية اللي حصل
مراد_ عرف.كل حآجه 
رودينا بإبتسامة باهته_ كويس..مش محتاج تحس بالذنب دلوقتي 




سيف براحه_ اكيد. انا دلوقتي مرتاح 
مراد_ انا.مش قلقان غير.من راحتك دي هتودينا في داهيه 
سيف_ متقلقش يا بابا مش هتكلم 
مراد _ ربنا يستر..عن اذنكم داخل انام 
سيف _ ممكن تساعديه يدخل اوضته 
رودينا_ اكيد طبعا 
مراد _ لا انا هقدر اروح لوحدي
سيف_ روح بس  ساعديه يا رودينا 

بيدخلو جوه وقبل ما تطلع بجري واقفل عليهم من بره 

رودينا تحاول تفتح متعرفش_ ايه ده  قفلت ليه يا سيف 
مراد بانفعال_ انا حذرتك يا سيف
سيف بإبتسامة_ انا وعدتك..بس.كفاية كده الاوضه التانيه.مشغوله النهارده علشان ميادة ان الاوان تباتو مع بعض 
مراد_ افتح احسنلك 
سيف_ لأ. يلا نام 

قفلت عليهم وسبتهم.. كان لازم يباتو مع بعض معقول يا بابا 24 سنه وهي عايشه معاك  وانت ولا مره اعتبرتها مراتك. دي كتر خيرها انها استحملتك. من الواضح انها حبته بجد والا مكنتش استحملت 






بعد ما قفلت عليهم روحت المطبخ عند مسك وقعدت هناك 

مسك بارتباك_ في ايه
سيف_ جعان وانتي اتاخرتي. بتعملي الاكل علي الشمس ولا إيه 
مسك_ أعمل إيه اكتر من كده 
سيف_ خدي وقتك 
مسك_ طيب يلا روح هناك انا هخلص واجبلك 
سيف_ لا انا قاعد مستني انتي مش هتخلصي النهارده 
مسك_ اممم  كنت هتمشي ليه
سيف_ اتخنقت منك مبقتش طايق اشوفك بس بابا الله يسامحه رجعني بالعافية
مسك بقرف_ ومبقتش طايقني ليه
سيف_ معقده كده ومش قادره تنسي وكل شويه تقوليلي ااااختك شوووف البطاااقه. ايييه عرفنا انك اختي 
مسك بارتباك_ ماهو انت السبب 
سيف_ انتي اللي بتتوهمي. انا نسيت خالص حتي بصي اقدر ابصلك لصبح ولا احس بحاجه
مسك تبصله باستغراب وتلاحظ عدم ارتباكه زي الاول _ اه طيب كويس اوى 
سيف_ وانتي نسيتي ولا لسه بتأنبي نفسك
مسك بارتباك_ نسيت طبعا  
سيف_ البركة في خلود قدر يشغلك 
مسك _ اه هو كده.. يلا الاكل جهز 
سيف يوقف ويتقرب منها ببطئ   مركز نظره عليها وهي تتراجع للخلف الا ان ترتطم  بالمطبخ وتغلق عينيها بخوف شديد 
مسك برجفه _ وسع 
 سيف _ايه مالك جاي اخد الاطباق 
مسك بلخبطه_ طيب خلص خليني اعدي
سيف _ ياااه ريحتهم تجنن يابختك ياخالد  هياكول احلي اكل
مسك بارتباك_ طيب وسع
سيف_ عاوزة تعدي؟ 
مسك _ اه 
سيف يوسع _ طيب عدي  يلا 
مسك تطلع تجري من المطبخ 
سيف محدث نفسه _ ههههه اخوها بقا ويحقلي.

عبقرينو 

جبنا مياده وسبتها عند مسك عشان تكون في امان اكتر هناك يكون لقينا حل  ولما روحت.كلمتها اطمن عليها 

عبقرينو_ عامله ايه دلوقتي
ميادة_ مرعوبه بسبب اللي حصل





عبقرينو_ انتي اهو بعيدة عنهم خايفة ليه تاني
مياده_ وهما هيسبوني ف حالي 
عبقرينو_ مالهم بيكي مش هما دول اللي طردوكي من بيتهم 
ميادة_ ايوه بس بعدما طلعت في التليفزيون قالو اني بقيت غنية يلا نكبش منها..تصور كانو هيجوزوني مالك بالعافيه
عبقرينو_ اي مالك ده اللي يتجوزوه دا صايع وبلطجي
ميادة_ هو كده فعلاً
عبقرينو_ مش عاوزك تقلقي احنا معاكى
ميادة_ متشكره يا معتز  مش عارفه من غيرك كان حصلي ايه عندهم
عبقرينو_ احنا زمايل متقوليش كده 
ميادة_ زمايل
عبقرينو_ اه زمايل
مياده_ ربنا يخليك.. طيب انا عاوزة انام تعبت اوي النهارده
عبقرينو _ طيب تصبحي على خير 
ميادة_ وانت من اهله 

معرفش ايه مانعني اقولها.. بكلمها كل يوم وهي عارفه اني بحبها بس انا مش قادر اقولها بنفسي. او خايف. معرفش

مياده 

بقالنا ايام بنتكلم كل ليله وانام علي صوته  وحاسه باهتمامه وخوفه عليه. ومتاكده انه بيحبني. بس مش راضي يقولها  معرفش اي مانعه  .    . انا لو مش عرفاه بقالي سنين وعارفه  تربيته ازاي كنت قولت بيتسلا بيه وعاوز يوصل لحاجه من غير ما يقول كلمه تربطه... 

بعد ما قفلت معاه دخلت عليه مسك وهي مرتبكه وايدها بتترعش 

ميادة_ مالك
مسك_ مممفيش. انتي عامله ايه دلوقتى
ميادة باهتمام_ مفيش ازاي انتي بتترعشي 
مسك بارتباك_ مفيش يابنتي انا بس كنت جايه اطمن عليكي 
ميادة_ انا تمام. متشكره يامسك  لولاكم كان زماني في خبر كان 
مسك_ اه 
ميادة_ يابنتي مالك
مسك_ مااافيش يا ميادة. خلاص نامى انا كمان هروح اوضتي. وبتطلع بسرعه وتقفل وراها.. 

جميله




جه وقت العزومة  وعمي ياسين وبابا قعدو في المكتب وانا كنت بساعد ماما واجهز الاطباق وانا بدراي نفسي عشان مشوفش شكل النار.. عشان كان الطبيخ كتير وهي تعبت ومريم مش فاضيه قاعده مع علي من وقت ما جه.. لاحظت 




اهتمامها بيه رجع زي الأول ويمكن اكتر  وهو مستمر في التمثيل 

بعد الغدا بيقعدو يشربو الشاي وانا بقعد مع رحيم في زاويه بعيد عنهم عشان ميبانش عليه حآجه. وسامعه صوت مريم بتهزر مع علي 

رحيم_ اختك مزوداها اوي النهارده
جميله بالكتابة_ خطيبها وهي حره
رحيم_ وهو الخاطب يتصرفو معاه كده دي مش ناقص الا انها تحضنه قدامنا. مستغله فرصة ان بابا وعمي ياسين في المكتب وبتتمايع 
جميله _ متركزش معاها
رحيم _ لولا اني زعلان منها ومبكلمهاش كنت روحت كسرة التربيزه على دماغها 
جميله_ مش ماما قاعده جمبها وشايف  .. خلاص يبقا مفيش حآجه غلط. اهدا انت

بكون بتكلم مع رحيم ومعايا تليفوني وبتوصلني رساله فتحتها لقيتها من لوسيفر..بصيت  عليه لقيته ماسك التليفون وبيكتب 
قومت وروحت اوضتي عشان رحيم ميخدش باله 

على_ انا اسف على اللى بيحصل
جميله_ وبتتأسفلي ليه. واحد وخطيبته انتو حرين
على_ معرفش ايه اللي حصل خلاها تهتم بيه بشكل ده دي كانت خلاص كرهتني  
جميله_ ودي غلطتي مكنش لازم اتكلم معاك ولا احسسك بحاجة.. اهي طلعت عاوزاك بكل حالاتك. بشكلك ونضارتك ولخمتك... ركز معاها ياعلي ومتبعتليش تانى 
على_ لا ياجميله علشان خاطري متسبنيش تاني والله انا حاولت معرفش هي رجعت تهتم بيه تاني ليه
جميله بدموع_ علشان اطلع انا خاينه وقليلة الاصل وببص لخطيب اختي
على _ احنا عرفنا بعض قبل ما اقربلها  انتي مش خطافه. هي اللي انانية





جميله ببكاء_ في النهاية انت خطيبها رسمي انا مش اكتر من وحده خرسه بصت لخطيب اختها علشان مش لاقيه حد يعبرها.. دا اللى هيتقال لو حد عرف.. اقفل ياعلي قبل ما تاخد بالها. ومتبعتليش تاني نهائي
على بخيبه_ انا ذنبي ايه طيب. حاولت كتير ومفيش فايده. 

عملتله بلوك وهو لسه بيكتب... انا غلطت غلط كبير مكنش لازم اقوله حآجه قبل ما تسيبه. بس لا ازاي انا اديت لنفسي امل مع اول محاولة ليه انه يسيبها مستنتش  هي تسيبه.. الغلط غلطي انا وبس 

علي

من اول ما روحنا عندهم ومريم بتهزر معايا وتكلمني برومانسيه لما تلاقي الفرصة. وتصرفاتها رجعت زي الأول واكتر. طيب ازاي وهي مكنتش طيقاني امبارح
وجميله زعلت ومبقتش عارف اصلح اللي حصل ازاي..

مريم_ مشغول عني مع مين
علي_ بكلم واحده
مريم_ ههههه هزارك تقيل اوي 
علي_ معلش استحمليني ما انا مبعرفش اهزر بقا ورخم 
مريم_ بردو بحبك.. 
علي _ حبتك العافيه
مريم_ علوشي  ايه رأيك تفاتح بابا في موضوع الخطوبه اظن كفايه كده  ونتخطب رسمي 
على_ نستنا شويه انا دلوقتي مش فاضي
مريم_ هنستنا ايه  انت مش ناقصك حآجه ولا هتطر تجمع تمن الشبكه ليه التأجيل 
على _ انا نفسيآ مش جاهز للخطوه  دي 
مريم_ تبقا مبتحبنيش 
علي_ الحقيقة لا 
مريم_ ههههه هزارك تقيل اوي النهارده.  انا همشي علشان مزعلش منك 
على _ لا خليكي انا ماشي
مريم_ ماشي حبيبي هستناك تكلمني 
علي بزهق_ ماشي.. ماما انا ماشي وانتو تعالو براحتكم  
جني _ رايح فين
مريم بإبتسامة_ رايح يشوف محل المجوهرات علشان يشوف خواتم الخطوبه والموضه الجديده.. مقلكيش اننا ناوين نعملها  الاسبوع الجاي ولا ايه
جني_ صحيح الكلام ده ياعلي 





علي_ لا انا م.....
مريم_ هو مكسوف يقولكم بس انا شجعته وكان هيتكلم معاكم النهارده 
صبا_ والناس الكبار ملهمش لازمه عشان تقررو لوحدكم 
مريم_ احنا بنتكلم والراي رايكم  في النهايه مش كده ياعلي
على بخيبه_ كده 
جني_ طيب  كويس اوي   خلينا نتكلم مع ياسين وانور  ونحدد يوم 
مريم_ انا وعلي قررنا انها هتكون يوم السبت 
صبا_ يابنتي النهارده الخميس يعني مش فاضل غير بكره هنلحق نعمل حآجه
مريم_ واحنا هنعمل ايه  كله يجهز في يوم

ورطتني قدام  امي وامها ومقدرتش اتكلم  .  وبعدين  راحو  لبابا وانور واتفقو ان الخطوبه  بعد  بكره  .  ومع اصوات الفرح  والمباركات جميله  طلعت  لتحضنها مريم  بفرحه

مريم _ باركيلي  هنعمل  الخطوبه  يوم  السبت  عقبالك  يا ملاك 
جميله بالكتابة _ الف مبروك  
مريم _ علي  تعاله  جميله  عاوزة  تباركلك 

روحت  عندها  وانا  مش  عارف  احط عيني في  عينها  وللحظه مريم  سابتنا مع  بعض  

علي بحزن _ انا  بجد  اسف يا جميلة  معرفش  دا حصل ازاي  ..  اتصرفي انتي  انا  مبقتش  عارف  اعمل  ايه   ..  
جميله  بالكتابة  _ مبروك  فرحتلكم من قلبي  
على _ انا  عارف  انك  مجروحه بس  انا  زيك واكتر  .  عشان  خاطري  اوقفي جمبي  متسبنيش 
جميله  بدموع  _ مبروك  مره  تانيه  ..  وبتمشي  وتسيبه

بعد ما بتمشي  بتيجي  مريم 

على _ انتي ايه اللي  عملتيه ده  ازاى  تقرري لوحدك  وتورطيني  
مريم_ اورطك؟ لا ياحبيبي انا مورطكش انت تورطت من زمان لما اتقدمتلي. هنستنا ايه  علشان نلبس الدبل  ولا انت في عقلك حآجه مش قايلي عليها
على_ مفيش غير انك لغيتيني وقررتي لوحدك برغم اني لسه قايلك اني مش.جاهز دلوقتى
مريم_ حبيبي احنا هنلبس الدبل مش هنتجوز. خليك فريش ومتبوظش فرحتنا 




على بغيظ_ فرحتك انتي لوحدك انا مكنتش عاوز كده دلوقتي
مريم_ ومش عاوز ليه 

علي_ ملكيش فيه انتي المفروض كنتي تقرري معايا وبعدين تتكلمي مش تحرجيني قدامهم وتخليني اوافق ورجلي فوق رقبتي 
مريم_ انت صعب اوي  كل ده علشان هنعمل الخطوبه. امال بتحبني ازاي 
علي بغيظ_ انا ماشي... انااا ماااشي 
 مريم  بإبتسامة _ اشوفك  بكره  علشان  نختار خااتم حبنا ياعلوشي

تعليقات