Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية المهندسة نور الفصل الثالث والعشرون23بقلم وفاء الغرباوي

رواية المهندسة نور الفصل السابع عشر

رواية المهندسة نور الفصل الثالث والعشرون23بقلم وفاء الغرباوي

وجودك كان أجمل صدفة حدثت لى، يوم أدارت لى الدنيا وجهها..فكان وجهك أجمل مارات عينى  
*****
اصل لا انت  بنتها ولا هي امك!!
اصلا لا انت بنتها ولا هى امك!!

قعدت  ياسمين تكرر في الجمله مش مستوعبه هو بيقول ايه ؟
ادارت وجهها ناحيه مامتها وبصت لها اوى،  و قالت هو بيقول اى:
مين اللي مش بنتك مين  اللى مش امي فهميني 

الصدمه كانت لمامتها اكبر منها خرجت مامتها بسرعه عشان تلحق   جوزها ولأول  مرة  صوتها بيعلى عليه : انت بتقول ايه هي مين اللي مش بنتي 
منك لله
رد عليها بكل كبر ورافع رأسه لفوق 
:ايوة مش بنتك ..تقدرى تنكرى دا







بسرعة اتحركت جرى وراحت عليه وهى جواها غل سنين وأيام عاشتهم فى ذل وقهر عشان بس تربى البنات ومسكت فى  هدومه :
حسبى الله ونعم الوكيل فيك 
حسبي الله ونعم الوكيل فيك يا راجل 
ملقتش غير الايام دى وتدمرها فيها 
مش كفاية اللى عملته فيها من زمان ودلوقتي..جاى النهاردة  تكمل عليها.. روح الله لا يسامحك كانت عملت لك ايه المسكينه طول عمرها بتتمنى انك بس ترضى عنها وتعاملها كويس دي حتى بنتك اللي من صلبك ما عرفتش تحبها

وسكتت شوية  وكملت بشماته:
بس انت عارف كويس انك عملت كده ، النهارده بس ينفع نسيبك لوحدك، المفروض كان يحصل زمان لازم نعمله النهارده وانت اللي بدات ..انترنت  خائفه اعمل كده زمان البنات تسالني احنا ليه سبنا بابا، وكان هيبقى عندى حق انى اطفش بسب عمايلك..بس كنت بقول ضل راجل ،  بس يلا يا بنات ما عادش لنا وجود هنا هنرجع بيت اهلي..
*****
طبعا ياسمين كانت في عالم ثاني خالص هي بس بتسمع كلامهم وخلاص بس مش عارفه في ايه؟
هم بيقولوا الحقيقه يعني هي مش بنتها امال هي بنت مين؟ طب هو ده ابوها ؟
مامتها راحت عليها وهزيتها  جامد:
مش وقت توهان ياسمين.. انت خلاص عرفتي واللي كنت ساكته عشانه زمان ما عادش ينفع نسكت عليه، يلا يا بنتي نمشي من هنا

بس ياسمين سألت سوال واحد ؟
انا بنت مين.. بنته؟
وشاورت عليه

ردت عليها مامتها:
لا مش بنته هو .. انت بنت اختي
ردت عليها ياسمين بصوتها الحزين والمصدوم:
طب وفين اختك.. فين امي؟
ا تكلمت سعاد وهي مكسوره بدات تعيط او السنين بترجع تانى  :
مامتك الله يرحمها يا ياسمين مات سابتك وانت لسه عمرك اسبوع .. بس عمرك حسيتى انك مش بنتى 
انا اللى ربيت وكبرت ..انت بنتى انا وحته منى ومنها الله يرحمها.. 
طب مين بابا انا بنت مين؟
ما زالت سعاد على حالها وساكته ومش عارفه تتكلم بس قالت لها:
مش كل حاجه ينفع نعرفها مره واحده يا ياسمين واحده واحده يا بنت انا هاعرفك كل حاجه وما تقلقيش باب الماضي اتفتح








 واستحالة هيتقفل قبل ما تعرفي كل حاجه..يمكن  الغلط انه اتفتح دلوقتي وانت بتبداي حياه جديده بس يمكن ربنا عمل كده عشان تبداي حياتك على نور مع زوجك.

بنتها الصغيره ماسكه فيها وبتعيط وبتبص ناحيه باباها الا تقريبا مش شاغل باله ان هم عرفوا الحقيقه ..اهم حاجه ان هم هيسبوه ..

زعقت سعاد فيهم  وقالت لهم :
يلا يا بنات بسرعه تعالوا نلم الحاجات المهمه اللي لنا بس هنا وهنمشي 

ساعتها اتكلم وقال:
هو انت لك حاجه مهمه.. هو انت اصلا مهمه انت ولا حاجة ..انا خدتك انت واختك وسترتها بس عشان خاطر خالتى 

سترتها كلمة تانية كانها قلم على وش ياسمين بس المرة دى مستحملتش الكلام ووقعت من طولها.. 
سعاد نفسها ما تعرفش القوه دي جابتها منين:
والله احنا اللي كنا عاملين لك قيمه.. سكوتي ما كانش ضعف.. سكوتي عشان كنت اربيهم بس خلاص .

فاقوا على صوت هبدة على الأرض..لقوها ياسمين 
طلعت سعاد تجرى عليها بنتى ..بنتى
وبتكلم فيه 
منك لله ..منك لله
ذنبها فى رقبتك.. 

*****
رجع محمود البيت وكريم كان فرحان اوي باللي حصل انه خلاص خطب نور  واداها احلى هدية ..هو مفكرش فى انه ممكن ياخد حاجة بس والده لفت نظره وفرح جدا انه عمل كده .. وشاف فرحة نور بجد اول ما أداها العلبة..كأنها اول مرة تاخد هدية ..

على عكس محمود كان تايه لسه صندوق حياته في حكايات كثير، بس يا ترى هيقدر يصارح ابنه باالحكايات اللي ما اتقفلتش زمان.. ليه الماضي راجع قدامه بقوه ؟ ليه كل اللي عمله زمان بيرجع يقف قدامه دلوقت؟
فاق من تخيلاته على صوت كريم بيقول له:
بابا انت فعلا عايز عم صلاح يعيش معك هنا
رد محمود عليه قال:
اتمنى يرجع يعيش هنا ويا ريت العمر يرجع بيا زمان واصلح كل حاجه عملتها ما كنتش هبقى الانسان الوحش ده في نظركم.. انا عارف انك شايفني وحش .

قعد محمود على أقرب كرسى وحط رأسه بين ايده:
يمكن شيطاني غلبني زمان، يمكن ربنا رايد لي توبه دلوقتي.. الموت على الابواب يا كريم وانا عايزه اقابل ربنا نظيف من ذنوبي وزي ما حاولت ارجع جزء من حق نور وصلاح

سكت بتنهيدة وكمل:






لسه في حق ثاني  بس يا رب اعرف اوصل لاصحابه.

كريم قلبه دق من  الخوف .. يا ترى اللي والده عمله كمان اكثر من اللي عمله مع نور وصلاح
كان متضايق طب يرد عليه يقول له ايه؟
قعد قدامه ومش عارف يتكلم.
بس محمود اللي قال له :
انت كان نفسك في اب احسن مني، بس انا عمري ما تمنيت في ابن احسن منك.. انت كنت الحاجه الوحيده اللي في دنيتي حلوه يا كريم.
مش عارف عشان خاطر مامتك هي اللي ربتك ولا اختيارك انت المجال غير مجالي وشغلى  ولا وفاه مامتك بدري ..

تعرف اني كنت بتمنى الموت وهي اللي تعيش يمكن ما كانتش ذنوبي كثرت قوي كده..

كل كلمة كان محمود بيقولها كانت بتوجع كريم اللى  كان تايه في كلام باباه لقى نفسه بيقول له :
ربنا غفور رحيم المهم تكون التوبه لوجه الله وتكون ندمان فعلا على اللي حصل..
بس ايه بس ايه يا ترى الحكايه الجديده اللي غير حكايه عم صلاح ومراته ..

اتنهد محمود بصوت عالي وقال له :
مش دا  وقت الكلام النهارده يا كريم انت عريس وفرحان، و يا دوبك تروح تكلم خطيبتك واوعدك اول ما اعرف اللي بادور عليه هاقول لك على كل حاجه .

عم محمود قام  وساب ابنه قاعد مكانه بس قبل ما يمشي قال له :
اتمنى انك تكون مسامحني بجد يا كريم ..

كريم فضل مكانه شويه ودخل غرفته واتصل على نور
*****
نور كانت قاعده في اوضتها ماسكه الهديه اللي اديها لها كريم وعماله تبص لها قوي ..كانت عباره عن سلسله فيها قرص الشمس بلونها الذهبي ومن الناحيه الثانيه مرسوم عليها حرف N كانت مبسوطه بها قوي  ، 






قامت قدام المراه تجربها تحطها حوالين رقبتها وبعدين مسكت تليفونها تتصور بها فجاه التليفون رن في ايديها
ابقيت مكسوفه ومتلخبطه مش عارفه حتى تفتح الخط بس في الاخر ردت:
السلام عليكم 
رد عليها كريم وقال لها:
وعليكم السلام ورحمه الله تعرفي ان دي احلى السلام عليكم سمعتها اللي يشوفك اول مره  شفتك فيها..ما يشوفكيش النهارده ..

كلامه خلاها مش عارفة حتى تبص فى المراية قدامها وخصوصا لما كمل:
تعرف انك في كل الاحوال احلى نور في حياتي

كان لازم تقطع سيل الغزل دا وترجع لنفسها
عامل ايه ييا كريم؟

رد كريم عليها وقال لها:
انا كويس يا نور بس عندي سؤال واحد لك يمكن اتحرجت اساله وجهها ل وجهه؟

كانت منتظرة السوال اوى 
انت مبسوطه بخطوبتنا.. زعلانه ان محمود يبقى ابويا انا عارف ان كل واحد فينا جواه الخير والشر بس نور اللي قابلتها اول مره بشخصيتها وقوتها ممكن تكون وافقت علي عشان تنتقم لامها دي حقيقي يا نور؟

كلام كريم لخبط نور جدا ..
الصراحه عمرها ما فكرت فيه هي ممكن تتفكر تنتقم من محمود لكن كريم لا كريم بالنسبه لها شخص اول ما شافته  دنيتها اتغيرت .. فعلا ممكن تكون بتفكر تنتقم من محمود هو لا

لما طال سكوتها فهم انه ممكن تكون دى الحقيقة 
  قطع كلامه رد نور:
لو فكرت انتقم هيبقى من محمود من باباك لكن مش منك يا كريم.. ابويا قبله ناس كثير في حياته وصدمه اشخاص كثير في حياته بقى يعرف معدن الناس كويس وما اعتقدش انه هيضحي بي وبسعادتي ويكون ان هو يختارك ده يخليني  اوافق وانا مغمضه ..
يمكن اللي حصل لامي جوايا ومش هنساه بس انت ما لكش ذنب فيه

كلامها غير مود كريم جدا وخليها مبسوط وفرحان: تعرف انك احلى حاجه حصلت في حياتي من 30 سنه انا طول عمري لوحدي يا نور بعيد عن الناس كلها ما ليش اصحاب حياتي كانت الدراسه والشغل بس يوم ما شفتك الدنيا تغيرت في عيني ما فكرتش في حاجه ساعتها غير البنت اللي بتتخانق في عينيها بتقول كلام ثاني..

وكمل كلامه بصدق من قلبه:
اول مره شفتك انت وياسمين ما حسيتش ان اول مره اشوفكم اني اعرفكم من زمان زمان جدا لو قلت لك ان اول مره اكلم أحد واتريق على بنت اصلا ..هتصدقيني يمكن احساسي ساعتها هو اللي اتكلم مش انا .







كنت مستغرب نفسي جدا نور عماله بتسمع ده كله مبسوطه اوى وبتحرك فى السلسلة  يمكن عشان القدر دائما بيبقى ليه كلمته انه يجمع بينهم..
اتكلم كريم وهى كانت بترد على قد السوال، هى مش متعودة لكن هو ما صدق النور اللى نور حياته

*****
عمر فى بيته وماسك موبايله بيقلب فيه، فجاة تليفونه رن..اتلخبط لما لقاه اسم ياسمين،  هل ممكن هى تكلمه
بس لما فتح سمع صراخ
:الحق ياسمين 
*****

تعليقات