Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اسيرة قلبي )الفصل السابع عشر17بقلم جني محمد




رواية اسيرة قلبي )
الفصل السابع عشر17
بقلم جني محمد







عدا تلت اشهر حصل فيهم كتير اوووي

اسيل رجعت الكليه عشان تعيد السنه وتحقق امنيه اهلها 

زين كان بيقرب منها بس كانت بتصده دايما بس هو ميأس 

اسر كان كل يوم حبه يزيد لجودي وكان بيروح جامعتها ويشوفها من بعيد وقرر خلاص بعد ميخلص اول سنه ليه ف الكليه يتقدملها

جودي كانت بتحبه اووي برضو بس خايفه انه ميكنش بيحبها وكانت بتدعي كل يوم دعاء واحد انه يكون من نصيبها 

ام زين بتساعد اسيل انها تعلم زين الادب 

شهد امتحناتها بقي عليها شهرين ومفيش جديد ف حياتها 

سيف اتفق مع زين ان الخطوبه بعد النتيجه بتاعت شهد 

يوسف كان بيحاول يهلي زين واسيل يسامحوه واه احب اقولكم هو فهم انه مكنش بيحب اسيل وانه كان اعجااب وعمل عياده لنفسه وكانت بتكبر بسرعه لانه شاطر 

منه صاحبه اسيل الانتيم اتخرجت واشتغلت ف مجالها وكانت بتكبر نفسها ب نفسها 







هاجر صحبه اسيل الانتيم برضو اشتغلت ف مجالها وكبرت نفسها بنفسها 

فيوم اسيل كانت راجعه من الكليه بعد مقدمت ورق عشان تعيد السنه وكان معاها منه وهاجر لانهم بيظروها كتير 

ام زين حمدلا عالسلامه يبنات 

البنات الله يسلمك 

ام زين اطلعو مع اسيل فوق 

طلعو وقفلو الاوضه عليهم 

منه مش ناويه تسامحي زين 

اسيل انا بحبه بص ثعب عليا انساا

هاجر هو اي اللي تسامحه مفروض متسامحوش انا لو كنت اعرف انه كان ببعمل كده معاكي كنت ارتكبت جنايا 

منه هههه يخرببتك دايما ضده 

هاجر هو اه اي حد يشوف الصور دي يعمل اكتر من كده بس هو غلط لما مسمعش اسيل 

منه فككو يلا بقا 

اسيل يلا 

قامو قفلو ستاير الاوضه وكل واحده غيرت هدومها لباجمه من عند اسيل وام زين طلعط ليهم مسليات وعصاير وجهزو فلم وقعد هما التلاته ع السرير وبياكلو ومنسجمين 







جت شهد من الكليه وطلعط قعدت معاهم 

زين داخل وشايل حاجات كتير ل اسيل 

ام زين ايدا انت اشتربت محل كامل لمين 

زين هي فين اسيل 

ام زين قولتلك مبت مره وبقولها تاني ملكش دعوه ب اسيل ف اوضتها ومعاها سهد وصحابها ومتطلعلهمش 

زين ساب الحاجات ل امه وقالها ابقي اديهم ل اسيل 

ام زين حاضر  

وطلع الاوضه ورن ع حد كده 

زين جهز اللي قولتلك عليه القاعه وحجز الفستان وكل حاجه ف خلال اسبوعين 

الشخص ده تمام 




                   الفصل الثامن عشرمن هنا




تعليقات