Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ملكة الاسد الجزء الثاني 2 الفصل الثاني والخمسون52بقلم فاطمة حسن

رواية ملكة الاسد الجزء الثاني 2 

الفصل الثاني والخمسون52

بقلم فاطمة حسن


عند إياد

كان في شقه جديده كانت بسيطة

كان شايل الواد بهدوء وحب .تحب نقول اي ي استاذ أنا في رأي نقولك مالك حلو

مالك كأن بيتحرك براحه وهو بيلعب بيده

اياد ابتسم وهو بيتحرك بيه.يلاا نروح لماما علشان زمانها هتقوم ي استاذ مالك ثم أكمل لنفسه.خليني معاا شوي 

....

عند مراد كان رح الشقه القديمة البواب قالو أنها فاضيه طلع ع فيلا حازم

مراد دخل بغضب.ابنك فين ي حازم

حازم غمض عينه بغضب.في اي يمراد ع الصبح

مراد .ابنك اخد حفيدي ومحدتش يعرفلو طريق

حازم ببرود.وحفيدك دا يكون ابنه ثم أكمل.وبعدين اطمن هيروح فين هيرجع ولاا فاكر أنه ممكن يفكر زيك ويخفي زي ما انت كنت عامل 

مراد مردتش عليه

وخرج طلع ع الفيلا وهو بيحاول يكلم آياد تلفونه مغلق

مراد وصل الفيلا لاقه تمارا قاعده تعيط في حضن روح

تمارا اول ما شافت مراد.لاقته .فين ابني ي بابا 

مراد .اطمني ابنك هيرجعلك

.. 

وبعد ساعتين

عند إياد 

كان في العربيه وهو بيبص ع مالك بفرحه

إياد رح المستشفي الاول قالو أنهم مشيوا 

اياد ركب العربيه وطلع ع فيلا مراد 

اياد لمالك .شكلي عملت مصيبه وجدك ما هيصدق

بعد شوي اياد وصل الفيلا واخد شنطه مالك ونزل 

اياد دخل لاقه مراد بيتحرك هنا وهنا وتمارا بتعيط

تمارا رفعت عينها بسرعه وجريت ع اياد 

اياد اتوتر لما لاقهم بشكل دا

تمارا اخدت مالك من اياد بسرعه وحضنته بعياط

مراد قرب منها بغضب.انت ازاي تخدو كده 

اياد اتكلم بهدوء .دا ابني ومظنش اني عملت حاجه غلط .كنت عايز افضل معااا شوي حرام .أنا مكنتش اعرف ان كل دا هيحصل وأنكم هتخافوا عليه كانا اللي اخدو دا مجرم مش ابوه . وأنا اسف أني مبلغتش حد لاني عارف ان حضرتك هترفض 

اياد قرب منها ونزل بسو.سلام ي حبيب بابا

اياد خرج علطول من غير ما يقول كلمه تاني 

تمارا طلعت بيه ع فوق ودخلت طلعتو من الشنطه براحه لاقت في ورقه صغير مكتوب فيها.مالك اياد 

تمارا همست .مالك 

مالك ابتسم وهو بيلعب 

تمارا فضلت قاعده معا لحد ما نام 

تمارا اخدتها في حضنه ونامت 

......

عند إياد رجع الفيلا واول ما دخل 

لاقه حازم 

حازم .بكلم من الصبح تلفونك مغلق ليه 

اياد ابتسم .معلش ي بابا فضلت اللعب مع  الاستاذ مالك ونسيت خالص أن الفون فاصل 

حازم .خلاص محصلش حاجه

حازم محبش يتكلم دلوقتي لما لاقه اياد مبسوط 

.....

عند ياسين وفريده

كانت فريده نايمه في حضن ياسين وهو حطط أيده ع بطنها بحب .

.....

عند أسر وحور

كانوا عند أسد

اسر كان قاعد يتحرك بي ايهم وحور نايمه

حور فتحت عينها بنوم وابتسمت.تعبك مش كده 

اسر وهو بيبص ع ايهم اللي نايم  بهدوء .لااا .نام علطول حبيب بابي

حور ابتمست بحب عليهم

اسر .يلاا ي حبيبتي اجهزي علشان نرجع الفيلا بتاعتنا وأنا هجبلك حد يفضل معكي 

حور .طب ما تخلينا هنا كام يوم 

اسر حط ايهم في السرير وقرب منها.معلش ي حبيبتي علشان اكون على راحتي يلاا 

حور هزات رأسها بهدوء

حور لبست هدومها وأسر اخد ايهم ونزلوا

ملك قامت . رايحين فين 

اسر .معلش ي طنط هنرجع بيتنا

ملك .ليه كده بس حور لسه تعبانه 

اسر . متخافيش أنا معها

ملك سلمت عليهم وبعدين مشيوا رجعوا ع الفيلا بتاعتهم

....

عند أسد كان في الشركه لحد ما حازم كلمو وقالو ع اللي حصل 

اسد قام بغضب .لااا كفايه لحد كده .عايزك تجهز وتجلي الفيلا وأنا هكلم مراد .سلام 

اسد ركب العربيه وطلع ع الفيلاا وفي الطريق كلم مراد وقالو يجي ع الفيلا

بعد شوي وصل اسد 

ومن بعدو مراد وحازم 

في المكتب عند مراد 

اسد .ممكن افهم مالك .الاول خبيت علينا أن بنتك حامل . ودلوقتي مضايق أن اياد اخد ابنه انت مش شايف انك مزودها

مراد قام بغضب .لاا مش شايف.اياد وتمارا خلاص مفيش اي حاجه تربط ما بينهم  وأنا مش هخلي اياد يقرب بنتي كفايه اوي اللي حصل زمان .وانت لو مكاني كنت هتعمل اكتر من كده وانت متاكد من دا 

اسد لأنه مر بمواقف  اياد كان متعطف معا .لاا اياد وتمارا في حاجه تربط ما بينهم ابنهم ولاا انت نسيت.اياد لي الحق أنه يشوف ابنه وقت ما يعوز ثم أكمل بهدوء مراد أنا عرف أنها بنتك وانك اكتر حد هيخاف عليها بس ممكن تهدا شوي مش يمكن يكون الولد. دا طريق يرجعهم لبعض. حتي الولد  يكبر بين اب وام  إحنا اكتر حد عرفين يعني اي تتحرم من الاهل.

حازم كان قاعد يسمع بهدوء من غير اي كلام 

مراد قام وخرج من غير ما يقول حاجه

اسد هز رأسه بيأس منه 

حازم . مفيش امل فيه خلاص

اسد بهدوء.اللي حصل مكنتش سهل ع مراد أو تمارا .وانت كنت شايف ابنك عامل ازي شوي وقت ي حازم وان شاء الله كل حاجه ترجع زي الاول ثم أكمل. يمكن الولد يسهل الدنيا

حازم هز رأسه بهدوء.

حازم قام .امشي أنا .سلام 

......

عند إياد

كان نايم ع السرير وهو بيفكر معقول تسمي مالك زي ما هو قال 

اياد غمض عينه ونام براحه

.....

وفي اخر الليل

عند مراد في الفيلا 

كانت روح ومعها مراد قاعدين مع تمارا اللي مش عارفه تعمل اي مع مالك اللي قاعد يعيط بصوت عالي

تمارا بخوف.هو ماله طيب ي ماما.

روح .معرفش ي حبيبتي.هو اكل وكمان غيرت هدومه ومفهوش حاجه.مش فاهمه مالو

تمارا  .طب نروح لدكتور 

روح .طب اجهزي يلاا 

روح خرجت ودخلت اوضتها وفضلت تتصل على اياد لحد ما رد بعد فترة

اياد بنوم ..الو . مين

روح.دا أنا ي حبيبي

اياد اتعدل بسرعه لما ركز وعرفها.في حاجه ي طنط 

روح .الولد بيعيط من بدري وتمارا رايحه لدكتور 

اياد قام بسرعه. أنا خمس دقائق وهكون عندك 

اياد قام بسرعه ولبس ونزل ركب العربيه وطلع ع فيلا مراد 

عند مراد كنت تمارا لبست ونزلت مع مراد 

واول ما خرجوا لاقوا اياد بينزل من العربيه

اياد قرب بخوف من مالك .مالو 

مراد بص ع روح 

روح .اطمن ي حبيبي أن شاءالله خير .روحي معااا ي تمارا.علشان تطمنوا ع ابنكم 

تمارا بصت ع مراد

مراد كان هيرفض لكن روح مسكت أيده بهدوء .روحي وأنا هطمن عليكي 

اياد مد أيده واخد مالك بهدوء .مالك ي حبيبي

اياد اتحرك بيه نحيت العربية وتمارا ورا 

اياد لاقه سكت 

تمارا أستغربت أنه سكت حتي اياد 

اياد وهو بيتكلم بحب .بابا وحشك علشان كده كنت زعلان يا حبيب بابا صح مش كده

اياد . أنا همشي بيه شوي وبلاش العربية طالما سكت تحبي تجي معنا

تمارا هزات رأسها بهدوء 

اياد اتحرك وتمارا معااا وكانوا في نص الليل والمكان هادي 

اياد كان بيبص ع مالك هو شايفو بدأ يروح في النوم

اياد بحزن. أنا آسف .عارف أنها خلاص ملهاش لازمه بس كان لازم اقولها

تمارا فضلت ساكته 

إياد بهدوء .يلا نرجع كفايه كده الجوا  بارد على مالك

اياد رجع بيهم تمارا أخدت مالك اللي نايم بهدوء ودخلت 

روح بصت عليه.نام اخيرا 

تمارا وهي بتهز رأسها بهدوء وطلعت

مراد كان قاعد مش  عجبه اللي حصل

روح بهدوء .الولد كان عايز ابوه .هو لسه طفل ومحتاج الاتنين جانبه

مراد .يلا يروح ننام . كفايه كده

.......

بعد شهرين

كان اياد نص وقته مع مالك وتمارا كان بيحاول يعوض اي حاجه من اللي فاتت 

....

في المستشفى

كان ياسين مستني وهو بيبص في الساعه كل ثانيه

لحد ما الممرضه خرجت مع طفلين

الممرضه.الف مبروك 

ياسين شال واحد منهم بفرحه واسد شال التاني 

اسد بفرحه . الف مبروك ي حبيبي

ياسين بدموع.الله بيارك فيك يا بابا 

ياسين.فريده عامله ايه

الممرضه.اطمن حضرتك المدام كويسه جدا

فريده خرجت ودخلت اوضه عادي وكلهم معهم 

فريدة بعد شوي فاقت 

ياسين قرب منها وبسها بحب.الف مبروك ي حيات ياسين

فريده بتعب.الله بيارك فيك ي حبيبي

حازم حضن فريده بحب.مبروك ي حبيبتي

فريدة.ربنا يخليك ي بابا 

ياسين حط الولاد جانبها.فريده ويونس 

فريدة ابتمست بحب 

تمارا كانت بتبص عليها كان نفسها تكون زيهم 

بليل

فريده خرجت 

وكانوا فرحانين بيها وخصوصاً ياسين

.....

الايام كانت بتعدي وكل واحد عايش مع  عيلته الصغيره في سعاده

مكنش فاضل غير تمارا واياد 

اياد كان راضي أنه يكون معها كده 

كان بيعمل كل حاجه كان واضح التغير عليه في كل حاجه

تمارا مكنتش قادره تنكر أن كل اللي بيحصل مخليها مبسوطه حتي لو لسه مش قادره تمسح كل حاجه حصلت زمان 

....

عند إياد وتمارا

اياد كان قاعد عند مراد وماسك مالك 

اياد .حبيب بابا عامل اي.

تمارا كانت بتبص عليهم بفرح وهي شايفه ضحك مالك عليه 

لحد ما مراد دخل 

مراد بهدوء .في موضوع لازم نتكلم فيه 

اياد بص ع مراد وهو حاسس ان فيه مصيبه

مراد .في عريس متقدم لتمارا

تمارا بصت ع اياد بتوتر .بابا بلاش كلام دلوقتي

تعليقات