Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشق العز )الفصل الرابع عشر14بقلم سلمي عادل

 

رواية عشق العز )

الفصل الرابع عشر14

بقلم سلمي عادل





زين : بس ي بني مش هينفع لان احنا مش اخدنا راي العروسه 





سليم : واحنا من أمتي ي عمي بناخد راي العروسه

زين بتفكير لانه عارفه أن سليم بيحب تالا من صغرها قال: عندك حق خلاص أنا موافق 

سليم الابتسامه بانت ع ثغره: تمام ي عمي انا همشي بقي ومشي 

يسرا كانت وقفه وبتسمع كل حاجه وقالت: لا لا انا مستحيل اخلي يتجوز تالا لزم تالا تجوز عز صبرك عليا يبنت الكلب أن ما خلتو يطلقك مبقاش يسرا 

..................................

ف جناح رحيم كان صحي من النوم و ف حضنه روايد ونايمه وحضنين بعض بتملك 

رحيم كان عامل يلعب ف شعرها ودفن وشه ف رقبتها ويبوس كل انش ف وشها حس أن هي بتصحي راح غمض عينه 

روايد صحيت وبصه ع رحيم وقالت بصوت مسموع : مش عارفه حبتك أمتي وفين بس كل الي اعرفه اني عاوزه افضل جانبك العمر كله وميلت باسته من جانب شفايفه وحولت تقوم بس هو كان حضنها جامد حولت كتير لحد ما اخيرا قامت وكانت لفه شرشف ع جسمها وفجاه لقته بيشدها 

روايد بخجل: رحيم س سيب ايدي 

رحيم بحب : تعالي هنا رايحه فين وشدها تاني ف حضنه وبص ف عيونها وقال : انا كمان مش عارف حبتك أمتي بس بعشقك وبعشقك كل حاجه فيكي 

روايد بصدمه : ه هو انت كونت صاحي وسمعتني 

رحيم بضحك: اممممم






روايد بخجل : طب عاوزه اقوم عشان البس 

رحيم بجراه : طب هو. انتي هتستفدي اي لما تلبس وانا اقلعك خليكي كده احسن 

روايد بخجل وكسوف من جرأته : أنن انت قليل الادب 

رحيم بغمزه : انتي لسه شوفتي قله ادب تعالي واخدها ع عالمهم الخاص ♥️

..................................

ف جناح عز صحي داليدا صحيت من النوم لقيته نايم وشكلو كان لطيف جدا رموشه الطويله شعره الي مش متظبط و شفايفه الغليظه ودقنه وكل انش فيه كانت بتتامله 

داليدا بخجل وهي بتلمس دقنه بخجل : يالهوي قمر اوي وبعدين قامت من جانبه بهدوء اول ما قامت عز فتح عينه وقال ف سره : اي ده ف اي قلبي عامل يدق كده ليه ده عمرها ما حصلت لا لا هو الي انا في ده اي شكلك فعلا ي عز وقعت ومحدش سامه عليك وضحك وبعدين قام اخد دوش كانت داليدا طلعت وبعدين لبس وضبط نفسه واخد حاجاته 

عز : داليدا

داليدا برقه : ايوا 

عز ف سره: يخربيتك رقتك الي جايبني وره دي 

داليدا: عز عز انت معايا 

عز بانتباه : اه معاكي احم انا ماشي محتاجه حاجه






داليدا: بصراحه اه ك كو كونت يعني 

عز : هتفضلي ت تهتهي كده كتير 

داليدا: خ خلاص مفيش حاجه كونت بس هقولك اني هنزل معاك 

عز بشك : هو ده يعني الي كونتي هتقوله 

داليدا : اه وبعدين قالت ف سرها مش عارفه اطلب منه فلوس ازاي وبعدين عز مسك أيدها ونزل

................................

ع الصفره الكل قعد بياكل 

حازم: زين 

زين بصه بانتباه بمعني ف اي 

حازم : طبعا سليم قالك أنه طلب ايد تالا

تالا كانت بتاكل والأكل وقف ف زورها وقعدت تكح قد كده سليم مسك كوبايه المياه ببرود وقال : اشرب 





تالا اخدت المياه ومش مصدقه نفسها اخيرا اخيرا سليم طلب أيدها

زين : طبعا قالي وانا عن نفسي موافق ناقص راي العروسه

حازم : رايك اي يعروسه 

تالا كانت مكسوفه جدا ومش عارفه تقول أي وسكته لحد ما داليدا خبطتها ف رجلها وتالا رجعت لنفسها وقالت بكسوف : الي تشوفه ي عمي 

حازم : ع بركه الله 

سليم: عاوزه الفرح وكتب الكتاب يوم الجمعه 

زين : الجمعه الي هي بعد يومين 

سليم ببرود : ايوا 

حازم: بس يبني المفروض حتي يبقي ف فترة خطوبه

سليم : لا وجهزو نفسكم بقي وقام وقال سلام عليكم انا ماشي ع الشغل ومشي وهو متجاهل تالا تمام وطبعا ده بعد ما الكل بركله

عز اخد اشياء ومشي ع الشركه

ورحيم راح المستشفي 

..................................

ف شركه المنشاوي عز كان قعد ع مكتبه ودخل يونس 

يونس بدلع : اي ي مان الحلوه دي 

عز : بجد عجبتك ي لولو 

يونس بدلع : انت دائما عجبني 

عز بغمزه : بس لما تجرب هعجبك اكتر تحب تشوف 

يونس بضحك: لا لا يعم انا راجل مش مالي عينك ولا اي 

عز : راجل هو مش انت مش شويه كونت لولو 

يونس بضحك : هههه مين قال كده انا قول 

عز : لا الانثي الي جواك متضبط يالا 

يونس : خلاص يعم متنفخش ف العريض كده 





عز بجديه : عملت اي 

يونس : عيب عليك كلو تحت السيطرة اعترفتلها 

عز بفرح : طب كويس وهي ردها اي 

يونس بضحكه وعيون بطلع حب: هي كمان بتحبني ومن زمان

عز : ياض اتقل ده الحب بهدله ع كده 

يونس : بكره تجربه يعم 😂

عز ف سرة: لا ما انا فعل جربته 

يونس بضحك : اي يعم سرحت فين ولا الحب ولا ف البرسيم 





عز : امشي ي ابن الكلب من قدامي 

يونس : متزقش يعم طالع 😂

يونس طلع وعز فضل قاعد يفكر في داليدا وطلع الأفكار دي من دماغه وكل شغل لحد ما اليوم خلاص واخد اشياء عشان يروح 

..................................

ف فيلا يونس الراوي 

سهيله كانت وقفه ف المطبخ بتحضر اكل ليونس وكانت عامل جميع الاصناف وبعدها بس ع الاكل يحب وقالت : كده تمام وطلعت الاوضه تشوف لو ف حاجه نقصه وبعدين دخلت تاخد دش وتجهز 





..................................

ف فيلا المنشاوي كانت داليدا وتالا وروايد بيجهزو ل فرح تالا الي بعد يومين داليدا وقع عنيها ع فستان ف غايه الجمال 

داليدا بنبهار : الله حلو اوي الفستان ده ي تالا 

روايد : فعلا جميل اوي 

تالا اخدت الفستان : خدي يروحي ميغلش عليكي 

داليدا: لا طبعا انتي هبله مش هينفع 

تالا بأسرار: هتزعليني منك ي داليدا اعتبريه هديه مني ليكي 

روايد: خلاص بقي خدي ي داليدا وقالولك فكره حلوه ادخلي البسي كده عاوزه اشوفه ازاي هيطلع عليكي 






بعد اسرار كتير منهم داليدا اخدت الفستان ودخلت الجناح بتاعها عشان تقسه وهم دخله معاها ف الوقت ده عز دخل لقهم

تالا وروايد انسحابه بدون كلام وعز قفل الباب ودخل يغير هدوم واتفاجا بكتله الجمال الي قدام 

داليدا: اوف بقي تالا روايد انا مش عارفه اقفل السوسته انتو مش بترده ولسه هتكلم كلامها شافت عز وقف متنح ليها و و و و



                  الفصل الخامس عشر من هنا


لقراءة باقي الفصول اضغط هنا


تعليقات