Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صقر الصعيد والمتمرده الفصل السادس 6 بقلم اسماء علاء

رواية صقر الصعيد والمتمرده 

الفصل السادس 6

 بقلم اسماء علاء

قمر :ده في احلامك يا صقر 

صقر :ههه شكل احلامي هتحقق النهارده وطلع من الاوضه

قمر : ماشي يا صقر والله لازم اعلمك الادب عاوز تتجوزني ماشي وانا هوريك من هي قمر 

وتبدأ التحضارات بتاعت الفرح والبنات فوق عند قمر  بيجهزوها 




وقمر وهي بتحلف لي صقر أنها هتوريه ايام سوده ودينا معاها 

وبينما صقر مع الرجاله تحت وهو رقص علي الفرس مع اخوه بالعصيان والطبل شغال والبلد كلها موجوده 

ليتكتب كتب الكتاب وبعدها والزراغيت تشتغل في البيت 

دينا فوق مع قمر 




دينا :قمر كده بقيتي مرات صقر انتي متأكده من اللي انتي بتعمليه 

قمر بحزن :واعمل ايه يعني يا دينا ابويا جوزني ابن اخوه علشان  يخلص مني محدش عاوزني معرفش انا عايشه ليه اصلا 

دينا :تحتضنها متقوليش كده ياحبيبتي

ليدخل عليهم في الوقت ده صقر 




دينا :طب انا هروح اوضي بقي يا قمر تصبحي علي خير تطلع من الاوضه

ليقفل صقر الباب 

قمر :انت بتعمل ايه 

ميردش عليها صقر ويقفل الباب ويقرب منها 

وقمر ترجع وراء 

قمر بخوف :انت عاوز ايه ارجع متقربش

صقر :هو انتي نسيتي ولا ايه يا عروسه النهارده ليله دخلتنا 





ليرجع قمر وتلاقي الحيطه وراها

قمر :انا مستحيل اخليك تقرب مني 

صقر :ولو قربت هتعملي ايه 

تبص قمر وتلاقي سكينه بتاعت الفاكهه لتمسكها وتقول احسنك تبعت عني الا هموتك 

ليمسك منها صقر بسهوله السكينه ويمسكها من شعرها 





قمر :اااه ابعد عني انت بتستعرض رجول*تك علي بنت انا مش عاوزاك ياخي 

ليضربها صقر بالقلم ويرميها علي السرير 

صقر : دي حقو*قي وانا هخدها منك يا قمر 

ليقرب منها  ويمسك ايديها بإيديه فوق راسها 

ويقرب من ركب*تها يب*وسها بس يبعد عنها تاني 




صقر بقرف :انا ميشرفنيش اني اقرب منك في ميت واحده تتمني ابص عليها وانا مش باخد هقرب من واخده رخيصه زيك 

ليمسك السكينه  





ليجرح صقر أيده وياخد ملايه من الدولاب ويحط عليها دم من إيده 





ويفتح باب البلكونه ليشوف الناس الملايه وبينهم محمود وعزيز ليبدأ ضرب النار والزراغيت 

ليدخل تاني ويقفل البلكونه 

بينما قمر بتعيط بصمت وهي مكوره علي نفسها 

وبتعيط 

صقر في دماغه :اكيد بتعيط وعملت كده علشان مقربش منها واعرف انها مش بنت 





صقر بغضب :هتقضيها كده ولا ايه قومي

قمر بعياط :ابعد عني انتي عاوز مني ايه انا بكرهك 

ليقرب منها صقر ويضربها اقلام علي وشها ويمسك شعرها وكل اللي مسيطر عليه ان يكون حد قرب منها غيره 





صقر: مش عاوزه اسمع صوتك تاني فاهمه انتي هنا خدامه ليا انا وبس فاهمه 

بينما قمر صوت شوت شهقاتها هو اللي طالع وبس 

ليوقعها علي الارض 

صقر: ده مكانك هتنامي هنا فاهمه ويسبها ويدخل الحمام 

ويسبها لتحضن نفسها وتعيط علي الارض وبتقول كلام مش مسموع 

ليطلع صقر من الحمام وهو مش لابس تيشرت ويلاقيها كده يرق قلبه بس ميبينش ويروح تنام علي السرير 

صقر:مش هتنامي ولا هتفضلي تعيطي كتير 

قمربخوف وصوت مهزوز:ماشي ماشي هنام هنام اي حاجه وتنام علي الارض 





صقر بتفكير:هي ليه بتتكلم كده 

وبعدها بفتره يحس ان صوت شهقاتها خف عرف انها نامت 

راح اخدها ونيمها علي السرير ويحضنها 

وينام 


وكده البارت خلص اسفه علي التأخير كان عندي مذاكره 




في الفصل القادم

دينا: انت متأكده من اللي هتعمليه ده ممكن يموتك ويموتني 

قمر:علشان يمد ايده عليا تاني 

دينا: شكل نهايتنا هتكون علي ايدك 


                       الفصل السابع من هنا 

لقراءة باقي الفصول اضغط هنا
 

تعليقات

‏قال غير معرف…
تم
‏قال غير معرف…
تم
‏قال غير معرف…
تم
‏قال غير معرف…
تم
‏قال غير معرف…
تم