Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية قسوة الحب الجاهل الفصل التاسع9بقلم مروة موسي

     



رواية قسوة الحب الجاهل  
الفصل  التاسع9
بقلم مروة موسي

  
  




عثمان: يلا ابن الانصاري نشوف عروستك
عيسي: هروح فين الصبح كدا وبعدين هتروحوا من غير ما تقولوا ليها 
عثمان: هنفتح كل حاجة معاها هناك 
عيسي باعتراض: ي حج بس ...
عثمان :شكلك غيرت رايك بقي 
عاصم: لا لا ي حج ولا اي ي عيسي 
عيسي: صدقوني كدا بدموا حياة مش بتعمروا حياة 
بلال: ي حج بعد عيسي ان شاء الله انا حاطط عيني علي واحدة 
عيسي: مين يعني 
عثمان: يهمك مين ولا تنجز عشان اخوك الصغير هيتجوز ويخلف وانت كدا 
بلال: ان شاء الله هتكون كويسة ي عم اتكل علي الله 
عاصم: حاول تعرف عنها كتير في الخطوبة 
عثمان: هو صغير للخطوبة
عيسي: يعني اي مفيش خطوبة كمان 
عثمان: لا مفيش هتكتب عليها علي طول ومش هفضل واقف كدا ورايا 
عيسي بيبص لعاصم: ينفع كدا 
عاصم: تعالي وانا لو لقيتها مش مناسبة هتحجج بأي حاجة صدقني هساعدك 
عيسي: انا كرهت حياتي بسببكوا 
بلال: طول عمرك الكبير معلش 
عيسي: أمري لله 

ام زياد: اروي ي حبيبتي بقولك اي 
اروي: نعم ي طنط .
اروي: بتشوفي البنات اللي بتتجوز وتخلف وتفتح بيت 
ليان: ي طنط لو سمحتي اروي وراها لسه مستقبل كبير 
عثمان واقف علي الباب: مستقبلها في بيت جوزها 
اروي وقفت ورا ليان: مين دول 
عثمان: بسم الله ماشاء الله بدر منور 
ليان: ي حج عيب عليكوا تجبروها وتخدوها بالعافية. 
عاصم دخل وعيسي وراه 
عاصم: اللهم صلي علي النبي 
عيسي باندهاش: هي دي 
اروي: انت 
عثمان: انتوا تعرفوا بعض 
عيسي: لاء 
اروي: مين دول ي ليان 
ليان؛ متخافيش ي حبيبتي دول قرايب زياد وبس 
عثمان: عاوزين ناخدك لعيسي 
اروي: تخدوني فين وبدأت تعيط 
عاصم : شوفت ي حج احنا مش ناقصين أطفال يلا بينا 
عيسي: يلا بينا 
عثمان: أقف مكانك انت وهو تعالي ي بنتي متخافيش 
اروي قعدت جمبه
عثمان: احنا دلوقتي عاوزين نجوزك لعيسي ابننا دا وشاور عليه 
اروي: لاء 
عثمان: بس خالك هياخدك ويرجعك 
ام زياد: هيبعدك عن اختك 
عثمان: اختك مرات زياد 
ام زياد: لكن انتي لسه تخصي امك وخالك ولو بلغوا عننا هياخدوكي وهيذلوكي 
عثمان: هيقعدوكي من التعليم 
ام زياد: هيحبسوا حريتك من التعليم والجواز والخروج وو
ليان بعصبية : باااااس انتوا نازلين عليها كدا ليه 
اروي بحدة: انا مش صغيرة انا فاهمه كل حاجة لكن حكاية انتوا تغفلوني عشان علي كيفكم لاستاذ عيسي فأنا احب اعرفكوا كلها فترة وابقي مسؤولة عن نفسي 
ليان: اللي يريحك اعمليه ومتخليش حد يفرض رأيه عليكي 
عثمان: متسكت مرات ي زياد 
زياد: مليش دعوة انا مجرد حبل إنقاذ ليهم مليش حق ادخل في حياتهم 
أروي: عمي لو سمحتي انا....
عثمان: قبل ما نسمع قرارك خد خطيبتك وخرجها في الجنينة 
عيسي: خطيبتي؟! 
عثمان: اتزحزح بقي ومتعصبينيش 
ليان: لاء استني ي اروي 
زياد: متخافيش ي ليان 
ليان: لو سمحت متدخلش وكمان ياريت تقدروا مكانتكم في االي بيحصل دا 
زياد سابهم وطلع 
عثمان: انت سمعت انا قولت لي ي عيسي 
ام زياد: عيب تكسري بكلمة عمك عثمان اقعدي كدا 
ليان: تمام 

عيسي: اسف عن اللي بيحصل من اهلي 
اروي: هما مش مستوعبين اللي بيحصل 
عيسي: اللي بيعملوا لراحتهم مش راحتي حتي 





اروي: تقصد انك مجبور .
عيسي: انا الكبير واللي بعدي اتجوزوا وانا لسه ملقتش البنت المناسبة ليا
اروي بحدة: يبقي متشوفش نفسك انت وعيلتك علي واحدة زي 
عيسي: ليكي حق تقولي اللي عوزاه بس دا انا مجبور عليه وصدقيني امر واقع بيا او بيكي هيتنفذ لاني مجبور وانتي عاوزة تعيشي جمب اختك وكمان تبعدي عن خالك 
أروي: حقق احلامك بعيد عني 
عيسي مسك دراعها: لو مفكرة نفسك عدلة وجاية علي مزاجي تبقي غلطانه مش عشان شكلك حلو اتخدع فيكي انتي زيك زي اي واحدة والف من يتمني أشاور عليها 
أروي بتبعد ايده من علي دراعها ببعض من الخوف : اعتبرني واحدة من الألف اتحسبت منهم شوفلك ٩٩٩ واحدة تناسبك ودخلت 

عثمان: ها ي بنتي نقول مبروك 
اروي: لاء وانا مش موافقة 
ليان: رأيك يحترم مش بالغصب ي حج 
عثمان: ي بنتي احنا .....
زياد: بعد اذنك ي عمي عيسي هيختار الأنسب له بلاش اروي 
ام زياد: علي كيفهم منقدرش نغصبهم اكتر من كدا 
عثمان  : السلام عليكم يلا ي عاصم ورايا ي عيسي 

اروي بخوف وبكاء: انا مش عارفة اعمل اي الناس كلها وحشة في حقنا ي ليان هما عاوزين اي 
ليان: هششش متخافيش هما ناس كويسة وكمان لما رفضتي مشيوا بس كنت عاوزة اعرفك ان عيسي كويس اوي اوي وكان هيحطك في عنيه 
اروي: يعني كنتي موافقة 
ليان بحيرة: مش عاوزة نرجع لطريق خالك وامك تاني وفي نفس الوقت عاوزة اسيبك في مكان يأتمن عليه 
اروي: انا لسه قدامي طريقي بلاش تحبسوا حريتي من حالا 
ليان: بس كدا ولا يهمك ي ست الحسن والجمال ولاحد يقدر يمس شعره منك 

عزة: انتي ي زفته منك ليها
مرفت: نعم ي ست عزة 
عزة: الاكل واقع علي الأرض ومتكنسش 
مرفت: حاضر ي ست هانم 
عزة: كتكم القرف بيت يقرف 
عثمان وهو داخل: قرف بيكي ي قليلة الذوق 






عزة: أي ي حج بقيت بترد عليا الاول كنت بتسكت 
عثمان: مهو السكوت الزيادة علمك تقوي فيها 
عزة وهي حاطة ايديها في وسطها: وياتري السنيورة اللي كنتوا راحين ليها لعيسي وافقت ولا لاء 
عاصم: لاء 
عزة : لازم متوافقش هتاخد واحد أد ابوها 
عثمان نزل بالكف علي وشها 
عيسي بسرعة: ي حج اي دا اول مرة ايدك تتمد علي واحدة 
عثمان: دي لو ست محترمة متقولش كدا 
عزة : ماشي ي حج صدقني اللي حصل مش هيعدي بسهولة 
عثمان: هتقفي قدامي ولا اي والله تكون يوم جانزتك عقل امك ي عاصم 
عاصم: اطلعي فوق واسكتي انتي السبب 
عزة بغل : ماشي ي حج 
عثمان : واقفين جمبي انتوا الاتنين ليه طلعوا فوق مش طايق حد منكم 

ام زياد: زيااااااد زيااااد الحقوني 
ليان واروي طلعوا جري
ليان : زياااااد 
اروي بخوف: أي دا دم 
ام زياد: اتصلوا بسرعه بالاسعاف 
ليان كانت جمب زياد واروي مسكت التليفون واتصلت برقم مشفتش الاسم عليه من كتر خوفها 





اروي: الو زياد حد ضربه بالنار 
عيسي : أي ازاي هو فين 
أروي: في البيت وقفلت وجريت تجيب قماشة تسد الدم 
ليان: زياد زياد 
زياد بوجع: متقلقوش انا كويس محدش يتصل بدكتور هيدخلنا في سين وجيم 
ليان: استحمل شوية اتصلي بحد ي أروي 
اروي: ايوا بس معرفش مين 
ام زياد: مين اللي عمل كدا 
زياد: اكيد حد بيضرب نار فلتت وجت فيا 
عيسي وهو داخل : زياد قوم نروح المستشفي 
زياد : طلعوا برا وسيبوا عيسي 
ليان: بس لازم تروح ل....
زياد : قولتلك قومي ومحدش يقعد غير عيسي 
عيسي وهو بيطلع الرصاصة: خالها هو االي ضربني بالنار وهو مش هيسكت مش هيسيبهم في حالهم 
عيسي: هو اتجرأ وبدأ الحرب والطيبة اللي جوايا هتتحول لشر من كتر اللي حواليا 
زياد بصراخ من أثر خروج الرصاص: آاااااااااااه 
عيسي: اجمد معلش وعقمه الجرح
زياد: بلاش ي صاحبي 






عيسي: لازم انا سكت بما فيه الامر 
زياد : لما بتقلب بتقلب بشر 
عيسي وهو واقف: ورحمة امي اللي محلفت بيها قبل كدا لكل واحد يتحاسب علي أفعاله من هنا وجاي
حتي لو كان اخويا نفسه السكوت بيقويهم عليك 
ام زياد دخلت: ازاي واحد بيجرب النار تسيب الخلق كلها وتيجي فيك 
ليان: اكيد دا خالي وزياد مقلش 
زياد: معرفش مين 
اروي: ليان الناس دي مش ذنبها تشوف وتعاني حياتنا لازم نبعد عنهم 
ليان: عندك حق طلقني ي زياد 
زياد: انتي ........
عيسي بصوت عالي: حاااسب......



                            الفصل العاشر من هنا

تعليقات