Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حكايات بنات ) الفصل الخامس والعشرون25بقلم نجمة براقة


رواية حكايات بنات ) الفصل الخامس والعشرون25بقلم نجمة براقة



دخلت علي رفيق المكتب،  لقيته ماسك صوره ولما شافني سابها ومسح دموعه 

رفيق _ اهلا بالمتطفله 
شيري بإبتسامة _ ملقتكش في البيت كله وجيت ادور عليك هنا..  بتعمل ايه بقا 
رفيق _ ولا حاجه.. 
شيري_ ممكن اتطفل واسالك عن الصوره دي 
رفيق _ دي صورة بنتي 
شيري _ الله يرحمها 
رفيق _ يارب... كنتي بتدوري عليه ليه 
شيري _ كنت عايزة ارجع البيت اكيد اخواتي قلقانين عليه 
رفيق _ انا ممنعتكش،  بس لازم تقرري هتعملي ايه مع اختك لما ترجعي  
شيري _ المفروض اني اعمل ايه. 
رفيق_ تقوليلها الحقيقة 
شيري _ مقدرش،  اكيد هتزعل منى 
رفيق _ لو هتقدري تخدعيها وقت كبير، يبقا براحتك ده قرارك 




شيري _ انا ممكن اخليه يسيبها ويبعد عننا،  ده حل كويس 
رفيق _  و هو هيسيبك؟
شيري _ وميسبنيش ليه 
رفيق _ انتي مش بتقولي شرطه انك تقوليلوه بحبك 
شيري _ اه بس ده بعينه،  هحذره لو مبعدش عننا هقول ل خاله
رفيق _ وخاله ده هيقدر عليه يعني 
شيري _ اه   بيحبه وهو اللي مربيه
رفيق_ كويس 
شيري _ طيب هتوصلني ولا اتصرف لوحدي 
رفيق _ مستعجله اوي..  شكلك زهقتي من القعدة هنا 
شيري بإبتسامة _ بالعكس انا ارتحت اوي في الأيام اللي قضيتها هنا، بس لازم ارجع ل اخواتي
رفيق _  هتيجي تزوريني كل يوم 
شيري _ اجي كل يوم من القاهرة للاسكندريه..  صعبه شويه..  هجيلك كل شهرين ايه رايك 
رفيق _ احنا في القاهره  بعيد عن المكان اللي جبتك منه ب ربع ساعه 
شيري _ يعني ايه.. انت قولتلي اننا في اسكندريه
رفيق _ انا غنية شط اسكندريه وانتي اعتبرتيها اجابه 
شيري _ اه بس انت كنت قاصد تفهمني كده 
رفيق _ حسيتك محتاجه اجازه علشان كده قولت اصعبها عليكي 
شيري _ صح كنت محتاجه اجازه،  بس انت عملت معايا كده ليه،  ايه المستفاده 
رفيق يبص لصورة بنته _ قولتلك لما شوفتك فكرتيني ب بنتي 
شيري  _ اتمنا يكون عوضتك عنها في الأيام دي 
رفيق بدموع _ انتي هتمشي كمان 
شيري _ انت بتقول اننا قريبين هجيلك كل يوم 
رفيق _ اما نشوف هتيجي فعلاً ولا بتفضي مجالس
شيري_ هاجى،  وهاكول مكرونه بشاميل 
رفيق _ وانتي ذنبك ايه تاكلي العك اللي كانت بتاكلو،  دول القطط قرفو منها 
شيري بضحك_ هاكولها بردو 
رفيق _ اتفقنا..  
شيري _ طيب هتوصلني ولا امشي لوحدي 
رفيق _ اظن انك محتاجه تتكلمي مع الولد قبل ما ترجعي 





شيري _ فعلاً لازم اظبط كل  حاجه قبل ما ارجع ل اخواتي 
رفيق _ بس مش هيضحك علينا تاني  
شيري_ مش هيقدر 
رفيق _ برافو...  خدي كلميه 
شيري _ الكارت بقا ب 11 جنيه 
رفيق_ كلميه دقيقة واحدة متخلصيش الرصيد 
شيري بإبتسامة _ ماشي 

خدت التليفون وطلعت في الجنينة واتصلت بيه وانا مش طيقاه بس مجبره اتكلم معاه الاول 

أسامة _ مين 
شيري بقرف_ ستك 
أسامه _ جدتي يعني 
شيري بقرف _ انا شيري 
أسامه بذهول _ انتي...  بتهزري صح  ..  انتي مين 
شيري _ قابلني عند الكافيه القريب من الجامعة ولو مجتش والله لا اقول ل خالك وامنيه علي اتفاقنا و اوديك في  داهيه 
أسامة  _ قوليلي كنتي فين واختفيتي ليه 
شيري _ هروح علي هناك ومش عايزة حد يعرف اننا هنتقابل، عاوزة اتكلم معاك الاول
أسامة بفرحه_ جاي فوراً 

#أمنية

بقيت طول اليوم بلف في الشوارع وادور عليها لغيت ما خدت ضربت شمس ومقدرتش اكمل.. ف رجعت البيت وانا خلصانه و اول ما وصلت وعدي فتحلي استسلمت لتعبي واترميت علي الارض

عدي بقلق _ أمنية مالك
أمنية بتعب _ تعبانة اوي 
عدي _ طيب قومي معايا ارتاحي جوه وانا هجبلك دوا 
 

ساعدني لغيت الاوضه وجابلي دوا وبقا يعملي كمدات 

عدي _ انتي مولعه 
أمنية بتعب_ وياريته جه بنتيجه، ملقتهاش خالص
عدي _ انا هنزل ادور عليها 
امنيه بدموع _ شكلها كده مش هنشوفها تاني 
عدي _  ماتقوليش كده اكيد هترجع
أمنية بدموع _ خمس ايام  ومنعرفش عنها حاجه هترجع ازاي بس 
عدي بدموع _ اكيد هي في مكان وكويسه   
أمنية ببكاء _ ولما  هي  كويسه مرجعتش ولا اتصلت ليه...  انا  حاسه انها  ممكن  تكون  ......  
عدي بدموع _ ونبي متقوليش كده،  هي  عايشه  دي بت بارده ومش  هتموت بسهوله
أمنية بضحكه خفيفه _ طيب انا مولعه ومش بارده يعني هموت دلوقتي 
عدي _ هتخفي انا هروح اغير الميه دي وراجعلك 
أمنية_ مفيش داعي انا هنام شويه يمكن اخف 
عدي _ ماشي نامي 

#عز 

كنت في البيت لما جاني اتصال من أمنية، حاولت مردش بس خوفت يكون في حاجه مهمه او محتاجه مساعدة 

عز _ الو 
عدي _ عامل اية 
عز بإبتسامة _ بخير حبيبي وانت عامل إيه
عدي _ زعلان منك اوي، كده متسالش علينا 
عز بتنهيده _ غصب عني ياعدي 
عدي _ غصب عنك طيب... دا انت حتي متصلتش تشوف شيري رجعت ولا لأ 
عز _ انا متابع ومخلي ناس تدور عليها 
عدي _ طيب وانا وامنيه مدورتش علينا ليه 
عز بخنقه _ مشغول شويه سامحني
عدي _ قال هتسافر 
عز _ ايوه بعد بكره علي طول
عدي _ طيب ليه يا خالي انا حبيتك اوي ومش عاوزك تسافر عشان خاطري متسافرش





عز بتنهيده_ لازم اسافر مينفعش اقعد هنا تاني
عدي _ ليه لازم، ما تقول ل أسامة الحقيقه وبلاش تجوزها لو خايف، بس خليك معانا عشان خاطري
عز _ أسامه لو عرف هيزعل ومش بعيد اخسره طول عمري
عدي _ ويمكن يفهم وميزعلش 
عز _ خلاص يا عدي انا قررت ومش هرجع في قراري
عدي بخيبه _ ماشي
عز بتردد _ أمنية عامله اية 
عدي _ خدت ضربت شمس و من بدري اعملها كمدات  
عز بقلق _ سلامتها، اجبلها دكتور
عدي _ لأ دي لو عرفت اني.كلمتك مش هتكلمني تاني.
عز _ هي تعبانه اوى 
عدي _ حرارتها عاليه 
عز _ أسامة بيجيلكم 
عدي _ مجاش ليه يومين 
عز _ وهي نايمه دلوقتي ولا صاحيه
عدي _ نايمه 
عز _ طيب انا جايلك دلوقتى ومتصحهاش

كنت حابب اشوفها قبل ما اسافر وفعلا روحت هناك وعدي فتحلي 

#أسامة

روحت اقابل شيري في المكان اللي اتفقنا عليه وبعد ما وصلت بشويه جت، وكان شكلها كويس  ومفهوش حاجه،  ولما قربت منها  بعدتني بأيدها وقعدت  

شيري _ اقعد
أسامة _ كنتى  فين..  انا  مسبتش مكان  مدورتش عليكي  فيه 
شيري _ اقعد  يا أسامه 
أسامه  باستغراب _ ايه الأسلوب  الجديد  ده 
شيري _ ومفيش  غيره من النهارده 
أسامة _ انتى فكرتي اني  خدعتك تانى  صح 
شيري  بجديه _ مش موضوعنا،  انا  حبيت  اتكلم  معاك  قبل  ما ارجع  البيت 
أسامة _ اتكلمي طيب 
شيري _ عاوزاك تفسخ خطوبتك مع  أمنية  وتبعد عننا  خالص 
أسامه _ مستعد افسخ الخطوبه  بس  مش  مستعد  ابعد عنك 
شيري  _ لا هتبعد عني كفايه كده،،  انا  مش  هسمح لنفسي  اني  اخون اختي  
أسامه _ انتي مخونتهاش..  انتي  حبتيني قبل  ما اتقدملها 





شيري _ عمري  ما قولتلك  حبيتك 
أسامة _ لأ  قولتي 
شيري _ قولتلها  مره واحده  من باب الصداقه ومش  هقولها تاني 
أسامة _ حتي  لو مقولتهاش،  انا  عارف  انك بتحبيني زي ما انا  بحبك 
شيري  _ متقولش  بتحبني،،  انت مبتحبش غير  نفسك..  ربنا  خالقك علشان  تأذي غيرك وبس
أسامه _   انا  حبيتك بجد  ومش  بكدب عليكي 
شيري _ اه مانت قولتلي  كده  وروحتلك الجامعة  ملقتكش
أسامة _ لما  نزلت من عندك  اتصلو بيه وقالولي سامر  عمل  حادثه ومقدرتش مروحش 
شيري _ مش هصدقك، ما سامر كمان صاحبك انتو الاتنين زي بعض 
أسامه_ مش مصدقه، تعالي معايا المستشفى وشوفيه هو ومرمي هناك
شيري _ مبقاش عندي ثقه فيك... وانا مش جايه افتح في مواضيع انتهت، انا عاوزاك تبعد عننا وبس 
أسامة _ شيري صدقيني مش بكدب عليكي والله انا بحبك بجد، انا كنت هتجنن عليكي ومكنتش هسامح نفسي لو مرجعتيش 
شيري _ هتفسخ الخطوبه ولا لأ 
أسامه_ لو هخطبك انتي بعد ما اسيب أمنية، انا موافق
شيري_ لا انا ولا هي، احسنلك تسيبها بذوق بدال ما اقولها هي وخالك علي التحدي اللى بينا
أسامة_ ميهمنيش حد غيرك، 
شيري_ يبقا انا هقولها واخليها تسيبك هي 
أسامه_ ماشي قوليلها، وانا هاجي معاكي علشان أئكد علي.كلامك
شيري_ علي فكره انا مش بهدد انا بتكلم.جد 
أسامه_ وانا بردو.. لعلمك اناكنت هقولها بس مستنيكي ترجعي
شيري _ ماشي افتكر انك انت اللي قولت.. وبعد ما نقولها هي مستحيل تخليك تقربلنا تاني 
أسامه_ هقربلكم، وهتجوزك غصب عنك حتي لو اطريت اخطفك 
شيري _ انا ماشيه 

مشيت قدامي وانا روحت وراها لغيت ما وصلنا عند الباب وخبطت 

عدي _ مين 
شيري _ انا شيري يا عدي 
عدي يجري يفتح الباب بفرحه واول ما يشوفها يحضنها 

#عز 

دخلت عندها  وقعدت جمبها  ابصلها شويه وانا عارف اني مش هشوفها تانى.. وكانت طول الوقت بتهلوث باللي حصل.. متسبنيش... انا عاوزك انت... انت اناني.... وكلام زي ده لغيت ما الباب خبط وبعد شويه لقيت شيري داخله وشافتني هناك وتجاهلتني، وقعدت جمب أمنية وهي قلقانه و بعد دقيقة دخل أسامة و استغرب وجودي

أسامه باستغراب_ انت هنا 
عز _ انا كنت جاى...
عدي بمقاطعه _ كان جاي يشوفها مجتش ليه الشغل وانا قولتله انها عيانه، ودخل يطمن عليها
عز _ زي ما قالك.. عن اذنكم 

جيت امشي وامنيه رجعت تهلوس بنفس الكلام وتقول متسبنيش وخليك معايا
شيري  _ أمنية حبيبتي، انتي صاحيه  
أسامه _ دي باين عليها بتهلوث 
شيري _ حبيبتي أمنية انتي سمعاني 
أمنية _ عز

حسيت ان الموضوع هيتكشف في دقيقة لغيت ما انقذتك الموقف وقالت عز انا بكرهك 

أسامه _ باين عليك مزعلها اوي 
عز _ واضح كده... انا ماشي، حمدالله على السلامة يا شيري، وسلامتها 
عدي _ خليك معانا شويه 
عز _ كفايه كده.. اشوف وشك بخير
أسامة _ لسة بردو مُصر تسافر 
عز _ اه 
أسامه بغيظ_ براحتك خالص. سافر ومترجعش لو حابب
عز بتنهيده _ البركة فيهم عيلتك الجديده 

#شيري

أمنية كانت بتهلوث بكلام غريب. معقول يكون أسامه قالها انه هيسيبها علشان كده بتهلوث بالكلام ده.. اول ما الهلوثه زادت وبدأت تدخل في حاجات خاصه خليتهم يطلعو من الاوضه و عز مشي من البيت واسامه قعد مع عدي وانا فوقتها ولما شافتني بقت تبكي بتعب ومقدرتش تسند نفسها 

شيري بدموع_ سلامتك حبيبتي الف سلامه
أمنية ببكاء_ كنتي فين 
شيري بدموع_ انا هنا.. لما تخفي هحكيلك كل حاجه
أمنية ببكاء_ كنت من شويه بقول لعدي انك موتي
شيري بدموع_ لا عايشه وقاعده على قلبكم. بس انا وقعت في الشارع و واحد ابن حلال خدني معاه
أمنية_ ومكلمتنيش ليه او جيتي 
شيري_ كنت تعبانة ومقدرتش اجي ولا حافظه رقمك علشان اتصل 
أمنية بدموع_ قلقتيني عليكي، خوفت مشوفكش تانى 
شيري_ انا رجعت اهو ولقيتك تعبانه.. قومي هنروح لدكتور 
أمنية بتعب_ لأ مش هروح انا بقيت كويسه لما شوفتك 
شيري_ ياحبيبتي انتي مولعه 





أمنية _ انا كويسه 
شيري بزهق _ خلاص هجبلك دوا من الصيدلية ويارب نعند ومنخدهوش 
أمنية بتعب _ طيب  لو نمت صحيني لازم اعرف اللي حصل
شيري _ طيب حبيبتي نامى وانا هروح اجيب واجيلك بسرعه

طلعت من عندها وكنت هطلع ف أسامه كلمني 

عدي _ رايحه فين 
شيري_ هجيب دوا من الصيدلية 
عدي _ هاتي انا هجيبه حالا واجي 
شيري_ بسرعه طيب 

مشي عدي وانا وقفت جمب أسامة 

شيري _ شوفت بتهلوث تقول ايه، الظاهر انها كانت حاسه انك هتسيبها
أسامه_ دا تخريف هي مش عارفه بتقول ايه 
شيري_ التخريف بيكون عن حاجات حاصله معانا 
أسامة_ حتى لو كلامك صح انا هسيبها.. انا عاوزك انتي 
شيري  _ وانا مش عاوزاك حتى لو هي وافقت 
أسامة _ لا ياشيري انتي بتحبيني انا عارف انك مش هتقدري تبعدي عني
شيري _ هقدر لاني مش عاوزاك أصلا... وبعد ما أمنية تخف هرجع مكان ما كنت وانت شوف هتقولها ولا تجوزها.. انتو حرين 
أسامة يقترب منها _ مش هتمشي.. انا مش هسيبك مهما حصل 
شيري بدموع _أمنية بتحبك، وانا مش هكسر قلبها عشان واحد ندل زيك
أسامة يمسك ايدها وهي تشدها وتضربه بالقلم 
شيري_ اخر مره في حياتك تلمسني 
أسامة يغمض عنيه بخنقه _ مش هسيبك..  وهتجوزك حتى لو غصب عنك
شيري _ اطلع بره 





أسامه _ مش طالع وريني هتعملي إيه
شيري _ يا بجاحتك..  انت مبتحسش و معندكش دم 
أسامة يقترب منها اكثر الا ان ترتطم بالكرسي وتقع عليه وهو يحاوطها بزراعيه 
اسامه _ لا بحس،.. انا حاسس انك وحشاني دلوقتي
شيري بارتباك _ وسع 
أسامه بهمس _ مش هوسع وخليكي جاهزة في اي وقت لأنك تتخطفي 
شيري _ هقول لخالك خليه يربيك علشان انت مش متربي، وابعد عني كده 
أسامة يذقها لتقع مره اخرى _ ولا تزعلي انا هروح اقوله بنفسي، وحتي لو رفض بردو هتجوزك 
شيري _ بس انا مش عاوزاك ولا بطيقك.. هتجوز واحده مش بطيقك 
أسامه يقترب منها اكثر حتى يشعر بحرارة انفاسها _ مش مهم 
شيري تنظر له وتذداد ضربات قلبها 
أسامة بهمس _ كنت ناوي لما الاقيكي اخدك في حضني ساعة كامله بس انتي بوظتيلي الخطه وعقاب ليكى هعمل حاجه احلي.... ثم يقترب منها وهي تضربه بركبتها بقوه ليقع على الأرض
شيري تقوم بغيظ _ اروح اصحيها دلوقتى علشان تشوف  قلت ادبك
أسامه بألم _ هروح فيكى في داهيه 

عدي يخبط 

شيري _ يخربيتك هتودينا في داهيه قوم
أسامه _ سعديني طيب 
شيري تمسك ايده وهو يشدها ليه 
شيري بغيظ_ يا غبي وسع يخربيتك 
أسامة ينظر لها بإبتسامة _ بتضربيني 
شيري تضربه تانى وتقوم _ هسيـ.ـح دمك والله
عدي _ شيري كل ده بتفتحي 
أسامة يقوم بتعب _ غوري افتحي انا هفتح دماغك بس بعدين 

روحت فتحت وانا باين عليه الارتباك 

عدي _ كل ده علشان تفتحي
شيري بارتباك_ اصل اصلي كنت بعمل حاجه ل أمنية 
عدي ينظر ل أسامة بشك _ وانت مفتحتش ليه
أسامه_ اسكوت انا تعبان،... البيت ده في عرسه قرصتني في رجلي وربنا  ما هسيبها 
عدي ينظر لهم بشك_ عرسه؟ 





شيري بارتباك _ اه من بدري  نجري وراها   ف ف ف قرصته
عدي _ طيب  الدوا اهو 

خطفت منه الدوا وروحت  عند أمنية  وسندت نفسي علي  الباب  وبقيت  اخد نفس  وانا  متوتر  لغيت  ما سمعت  أمنية  بتهلوث بأسم عز..  قربت منها  علشان  اسمع  بتقول  ايه،  لقيتها بتردد اسمه  كتير.... 

شيري باستغراب _ عز؟... مالو ده، وليه بتهلوث بأسمه 

#سامر

عدا يومين من وقت ما فوقت، وبقيت مستنيها تيجي تانى وبردو مجتش، 

نوال _ عامل إيه دلوقتي 
سامر _ كويس 
نوال_ لسة زعلان منى
سامر _  انتي غلطتي في يارا مش فيه انا
نوال _ وبعد ما غلطت فيها يعني.. موتها يعني
سامر _ انتي شكلك مش حاسه انك غلطتي معاها أبداً
نوال_ ماشي غلطت وبعدين يعنى ايه المطلوب مني
سامر _ ترديلها اعتبارها 
نوال _ اسمع انا هديها فلوس وخلاص متطلبش مني  اعملها حاجه تانيه 
سامر _ لو عاوزاني مزعلش منك اعتذريلها 
نوال _ اعتذر لخدامه ياسامر ترضهالي
سامر _ مش خدامه يا ماما،  وانا  عاوز اتجوزها 
نوال _ تعمل  ايه..  لا قول  تاني  مسمعتكش كويس 
سامر _ هتجوزها 
نوال _ احسنلك تشيل الفكره  دي من دماغك..  لو عاوز تصاحبها ماشي  بس  تجوزها مستحيل 
سامر _ هتجوزها  يا ماما،  بس  يارب هي توافق  
نوال _ يبقا لا انت ابني  ولا  اعرفك 
سامر _ كنت  فاكرك هتتنازلي عن كبريائك شويه لما تشوفيني بموت،  لكن  شايف  ان مفيش  تغيير 
نوال _ قولت  اللي  عندي  لو اتجوزتها لا انت  ابني ولا  اعرفك 
سامر _ زي ما تحبي
نوال_ طيب انسا ان ليك اهل من دلوقتي، ابقا اطلع من هنا وروحلها تعالجك
سامر _ وبابا رأيه أيه
نوال_ هيكون رأيه من رأيي... لا أحنا لا هي يا سامر

مشيت من عندي وهي متعصبه وبعدها دخل أسامه   

اسامه_ مالها 
سامر _ اتبرت مني




اسامه_ اتبرت منك ليه
سامر_ عشان عاوز اتجوز يارا 
أسامة _ طيب وناوي تعمل إيه
سامر _ مش  عارف  بس  اكيد  مش  هرجع  البيت 
أسامة _ انت تعبان  هتروح  فين 
سامر _ اي حته
أسامة _ طيب  اقولك  ...  خالي  قرر يسافر  ،  تعاله  نقعد  مع  بعض  طالما  حظنا فقر انا  وانت ومحدش عايزنا 
سامر _ خالك يسافر  ليه 
أسامة _ معرفش ياخي،  فجأه كده قرر يهاجر،  تعبت وانا  بطلب منه يقعد معايا 
سامر _ غريبه  اوي،  دا ملهوش حد  غيرك  وشغله كله هنا،  ايه يخليه يسيب كل  ده  ويسافر
أسامة _ بيقولي  عشان  اعتمد علي  نفسي  بس  طبعا  مصدقتهوش
سامر _ يكون  عاوز يروح  ورا البت بتاعته،  انت مش  بتقول  سافرت
أسامة _ اه بيقول  ...  بس  ده  قالي  انها  هتجوز  هيروح  وراها ازاي 
سامر _ طيب اقولك حاجه تخليه يقعد  او يأجل السفر لغيت ما تعرف السبب
أسامة باهتمام_ قول 






سامر _ خبي الباسورد 
أسامة  _ تصدق  فكرة هروح  اعمل  كده 
سامر  _ اي خدمه  ابقا تعاله  كل  يوم
أسامة _ طيب دلوقتي هتروح  معايا  ولا  لسه الدكتور  مقالكش
سامر _ سندني كده..  انا  جاي المستشفي  خانقتني
اسامه _ طيب  استنا  نشوف  الدكتور 
سامر _ اسكوت هيزن كتير،  يلا بس  ناولني العكاز ده 
أسامة _ الدكاترة  لو مسكونا هيعلقونا اقعد متفضحناش
سامر_ راقبلي السكه بس  انت 

#منه

عملت  كيكة  من اللي  بيحبها إبراهيم  وماما،  وخدتها عندهم،  

منه _ ماما 
الام_ شيلي الي  جيباه ده  مش  عاوزين  منك  حاجه
منه _ الكيكة اللي بتحبها يا إبراهيم
إبراهيم _ خدي حاجتك وامشي من قدامي
منه بدموع _ انا اسفه 
إبراهيم بحده_ قولتلك امشي من قدامي 
منه بدموع_ علشان خاطري سامحوني عارفه اني غلطت 
الام _ غلطتي وبس انتي جبتيلنا العار، انتي ملكيش غير الد.بح 
منه ببكاء_ مش زي مانتي فاهمه والله محصلش اكتر من كلام في التليفون و صور 
إبراهيم بانفعال_  انا سامع معاذ بيقول كده بلسانه، رايحه تقوليلوه هو ومستغفلانه احنا 
منه ببكاء_ انا قولتله بس والله كنت بكدب عليه، 
ابراهيم بغضب_ عارفه




 لو ممشتيش من قدامي دلوقتى،  انا هضرب السكـ.ين دي في قلبك، انا ماسك نفسي عليكي بالعافيه
منه ببكاء_ بلاش انت... ماما علشان خاطري صدقيني والله ما بكدب 
الام_ اخوكي قالك ادخلي جوه، ولما تجوزي مش عاوزين نشوف وشك تانى، 
منه ببكاء_ انا مستعده اكشف 
إبراهيم بعصبيه_ لاخر مره بقولك أخفى من وشي 
منه بدموع _ يعني مش مصدقني 
الام_ ولا هنصدقك 

بقيت واقفه قدامهم وهما بيبصولي بغضب وكارهني، لقيت عيني بتروح لسكينه اللي جيباها مع الكيك، ومسكتها وحطيتها علي ايدي

إبراهيم _ تبقي ريحتيني، يلا مستنيه ايه 
الام_ سيبي وغوري من قدامي 
إبراهيم_ متخافيش دي اخرها تغلط مع مروان وبس، دي لو عندها كرامه كانت انتحر.ت من زمان 
منه تبصلهم وتبكي، وفجأه تقطع شرينها قدامهم

إبراهيم  بصدمه _ الله  يخربيتك  ،  وريني  .  ويمسك ايدها ويحاول يمنع النزيف 



الام  _ عملتي  ايه الله  ياخدك 
منه  ببكاء _ انتو مش  مصدقني،  
إبراهيم  بعصبيه _ اخرسي..  اخرررسي،  اعمل  ايه  دلوقتي،  الله  يخربيتك  

إبراهيم كان بيحاول يوقف النزيف، وانا حسيت اني دايخه ومقدرتش

 اصلب طولي و وقعت 
#معاذ 

بقيت  اتصل  عليها  كتير ومبتردش،  وبعدين  اتصلت  ب إبراهيم،


  وقالي انها  في  المستشفي وانها عورت نفسها، روحت وانا ناوي لو لقيتها عايشه اقتلها

تعليقات