Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية قدر الزين الفصل الاول1بقلم ايات الرحمن



رواية قدر الزين 
الفصل الاول1
بقلم ايات الرحمن



عارفين يعنى ايه اهلك يجبر"وك تسيب حبيبتك اللي عيشت سنين ترسم احلام بريئة لحياتك معاها ويزوجوك من بنت انت عمرك ماشوفتها ولا قابلتها لمجرد ان هى بنت خالتك والوحيده لاهلها وعشان والدتها تطمن عليها تزوجها هى كمان لحد ماتعرفوش وبردوا لمجرد ان هو ابن خالتها وهتعيش معاه مرتاحه والكلام ده





وتكتشف يوم زواجك ان بنت خالتك اللي اتجبر"ت تتزوجها دى هي حبيبتك وبعد ماتعيش معاها عام كامل في حب وغرام ييجي ليها كانسر ياخدها منك وتتحول حياتك من الحب للو"جع 

بس ياتري حكايتي هتقف علي كدا ولا للقدر رأي وحكم أخر

نبدء حكايتنا من الأول عشان نفهم احداثها بتدور حول ايه
حنين انا اسف بجد غصب عني اسيبك صدقيني مش بإيدي ان نفترق اهلنا عايزين كدا عايزين يو"جعونا ويحط"موا قلوبنا انا بجد ومش ببالغ في الكلام انا عمري ماحبيت ولا هحب غيرك وكانت فرصه سعيدة اوي معرفتك ومقابلتك وبتمني من ربنا يجمعك بالأحسن مني اللي يصلح الكسر اللي اتسببته ليكي في قلبك انتي تستاهلي كل خير





قال الكلام ده ودموعه علي خده وهى كمثل 
وسلم عليها ومشي وهى كمان رجعت بيتها وهي بتدعي ربنا يصبرها علي فراقه ويقدرها علي نسيانه 

يلا يا حنين عشان خالتك هتجهزك 
كانت بتتمنى في الوقت دا تكون بتجهز لحبيبها اللي خسرته للابد  وبعد شويه دخل احد افراد العائله واخد امضاءها وخرج جهزت حنين ولبست فستانها الابيض والطرحه عليه ووشها متغطي ودموعها مش عايزه تقف 
وهو مضي على اوراق الزواج واخدها ومشي من غير كلمه واحده 

وفي بيتهم بقي 
يلا يازين عروستك جوا ومستنياك خلي بالك منها البنت عمرها مشافتك ولا قابلتك فهتكون صع"به عليها شويه 

صدقني ياابني انا حاسه بيك بس مش بإيدي غير ادعي ليك براحة البال

ودخل زين ورفع الطرحه من علي وجه زوجته ليتفاجئ بحبيبته قدامه في الاول فكر ان هو بيتخيل لكن بعدها عرف ان دي حقيقه
حنين معقول انتي






زززين 
ايوه زين انا مش مصدق ان انتي معايا ازاى دا حصل معقول انتي بنت خالتي 
ياااه احساس صع"ب اوى اخسرك في يوم واكون معاكي من جديد
ملحوظه بنت خالته ومايعرفهاش بتحصل كتير انا شخصيا مااعرفش اولاد خالاتي ولا اولاد عماتي 😁

عاش زين وحنين اجمل سنه في حياتهم لكن القدر كان ليه رأي وحكم أخر ويشاء ان تتعب حنين بالكانسر وتكون في المرحلة الأخيرة منه 




                              الفصل الثاني من هنا


تعليقات