Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية هل من امل الفصل الثامن عشر18بقلم راندا علي



رواية هل من امل 
الفصل الثامن عشر18
بقلم راندا علي


نوح طلع مسد*سه : انا بقي هغسل عار"ي بايدي وهخلص عليكم انتوا الاتنين
مني وراه حسام وحسام واقف ساكت ونوح موجه المسد"س عليهم ومره وحده...........فريده وقفت ف الوش
نوح بغضب جامد وتحذير: ابعدي عنه....
حسام بهدوء وحذر  : اوعي ي فريده ابعدي
فريده بعناد :لا مش هبعد عاوز تض"رب اضر"ب يلا
نوح بغضب جامد وزعيق : ابعدي قولتلك
وسمعو مره وحده ضر"ب نا"ر برا والحرس مايتين 
بقلم الكاتبه :Randa Ali 
نوح بزعيق : اوعي حد منكم يطلع برا وطلع برا هو وحسام
وكان في حرس كتير اوي تابع سلوي وحرس بتوع القصر ماتو نوح وحسام نازلين ضر"ب فيهم وبيموتو"هم
جوه القصر مني بعياط جامد وخوف وسعاد حضنتها وحبيبه ف حضنه زينب وفريده ف حضن رانيا
فريده بدموع وخوف : ماما خليكي جنبي
رانيا بتحضنها جامد : عمري مهسيبك...
برا القصر 
كلهم واقعين علي الارض ونوح واقف بياخد نفسه جه حسام ووقف جنبه
 نوح بغموض: تابع مين يتري..؟!!!
حسام : مش عارف






نوح بصله وحضنه جامد : شكرا علي موقفك االي عملته وأنك قولت أن الطفل ابنك ونا عارف أنه زميلها ف الكليه بس عملت كدا عشان عمتي وحبيبه 
حسام بابتسامه : مفيش لا شكر ولا حاجه بينا أنا بحب مني وهتجوزها
نوح ابتسم وحضنه جامد ودخلوا
سعاد باستغراب : مين دول يانوح وعاوزين اي
نوح بهدوء : مش عارف انا طلبت البوليس اصلا 
رانيا : الحمد لله محدش حصله حاجه
سلوي من وراهم وبشر :  ومين قال كدا ...نهايتك علي ايدي ومره وحده ضر"بتها طلقه جنب قلبها رانيا وقعت علي الأرض
فريده بصراخ جامد وجريت عليها وصدمه : ماماااااااا
نوح ضر"بها طلقه ف كتفها والبوليس كان جه واخدها






فريده بانيهار وصراخ وبتحضنها : مامااااااا لااااااا متسبنيش ماليش غيرك انتي كل حاحه عندي اوعي تسبيني انا من غيرك ولا حاجه 
نوح طلب بسرعه الإسعاف
وكلهم واقفين ف صمت من الصدمه وفريده بتصوت وانهيار وحالتها صعبه 

الاسعاف جت اخدتها وهي ف اوضة العمليات 
فريده واقفه بعياط جامد 
نوح راح حضنها جامد وفضل يهديها 
بعد ساعات
الدكتور طلع 
كلهم واقفين نوح : طمنا ي دكتور
الدكتور بتعب : الحمد الله قدرنا ننقذها هتفضل 24 ساعه تحت الملاحظه
نوح حضن فريده جامد : الحمد الله متخفيش هتكون كويسه
فريده نسيت أنها ف حضنه : الحمد الله
حمزه بقلق: في اي ي نوح اتخضيت عليك جامد لما عرفت ب لللي حصل
نوح قعد فريده وراح ل حمزه وقال: حمزه عرفت امته...؟!
حمزه ة كان عندي شغل وكنت ف القسم ولما سالت مجتش لي عرفت ب اللي حصل
نوح :  ايوا اانا معرفتش اروح كل حاجه وراه بعض
حمزه بص علي فريده بإعجاب جامد : نوح هي دي مين
نوح بغضب : مراتي ولم عينك احسنلك
حمزه بخوف : اهدي مقصدش حاجه ثانيا كدا تتجوز من غير متقولي
نوح بتنهيده : جت بسرعه






حمزه ف نفسه ماشاء الله دي كأنها القمر بنفسه بعدها قال: ربنا يسعدك ي اخويا
نوح ابتسم
بعدها حمزه بعد عيونه عن فريده لان هي مرات صاحبه ومش اي صاحب دا اكتر من اخو وبيبص بصدفه عيونه وقعت علي حبيبه بصوت مهزوز ل نوح قال : هي دي اختك
نوح بغيظ : بنت عمتي في اي ي حمزه لم عيونك انت جاي تعاكس عيلتي لم عيونك احسن م توحشك ويلا علي القسم عشان شغل
حمزه بخوف من نوح : والله مقصدش حاجه 
مني راحت ل حسام : هتفضل كدا مش بتكلمني
حسام....

مني بتعب : حسام رد قولي اي حاجه
حسام..........
مني بصتله بحزن
سعاد بحزن : ظلمنا رانيا وفريده جامد ي زينب
زينب بندم : الله يرحم بابا هو اللي خلاني افكرها كدا






بعد وقت
رانيا اتنقلت اوضه عاديه وكلهم دخلو وفريده جريت عليها
فريده بعياط وبتحضنها : اخص عليكي ي ماما كنتي عاوزه تسبيني
رانيا بدموع : انا كويسه ي روح قلب ماما متخفيش
فريده بتحضنها جامد : متعيطيش تعرفي مكنتش اعرف اني بحبك اوي كدا اوعي تسبيني ابدا

(مفيش بعد الام طبعا محدش هيكون بيحبك ولا يخاف عليكي ويبقي عاوز مصلحتك زي الام)

تسريع الأحداث خرجت من المستشفي وصلوا القصر وفات شهر وفريده بتبعد عن نوح ودايما هو بيحاول يقرب






كلهم قاعدين
رانيا بهدوء : انا بقيت كويسه اقدر اخرج دلوقت وارجع بيتي
سعاد بتسرع : لا انتي خلاص هتبقي هنا معانا
زينب بحب : ايوا هتكوني هنا كفايه تحرمنا من بعض كل المده دي
نوح بحب: خلاص هتكوني هنا معانا
فريده بصوت عالي : دا مش بيتنا ولازم نرجع بيتنا
سعاد بندم : لسه زعلانه مننا
زينب بندم جامد : خلي قلبك ابيض
نوح بصرامه : انتي مش هتمشي من هنا ي فريده لان دا بيت جوزك
فريده بجمود : واحنا هنتطلق
نوح بعصبيه : ونا مش هطلق ي فريده ووريني هتخرجي من هنا ازاي
فريده بعصبيه : وانا هطلق ي نوح لو همو",ت مش هعيش مع واحد زيك 
نوح بغضب وشدها عليه جامد وطلع فوق ومحدش قدر منهم يدخل


                             الفصل التاسع عشر من هنا

                          

تعليقات