Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية مر الاختيار الفصل الثالث عشر13بقلم حبيبة ممدوح


 رواية مر الاختيار الفصل الثالث عشر13بقلم حبيبة ممدوح

روحت بسرعة ع هناك لقيتها واقفة بعيد..
اخدت نفس بهدوء وبداءت



 اقرب خطوة بخطوة لحد ما وصلت وراها على طول ووقفت قدامها..وقولت 
_لي بتعملي كدا..انتِ




 لي غاوية تتعبييني معاكي..انااا تعبت ي ليل بقالي اسبوع مش بنام بسببك..انا معنديش مانع ف كل ال فات دااا انا اتغيرت علشااانك..ارجعى وارحميني 
كنت سامعة كلامة وساكتة .
اتعصب وقال  




_ردي عليا 
انتِ بتعملي لي كدااااا انا تعبت من جنا..نك 
بصتلة ف عينة وقولت
_والله دلوقت بقيت انا المجنونة! 
سبتة واقف مكانة وابداءت الف حوالية واقول
_اممممممممم 
وانتَ مش شايف بقا إن كونك تجيب واحدة تمثل هااا 
واخدلي بالك من كلمة تمثل!
بصلي بستغراب وقال 
_انتِ عرفتي منين 
_لا ماهو البنت ضميرها نقح عليها وبعدين سبني اكمل كلامي..متقطعنيش 
كنا بنقول اي..اة كونك بقا انك جايب واحدة تمثل انها مراتك وكدا بعني والشغل بتاعكك دا 
ف دا مش جنان بالنسبالك ؟
ولا هو اي حاجة انا بعملها ببقا غلطانة ومجنونة وانتَ عادي بتغلط بس بالنسبالك عادي..لانك مش هتغلط نفسك بس عادي تغلطني انااا 
قال بسرعة 





_انتِ نفسى ي ليل 
صدقيني انتِ نفسى وبحبك اكتر من نفسي بكتير..مش علشان غلطة غلطها هتعلقيلي حبل المش...نقة ي ليل احنا مش عشرة يوم ولا اتنين..احنا عشرة ست سنين دا غير فترة جوازنا..انا لو مش بحبك كنت سبتك مع اول مشكلة قابلتنااا..
مفيش شيء واحد يغفرلي ال عملتة!
حاجة واحدة عدلة عملتها ف الست سنين..يستي اعتبري فترة الجواز كأنها مجتش 
_مجتش!
لا والله انتَ بتتكلم جد..
انتَ جيت عند اكتر فترة انتَ اذتني فيها نفسياً وجسدياً وتقولي مجتش..
عند اكتر فترة اثرت فيا وهتفضل مأثرة فيا لحد ما أموت وانتَ تقولي مجتش؟
من خناااق لزعيق ل إهانة وشتيمة وقلة قيمة ومع ذلك اقول استحملي..هو بيحبك بس مضغووط..او مش مستحمل صدمة موت باباة...




ضحكت بستهزاء وقولت 
_لضرب..حتي الضرب انتَ ضربتنى.. 
بصتلة وقولت 
طيب انتَ لما فكرت تعمل عليا اللعبة القذ..رة دي مفكرتش ولو لمرة واحدة انك انتَ ال غلطان..او انك انتَ ال مقصر ف حقي..مفتكرتش طيب اي حاجة من ال انتَ عملتهم فياااا يخلوني اتغير من نحيتك!!
_عارف انها غلطة صدقيني بس هو مخي مفكرش غير ف كدا انا كنت حاسس انى مغيب صدقيني.. انا مفوقتش والله من ال انا في غير ولما حاولتي تموتي نفسك..ساعتها فوقت وادركت انا كنت هعمل اي...
رفع ايدي وباسها وقال 
_أسف صدقيني أسف..
حاولي تفتكريلي اي حاجة تغفريلي بيهاا..
معتقدش ان في حاجة تغفرلك كل ال حصل دااا 
سبتة ومشيت لقيتة مسك ف ايدي جامد وقال
_ازااي ي ليل ..هتسبيني بالسهولة دي! 
بصتلة وقولت 
مش هينفع نكمل جبتها كدا وجبتها كدا والله ماا هينفع...كل حاجة متلغبطة 
سحبت ايدي من ايدو بهدوء وقولت 
_متحاولش تكلمني تاني..
أبعد 
سبتة ومشيت كنت بجري..وانا مش حاسة بنفسي 
معرفش انا بهرب من نفسي ولا منة.. حولت افتكر لي اي حاجة حلوة عملهالي بس..مقدرتش..مقدرتش 
روحت ع البحر ف نفس




 المكان ال كنت قاعدة في وبداءت دموعي تنزل..حساة اني تايهة..مش عاوزة اروح بيت بابا لان هيغصبوني ارجعلة..لأن ف مجتمعنا دا مينفعش يبقا واحدة بعيد عن جوزها..وتبعد اب عن ابنة..مبيهمهش اي حاجة ف الدنيا غير كلام الناس..
دايما خنقاتي معاهم لى مدين للناس قيمة!
محدش بيدخلنا ف حياتة علشان احنا ندي لحد قيمة انة يتدخل او يقيمنا بمجرد بس من وجهة نظرة..
احنا عايشين بين ناس مري..ضة مش بيهمهم غير المظهر..
وماما هيبقا كل ال هامهما ازاي بنت ف سني تبقا مكتوب ف بطاقتها مطلقة..مع انها حاجة عادية..
من حق الست مننا لما





 تشوف ال اتجوزتة اتبدل تتبعد..مسموح ليا ابقا مطلقة لماا مبقاش حاسة ب الأمان معاة..لما احس انى بالنسباله لعبة..ولما يحس اني اتغيرت يقهرني 



بحجة انة عاوز يعرف بحبة او خلاص طيب لي هو مفكرش ان ممكن يكون مأثر ف حقي..ولا مش شايف هو بيعمل اي فيا وبيهني ازاي..
دايما بسمع كلمة اننا




 عايشين ف مجمتع ذكوري..
وكنت بقول ازاي ما احنا اهو عادي زينا زي اي ولد من حقنا نعمل ال عاوزينة 
دلوقتي بس قدرت افهم واتاكد اننا فعلاً "فى مجمتع ذكورى"
مع إن دا ولا عدل ولا اي دين من الاديان السموية قالت كدا..إن الراجل



 يتفضل ع الست..
اخدت نفس طلعتة بهدوء.. 
سمعت صوت حد جمبي بيقول 
_الله انتِ....

                       الفصل الرابع عشر من هنا

تعليقات