Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اريد زوجا الفصل الاول1 بقلم ايمان شلبي

رواية اريد زوجا

 الفصل الاول1

 بقلم ايمان شلبي

"مساء الخير انا عندي ٣٥ سنه محتاجه عريس لمده سنه ومش هغرمه اي حاجه هجبله عربيه ،هديله مبلغ محترم مش مهم السن أو الحاله

 الاجتماعيه اهم حاجه يكون شخص محترم وياخد الموضوع بجد وارجو مش

 عايزه كلام يجرح محدش عارف انا ليه عملت كده فأرجو من حضراتكم اللي موافق يكتب كومنت وينزل صوره ليه وانا هدخل أكلمه وشكرا" 


كتبت البوست في اكتر من جروب واتقبل وفي الحقيقه معظم الكومنتات كانت كلام جارح اكتر من شخص دخل يكتب كومنت سخ*يف حقق بيه الكوميديا


،اكتر من شخص دخل برايفت يكتبلي كلام ميصحش يتقال 


لكن ما بين كل دول كان في يمكن خمسين شخص اخدين الموضوع علي محمل الجد وبالفعل بيبعتوا صور ليهم لكن في الحقيقه مكنتش مرتاحه لاي شخص منهم 


كان جوايا بيتحرق وانا شايفه البوست اللي كتبته بأيدي واللي عمري في يوم ما كنت اتوقع اكتبه لكن الظروف حكمت بكده 


كنت بكتبه والدموع نازله علي خدي ،صعبان عليا نفسي ،واللي زاد  دموعي كلام الناس اللي في الكومنتات واللي كأنه س*كاك*ين بتغ*رز في قلبي !


قفلت الفون ورميته علي السرير بكل قوتي وانا بعيط بأعلي صوتي 


كنت اتمني وجود ماما و بابا معايا في الوقت ده لكن اراده ربنا كانت اقوي من اي شيئ 


مسحت دموعي بطرف صوابعي وانا بهمس بوجع :

- ربنا يرحمكم 


قومت من مكاني دخلت الحمام وغسلت وشي وخرجت من الاوضه ونزلت لتحت 


كانت اختي اللي اصغر مني قاعده بتتكلم مع خطيبها ومبسوطه واخويا  قاعد بيذاكر عشان امتحان بكره 


وقفت لحظه أتأمل ملامح كل واحد فيهم بحاول استكشف أن كان في أي حزن علي ملامحهم ولا هما بخير !


في الحقيقه هما مش اخواتي هما عيالي اللي ربيتهم من وقت مو*ت بابا وماما 


فجأه لقيت نفسي مسؤوله عن شخصين فجأه لقيت نفسي كبرت قبل اواني 


فجأه كل حاجه اتغيرت كل الموازين اتشقلب حالها حتي حياتي اتشقلبت لحال مكنتش اتمني أوصله علي الاطلاق 


الشخص اللي كنت بحبه اتخلي عني عشان شرطت عليه لو اتجوزنا مش هسيب اخواتي 


اتفرغت لتربيتهم ،بقيت ام واب واخت بقيت كل حاجه بالنسبه ليهم ،اشتغلت في شركه بابا وبقيت مسؤوله عن كل كبيره وصغيره فيها 


فجأه اخواتي كبروا وكبرت معاهم المسؤوليه ،فجأه لقيتني بستخسر في نفسي اي حاجه عشانهم فجأه بقيت ام من غير جواز 


نسيت نفسي ،نسيت يعني ايه رفاهيه ،كنت برفض اي شخص يتقدملي عشان اخواتي ،عشان مبعدش عنهم طب ازاي ابعد عنهم وانا كل حاجه بالنسبه ليهم اكيد انا مش ان*انيه للدرجادي 


قررت اعيش حياتي ليهم ،قررت اهدم احلامي الورديه اللي كنت طول عمري بحلم بيها واعيش عشان أربيهم وبس 


اخواتي كبروا اختي اتخطبت وفرحها اخر الشهر ،اخويا ترم ويتخرج من الكليه ويخطب البنت اللي بيحبها ويتجوز  ويعيش حياته طب وانا!!


انا وصلت لسن ٣٥ ومكونتش اسره ،مفيش شخص يشاركني حياتي همومي فرحي 


محستش بطعم الامومه اللي اي بنت بتحسها !


اخواتي كبروا بالسرعه دي وخلاص هيسبوني لوحدي ،طب هعيش لمين ،طب عشان اي هعيش ،لازم اتصرف ،لازم الحق نفسي ،لازم يبقي عندي علي الاقل بيبي قبل ما اكبر ويستحيل اخلف 


روحت كشفت والمفاجأة اني عندي مشاكل في الرحم ولاز يتشال 


يعني خلاص كده مش هينفع اكون ام؟؟

هعيش لوحدي بين أربع حيطان 

لا انا لازم اتصرف لازم اعمل حاجه لازم يبقي عندي بيبي 


وبعد تفكييير وبعد معاناه وعياط وخنقه وقله حيله قررت اكتب البوست ده واهو اي شخص اتجوزه واجيب منه بيبي وخلاص 


فوقت من شرودي لما سمعت صوت ماسدج في الفون بتاعي دخلت الاوضه بأقصي سرعه وانا من جوايا حاسه ان الماسدج دي هتغير حياتي يمكن للاحسن!


دخلت فتحت الفون كان شخص باعتلي صوره ليه وكاتب 


" السلام عليكم انا اسمي حمزه عندي ٣٧ سنه مش متجوز شغال محاسب في شركه **** شوفت البوست بتاع حضرتك ومستعد لطلباتك مش محتاج اي حاجه ولا عربيه ولا شقه ولا غيره كل اللي محتاجه مبلغ اجهز بيه اخواتي البنات اتمني الرد في اسرع وقت" 


قريت الماسدج اكتر من مره وانا في حاله من الذهول التام 


ده "حمزه " اللي شغال محاسب في شركتي في الحقيقه قابلته يمكن مرتين بالتقريب لكن حسيته شخص محترم 


وبدون تردد كتبتله العنوان  اللي هنتقابل فيه  والمعاد وانا قلبي بيدق برع*ب حقيقي 


قفلت الفون ولبست اقرب حاجه قدامي وخرجت من البيت بعد ما عرفتهم اني عندي شغل مستعجل 


روحت الكافيه وقعدت استناه 


وفجأه دقات قلبي زادت اول ما دخل من باب الكافيه وهو لابس بنطلون اسود وقميص كاروه وجاكيت جلد اسود ،ورافع شعره بشكل يخطف القلب في الحقيقه 


مش باين عليه السن ابدا وكأنه عنده "٢٥ " سنه !!


كان واقف متوتر بيبص يمين وشمال بيدور عليا 


عينه جت في عيني ف اتوتر ولف بجسمه 


ضحكت بسخرية علي رد فعله أصله ميعرفش أن انا اللي جاي يقابلها وهيعرف منين وانا كاتبه البوست من اكونت مجهول !


اخدت نفس طويل وقومت من مكاني روحت وقفت وراه مباشره 


بلعت ريقي وغمضت عيني بقوه وانا بهمس :

- ح حمزه 


لف ليا وهو بيفرك أيده بتوتر :

- ا احم ازي حضرتك يا سندس هانم 


حطيت وشي في الأرض بأحراج :

- بخير 


ضحك بتوتر :

- ص صدفه سعيده اني اقابل حضرتك 


رفعت عيني وانا بقول بهدوء :

- بس هي مش صدفه 


رد باستغراب :

- مش فاهم 


حاولت اتماسك وانا برد بكل هدوء :

- انت جاي تقابلني انا ياحمزه 


رد بصدمه:

- انتي !


بصيت حوليا باحراج:

- ممكن نقعد وانا هفهمك


- ت تمام 


قعدنا علي الطربيزه وفضلنا في حاله من الصمت التام يمكن لمده خمس دقائق 


في الحقيقه مكنتش عارفه ابدء منين ؟!


هقوله ايه ياتري ،اعرفه الحقيقه كامله ولا اكذب واقول اي مبرر 


اخدت نفس وانا ببصله بثبات :

- طبعا الموضوع ده محدش يعرف بيه اي حاجه 


رد بهدوء :

- اكيد طبعا متقلقيش 


-ممكن اعرف ايه اللي يدفعك تتجوز واحده زي 


رفع رأسه وبصلي وهو بيفرك أيده بتوتر :

- ز زي ما قولت لحضرتك في الماسدج 


-عايز تجوز اخواتك البنات 


- بالظبط 


- انت مش مرتبط 


ابتسم بسخرية :

- كنت مرتبط 


- وسيبتها ليه؟!


بص قدامه بحزن:

- هي اللي سابتني 


-ليه؟


رد بنبره كلها وجع :

- اللي مش معاه فلوس في الزمن ده مينفعش يحب ياسندس هانم 


اتنهدت بحزن وانا ببصله بشفقه:

- اتجوزت حد تاني 


رد بشرود وعيونه بتلمع بالدموع :

- عندها دلوقتي حمزه 


رديت بذهول:

- سمت ابنها علي اسمك!!


- تخيلي 


- ولما هي بتحبك ليه مستنتش 


رد بسخريه :

- كانت هتستني العمر كله جنبي 


رديت بحزن وانا بفرك ايدي :

- ربنا يعوضك 


- ممكن أسأل حضرتك سؤال ؟؟


بصتله وانا ببتسم بهدوء :

- عارفه سؤالك ومن حقك تعرف إجابته ايه 


انا عايزه اتجوز عشان اجيب بيبي 


- بيبي !!


- أه 


- يعني أنتي قصدك أننا نتجوز وتخلفي مني وبعدين اطلقك واخد فلوس وعربيه وشقه 


هزيت راسي :

- ايوه 


قام وقف وهو بيبصلي بأحتقار :

- وانتي فاكره أن في شخص ممكن يستغني عن ابنه أو بنته 


رديت بغرور :

- هتقبض تمنه غالي 


- ليه هو انا هخلف بنت او ولد عشان أخليهم تجاره 


- هيعيشوا احسن عيشه 


- استحاله اوافق 


بصيت له بتحدي :

- هتوافق


رفع حاجبه ببرود :

- وريني ازاي هوافق 


قربت منه ووقفت قدامه وانا ببتسم بشماته:

- اخواتك ياتري هتسيب نسمه اختك مقهوره بالشكل ده عشان مش عارفه تتجهز زي البنات ،ولا مرام اختك التانيه ياحرام الجوازه واقفه علي اجهزه فلوسها بالكوووم ،ولا كريم اخوك اللي في ثانويه عامه اللي نفسه يبقي مهندس هتدفعله منين تمن الدروس !!


بصيت له بثبات وقوه وانا بسحب شنطتي من علي الطربيزه :


- فكر كويس ياحمزه دي فرصه اي واحد غيرك يتمناها 


قولت كلامي واللي انا متأكدة انه آثر فيه مليون في الميه ومشيت 

                    الفصل الثاني من هنا 

لقراءة باقي الفصول اضغط هنا 


تعليقات