Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اريد زوجا الفصل الثاني2 بقلم ايمان شلبي

رواية اريد زوجا

 الفصل الثاني2

 بقلم ايمان شلبي

" انا موافق " 


كنت قاعده بليل في اوضتي ضامه ركبتي  لص*دري وسانده راسي عليها وانا منتظره رده بفارغ الصبر 


كنت حاسه ان هو لو موافقش أن كل حاجه هتتشقلب للاسوء!


في الحقيقه انا خايفه افضل مشتته ،خايفه اختار شخص تاني معرفش عنه حاجه واتخدع فيه 


كنت عارفه ومتأكده أن اللي بعمله غلط مليون في الميه لأن  مفيش ست عاقله ممكن تعمل كده ابدا 


فوقت من شرودي علي صوت ماسدج


حطيت ايدي علي قلبي وبلعت ريقي بصعوبه وانا بفتح الفون 


فتحت الماسدج واول ما شوفت اللي مكتوب ابتسمت وانا بتنهد براحه ملهاش مثيل 


بالرغم أن اللي مكتوب كان كلمتين لا اكتر ولا اقل بس كلمتين طمنوني حسسوني أن كل حاجه هتكون بخير 


" انا موافق " 


كتبت وانا ايدي بتترعش وقلبي بيدق بسرعه رهيبه في ظاهره لاول مره تحصلي 


- شوف المعاد اللي يناسبك وقولي 


شاف الماسدج ورد بجمود :

- اي وقت معنديش مشكله 


- يناسب معاك بكره ؟!


- تمام بكره الساعه ٦ هاجي واجيب المأذون 


- ممكن اطلب منك طلب ؟


- اتفضلي 


بلعت ريقي وانا بكتب بتوتر :

- ممكن محدش من اخواتك أو اخواتي يعرفوا اي حاجه 


-اكيد محدش هيعرف


- وممكن كمان نمثل قدام الكل اننا واخدين بعض عن حب 


رد بسخافه:

- انا مش بعرف أمثل يا سندس هانم 


رديت بغيظ:

- معلش تعالي علي نفسك شويه 


- هحاول 


- اوك 


قفلت الفون ورزعته علي السرير وعيوني اتملت بالدموع ،عمري ما كنت اتخيل ابدا اني اوصل للحظه دي 


من المؤكد حمزه محتقرني لاني ساومته ،اكيد حتي مش طايق يبص في وشي لاني قولتله كلام ج*ارح حسسته بالع*جز وأنه استحاله هيقدر يلبي طلابات اخواته إلا لو وافق علي عرضي الس*خيف اللي موضح قد اي انا واحده انانيه مغروره مش هاممها غير نفسها وبس 


واحده مش بتفكر في المستقبل ،مش بتفكر في إحساسه وهو شايف ابنه قدامه لكن مش قادر يحضنه أو حتي يقوله انا باباك 


مش بتفكر في احساس طفل بريئ اول كلمه هيقولها " بابا" اول شخص هيسأل عنه بابا ومش هيلاقيه لأن مامته ست انانيه  


قومت دخلت البلكونه ووقفت ابص في السما بشرود ودموعي مش راضيه ترحمني 


همست بحزن :

- يارب اكتبلي الخير 


فات ساعه بالتقريب وانا بفكر وبكلم نفسي وبعاتبها بتخيل مستقبلي بحاول اكون ايجابيه في تفكيري يمكن ربنا وقع حمزه في طريقي عشان يكون هو العوض اللي هيفضل معايا طول عمري يمكن نحب بعض والقصه تتقلب من لعب لجد !!


مسحت دموعي واتنهدت وانا بفكر ازاي هفاتح اخواتي في الموضوع 


ياتري هيتقبلوا الموضوع ولا لا  ؟!


حقيقي مهمه شاقه بالنسبالي ازاي هقنعهم اني في يوم وليله حبيت وبكره كتب كتابي 


مفيش حد عاقل يصدق اني حبيت شخص في يوم ووثقت فيه لدرجه اني آمنت علي حياتي معاه وقبلت اكتب اسمي علي اسمه 


خرجت من اوضتي ونزلت لتحت ،كانوا قاعدين قدام التلفزيون واول ما شافوني جروا نحيتي يحضنوني 


فتحت دراعي استقبلهم وفي الحقيقه انا كنت محتاجه حضنهم اكتر ما هما محتاجينه 


- وحشتوني 


لمار اختي باشتياق:

- وانتي اوي معلش احنا مقصرين معاكي الايام دي 


- ولا يهمك ياروحي 


زياد بمرح :

- اه ماهي مش فضياااالك ليل نهار بتكلم حبيب القلب 


لمار وهي بتض*ربه في كتفه بخجل :

- امشي ياغلس


رديت بمرح :

- لا استني ياماااا وانت يا استاذ زياد مش بتكلم حبيبه القلب 


زياد بهيام :

- مقدرش مكلمهاااش


وانا ولمار في نفس واحد :

- يانوووحي يانووووحي 


زياد برجاء :

- مش هتيجي معايا بقي عشان اخطبها


رديت بحزم:

- فاضلك ترم يخلص وتتخرج وتمسك الشغل في الشركه وقتها نروح نتقدم 


زياد بغيظ:

- ربنا علي الظالم والمفتري 


فركت ايدي بتوتر وانا ببصلهم :

- ا احم كنت عايزه اقولكم حاجه 


لمار باستغراب :

- قولي 


- ا ا احم ا انا ا انا كتب كتابي بكره 


زياد ببلاهه:

- نعم 


لمار وهي فاتحه بوقها بذهول :

- منين يودي علي فين


- اي مالكم 


لمار وهي بتحط ايديها علي جبيني:

- انتي سخنه 


رفعت حاجبي :

- لا ليه!


زياد :

- كتب كتابك ازاي يعني 


رديت بعصب*يه وعيوني بتلمع بالدموع :

- هو ايه اللي ازاي زي الناس هو انا مش من حقي احب واتحب واتجوز زي الناس  


لمار بلهفه :

- لا طبعا حقك ا حنا بس مستغربين ي يعني ازاي بالسرعه دي و


قاطعتها بحزم :

- عادي انا وهو بنحب بعض من فتره وقررنا نتجوز 


زياد بشك :

- انتي ومين !


فركت ايدي بتوتر :

- ا احم و واحد متعرفهوش 


زياد:

بس مش غريبه 


- هو ايه اللي غريبه !


- يعني مجبتيش لحد فينا سيره ولا حتي شوفناه عشان نقرر إذا كان مناسب أو لا 


رديت بحده :

- اظن انا كبيره وعاقله واقدر احدد اذا كان مناسب او لا 


زياد بعص*بيه:

- واظن احنا اخواتك ومن حقنا انك تاخدي رأينا مش تيجي تقوليلنا انا كتب كتابي بكره !!


بصيت له بذهول :

- انت بتعلي صوتك عليا يازياد 


- انتي مستفزه ويكون في علمك انا مش حاضر جوازك ده غير لو شوفته واتعرفت عليه وحددت إذا كان مناسب ليكي أو لا 


- طب  اي رأيك بقي أن أنت مش هتشوفه وان شالله عنك ما حضرت كده كده هتجوزه برضاك أو غصب عنك اوعي تنسي أن انا الكبيره لتفكر نفسك كبرت عليا بس !


بصلي بغضب ومشي من قدامنا وطلع علي أوضته 


بصيت ل لمار اللي كانت واقفه تبصلي بعتاب :

- اي مش عايزه تقولي حاجه انتي كمان !


هزت راسها بنفي وسابتني وطلعت هي كمان علي اوضتها 


بصيت لآثرهم بدموع وطلعت اوضتي غيرت هدومي واخدت الفون بتاعي ونزلت ركبت عربيتي وفي الحقيقه مكنتش عارفه هروح فين بس كنت حاسه اني مخنوقه وعايزه اشم شويه هواء 


وقفت قدام الكورنيش واللي لحسن حظي مكانش في حد موجود فيه غير شخصين باين علي ملامحهم الحزن واقفين يشكوا حزنهم للبحر 


نزلت من العربيه ووقفت علي الكورنيش وسمحت لدموعي تنزل على خدي 


- انتي !


لفيت لمصدر الصوت وياريتني ما لفيت!


وقف الوقت في اللحظه ديه ،وقفت حواسي ،عقلي ،حتي قلبي كان هيقف من كتر صدمته بالشخص اللي واقف قدامه 


بلعت ريقي بصعوبه وانا برد بصوت مبحوح:

- ن نعم خير 


قرب مني باشتياق شوفته في عيونه وأنا بعدت خطوه لورا بخوف :

- ا انت بتقرب ليه خليك مكانك 


رد بعتاب :

- للدرجادي خايفه مني 


ضحكت بسخرية:

- ومخفش ليه 


- انا عملت ايه لكل ده


- انت عارف كويس اوي انت عملت فيا ايه 


- كانت غلطه وندمت عليها 


- ويفيد بأيه الندم!


- مستعد ارجعلك وموافق أن اخواتك يعيشوا معانا 


بصيتله بسخريه :

- مبقاش ينفع 


- علي حسب معلوماتي انك لحد دلوقتي متجوزتيش فليه لا 


قربت منه وانا ببص في عيونه بتحدي :

- لأن كتب كتابي بكره ولو حتي مش كتب كتابي انت لو آخر راجل في الدنيا استحاله اوافق عليك خلاص شطبنا 


ربع أيده بغرور :

- وياتري مين اللي قدر يخليكي تنسيني ده 


ضحكت بصوت عالي :

- هههههههه انساك!! 

انت مين اصلا فكرني بيك عشان فعلا مش فكراك 


قرب من وشي بخب*ث وبص في عيوني :

- كذابه انتي لسه بتحبيني وانا واثق 


بعدت عنه باحتقار :

- ثقتك مش في محلها ابدا لاني بحب خطيبي 


بص حوليه ورد بسخريه:

- وجايه هنا ليه 


- ميخصكش


- علي حسب معلوماتي برضو انك بتيجي هنا لما بتكوني متضايقه ياتري خطيبك مزعلك 


رديت بغيظ وانا بفرك ايدي بتوتر :

- م ملكش دعوه و و اقولك علي الكبيره بقي انا اصلا جايه هنا لاني فرحانه 


هز رأسه بيأس من عنادي:

- هتفضلي طول عمرك عنيده يابنتي اللي فرحان بيبان علي وشه وانتي وشك احمر من كتر الدموع 


- وانت مالك سيبني في حالي 


- سندس !


لفيت لمصدر الصوت كان " حمزه " وفي الحقيقه معرفش طلع من اي مكان وامتي وازاي بس حسيت أن ربنا بعتهولي في الوقت ده عشان يطمني بوجوده 


قربت منه بتوتر :

- ح حمزه اتأخرت كده ليه ياحبيبي كل ده سايبني واقفه لوحدي 


بصلي باستغراب وكان لسه هيرد بس انا سبقته :

- صحيح نسيت اعرفك البشمهندس خالد معرفه قديمه 


وبصيت لخالد وانا ببتسم بتحدي وبتعلق في كتف حمزه

بدلال: 

- اعرفك يا بشمهندس استاذ حمزه خطيبي بكره كتب كتابنا هنستناك اوعي متجيش 


ابتسم بتوتر وهو بيسلم علي حمزه :

- ا اتشرفت بمعرفتك والف مبروك 


حمزه بجديه والحيره باينه علي ملامحه :

- الشرف ليا الله يبارك فيك 


- ا احم ط طب عن اذنكم فرصه سعيده 


حمزه وهو بيرفع حاجبه وبيبصلي مستني اشرحله 


اتوترت و فركت ايدي وانا ببص في كل مكان إلا عيونه 


- ا ا أحم ا انت جيت هنا ليه 


- انا اللي المفروض أسألك جايه هنا في وقت متأخر ليه !


بصيت علي البحر وانا بسند ايدي علي السور :

- كنت مخنوقه قولت اشم شويه هواء


سند أيده علي السور زي وهو بيتنهد :

- كنتي بتحبيه ؟؟


رفعت راسي وانا بسأله بتوتر :

- ه هو مين 


بصلي بابتسامه حزينه:

- خالد شكلك كنتي بتحبيه 


هزيت راسي بعنف وعصبيه:

- لا اكيد لا 


- مالك متعصبه ليه علي فكره من حقك انتي بني ادمه 


عيوني اتملت بالدموع وانا برد بصوت مبحوح:

- ياريتني ما حبيت 


بصلي بحزن وخرج منديل من جيبه ومدلي أيده برقه:

- لو سمحتي متعيطيش 


اخدته منه وانا بمسح دموعي بسرعه :

- ا انا مش بعيط اصلا د ده شويه هواء و...


قاطعني وهو بيبتسم بهدوء :

- أنتي ليه مصره تحسسيني انك قويه 


- عشان انا قويه 


- كل انسان حتي لو كان قوي بيجي عليه فتره ويضعف 


- انا متعودتش اكون ضعيفه قدام حد 


بصلي بصمت وابتسم ولف وشه وهو بيبص علي البحر مره تانيه 


طال الصمت لمده دقائق لحد ما قاطعته صوت بنت صغيره 


- ورد يابيه ورد ياهانم 


بصيتلها بابتسامه حزينه :

- شكرا 


كانت لسه هتمشي بس هو وقفها 


- استني ياقمر 


- نعم يابيه


قعد علي ركبته قدامها واخد منها كل الورد اللي معاها وطلع فلوس من جيبه وهو بيبوس ايديها برقه 


- اظن الورد كله اتباع روحي البيت بقي 


البنت الصغيره بفرحه :

- شكرا يابيه ربنا يخليك 


مشت البنوته وهو قرب مني وحك فروه رأسه بأحراج 


- ا احم ب بصي ه هو انا بصراحه مليش في الرومانسيه اوي ب بس ب بس اتفضلي 


ابتسمت برقه :

- ده عشاني ؟


هز رأسه بابتسامه خطفت قلبي :

- مش انا خطيبك 


اخدت منه الورد وانا بقربه مني وبشمه بفرحه 


- شكرا ياحمزه 


- العفو 


- ا احم حمزه 


- نعم 


- ا انا اسفه 


- علي ايه 


- ي يعني اسفه اني كنت سخ*يفه معاك وقولت كلام ميصحش و..


ابتسملي وهو بيقاطعني:

- حصل خير انا مش زعلان 


ابتسمت وبصيت قدامي وانا حاسه ان الدنيا بتضحكلي ،حاسه أن قلبي هيطير من كتر الفرحه ،حاسه أن في فراشات بتطير من حوليا


معقوله يحصلي كل ده من مجرد فعل صغير منه !


الراجل بتاع الذره شغل الراديو في اللحظه دي وكأنه قرر يشارك العشاق لحظه حبهم بأغنيه من اغاني الست 


" وقابلتك انت لقيتك بتغير كل حياتي معرفش ازاي انا حبيتك معرفش ازاي ياحياتي !" 


                   الفصل الثالث من هنا

لقراءة باقي الفصول اضغط هنا

تعليقات