Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشقت بنت قلبي الفصل التاسع والعشرون29 بقلم نجلاء فتحي

رواية عشقت بنت قلبي

 الفصل التاسع والعشرون29 

بقلم نجلاء فتحي

بعد ما دخل أحمد الشقة وهو سعيد وجد محمد ساجد على سجادة الصلاة بيبكى جرى علية ونزل إلى مستواه محمد مالك انت خلصت  صلاه ،نظر  اليه بضعف وانهيار وهز رأسة بمعنى أيوة  ،تركة أحمد وذهب الى غرفة أمل وفتح الباب ببطئ وجدها نايمة ونفسها طبيعى وتفقد نبضها أنها بخير ثم رجع إلى أخية وأخذة ونزل بيه الورشة بعيد عن امل ومها لانة بعد اللى شافة على الشاطئ أدرك ان أخية مشتت الذهن  خصوصا انة ليس له تجارب مع انة معلم وفى الشارع  طول اليوم  وقرر لازم ينهى عذاب اخية او ابوة كما يعتبرة بأى وضع  مهما  كان 

✨️✨️✨️✨️✨️✨️✨️✨️✨️✨️✨️

جلس محمد على كرسى المكتب وأمامة أحمد الذى أغلق عليهم الورشة 


أحمد/ مالك يا سيييد المعلمين  ايه اللى قلب حالك كدة بقلم الكاتبه/نجلاء فتحى  


محمد/ نظر لأحمد، ضيعتها 


أحمد/ 😲😲وواقف وواضع ايدة الاثنين فوق رأسة( لنفسة) ،أكيد اللى حصل على البحر و روحوا  معقول محمد ٠٠٠٠لا لا احححم ،،محمد ت٠٠ت٠٠تقصد أية بضيعتها دى ها ،


محمد/ حكى لة كل حاجة بالتفصيل 


أحمد / جلس على كرسية براحة كبيرة وابتسم انة فهم غلط ولم يخبر اخية انة شافة  هو وأمل 🤭 احترامأ لخصوصية أخيه الكبير، ،  كل دة علشان قبلة 😘 هههههههههههه يا راجل انا قولت اقصد يعنى من الاخر اتجوزها مدام طلبتها للجواز 


محمد/ ماينفعش  وحكى لة حوار لما كانوا فى الشقة ونكر اللى حصل 


احمد/ ليييييييية  هو الجواز وحش دة حلال ربنا اتكسفت دة ٠٠


محمد/ بعصبية ،ماحدش حاسس بيا  وانا عمرى كلة محافظ عليها وانا اللى أضعف  عارف  ضعفت لية رأفت كلمنى وبلغنى ان مرزوق حابسة فى المخزن وشاكك انه على تواصل معانا وعايخلص على أمل واعمل ايه لقتها أدامى عايز اطمن قلبى انها معايا ربنا  يسامحني  المرة دى الموضوع كبير امل عارفت حقيقتها ولو اتجوزتها دلوقتى عاتفرح لكن لما تكبر وعاتفوق وتقولى انا بقيت ذى امى وجدتى أمل غنية لا  مليارديره  فاهم يعنى أيه  الناس عاتقول اية طمعت فى البت اللى ربتها مش عاقدر استحمل لما نخرج معاها وهى فى أيدى وتشوف صاحبتها وهى فى أيد جوزها اللى مناسب ليها  صعب مش عاقدر انا أنفع أكون أبوها ايوة لكن جوزها لاااااااااااا أةةةةةةةة قلبى عايقف أخوك أدمر يا دكتور عاندك علاج ليا انا بفهم نظرة عنيها من قبل  لسانها ما ينطق  


احمد/ طبطب على رجلة أهدأ  يا أخويا  وفكر بالعقل فكر  أمل مش هبلة صدقنى تفكيرك غلط  لو هى عايزة تحب حد قريب من سنها كانت حبتنى  ماهى عارفة من عمر ١٢ سنة انك مش ابوها والكدبة اللى كدبنها سوا من اول يوم جات فية عندنا أنها بنت واحد صاحبك ووصاك عليها نفعت سبحان الله  ربنا هو اللى بيمشى الدنيا والعبد هو اللى بيخربها بدل ماتفرح أنها رجعت للحياة تانى تعمل كدة مستنى ايه مستنى لما تكمل ال٥٠ سنة وساعتها جوازك يبقا دمار ليها ها اسمع انا صحيح أخوك الصغير بس خدها نصيحه منى واسف لو كلامى تقيل عليك الراجل مننا بعد ٤٥ سنة فى حاجات جواه بتتغير غصب عنة لازم تفرح وانت فى عز شبابك بدل  ما كل شوية تقنعها أنها بتحلم لحد ماقلبها يدق لحد غيرك محمد فى ست تصغر جوزها حتى لو كبير فى السن وفى ست تخلى جوزها شايخ حتى لو شاب مش قصدى اهانتة أدام الناس لا اقصد بحبها وبهجتها  بتروى قلبة بعشقها  هى نبض قلبة ودة اللى انا  شايفة أمل بتخليك شاب ال٢٠ وبحس انك مراهق معاها   أمل هى جايزة ليك  تعرف نفسى الاقى حد يحبني مش مهم انا احبة  يمكن أنانية منى بس حبة ليا عايخلينى احبة اكتر منى نفسى خلال الأسبوع دة اكتب الكتاب  واستنى بالفرح مش مهم المهم أنها تكون على اسمك انا سألت محامى قالى مدام هى موافقة وفى شروط للعروسة متوافرة فيها خلاص على بركة الله  وأمل ماشاء الله عليها ١٦ سنة بس أسد يستحمل الوحش لما ٠٠٠٠ هههههههه


محمد/ تصدق انت عيل ماتربتش وخبطة وضحك وشدة داخل حضنة 


احمد/ لكى يخرج أخوة من حالة الحزن دى ، ( قال بصوت انثى )أبعد يا محمد الله  الدنيا ليل والورشة مقفولة والشيطان بروفسير فى ****يا فضحتى طب اقفل النور بتكسف  يا معلم  


محمد/ زقة وانصدم وله انا شاكك فيك ياخربيتك يلعن ابو شاكلك  وضربة على رأسة 


أحمد / بدلع اةةةة ايديك تقيلة يا معلم 


محمد/ احمد اتظبط 


احمد/ أحححم  ،اسف اصل حضنك يجنن  عارفت أمل عاتموت علية لية ياابو عيون خضرا انت يا عسل  وقبلة  من وجنته وطلع يجرى بسرعة للخارج ودخل للبيت وهو يدعى الله أن أخوة ربنا يصلح حالة


محمد/ سابة يهرب بمزاجة وجلس فى الورشة يفكر بكلام اخية ويعيد ترتيب افكارة فيما هو أتى علية 


✨️✨️✨️✨️✨️✨️✨️✨️✨️✨️

الأخوات نعمة كبيرة من عند ربنا مش لازم الأخ الكبير هو اللى يحتضن الأخ الاصغر عند الحاجة لا ممكن يكون صغير وهو اللى يدير منظومة كاملة ،، محتاجين حد من اخواتنا يكون ذى محمد وأحمد  عملة نادرة صح رغم ان احمد اعترف لنفسة انة ضائع بدون محمد لكن الحقيقة  أن الاثنين روح واحدة وكل واحد عارف مفتاح التانى أية يمكن علشان من الأول علاقتهم كانوا صحاب قبل الأخوة تفتكروا لو كل الأخوات اتعاملوا مع بعض كدة وشالوا من عقلهم الطابع الاجتماعى والمادى والدكتور والمهندس يعترف بأخية الصنايعى ومش ينكره ولا الصنايعى يحقد على اخوة المتعلم  حياتنا عاتكون ازاى عانكون احسن ناس فى الدنيا كلها حتى الأبناء يعرفوا معنى لمة العيلة والعزوة  والسند والظهر ويكونوا حرفيا ايد واحدة  ،،ويكون انا وابن عمى على الغريب مش انا والغريب على ابن عمى   اتمنى رسالتى تكون وصلت بقلم نجلاء فتحى 

✨️✨️✨️✨️✨️✨️✨️✨️✨️✨️

دخل أحمد  غرفتة ورمى نفسة على السرير فاليوم كان مليان أحداث بل من الأمس من اول تعب أمل ومحمد وزعل مها منه وختم بمعرفة حقيقة مها  لحد النهار ماطلع لكن خروجة البحر كانت مكافأة حلوه ومشاعر بدأت فى الظهور  وختمت الفرحة بزعلة على محمد لكن قل زعلة وتلاشى لما اتكلم معاة وعارف ان اخوة عايفكر بعقل  ومد ايدة تحت المخدة وجلب الكارت الأبيض ونظر فية شوية 


(((فاكرين  الكارت اللى مها شافتة ووضعتة تانى مكانة لما دخلت غرفتة )))

وضحك بسخرية كنت مغفل انتى مش تستحقى حبى يا هند ثم أفتكر مها وهى على البحر بكل تفاصيلها ضحكتها  كمية براءة على طفولة على جدعنة بنت بلد صح  الحاجة الوحيدة الل  قولتيها صح يا هند انت المفروض تتجوز واحدة من الحارة بتاعتك تفرح بأنها اتجوز ت دكتور، بس انا بقولك اللى تحترم مهنة جوزها وتقدر تعبة وتتباهى بيها أدام الناس حتى لو مهنة بسيطة تبقا بنت أصول وبنت حلال  والزوجة الصالحة بجد والعوض اللى ربنا قال علية اما انتى كنت عاشرب اكبر مقلب فى حياتى الحمد لله  يا رب،، لعلة خير وانا اللى كنت زعلان ورمى صورتها على الأرض وسند رأسة على السرير وقال عمرى ما استعر منك يا مها وشهادة الدبلوم دى على رأسى كفاية لما غلطت فيكى وو أهنتك صوتك مش علا عليا ولسة محافظة على لقبى دكتور ومحترمة محمد من ساعة لما دخلتي حياتنا وبتقولى علية استاذ مش معلم او أسطى شكلى فعلا الشقة دى عاتجوز فيها الله يرحمك يا أبويا كان بابا السما يعنى كان مفتوح  حلمك شكلة عايتحقق ونام و مشهد مها لما حملها وكلامها أمامة 


وبعد شهر 

لوووووووووو ى

                   الفصل الثلاثون من هنا

لقراءة باقي الفصول اضغط هنا 

لقراءة الجزء الثاني  الفصول اضغط هنا 

تعليقات