Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشقت بنت قلبي الفصل الثلاثون30 بقلم نجلاء فتحي

رواية عشقت بنت قلبي

 الفصل الثلاثون30

 بقلم نجلاء فتحي

((عدى شهور على أبطالنا  بدون مشاكل  ))


أمل/ رجعت ذى ما كانت بضحكتها  بحيواتها  التى تملأ المنزل وأهم شىء حبها للأكل  فقد ذاد وزنها عما كانت من قبل لكن سبحان الله  وزنها جعلها أميرة فى عين محبوبها  فقد أصبح ملامح وجهها  صغيرة جدا  عما كانت من قبل  وفرض محمد عليها لبس العبايات  السمراء الفضفاضة  وارتداء الخمار الطويل لكى يداري جسدها 


محمد /  بعد اللى حصل على البحر رجع شديد وتعاملة معاها من بعيد لبعيد  كأنة مل من حبة لها او كرهها  وعند التحدث معها عيونة فى الأرض فقد وضع حاجز قوى بينهم كأنها غربية ومحرمة علية وعندما يأتى الليل يتسلل الى غرفتها لكى يشبع عيونه من بنت قلبة  لكنة يتابع أخبرها ومأمن خروجها للمدرسة فى صمت  فقد كرس محمد ساعات العمل فى الورشة حتى لا يتواجد فى البيت بصفة دورية مما جعل عضلات جسدة زادت  كأنة ملاكم وبسبب طولة شكلة جسدة يقبض القلب من الخوف  واخيرا  تم فتح محل لبيع وتأجير السيارات حلم عمرة على أعلى مستوى وغير مكانة من الحارة الى وسط البلد فى مكان راقى فى الإسكندرية  لسبب ما سوف نتعرف علية فيما بعد 


مها / وزنها زاد اصبح جسدها من نحيفة الى العود السمباتيك الفرنساوي  ومع الراحة والسعادة التى تشعر ببها ذاد جمالها الطبيعى بسبب الشكولاتة والوجبات السريعة والحلويات  اللى أحمد بيجيبوا لها وكل هدفها المذاكرة ف أحمد دايما يشجعها أنها تخلص بسرعه ومازالت تقول له دكتور رغم التقرب لكن هى  لم تفهم سبب التقرب لها وما سر موافقة أمها على الخروج معة دون أعتراض،،  وحولت طريقة  لبسها من درسات طويلة والخمار  المليزى الطويل اوى بألوانها الغامقة الى الجيب والبلوزات والطرح الطويلة  بألوانها المبهجة لكن مازالت محتفظة بالالتزام  والحشمة 


أحمد/ كلم أخوة على  خطبة مها  وصدمة لما ضحك وبلغة أمها عارفة وموافقة ساعة لما راح استأذن لها علشان تخرج معاهم على البحر  ومن ساعتها مها فى حكم المخطوبة لأحمد ودخل أحمد أتقدم وسمع من أمها الموافقة بس رفض يبلغ مها لسبب فى رأسة وكان فرحان أنها غيرت لبسها الغامق  قرر يعيشها طفولتها قبل ما يتجوزها وكل  لما يعرف محل جديد يفتح لازم أحمد ومها فية  وهو راجع من شغلة يدخل الهايبر وبيكون فى قمة سعادتة وهو بيشتري لها حلويات كأنها طفلتة المدللة  الذي  يخشى عليها بشدة ويختار لها المنتجات بعناية وبمهارة شديدة يوميا   وخصص لها يوم الجمعة من بعد العصر لحد الساعة ٨ ملكها ملاهى ومطاعم مشى على الكورنيش وينتهى اليوم بجلب كيس حلويات ولعبة فقد ملئ جزء من طفولتها ورضاه دون ماهى تطلب ذلك فاكتشف أنها طفلة صاحبة ٨ سنوات حتى لما بتظهر لة نبطشيات الجمعة بيلغى ويضيع فلوس فى سبيل أسعادها   


مرزوق / ما مازال مخططة قائم 


هند/ حبيبة أحمد  التى أهانتة ،، تحاول التقرب من أحمد مرة أخرى 


رأفت / مختفى ولا أحد يعلم أين هو 

 

((للتوضيح🖊 ))

أمل ومها مش من أصحاب البشرة البيضاء ولا يمتلكون أعين ملونة ولا حتى شعر مسحور وملون بالالوان اللى بنسمع عنها لا  ،،،هما بنات عادية جدا  ،،

🌹  مها /عودها فرنساوي وبشرتها خمرية  ملون بالحمرة طبيعى فى اوقات معينة وأحمد لاحظ ذلك مما يجعلها تخجل حتى يظهر هذه الأحمر الخفيف بالنسبة لة ملكة جمال  ومش بتحط مكياج خالص 


أمل/ قلبوظة ومن اى لقمة عيش بتبان عليها بس بسبب ملامحها قلبوظتها حلوة ومميزة تلفت النظر ليها ويخلى البنات تحب تكون زيها بشرتها قمحي فاتح عارفين اللون المحير دى بين البياض والسمار  هو دة وسبب التغذية اللى محمد مهتم بيها رغم البعد بشرتها صافية مثل بشرة الأطفال  ورموشها طويلة لكن مش كثيفة وشعرها ما يميزها بنى غامق طويل وثقيل طولة مناسب وفية تجعيده خفيفة ومشكلتها من وهى صغيرة مش بتعرف تمشطة بسبب تقلة ،،

الخلاصة مش شرط الحب للجميلة جمال الجنيات لا القبول لما يبقا موجود والرضا قضى الأمر خلاص بيشوف البنت اللى معاة أجمل نساء الأرض وكذلك الحال للبنات بتشوف اللى قلبها دق له بطل خارج من رواية أسطورية مين قال ان السمنة وحشة او النحافة بالعكس الوحش هو عقولنا بلاش تنمر الواحد بيشوف ويسمع مهازل فى الشارع  مجرد شايفين اتنين مع  بعض الجملة اللى بتتقال اتجوزها ازاى او عاجبة فيها أية القبول من عند الله   كل إنسان ربنا جعل اللى يميزة بس محدش عايحس بدة غير اللى عارف قمتك ،،صلوا على رسولنا الكريم ❤️❤️❤️

بقلم نجلاء فتحى 

✨️✨️✨️✨️✨️✨️✨️


((فى مطعم للوجبات السريعة ))

مها تجلس على الطاولة وامامها أحمد ،


مها / أوووف أنا مش عارفة أختار 


أحمد/ لاحظ انها قالبة المنيو لانة انجليزي، وبدون ما يحرجها ،سحب منها المنيو ووضعة بجوارة وقال المنيو فى كذا وكذا تحبى  تاكلى أية 


مها / بأحراج اللى حضرتك عاتاكل منه 


أحمد/ أممممم طب أفرضى  طلبت أكل مش بتحبيه 


مها/ ببراءة، عادى اكل الطبق كلة 


أحمد/ بأبتسامة ساحرة ليه ماحدش بياكل غصب عنة 


مها / لا فية لما يكون بيح٠ وقطع كلامة شخص ما 


أحمد/ لما يكون اية قولى سامعك يابت هههههههههههه  كانت من قلبة لأنة خلاص بيقرأ عنيها قبل لسانها وانتبة لماذا تنظر وجد هند تقف وراءه  وعاقدة زراعيها  على صدرها كأنها زوجتة وضبطت زوجها مع واحدة تانية 

وقف بكل ثبات لها لكن هذة المرة هى بالنسبة له وهم وهى من ضيعتة من ايديها  لما هذة الوقفة التى تقفها أجنت هذة  فاهى بالنسبة لى مجرد زميلة فى العمل فقط حتى المشاعر اللى تحركت لمها  لم تتحرك لها فالموضوع كان أعجاب فقط قالها لنفسة ،، ونظر لها فقد ترتدى جيب أسود  فوق الركبة بكثير  وبلوزه حمراء   تصف  وتحدد ما تحتيها بسخاء وغيرت لونها شعرها لاحمر النارى  ومكياج جرئ احححم أهلين أهلين  بالدكتوره  البيطرية  خير فى حاجة 


هند/ اتغاظت من ضحكتة وشافت لمعة فى عيونة عاتموت عليها  وقد أية شكله حلو  [[ ما هو كان فى ايدك يا بنت المجنونة وانتى اللى ضيعتية منك غبية ]]

اذيك يا أحمد ومدت ايدها تسلم علية 


أحمد/ وضع ايدة فى جيبة سورى مش بسلم على بنات 


هند/ لية متوضى  وقالتها بسخرية 


أحمد/ بهدوء ،، من فضلك الوضوء مافهوش هزار دة جزء من العبادة سامعة 


هند/  انجرجت لان احرجها فاقررت ترد لة بس بطريقتها ،نظرت إلى مها التى فاتحة فمها وتشاهد الموقف كأنها تتابع مسلسل صينى بدون ترجمة ودبلجة بالعربي بس الأحداث  شداها ،، وافتكرت كلام الجارد لما قالها ان أحمد معاة بنت فى العربية بعد المدرسة وركن العربية فى شارع جانبى وأغلق الزجاج وهى فاهمت غلط ،والحقيقة البنت كانت أمل  واغلقت الازاز علشان تشغل التكيف ،وفقالت امممم اقفلى بوؤك دة يع يع  عادية يعنى مش تستحق انك تلوث سمعتك و**s فى عربية فى قلب   الشارع يا دكتور   


أحمد/ انصدم  واتعصب عليها، ايه الأرف اللى بتقولية دة أتجننتى  


مها / مش فاهمة  لية الحوار الهادى اتقلب عاصفة  واية الانجليزي اللى خلاه ساير كدة ((يا بختك يا مها ساعات الجهل نعمة لصاحبة بلا انجليزى بلا فرنساوي عوجة اللسان هى اللى  جبتنا ورا))


أحمد/ عايزة ايه 


مها / نتكلم 


أحمد/ أنتى مش شايفة قاعد مع قمر اسيبه وأقعد مع كوكب  مافيش بنا كلام ولو شغل اعتقد حضرتك غايبة أسبوعين ماأعتقدش أنة شغل يعنى بكرة فى المستشفى  اللى ابو خطيبك صاحبها نتكلم وقال اخر جملة بسخرية 


هند/ أزاى حبيبها قاسى معاها كدة هى عارفة انة بيحبها معقول اتغير لا لا بس عنيها شايفاة رغم سمارة لكنة وسيم وشيك وفعلا دكتور وضحكتة اللى سمعتها اتحرمت عليها  حالة بيقول انها مش فى رأسه أيعقل ان الشيء  البغيض دة تملك تفكيرة وتركها  احم لا  يا دكتور عانقعد دلوقتى وهنا كلمتين وماشية 


أحمد/ نفخ بعصبية  ماشى اتفضلى اقعدى 


هند/ NO، مستحيل اقعد على طاولة بنت ذى دى عليها وتركتة وجلست على طاولة أخرى وواضعة رجل على رجل غير منتبهة للجيب اللعين التى ترتدية وكل تركيزها معاة 


أحمد/ نظر إلى مها بأبتسامة  معلش اشوف البلوة دى ونجيلك يا قمر 


مها / ابتسمت ولا يهمك يا دكتور ربنا معاك طب نروح انا مدام سيادتك عندك شغل وقامت 


أحمد/ وضع ايدة على كتفها لكى تجلس ومن إمتى وانتى معايا بتروحي لوحدك  وطلب لها بصوت عالى ايس كريم  لحد لما يخلص وقال مها بعد البلوة دى ماتغور  فى كلمتين محشرين فى زورى اتفقنا وهزت لة رأسها بالموافقة


مها / بعد ما مشى يا ترى مين دى بس مش مهم هو قال معايا يارب  لو هو خير لى أجعله من نصيبى وعوضى فى الدنيا يارب ما يكون كل دة على حس أنى أختة وبقت تنظر له وخايفة يعجب بالبنت الأجنبية كما تعتقد 


أحمد/ اهو اتزفتنا  بعيد أنجزى  اعتقد لو البشمهندس خطيبك لو قاعدة معاة وجات واحدة تعمل اللى انتى عاملتة عاتقبلى  


هند/ مش بحب اقارن نفسى بحد ، وايه اتزفتنا دى انت ماكنتش كدة 


احمد/ ماانا  تربية حارة  واخويا سمكرى وبيئة عانعمل ايه 


هند/ فهمت انة بيعيد كلامها  اللى قالتة له ،،أتجاهلت كلامة بس انا مصدومة فيك من كام  شهر كدة فاكر لما سألتك انك خاطب ولا لا يومها عارفت انك بتعمل فى العربية ههههههه امممم لية مش معاك فلوس تأجر شقة ولا مزاجك عربية وفى عز النهار للدرجة دى عربيتك واسعة وقلبك ميت 


أحمد/ تذكر اللى حصل وان امل أمل اللى معاة وهى فهمت مها ،،ههههههههه بجد برافو وكمان مماشية ورايا  بلط*جية  ،  للدرجة دى لسة شاغل تفكيرك  لو انتى عايزة تصدقى صدقى انتى مين علشان اتكلم وأبرأ نفسى أدامك 


هند/ انصدمت من ثباتة فى الكلام ،أحمد انا بحبك وعايزاك وما عنديش مانع أنى اكون على علاقة معاك اللى بيحب حد بيسلمة نفسة صح ومسكت ايدة 


أحمد/ سحب ايدة منها ،دول مش ملكك علاقة من اى نوع معلش بقا تربية حارة ودماغى ش*مال  ،،  وحب ايه انتى مخطوبة يا دكتورة والدبلة فى ايدك  فوقى 


هند / صدقنى بحبك وفعلا طلبت من بابى يحدد ميعاد  علشان تتقدم لى بس رفض لما عرف انك ابن حارة وأخوك سمكرى حاولت معاة كثير بس رفض وجابلي عريس مهندس  وعندة شريكات  و وحيد  ابوة الشيطان غاوانى وكلام بابى ومامى واخويا وقالوا ان المستشفى البيطري دى بعد ما ابوة يموت لو قولت عايزاها عاتكون ملكى جواز مصلحة وانا بحبك انت وعايزاك 


احمد/ انت اخترتى حياتك وبس وماينفعش تكونى على اسم واحد وتقابلى حد غلط مافيش راجل يقبل كدة واظن انتى مش قاصر ولا فى حارة علشان يغصبوا عليكى جوازة انتى من عائلة نمشيها متحررة مانكرش أنى حبيتك بس بسبب اهانتك ليا كأنة قلم سخن نزل  على وشى فوقنى تعرفى لو كنتى قولتى الرفض علشان المستوى الإجتماعى  وانا بحبك وشوفت فى عنيكى حبى كنت وقفت جنبك وحاربت علشانك لكن كسرتينى  حسستني أنى ولا حاجة مال اخويا ومال عيلتك ها مالى ان ابن حارة ولا ابن كمبوند فى التجمع اللى بيحب مش بتفرق معاة شهادة ولا شكل ولا عيلة وبيتحدى الظروف لكن حسيت أنى عبد فقير أدام ملكة طاغية قلبى كان فى ايدك كسرتي وفتفتى ودمرتى فية قبل ماترمية لما شوفتى  اللى جمعة وحافظ علية ورجعة مكانة وصانة  ورجع ليه الحياة طمعتى فية تانى مستحيل  ارجع ليكى 


هند/ الذنب  ذنب بابا مش انا انا بحبك يا أحمد 


أحمد/ أخرسى بقا مش قادر أسمعها منك لا يمكن علاقتنا تتم مستحيل،،  أمشى يا هند قبل خطيبك ما يعرف أمشى  وحافظى علية وابتدى صفحة جديدة دة الحلال مافيش أطعم منة وانا بالنسبة لي  عاتفضلى زميلتى ولو احتاجتى شىء انا موجود على هذا المبدأ 


هند/ بس انا عايزك حبيب مش زميل 


أحمد/ خلاص يبقا مش حبيب ولا زميل عن أذنك 


هند / أستنا  وجذبتة ليجلس تانى ، مين قال أنى نسيب خطيبى ، عاتجوزة ويبقا الوجهة الإجتماعية ليا ورضيت بابى وأنت عايز تتجوز أتجوز ونكون مع بعض  للأبد  ونعيش مع بعض  بس مش عاتلمسنى غير لما اتجوز المهندس وبعديها اكون ملكك *******ههههههههه   ايه رأيك حلو العرض صح وافق بس انت وخلال  الاسبوع اتجوز المهندس وبعدين نشوف حياتنا 


أحمد/ معقول ازاى كان غبى سلم قلبة لواحدة بالشكل دة ومستعرية من اخويا والحارة معقول اللى بيسمعة فى بنت تعمل كدة ،، وانا ايه اللى جابرني اخذ حاجة مستعملة وأدامى البيور   والاصلى  ،بس دة حرام   ربنا نهى عنة دة دة ممكن يكون فى طفل حرام اختلاط الأنساب وبعدين انتى مخططى وخايفة يحصل علاقة قبل الجواز العائلة الكريمة تتفضحك  ومامى فضيحتها بجلاجل فى النادى لكن لما تتجوزى محدش يكتشف ولو  حصل وجة  طفل ذنبة انك أمة عادى البأف اللى متجوزاة يشيل اسمة عادي وسلام لو ولد يورث الجمل بما  حمل  انا  بحمد ربنا أنى ابن الحارة أبويا لحد ما مات كان  مايعرفش يكتب اسمة وقالى الشهادة ملهاش لازمة دى دنياوية  لكن لما تعرف الحلال والحرام وتفرق بينهم وتخاف الله فى الدنيا اعظم  مكافأة  هى الجنة فى الأخرة فوقى من الارف دة قبل فوات الأوان  استغفرى ربك يا دكتورة  عاتكونى ام ازاى وتطلعي جيل ها  ويا ترى الست الوالدة ماشية بنفس المنهج ولا أنتى حالة شاردة كدة 


هند/ اتجاهلت كلامة أحمد خلاص انا مستعدة يحصل دلوقتى اكتب عليا دلوقتي  ونحط أهلى أدام الامر الواقع يلا على المأزون 


احمد/ فوقى بقاااا  كفاية ذنوب ذنبة ايه خطيبك اللى وثق فيكى وشيلك اسمة حافظى علية لولااااا أبويا قالى إياك تمد ايدك على واحدة كنت ضربتك انتى ولا حاجة فلوس ابوكى طظ انتى فاشلة فاهمممممممة بكرهك    لا  مش كدة وطلع فى الطاولة وبصوت جاهورى يا ناس الانسانة دى كانت حبيبتى ا اوووى ودلوقتي بكرهههههههها بكرهههكككك يا هند وبكره نفسى أنى عرفت واحدة ***أتفوة عليكى يا ناس أنا ونزل من على الطاولة وحاوط مها وقبل رأسها دى اللى تستاهل تكون على أسممممممى  دى من توبى دى  حبيبتتتتتى وحملها وخرج بيها برة المطعم 


هند/ غبى  غبى يا أحمد طيب انا عاخلى حبيبة القلب مش تنفعك  واخرجت الفون  لتكلم شخص يقضى على  مها 🔞واتنبهت على صوت  صقفة شهقت وقالت  أنت وجرجرها وراة داخل عرببتة وانطلق لمكان خالى تحت توسلها دون النطق بحرف منه 

✨️✨️✨️✨️✨️✨️✨️

فى ناس بتبقا النعمة فى اديها ومش تحس بيها غير لما تضيع منها ،،الحرام بين والحلال بين بلاش تضيع نفسك وتقول مرة وتعدى صدقنى المرة عاتتحول لأدمان  ربنا يسترها علينا كلنا وأحفظنا من الحرام وأرزقنا بالحلال وأجعل الشباب مثل أحمد وثبتهم على موقفهم لو اتعرضوا لمثل هذا الموقف اللهم آمين 🖊بقلم نجلاء فتحى 

✨️✨️✨️✨️✨️✨️✨️✨️

فى مكان مهجور  توجد هند مرمية فى الأرض ومتكتفة ايديها ورجليها بحبل واحد  وقد انشق الجيب الأسود التى ترتدية فأصبح وجودة مثل عدمة كما أصبحت  البلوزة بيها قطع بسبب مقاومتها ورفضها للسير معة  مع انة مش قرب منها ،  


هند / انت انت جايبنى لية هنا يا باببببببى


كريم / بقا انا على اخرة الزمن وحدة ذيك *****تضحك الناس عليا ومستشفى أبويا ملكك ها طب لعلمك انا اشتريت  مستشفى ليكى وناوى ادهالك هدية فى عيد ميلادك بكرة ومش بس كدة لا  وفيلا وفلوس كل دة بأسمك هههههههه وانا قولت عاكون أسرة دكتورة  انتى فاشلة  هو مرضاش يمد ايدة عليكى علشان بيخاف ربنا وانا عامدها وضربها اول قلم على وجهها لا لا  اوعى تبكى اول مرة تنضربى فى حياتك صح اممممم تعرفى اصل بعيد عنك انتى مش اول واحدة فى حياتى  بس الفرق انك كنتى مميزة عندى علشان دكتوره فاقولت محترمة وتستاهل تكون مراتى وعلى أسمى طلعتي**** تعرفى  البنات   ال**** دول احسن منك على الاقل معترفين لكن انتى *******تعرفى أنى متابعك وكنت ناوى اجيبكم انتم الاتنين هنا بس نقول اية الاسمراني بيخاف الله  وشكلة يا بختة ربنا وقع فى حظة المزة اللى معاه دى لو انا بنت اضرب نفسى ميت جزمة أنى سبيتة بس شكلة طيب ربنا حبة بس مش حبنى انا ويحبنى ليه يوم ما قررت انظف  وقعك  فى حظى  بس لا عايزة تكون على أسمى وانتى ممرمطاه ها لية انا من يوم  ما عرفتك بطلت الارف واكتفيت بيكى حسستك انك ملكة على قلبى للاسف دق ليكى  وكل ما املك كان تحت رجليكى بس لا مافيش واحدة تستاهل عارف أنى ن** بس لية  انتى فى حظى السلسلة اللى فى رقبتك فيها جهاز تتبع وكاميرا صوت وصورة يعنى تقدرى تقولى كنت شايف وسامع حوارك مع أحمد الواد متربي ونفد منها بقا يا شيخة دمرتى قلبة واهنتية وجاية تقولى بحبك وتسلمى نفسك لا الحم**  اللى على اسمة يشيل هو مش غبى ذى ماقولتى لا دة نظيف يارتنى أبويا علمنى ذية  ولا اتولدت فى حارة عاملت لى   أية الفلوس عايزة عنيا بس اخذ حقى منك الاول  


هند/ بكاء وصراخ  لا اوعا تقرب كفاية انك ضربتنى 


كريم/ لا مش عاضربك سورى دبلتك اهى ورمها فى وجهها بس لازم اسيب لكى تذكار  وتجرد من ملابسة تحت توسلها 🔞🥺

((وبعد وقت ))

كريم / بعد ما ارتدى ملابسة كاملة  ههههههه امممم كنت فاكرك يا دكتور بعد كلامك ****بس حرام ظلمتك مبسوط أنى اول واحد فى حياتك اللى حصل دة أتصور صوت وصورة ونظر لشىء ما على الأرض وقال ودى كمان اتصورت طبعا لازم الوالد يحتفل وينبسط ببنتة طلعتي بنوتة يا دكتوره اقصد يا مدام هند ههههههه كدة بقا عيشى حياتك سواء مع أحمد أو غيرة مش فارقة امممم بس ازاى وانتى مش متجوزة نقولك سافرى وقولى حبيت واتجوزت وطلع واطى وطلقنى وارجعى راسك مرفوعة أدام الناس لكن بينك وبين نفسك أخذت فرحتك ورخصتك ههههههه


هند/ وضعت ايدها بحماية بتحاول تستر نفسها حيو*ان  ليه عاملت كدة 


كريم/ عارف انى كدة وعاملت ذى ما كنتى عاتعملى فيا وبدارى نفسك لية ها واللبس


 اللى كنتى لابساة دة نظامة أية ولا الستر عندك حته معينة اللى على جسدك دة اسبوع او ٢ ويضيع اصل مزاجى كدة وكنت حنين معاكى لما اتأكدت أنها أول مرة بعيد


 عندك عندى مرض نفسى واول لما شوفتك اتعالجت علشان مش نأذيكى قبل ما نطلب ايدك شوفتى رجعتنى تانى ازاى اسمعى يا دكتورة خبى نفسك منى الايام اللى


 جاية صعبة ذى مااتعالجت علشان اكون طبيعى واحافظ عليكى انتى اللى عاتدفعى تمن رجوع مرضى واوعدك مش عاكون حنين ذى دلوقتى لا وانتى وحظك معايا وممكن تموتي فى أيدى عادى مش أول  واحدة يعنى  


 صباحية مباركة يا عروسة ههههههههههههه  وأخرج من محفظتة فلوس ورماها فى وجهها  دول تمن ال ٠٠ ونظر لشئ ما على الأرض مع أنى مش بدفع كثير بس برضو انتى 


دكتورة واول مرة غالية بعد كدة الذهب بقا تراب هههههههه سلام يا مدام واستعدى لمرضى هذا هو ثمن من كسر قلبى وركب عربيتة وتركها فى هذا المكان بحراسة رجالتة تحت صراخها وتواسلها ونداءها على أحمد 


((عند أحمد ومها))

                   الفصل الحادي والثلاثون من هنا

لقراءة باقي الفصول اضغط هنا 

لقراءة الجزء الثاني  الفصول اضغط هنا 

تعليقات