Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشقت بنت قلبي الجزء الثاني2 الفصل السابع عشر17 بقلم نجلاء فتحي

رواية عشقت بنت قلبي 

الجزء الثاني2 الفصل السابع عشر17

 بقلم نجلاء فتحي

محمد دخل أحمد و مها غرقتة القديمة حفاظآ على خصوصية أخوة فاهو راجل متزوج وغاب أكثر من سنة ونصف عن زوجتة ويعلم أن مها خجولة ٠


أحمد/ مها حبيبتى وحشتينى أوى ورفع النقاب وأنصدم عينك مالها ووشك لية كدة لية 


مها/ قلبى رفض اللى قالوا عليك جالى كام عريس ورفضة كنت بشوفك فى أحلامى وانت محتاج مساعدة انا انا صح هما غلط


أحمد/  لبستى النقاب لية  أنا فاكرتك لما دخلت ست كبيرة


أمل/ علشان اللى عايز يتجوزنى يشوفني كدة بحمى نفسى فى غياب حبيبى اللى صدقت قلبى رغم ماما أتهمتنى بالجنان  أنا أنا ب٠٠ب٠٠بحبك أوى يا أحمد أنت عوضى فى الدنيا أنت سندي أنت عمرى أنت حياتى أنت قلبى أنت روحى أنت حبيبى 


أحمد/ لا ثانية واحدة كدة أنتى مها صح 


مها/ أبتسمت لة أنا مها يا أحمد


أحمد/ أنتى أول مرة تنطقى أسمى بدون لقب أيووووخ يا جدعان يارتنى فاقدت الذاكرة وبعدت عنك 


مها/ بعد الشر عنك يا حبيبى 


أحمد/ كدة كتير عليا هو أنتى كنتى بتباتى مع أمل ولا أية دة أنا نفسى أخدك فحضنى خايف ترفضينى 


مها/ نظرت لة وبكسوف ،عمرى ما أتكسف من جوزى اللى سترنى أدام الناس أتحمل مشكلتى وباست أيدة  الايد دى كانت بطبطب وتمنع دموعى وشالتنى وعمرها ماوقعتنى فى غيابك خدى أشتكي من دموعى اللى بتحرقة قولتة حبيبى كان بيمنعها ويتحمل حرقتها  أنا ملكك يا أحمد ولأول مرة أقتربت منة وقبلتة 


أحمد/ مش مصدق ان دى مها  ورفض يحرجها بسب قبلتها اللى مش عارفة تظبتها لكنة تولى هو الموضوع  ولف زراعة حوالين خصرها وضمها ألية والأغرب تفاعلها معة بسرعة وبعد وقت نظر أليها وهو سعيد بذلك دفن رأسها فى صدرة سامحينى على كل دمعة نزلت منك اللى جاى أحسن 


مها/ نفسى فى بنوتة أجوزها لأحمد أبن أمل 


أحمد/ أنا متأكد لو وثقتى فيا ذى دلوقتى عاتكونى أحسن وأرق وأشيك ماما فى الدنيا 


مها / شددت على أحتضانة  يارب يا أحمد يارب ،أسفة أنى دايقتك فى الموضوع دة غصب عنى 


أحمد/ مافيش أسف بينا الشئ دة أنا كنت مقدر كسوفك ومحترمة لحد ماتكونى ذى دلوقتى ولو العمر كلة معاكى المهم تكونى جنبى  وأخرج شكولاتة  من جيبة ،أنا صلحت مراتى الشكولاتة دى لبنتى وقلبة قبلة على السريع وأعطاه لها 


مها/ أفتكرت لما قالت لسيد ان أحمد عايرجع ومعاة شكولاتة وأبتسمت أستنا لما أكل الشكولاتة وبعدين أفتح الباب خلى بالك عليك شكولاتة كتير من ساعة لما غبت رفضت ناكلها جلس وأجلسها داخل أحضانة على الأرض وبدأت يأكلها حتة حتة تحت ضحك وهزار وكأنهم أنفصلوا على العالم ونسيوا أنهم مش فى بيتهم

              ________


أمل / بجوار أذن محمد ،شكل أحمد ناوى يخلف ولا أية خلية يخف شوية  أمممم ولا نقولك نكبس علية وأشوف الأداء عامل أزاى عادى دة أخويا  برضو 


محمد/ سيبى الواد براحتة 


أمل / هههه انت فاكر ان أحمد ومها زينا تلاقية كل دة بيحاول يفهمها انة جوزها  والواد مش عارف ينتشد حاجة منها 😂😂😂😂


محمد/ هز رأسه بيأس من أمل ،أعملى اللى أنتى عايزاة بس خليكى مؤدبة فى راجل غريب فى البيت 


أمل / بغمزة لة ،تعرف عنى كدة وتركتة وخبطت على الباب أحمد خف يابرنس عوض فى شقتك ياضنايا أحممممممد يا أحمممممد ولااااا أنت يلااااااااا  عافتح الباب وبتلعب فى مقبض الباب رغم أنة مفتوح لكن رفضتت الدخول كانوع من أنواع الغلاسة 


أحمد / فى أية يا أمل فصلتينى أوووف 


أمل/ جذبتة من لياقة قميصة ،ولاااااا كنت بتعمل أية 


أحمد/ أيدك يا ماما مالكيش فية وبعدين أنتى بقيتى شبة الفيل خسى خسى 


أمل / فيل يا دكتور العرسة والبهايم  أنت سبتلك السحلية اللى جنبك يادلعدى وخبطتة فى صدرة بظهر أديها وتركتة 


مها / أخص عليكى ياأمل كدة وجعتى الدكتور معلش بقا أنت عارف أمل 


أحمد/ سيبك من أمل تولع   أية دكتور دى 


مها/ أدام الناس انت دكتور وبيتنا انت حبيبى وبس بحب أحترم جوزى ومعتزة بلقبة 


أحمد/ لو كدة ماشى وخليكي بالنقاب 

وجلسوا كل كابيل بجوار بعض 


 محمد/ مش معقول يعنى أحمد كان عندك كل دى وغيبوبة وفاقد الذاكرة كمان سبحان الله الدنيا صغيرة أوى 


أمل / ازاى يا أحمد  أتخط*فت  


أحمد/ جالى تليفون ان سيد صاحبى أنصاب ونزلت جرى ويدوب فى الشارع لاقيت ست عاوز بتشاور وقفت قبل ما أنزل من العربية ٣ رجالة ومنعوا نزولى وفجأة فوقت لاقيت نفسى فى مكان وسكت 


محمد/ عرف سبب سكوتة وأنة أتحقن بحقنة 🔞،،وقال بسرعة ،،وبعدين ضربوا علية نار وأترمى فى طريق مصر أسكندرية  وشوفت الفيديو علشان كدة قولت مات 


معاذ/ وأختى هى اللى لاقتة وهى راجعة من طنطا وبعدت ليها من القاهرة  أسعاف تلحقها على الطريق ولما وصل المستشفى كان مضروب ٢ رصا*صة وعمل عملية وداخل فى غيبوبة شهر وبعدين أختى شافتة وأصرت يقعد معانا فى الفيلا جناينى وبدأ يحكى مواقف أحمد فى الفيلا وأزاى معدنة أصيل  حتى التحليل اللى أتعمل لأحمد لما دخل المستشفى  انة وأخذ حقنة منش٠٠٠٠


محمد/ خلاص يا دكتور المهم أنة رجع وغمز لة ،، معاذ سكت وفهم أنة عارف موضوع الحقنة 


محمد/ بمناسبة اليوم العظيم دة لازم نتغدا مع بعض وبدون أعتراض يا دكتور معاذ حضرتك أكرمت أخويا فى بيتك أكتر من سنة ونصف 


معاذ/ بس شغلى 


رحمة / من فضلك يا معاذ بلاش تكسر كلمة أبية محمد صدقنى مش عاتندم 


محمد/ أمل نظيفة فى الأكل متخافش يعنى 


أمل / نظرت له وبكل ثقة وجدية المعلم أمر يبقا كلامة يتنفذ غير كدة يبقا سيادتك تتربط فى الكرسى والاكل يبقا غصب عنك 


معاذ/ أنتى ألزمى حدوك محدش يمشى كلمة عليا 


أمل / برفع حاجب ، لا يمشى أنت هنا فى ملعبنا مش ملعبك فكر براحتك لحد مانجهز الأكل  يلا رحمة ولا عاملة نفسك ضيفة قومى ساعدينا  


رحمة / خبطط على كتف معاذ ،أسمع كلامها أحسن سنانها سابقة لسانها  وجريت للمطبخ 


محمد/ ههههههه معلش بقا بنت قلبى تعمل اللى هى عايزاة 


أحمد/ مين اللى شلفطك كدة يا دكتور أية دة فى عضة فى خدك ولا أنا مش بشوف 


معاذ/ دى دى سنان أختك هى باينة أوى وحكى لهم الحوار 


أحمد/ سكت شوية،😂😂😂😂😂 وشبشب كمان هههههههه أصل وهى صغيرة محمد معلمها العض علشان تدافع عن نفسها وياما أتهريت منها مجربة وتحس أنها بتسن سنانها،،،  بعد أذنك أغير بس وناخذ شاور فى شقتى مها تعالى نروح شقتنا 


أمل / مها مش فاضية وطلعت لسانها 


أحمد/ لنفسة ،ماشى يا أمل 🐶  أنتى 

،  أصل نسيت هدومى فين 


أمل / خلاص خذ شاور هنا ونجيب هدومك من دولابك هنا غرفتك  ذى ماهى بهدومك ولا حجة و٠٠٠٠


محمد/ نط وحط أيدة على فمها عارف ممكن تقول لفظ خارج أدام معاذ ،،بس عيب وانت يا أحمد مش وقتة روح شوف عاتعمل اية وانتى على المطبخ 


أمل / أنت تؤمر يا سيد الناس وشدتة من لياقة التيشيرت  ماتجيب بو*سة على الماشي يا أبو عيون الزيتون المخلل يالهوووى بحبة أووى 


محمد/ لدرجة دى بتحبى  عيونى أنتى ياجيلى ملبنى أنتى 


أمل/ لا الزيتون طبعا وياسلام علية وهو مشطشط ولعة  يهبل يا سييييد المعلمين 


محمد/ بقا كدة أنا زعلان 


أمل / ماهو دة المطلوب أزعلك أنت وأصالح أنا وعملت لة حركة أركب الهوا فى جنبة 


محمد/ الله  ،وبعدين ودفعها للمطبخ وجلس ينظم نفسة ويسترد شتاتة بسبب كلماتها فاهى طول ماهو أمامها أمل لم تراعى الحاضرين ولا المكان  واللى مسيطر عليها حبها اللى بتظهرة وتجننة بة ويلعن الضيوف  الذين يمنعوا التقرب وأفتراس الأسد  اللى أحتار الوحش فى ترويضة وفشل معاة، بقلم نجلاء فتحى 


معاذ/ كان سامع وشاف الحوار وأستغرب أزاى واحدة ذى أمل  تدافع عن زوجها وتناغشة كدة وهذا عجبة وقال لنفسة ،رحمة كذا موقف شر*سة أكيد المناغشة منها ذى أمل وغمض عينة تخيل رحمة بتعمل معاة كدة 


(امممم تفتكروا رحمة ذى أمل 🤔🤔)


وبعد وقت البنات جهزوا السفرة والشاب جلسوا بجوار مراتتهم 

وكانت السفرة عليها  بط وفراخ ومكرونة بالبشاميل وأرز وسلطة وطبيخ ومخلل 


محمد/ أتفضلوا حاجة كدة بسيطة البيت بيتك يا دكتور معاذ كل براحتك 

أمل هاتى للدكتور فوطة يحطها على رجلة علشان هدومة تفضل نظيفة 


معاذ/ نظر لأكل مرصوص ومتقدم بطريقة شيك يفتح النفس وكوب المياة بيلمع والمعالق كذالك 


رحمة / ميلت علية لازم تاكل ذى ما أنا بأكل مافيش  شوكةو 🔪 أمل طباخة شاطرة الأكل دة كلة هى اللى عاملاة 


معاذ/ أمال أنتى ومها بتعملوا إية 


رحمة / أنا بنظف وراها المطبخ ومها بتغسل المواعين  أصلها مش بتثق فى حد يعمل أكل وأبية محمد  ع ياكل منة 


معاذ/ معجب بقصة حبهم  واى نوع من الحب دة وأى نوع من الحب اللى خلى قلب مها يعلن عن تواجد معشوقة  عالم جديد مافهوش لغة البزنس  عالم الصغير يحترم الكبير ناس بسيطة بتفرح من اى حاجة ومجرد ما أهل الحارة عارفوا انة دكتور فقط احترام قد حصل علية أمال لما يعرفوا انة مشهور المعامله أزاى  سمع مواقف حدثت  مع أمل ومها فى غياب محمد ال٦ شهور حيث أعتبروا معاذ جوز أختهم ووحكوا لأحمد كل ما حدث فى غيابة وأنصدم من قوة أمل وعقلها نوعية جديدة من البنات غير المحيط بتاعة بنات رجالة صح ونظر لرحمة ممكن تكون ذى أمل ومها  ولا ربنا يعاقبة  ويكسرة بيها جو الأسرة عاجبة حتى أحمد الصغير لما شالة حس أحساس حلو ورحمة جنبة  لماذا عقلة تمنى أبن من رحمة وهو دكتور نسا و توليد  ولم يحس هذا الاحساس وأعجب بسيد  الذى وقف بجوار البنات وتولى الإجراءات والتسجيل لأحمد الصغير  حتى لم ينسى عملية الأطفال الذكور اللى  بتعملها  وأقسم لو الموضوع دة فى الوسط بتاعة كان سيد  ضحك على البنات والبنات عاشت حياتها اى نوع من الحب هذا وأنتبة على 


أحمد/ أمل هاتى    🍴 للدكتور 


معاذ/ لا عادى أكل زيكم ونظر لأمل وجد كلة بدأ أكل وهى لا وجد محمد رغم وزن أمل سحبها بالكرسي جوارة كأنة مشتركين فى كرسى واحد  عمل لها طبق وبيأكلها وبياخذ ما سقط من فمها وبياكلة وهى بتأكلة كمان والجميع لم ينظروا لهم 


رحمة / مالك مبحلق لية عيب كدة 


معاذ/ هما أزاى كدة 


رحمة / علشان بيحبوا بعض وروح واحدة  أحنا متعودين عليهم كدة حتى لو فى مطعم ربنا يسعدهم 


معاذ/ اى حب كدة معقول فى حب بدون مال أية كمية السعادة دى  وأكل حرفيا الأكل عجبة جدا  وبعد فترة المولد أنفض  أحمد ومها على شقتهم ومعاذ ورحمة فى طريقهم للقاهرة  وطبعا عارفين أمل فين البيت أصبح خالى 🤭🤫😉

___________________


أحمد/ خشى غيرى الاسود دة 


مها/ هو أنت تعبان ولا يعنى 


أحمد/ فهم قصدها لا مش تعبان 


مها/ أدخل الغرفة دى وانا فى غرفتى ونتقابل بعد نصف ساعة فى الصالة مافيش وقت يلا 

ياترى مها ناوية على أية ومنتظرة تعليقاتكم  🤔🤔 اللى عايتوقع صح فى قصة قصيرة بأسمة 

____________


معاذ/ وقف فى أستراحة على الطريق  رحمة عانزل أجيب ماية عايزة حاجة 


رحمة / هو هو يعنى  يعنى ينفع 


معاذ/ أووووف أخلصى عايزة أية 


رحمة / عايزة الحمام 


معاذ/ مسافر مع طفلة 


رحمة / أعمل أية نداء الطبيعة  وأكل أمل حلو وبعدين فى أية أراهن أنك عامل الماية حجة وانت كمان محتاج الحمام 


معاذ/ انزلى يا رحمة مش ناقص خناق على الطريق ورايا 

رحمة/ لا انت ورايا البنات أولأ 


معاذ/ ومالة يبقا أحسن 


رحمة / شهقت  قليل الأددددددددب  خلاص خلينى وراك وخف رجلك شوية 

وبعد وقت معاذ لاحظ غياب رحمة كل دة وقرر التوجة للحمام 

ياترى سبب غياب رحمة أية 🤔🤔🤔تعليقاتكم الجميلة مستنياها  اللى عايتوقع صح عانعمل لية قصة قصيرة فى بوست بأسمة هدية منى  مع أنى متأكدة محدش يتوقعنى بس نجرب 

 

فى فرصتين فى القصة لتكون أسمك فى قصة قصيرة  وانت وحظك بقا فى الدور  وعلشان أسهل عليكم اللى متابع وعارف شخصية الشخصيات جوابة صح ويظهرة بسرعة

                الفصل الثامن عشر من هنا

لقراءة باقي الفصول اضغط هنا 

لقراءة الجزء الاول الفصول اضغط هنا 

تعليقات