Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشقت بنت قلبي الجزء الثاني2 الفصل الثالث3 بقلم نجلاء فتحي

رواية عشقت بنت قلبي

 الجزء الثاني2 الفصل الثالث3

 بقلم نجلاء فتحي

(فى شقة محمد)


كانت أمل تبكى على غياب أخوها أحمد وقلبها خايف على زوجها  محمد ومها تبكى على زوجها اللى خرج ولم يعد لحد ما النهار طلع وبعد وقت الباب خبط ومها فتحت لأنها ترتدى كامل ملابسها لكن أمل ملابسها خفيفة ،،


مها / شهقت  ونظرت الى جسد الشخص لم تجد فية أصابة  أستاذ سيد الحقينى يا أمل ،


أمل / جريت على صوت مها على الباب غير منتبهة لحالها ،س٠٠سيد أزاى  أأنت  متصاب فى المستشفى مضروب بالنار 


سيد / أخفض نظرة للأرض  بسرعة بسبب ملابس أمل وشعرها مفرود أنا مش عارف انتى بتقولى أية مستشفى اية يا أمل ما أنا قدامك أهو ،،لافت نظرى الورشة بتاعة محمد قفلة وعمرة ما تقفلت غير يوم ما ابو محمد توفى غير كدة مفتوحة  محمد وأحمد بخير 


مها / ببكاء ،حكت لة التليفون اللى جالة 


أمل / محمد نزل يدور على أخوة وهو متوتر وشارد وساق العربية بسرعة وبكت 


سيد/ أنصدم من اللى سامعة ،،أنا بخير مافيش فيا حاجة ممكن يكون فخ اتعمل فيهم 


مها / لطمت على وجهها وبكت على زوجها 


أمل / وضعت أديها أسفل بطنها وشعرت بسائل لازج  يسير على رجلها وأنحنت وصرخت أةةةةةةة ووقعت على بطنها فى أقل من ثانية السجادة وملابسها اتلونت 🩸،،،مها صرخت 

سيد / سحب مفرش السفرة وغطا  أمل اللى فاقدت وعيها   مدام مها هاتى عباية بسرعة وحجاب 


مها / جلبت عباية سوداء مفتوحة  وحاولت تلبسها لأمل بصعوبة ووضعت حجابها بطريقة عشوائيه وندهت على سيد الذى كان أعطى ظهرة لأمل  وقال سامحنى يا معلم محمد وحملها ونزل بيها لعربيتة ومها نزلت معاة بشنطة الولادة اللى عارفة مكانها من أمل منذو فترة 

🏥🏥🏥🏥🏥🏥🏥🏥🏥🏥🏥🏥


[[فى المستشفى ]]

 

ترقد أمل بعد ما فاقت وسيطروا على النزيف وبسبب الوقعة لازم تولد،،،،  بهسترية،، لااااااا مش عايزة أولد  عايزة محمممممممد


الدكتور / يا مدام مش ينفع اللى بتعملية دة هو أنتى صغيرة شكلك يقول عندك حاجة وعشرين سنة يعنى كبيرة لازم تولدى دلوقتى 


مها / ببكاء لا يادكتور عندها ١٧ سنة بس 


الدكتور / 😲😲😲 بسم الله ما شاء الله  ونظر لها بخبث وأعتدل فى كلامة أممممم خلاص بقا يا صغنن  هو جوازكم شرعى ولا محمد***** دة غلطة عادى مر عليا كتير  الحمل دة ازاى يا بت وأهلك فين 


أمل / مسحت دموعها  رغم ألمها  تعالا يا دكتور نقولك فى ودنك كلمتين  الحمل أزاى لان البت دى بتتكسف وشاورت على مها  وأقترب منها الدكتور ،أبتسمت لة ومسكت وشة بين أديها وقالت بجوار أذنها وبصوت ناعم رغم وجعها ،،عايز تعرف الحمل دة أزاى  عنيا بس تغلط فى حبيبى لا والف لا وفى أقل من ثانية كان الدكتور على السرير ممدد وأمل علية بجزعها وقامت بعضة من أذنة حتى شعرت 🩸فى فمها وضربتة برأسها   فى دماغة وعضتة فى كتفة  وأصعبها اللى فى وشة وأنهالت علية بالضرب  بصراحة بهدلت الدكتور 


مها/ عنيها تبكى و بتضحك ومش قادرة تخلص الدكتور من أمل   


أمل/ بعد وقت ،  بعدت عن الدكتور و واقفت على الأرض وهى تنهج وماسكة بطنها ،،منك لله تعبتنى  قوم يلا ااااااعايزة أرقد تعبت فز قوم  ياتك نيلة فيك واللى زيك زقتة من على السرير وقع على الأرض ومددت هى وصرخت أأةةةةةةةة الحقينى يا مها بطنى بتتقطع 


مها / نظرت للسرير وجدتة كلة 🩸 وبتزيد  دكتور قوم البت بتتصفى   اعمل حاجة 


الدكتور / فى الأرض مش قادر يتحرك جبل يا كبد أمة كان فوقة ومتبهدل   قال شوفى حد تانى غيرى البت بتولد   


أمل /    أمل حدفتة بشىء ما بجوارها،، بت فى عينك يا متخلف أةةةةة  مش عاولد غير محمد معايا ألحقنى يا محمد أةةةةةةةةة 


مها / هو أنتى فى أية ولا فى أية كفاية بهدلة فى الراجل يا مفترية 


أمل / بطننننننى مهههههههها وبدأ صوتها يضعف  وتغمض عنيها ببطئ 


مها/  يالهووووووووى  وخرجت برة الغرفة تصوت 


سيد / خرج من الاسانسير كان بيخلص ورق فى الرسبشن  لأمل  مدام مها مالك أمل مالها 


مها / أنتبهت على صوت وقالت أمل ماتت ماتت وجريوا على الغرفة وجد السرير تلون  بد*مها   ووضع يدة على الوريد النابض فى رقبتها  وأخذ نفس  براحة يا مدام مها هى فقدت وعيها  ،، ومين دة 


مها / دة دة دة الدكتور بس اتكعبل فى السجادة  


الدكتور / قام بصعوبة ورفض مساعدة سيد لة  وخرج من الغرفة وهو يتخفى من أنظار الحاضرين  


سيد/ صدق لان أمل فى سريرها ذى ما هو تركها ٠

وفعلا دخلت أمل غرفة الولادة  وفى انتظار  المولود الجديد 

________________________


((فى مكان شبة مخزن للأخشاب ))


محمد فتح عنية  بسبب دلو المياة الساقع اللى نزل على رأسه وجد نفسة  فى هذا المكان وأيدة الأثنين مربوطين فى الأعلى  ورجلة مربوطة مع بعضها وكان واقف ولايوجد شىء يسندة والحبل مشدود جامد حتى لا  يسقط على ركبتة  أخذ يبربش حتى يرى وشاف وشوش أول مرة يشوفها ،،أنتم مين وانا مش عارف حد فيكم  فكونى أخويا غايب عن البيت  أنا ماليش أعداء فكووونى   ،


مرزوق / ههههههههه بسهولة كدة أفكك  لا ،،،، مالكش أعداء أزاى  أمال أنا مين ها 


محمد/ انت  مين 


مرزوق / قالوا عليك غول بس شكلآ بس طيب وبتاع ربنا   أستغربت لما شوفت شكلك وأزاى تتجوز بنت١٦ سنة مش تتحملك يا معلم ولما شوفتها حاجة ******،*******،******صحيح الجمال مش بلون العين ولا درجة الشعر ولا حتى البياض  فى حاجات تانية اهم صح يا معلم ماأنت ****** ههههههههه  المفروض تكون مراتك  معايا بس نقول اية انت مش بتسبها لوحدها أبدآ ليكى حق وخصوصا اللى فى بطنها ولد صح مش عاتلحق تفرح بية لأنك ميت وعاتجوزها مش علشان بحبها لا علشان ********


محمد/ أخرس قطع لسانك أياك تتكلم عن مراتى كدة فكنى وشوفى أعمل فيك أية يا مر*  أنت جبان خايف منى  ولسانك دة نقطعة  بسنانى 


مرزوق/ حلو الكلام هو الكلام بفلوس  كنت ناوى نخلص عليها ولما شوفتها خسارة ال*****يروح للتراب  وقلبى حن طبعا مش بنت عمتى  وأنا أولى بيها تعرف أن وصية  ابويا أتجوز أمل ،وقال أسمها كأنة يتلذذ بة 


محمد/ 😲😲😲مرزوق  ،أياك تقرب منها   كلامك معايا سامع   ،وبيحاول يحرر نفسة 


مرزوق / أهدأ كدة يا راجل بنت عمتى جاية فى السكة وفى عرض حصرى أدامك ومراتك  الجميلة عاتولد أدامك بس يا خسارة مش على ايد دكتور دة على ايدى أنا ومش نكسف منك دا أنت فى مقام جوزها والشهود الرجالة دى كلها وطبعا ليهم من التورتة نايب بس لما أكل وأشبع الأول هههههههههه 


محمد / اييييييييييييه  سيييييبنا  فى حالنا  بقا فكر تنفذ اللى فى دماغك دة ورحمة أبويا عاتشوف وش عمرك ماشوفتة  فى حياتك أمل دى ملكى  أبوك كان فين ورماها  لحمة ها وانت جاي تنهشة  دمارك على أيدى 


مرزوق/ وفر صحتك وصوتك وشوف العرض الحلو دة يا بتاع ربنا  وفتح شاشة لاب توب أمام محمد،    أخوك أحمد لازم أكسرك بية ماليش معاة عداوة بس ذنبة أنة أخوك  


محمد / أنصدم من اللى شافة فكان أخوة فى وضع 🔞 وبالتفصيل فأغلق عينة لكى لا يرى  


مرزوق/ أخذ يلف حوالين محمد اللى مصدوم فى أخوة  أمممم فعلا اللى شوفتة دة صح أخوك بس الحقيقة نقولك عليها أخوك وهو فاقد وعية علشان يكون نقطة ضعفك  وهو تحت رحمتى بس  طقت فى دماغى ندمرة بس أزاى لازم فضيحة للدكتور البيطري بوووووم سبق صحفى هايل أخوكى ذيك مالوش فى، الش*مال ،

حقنتة بمكس حلو كدة ولما فاق لقى نفسة فى غرفة مع بنت يعمل أية  اللى شوفتة دة  بعينك ،،،،، حقيقى أنبسط أوى شباب بقا أخوك دة الواحد نفسة يبقا ذية ،،،،، وجاب فيديو تانى وهو بينضرب بالر*صاص   وقال كان لازم رصاصة الرحمة أصل الواد اللى عمل المكس مش مركز وزود الجرعة وأخوك كان عايفضل يعمل كدة  لحد ماقلبة يقف او يأخذ مصل يوقف مفعوله ونسيت اجيب المصل شوفت أنا رحيم بالدكتور أحمد أزاى ههههههه  الله يرحمة 


محمد/ حرررام عليك  أحمد دة مش أخويا دى أبنى لية  عملت  كدة لية أجبرتة  يعمل اللى ربنا حرمة ويموت وبالوضع دة ليييييييية  كنت موتة اى موتة غير الأرف دة أبننننننننى يا أحمد يا قلب أخوك نقول أية لأبويا ماعرفتش أحافظ على ألامانة اللى سابها ليا يا أحمد يا كسرة  ظهرى من بعدك يا أخويا ،أضرب رصا* صة   الرحمة اللى بتقول عليها دى فيا خلاص ماعنديش اللى أبكى علية بعد الأخ  لا دة أبنى وبكى  يارب سامحة غصب عنة الرحمة يا ررررررب الرحمة   وأختل توازنة لكن الحبل مشدود اللى رأفع أيدة للأعلى وجعله واقف 


مرزوق  / بطل شغل الأبيض والأسود دة اممم مش عارف لو  لو يعنى خرجت من هنا توصل   لج*ث*ة     ،أخوك ولا لا  أصل رمتها على الطريق  الزراعى مصر  اسكندرية وهو وحظه بقا ليبات فى المشر*حة ،، أو تتعشى بية كلاب الليل والاغلب التانية  مين يقبل يلبس نفسة تهمة خصوصا أخوك    مق*تول    وعر*يان  كدة هههههههههه  و خرج للخارج وهو بيضحك  بعد ماقالة أمل معاة برة 


محمد/ لااااااااا فكونى راجل لراجل فى لحظة أخوة فقدة ذى أبوة ومراتة وابنة اللى لسة ماجاش الدنيا مصيرهم ذى أحمد هذا فى ذهنة  وأنهار وبيحاول يفك نفسة وسمع صوت عربية بالخارج وقال بأعلى صوت أمممممممل  بنت قلبى لاااااااااا 

 

___________________


[[فى المستشفى اللى فيها أمل ]]


(سيد ومها أمام غرفة العمليات )


الدكتور / الولادة صعبة محتاجين حد يمضى الأقرار 


سيد/  بعصبية،، بقالك ساعة جوة  وبدل ما تقولى مبروك وتطلع بالعيل  طالع تقول أقرار  وزفت على دماغك 


الدكتور / صوتك يا أستاذ أنت فى مستشفى أية الهمجية دى يا أمن 


سيد / أدخل شوف شغلك يا دكتور والأقرار دة يتمضى قبل العمليه  مش فى نصفها ولا غلطت   وحبيت تأمن نفسك لعلمك  أقرار غير أقرار اللى غلط يتحاسب  


الدكتور/ انت بتهددنى أنت مين فين الأمن للحيو*ان    دة  


أمن المستشفى حاصروا  سيد  لكن حرر نفسة بسهولة وأخرج سلاحة ورفعة على الدكتور وقال مش من طبعى أستغل وظيفتى  بس لازم مع أمثالك  أستغلها أنا الرائد سيد لآخر مرة بقولك شوف شغلك من غير أقرار  وغلطك فيا نتحاسب بعدين 


دخل الدكتور جرى لغرفة العمليات بعد ما لعن نفسة لتسرعة    فى الغلط  ،،،،ثم نظر سيد للأمن أعتزروا  ومشيوا ونظر لمها وجدها جالسة على كرسى وبتتنفض  راح جلس بجوارها لانة عارفها وهو اللى أتصل على أحمد لكى يجد لها شقة هى ومامتها  لو تفتكروا وزوجة صاحبة  وعارف أنها رقيقة وحساسة من كلام أحمد فقط  ،،،،مدام مها أهدى لو سمحتى أنا ذى أخوكى أتمنى تتعملى معايا بنفس الأساس أمل بتقولى سيد رغم أنى قد أحمد فى السن   تعرفى أمل دى وهى صغيرة كانت أول لما تشوفني تقولى عمو معاك حاجة حلوة نقول لا تعضني  المعلم كان معلمها العض أوى  رغم انة  مش مانع حاجة عنها    وجوزك ياما أتهرى منها الحمد لله لما كبرت أكيد بطلت العض بس مش عايزة تقولى يا أبية   ،،مها  أفتكرت اللى عاملتة فى الدكتور   وقالت لنفسها لسة بتعض برضو  وابتسمت  فقط  ،،سيد أرتاح نوعآ  ما لان هدف كلامة يضحكها لتقلل من توترها  وأخذ يسرد عليها المواقف لكى تضحك رغم قلقة على أمل لأنة يعتبرها أخت صاحبة رغم معرفتة   من أول يوم ليها فى الدنيا أنها مش أختة وحفظ السر لحد الأن  ومحمد حكى لة حكاية مرزوق والورث بحكم أنة ضابط وبرضو حافظ السر وأمل فى نظرة أخت صاحبة اللى بيحبها ذى أختة بالضبط ومحمد عارف كدة 

ملحوظة  مها مع اى شخص وجهها فى الأرض وأبتسامتها  التى لا تبين أسنانها هى دى ضحكتها ٠


🍨معقول فى أصدقاء فى الزمن دة  تقف فى عز الشدة وتحافظ على سر سنوات وتحافظ على زوجة صاحبة رأيكم  بقلم نجلاء فتحى 


((وبعد وقت ))

سمعوا صوت الطفل  الصوت اللى بيفرح قلوب صوت علاقة قوية تربط من شخصين فى كيان واحد  الصوت اللى بسببة يكون سبب فى الوصال اةةةة على طعم الكلمة نفسها أم أو أب وخصوصا لما يكون حلال  ناس نفسها فى اللحظة دى وهى بعد تعب الولادة والطفل فى حضنها بعد  ما الطبيب أعطوا لها  وأول لمسة ليها لة  تمسح وجعها اللى شعرت بية منذو لحظات اللهم أرزق كل مشتاق بالذرية الصالحة  اللهم أمين لعلها تكون ساعة أستجابة  البارت دة الجزء دة أنكتب قبل الفجر بثواني قليلة جدا 🙏🙏🙏

 

بقلم نجلاء فتحى 

خرج الدكتور / مبروك يا حضرة الرائد  ولد ذى القمر أبنك 


سيد / شالة وضمة لية وأذن فى أذنة شعور حلو تملكة لكن هذا ليس ملكة وأنتبة على صوت مها  ،ممكن ن٠٠نشيلة من فضلك أنا    ،،،


 سيد/  اذا كان اللحظة أثرت فية  أعطى لها الطفل لانة عارف أنها تأخرت فى الحمل لكن مش عارف السبب ومش حب يكسر ب خاطرها   لاحظ أختلال توازنها ساعدها فى الجلوس على أقرب كرسى   وهى تحتضن الطفل ودموعها علية  ،بس يا مدام مها كفاية عياط   أبن أخو جوزك يعتبر أبنك من دم جوزك برضو


مها / (لنفسها)  نفسى أعيش اللحظة دى يارب احم ، ما شاء الله جميل صح يا أستاذ سيد 


سيد/ قبل ما يرد لان الطفل خطف قلوبهم قبل عقولهم   أنتبة لصوت الطبيب  المدام حالتها كانت صعبة وتم تخديرها  مرتين بسبب وزنها كمية دهون فى بطنها رهيبة وفاقت ولسة البيبي جوة لما خرجت لحضرتك فى موضوع الاقرار أنا أعتذر طولت لسانى عليك هو  الطفل بخير بس المدام أمل فى الملاحظة للأسف مافيش خروج أنهاردة أو أسبوع كمان  


سيد / بعصبية بقالك ساعة بترغى هى ولا أول واحدة وزنها زايد تولد فى اية اللى حصل فى العملية بدل مانعرف من برة و٠٠


الدكتور / أبوس أيدك بلاش بصراحة بسبب وزنها وسنها الصغير تكونها الداخلي مازال ضعيف ومش مستوعب أزاى  الحمل كمل والبيبي أبنك فى أيدك   لازم لو فى حمل بعد كدة يبقا بعد ماتكمل الواحد والعشرين  سنة لازم تخس السمنة ضاغطة على التكوين الداخلى ليها  ،،،،،  الملاحظة عاتكون بسبب البنخ اللى أخذتة علشان نطمن عليها هى فى الأفاقة دلوقتى  ومحتاجه نقل دم خلاص الأسبوع  بسبب الكمية اللى فقدتها قبل الولادة   وممنوع الرضاعة طبعا خلال الفترة دى   اه قبل ما أنسى الطفل كويس جدا بس يأكل أسم الباشا الصغير أية يا حضرة الرائد  


سيد / أنا مش أبوة   أبو الطفل ذى  أخويا الكبير  وأمة ذى اختى الصغيرة 


الدكتور/ كل دة ومش أبوة  اقصد طيب المفروض فى أسم علشان يتسجل 


سيد / أسم الطفل دة  ملك لأبوة وأمة فقط  ودول حسهم فى الدنيا أجل لما أمة تفوق 


الدكتور / هرب من سيد بسبب شكلة وهيبتة 


مها / الطفل بيعيط عايز ياكل نعمل أية 


سيد/  مسح شعرة بعصبية مش عارف يعمل أية  وبعد عن مها وأتكلم فى الفون 

__________

(((تعالوا  نتعرف على سيد )))

دة كان زميل أحمد وبيلعب معاة كورة فى الحارة  وساكن فى البيت اللى كان فى

 مها  أمها  قبل لما يخرجهم صاحب  البيت برة بسبب رفض أمها زواج مها منة وأستغل الإيجار المتاخر حجة وأتصل على أحمد لكى يجد 


لهم سكن  تم ذكرة بالتفصيل فى  الفصل الأول وكان بيتم ذكر أسمة فى البارت الاول فقط من غير دور يعتبر شخصية جديدة معانا   ،،ملامح


 وجهة عيونة سمراء اللون ورموشة طويلة وثقيلة وليس لة لحية بل شارب ثقيل  وبسبب شغلة كان لون بشرتة  قمحي أصبح سمراء اللون  وجسدة


 رياضى وطويل  وبيحب يلبس فى الشتاء ملابس صيفى ومهتم بنفسة وعايش فى الحارة وبيخدم أهلها   مالوش تجارب مع النساء ولا عمرة


 جرب الحب  كل حياتة شغلة فقط   أصلع أو بمعنى أخر بيحلق شعرة كدة  ورافض الزواج لسبب ما سوف نعرفة فيما بعد   وبحكم شغلة جد  لكن 


مرح مع من يعرفهم وخصوصا  عائلة أحمد صديق طفولتة وهو من أسرة بسيطة أبوة كان حلاق  الله يرحمة وأمة ست بيت  عايشة ولية 


أخت فى الثانوية العامة أسمها رحمة  مجنونة وعايشة سنها بس بحدود ومجنناة ولية أخت أكبر منة بس توفت لسبب ما سوف نعرفة فيما بعد


 من الاخر ينفع حياة سيد تكون رواية لوحدها  ولا لا دى نبذة عن حياتة  وسوف نتعرف


 علية بعد وهل سوف يجد حبة ولا ثابت على موقفة الله أعلم ما رأيكم فى موقف سيد وشخصيتة  

                       الفصل الرابع من هنا

لقراءة باقي الفصول اضغط هنا 

لقراءة الجزء الاول الفصول اضغط هنا 

تعليقات