Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عاشقة لروح سليم الفصل الثامن8 بقلم اسيل بسام



رواية عاشقة لروح سليم
 الفصل الثامن8
بقلم اسيل بسام


لقى باب الشقة مفتوح قام دخل بلهفة وسرعة وفرح بس فجاءة عبس لما شاف آخر شخص بيتمنى يشوفه
بص لزين وبسمة وهي موجودة وقدامها مصطفى والاضرب ماسك ايدها 






وقف دقائق محدش انتبه لوجوده غيرها هي 
روح بتهور وسرعة " وانا موافقة ي مصطفى 
زين باستغراب  " انتي بتتكلمي بجد موافقة تتجوزي ي روح
روح  وهي بصاله بتحدي  " موافقة اتجوزه ي ابيه
استغرب زين هي ليه باصه اتجاه الباب قام بص مكان ماهي بتبص اتفاجاءة بسليم لكن سليم غير ال يعرفه تماما كان صدره بيعلو وبيهبط وعنيه احمروا بطريقة مرعبة 
ابتلع زين ريقه بخوف 
زين بهمس" ماتهدي صحبتك ي بسمة لحسن تترحمي عليها دلوقتي
بسمة بحيرة  " والله مانا عارفة هي بتعمل كده ليه ي زين
تنح زين فيها لانه دي اول مرة هي تنادي باسمه كده وخفق قلبه بشدة  انتبهت هي ولفت بصتله وهي كمان تنحت بعنيه ووسامته 
فاقوا هما الإتنين على صوت حاجة وقعت على الأرض
عينك ماتشوف النور ثواني ومصطفى كان واقع مغمى عليه سليم وهو بيحاول يمسك روح ويتمنى لو يطول رقبتها بس كان خنقها 
سليم بغضب " سبني ي زين سبني
زين " هتعمل فيها اي ي مجنون اهدا
سليم  " قولتلك بلاش اشوف ذكر خلقه ربنا جنبك والا هقت* له واق* تلك. بس انتي بال بتعمليه بتستعجلي قضاءكي ي روح
روح بشجاعة مزيفة " لو فكرك وانت بتستعرض عضلاتك قدامي اني هخاف تبقى غلطان ي سليم بيه 
سليم بغضب وهو بيخرج مسدسه وبيطلق طلقة جنب رأسها صرخت هي وبسمة برعب حقيقي
سليم بجنون " طب اي رايك دلوقتي اني هنفذ تهديدي ي روح هانم
وجه سليم المسدس تجاه مصطفى النائم 
صرخ فيه زين بغضب " اوعى ي سليم بلاش جنون وحياتي عندك ارجوك





سليم  ،" روح وهات المأذون ي زين
نظر له الجميع بصدمة " انت بتقول ااي ي مجنون انت 
سليم  " هكتب عليها دلوقتي عشان اكسر رقبتها ال فرحانة بيه ده 
روح بصراخ " نجوم السماء اقربلك ي سليم بيه
 سليم     بصراخ "      اعمل ال قلتلك عليه والا هقت** له وهقتل** لها هي وصحبتها كمان 
خاف زين على بسمة وراح نزل جرى على المأذون لانه عارف جنون صاحبه
بعد دقائق زين جاء مع المأذون ال اتفاجاء بال شايفه 
رفع سليم مسدسه تجاه الشيخ 
سليم  " اكتب ي شيخنا 
بلع  الشيخ ريقه بخوف قال بتقطيع " فين ال عروسة 
اشر له بمسدسه تجاه روح  وقاله هي دي عروستي واشر لبسمة وقال ودي عروسة اخويا 
زين بصدمة " إنت بتقول اي ي سليم خلاص مبقاش في دماغك عقل ولا اااي
سليم بحدة " انا قلت كلمتي ي زين وال مش هيسمعها هيم* وت 






بسمة برجاء لروح ال واقفة بجمود وبتبصله بتحدي " روح اعملي حاجة انا مش عايز اتجوزه 

سمعها زين وبصلها بحزن 
همس لزين  " البنت مش عاوزة تتجوزني ي ابنى سيبها هي وصحبتها بلاش جنون وحياتي 
سليم كأنه لم يسمعه  "   أكتب ي شيخنا
انتفض الشيخ برعب وبدأ يكتب بسرعة كتب لزين وبسمة واعلنهم زوجين 
وجاء دور سليم و روح 
روح بغضب " مش هتجوز البنى ادم ده
الشيخ ابتلع ريقه بخوف من نظرة سليم ليه 
قام كتب عليهم هما كمان واعلنهم زوجين
وبعدها فر الشيخ هاربا 
سليم مسك اديها غصب عنها وهو بيقول مش عايزة تتفرجي على شقتك ي مراتي 




                                الفصل التاسع من هنا

لقراة باقي الفصول اضغط هنا

لقراءة الجزء الثاني اضغط هنا 

تعليقات