Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشقت بنت قلبي الجزء الثاني2 الفصل الرابع والثلاثون34 بقلم نجلاء فتحي

رواية عشقت بنت قلبي

 الجزء الثاني2 الفصل الرابع والثلاثون34

 بقلم نجلاء فتحي

تجلس هبة أمام أبيها ،ف رفع لها أحمد النقاب وأجلسها على قدمة بحب أبوى وأبتسم   ،،دلوقتى عايز أتكلم معاكى ك أصحاب مش أبوكى   ،أحمد أبن عمك جاى كمان شوية يتقدم ليكى موافقة ولا لا

هبة / وهى مكسوفة اللى حضرتك شايفة صح يا بابا

أحمد/هو أبن أخويا وأختى ماأقدرش أغلط لكن عصبى وشكلة مالوش فى الرومانسية  والدلع مع أنى مستغرب وأنتم صغيرين مشاعرة كانت ظاهرة لكن لما كبر  أوووف يمكن دى طريقتة لكن شوفت فى عينة لهفة لما عمتك المجنونة قالت ف  عريس ليكى واللى شوفتة فى عينة يخليني أسلمك لية وأنامطمن  بس السؤال عاتعرفى تتعاملى مع عصبيتة 

هبة/ سكت لأنها عايزة تعلن عن حبها لكن أحترامآ لأبوها خجلت 

أحمد/ يا بنتى  العرض مايتهداش بية لو مش عايزاة قولى 

هبة / لا رد  وضربات قلبها سريعة وتصرخ بأسمة 

أحمد/ سمع نبض قلبها ولاحظ توترها  حب يخليها تنطق بطريقتة إحم ،،،طيب مادام سكتة عارفض 

هبة/ بتسرع ،لا يا يا بابا عايزاة وشهقت ووضعت أديها على وجهها وبكت 

أحمد/ جذبها لحضة 😄😄😄 قلبى وبسكوتة بابا أحلى عروسة فى الدنيا إممم يعنى الرسمة اللى رسمتيها  كانت للعصبى مش ليا ها

هبة/ بابا الله  بقا 

أحمد/ ماشى نعديها  ولازم تعرفى أنى أنا صاحبك وأبوكى وكل حاجة ليكى حتى لو عمرك ٩٠ سنة وطول ما نفسى فى الدنيا أنا سندك مد أيدة عليكى زعلك أياكى تطولى لسانك علية بلغينى بس ،،قال بإحراج بسكوتة بابا تعرفى أية عن الجواز ،، أحمد سأل كدة لأنه قافل عليها وخايف تعمل ذى أمها معاه ،،، وهو خايف من  عصبية أبن أخوة توصل للشدة  ويأذيها فى علاقتهم الخاصة

هبة / بكل ثقة أةة طبعآ عارفة 

أحمد/ نظر ليها بشك   أشجينى  يا بنت مها 

هبة / بثقة ،أنى أطبخ  وأغسل  من الاخر أشوف طلبات البيت ذى ماما وعمتي أمل 

أحمد/ حلو ،غيرة

هبة/ مش أزعلة ذى ماما وعمتي ما بيعملة

أحمد / غيرة 

هبة/ مش أكل غير لماهو يأكل معايا ذى ماما مابتعمل مع حضرتك  وعمتي ما بتعمل مع عمى محمد

أحمد/ أووف وساعة النوم 

هبة/ بثقة،أكيد جنبة ذى ما ماما بتنام جنبك دى  عايزة كلام 

أحمد/ والبيبى،تعرفى البيبي بيجى أزاى 

هبة/ هرشت فى رأسها مش عارفة بس أكيد يعنى من بطنى  ماما قالت ليا أنى لما أتجوز جوزى بيضع أيدة على بطنى ويقول يلا يا نونو تعال يجى على طول  فاكرنى مش عارفة ولا أية يا سى بابا أنا أعرف كل حاجة 

أحمد بصدمة / 😲😲😲 والنبى أية أمك قالت كدة أيوةخخخخ يا جدعان ما الخلفة سهلة أهى أممم وضع أيدة على بطنها  ،،يعنى لو قولت تعالى يا نونو يجى بسرعة 

هبة/ أتتفضت يالهووووى أسحب الكلمات  يا بابا أحمد مش عايتجوز واحدة حامل ليييية يا بابا وبكت 

أحمد/ حبيبتى أمك هبلة وعبيطة البيبي يكون أحم أقصد ،طب أفهمها أزاى بطللللى عياط

هبة / أنا حامل 

أحمد/ لا أنا أبوكى مافيش خلاص أصل قولت الجملة من غير نفس  فا مفعولها فى الهوا

هبة بفرحة /  أخذت نفسها  ومسحت دموعها  الحمدلله عانروح بقا نغسل وشى

أحمد/ يانهار البت ضايعة ،أة يا مها 🐶  بوظتى قانون الطبيعة لو زين عريسها كان فهمها لكن دة العصبى يارب يقدر أنها أولى جامعة ومقفول عليها  وصغيرة  مهاااااااااا  منك لله  مهااااااااااااا


_________

[[فى فرنسا ]]

معاذ/ أنتى صغيرة للى  بتعملية دة لابسة الحجاب قدامى لييييييية أنا جوزك  يا دكتورة 

رحمة بثقة وبقوة / كنت  فى الماضى لكن دلوقتى لا،،،، أتعافى بس وعلى أقرب محامى ونخلعك فا بكرامتك أرمى اليمين بالثلاثة 

معاذ بعصبية / ok،وأنا مستنى عاتخلعينى أزاى يا رحمتى وخرج  للخارج  يجلس أمام غرفتها فاهى روحة أتحكم علية بالموت ببعدها، ،،،إما هى بالداخل أنهارت من البكاء  وهو سمع بكأءها

______________

سيد/   حبيبة بابا عاملة أية 

ميار / بخير بوجود حضرتك 

سيد/ ربنا يحفظك  على فكرة الدكتور النفسى بتاعك مش موجود فى عيادتة النهاردة 

ميار/ لية دة ميعادة معايا  بعد ساعتين 

سيد/ أممممم  أصلة جاى هنا عايز يشرب معايا قهوة 

ميار / هو إحنا فاتحين قهوة ما يغور و٠٠

منار/ ميار أسلوبك يا بنت سيادة العقيد 

ميار / سورى دادى ،،،سورى مامى ينور البيت بيتة 

منار / ok كدة تمام

سيد /  هههههه ف طريقتها تشبة مزيج من رحمة أختة ومنار حبيبتة ،،،منار تعالى عايزك ورايا على غرفتنا 

                [فى غرفة النوم]

منار/ خير يا حبيبى أوعا يكون حالتها ميؤس منها

سيد/ لا يا أم العروسة 

منار/ مش فاهمة 

سيد/ إيهاب إتقدم لميار بنتنا الصبح فى شغلى وأتكلمنا ووافقت  وجاى الساعة ٨ بالليل 

منار/ لكن لكن أزاى هو عارف أنها ٠٠

سيد/ هوووش كل اللى يعرفة أنها بنتى وأنخطفت و أتربت فى ملجأ وأسمها رانيا وأتجوزت جوزها  وأنا لما لاقتها أتشطب أسم رانيا من الدار ومن السجلات وأتسمت بأسمها الحقيقى ميار سيد ، وبس  لكن الحقيقة أكتمى عليها وأنا عانتكلم مع ميار 

منار / معنى كدة حياة سما وجوازها اللى مش متسجل اللى هى فاكراة جواز مش يعرفة 

سيد/أيوة

منار/ والبيبى

سيد/ أيهاب  مراتة ميتة  وعندة  بنتين و ولد وعارف أنها شالت الرحم بسسب اللى عاملة جوزها معاها يعنى الدنيا متأمنة ولازم بنتنا مش تنطق بحرف العمر كلة وأطمنى الواد عايموت عليها واكبر منها ب٥ سنين وعايراعى ظروفها يلا يا إم العروسة نادى العروسة لما أكلمها لانة عايز كتب كتاب وفرح على طول خلاص أسبوع

منار/ بحد عاتلبس عروسة  موافقة  دى بنتك وأنتى حر فيها  وأنطلقت للخارج تنادي ميار لسيد  بعد ما شرطت علية أنها تقيم بعيال جوزها وجوزها  معاها فى الفيلا 

يا ترى سيد صح ولا غلط تعليقاتكم الجميلة بقا


             الفصل الخامس والثلاثون من هنا

 لقراءة باقي الفصول اضغط هنا 

لقراءة الجزء الاول الفصول اضغط هنا 

تعليقات