Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشقت بنت قلبي الجزء الثاني2 الفصل السادس عشر16 بقلم نجلاء فتحي

رواية عشقت بنت قلبي

 الجزء الثاني2 الفصل السادس عشر16 بقلم نجلاء فتحي


منار / كنت عايزة نقولك  ٠٠


سيد / عايزة أية لو أقدر أنفذة عيونى لبنوتى 


منار / شوفتك لما خفيت انك بتصلى عمرى ماصليت حتى رمضان ماعرفش بيحصل فية أية  بشوف زمايلى فى الشغل بيصوموا وبيفطروا على المغرب ويصلوا و يعنى حاجات ذى دى 


سيد/ أنصدم لكن مش بين، أحم حاضر طول ما أنتى معايا لازم تكونى زوجتى فى الدنيا ورفيقتى فى الجنة بس الاول نخرج من هنا  ونعلمك كل حاجة 


____________

معاذ اول لما دخل شقة محمد أنصدم من منظر الشقة  معقول دى شقة فى حارة شعبية كمية ديكورات وشغل فى الشقة ومرتبة ونظيفة كأنها شقة فى مكان راقى وفية ريحة أكل يدل أن الذى أعدة شيف ماهر  وواسعة أحس براحة غربية الأثاث بيبرق ليس يوجد مكان للغبار أبتسم تلقائي وعيونة تتجول فى المكان 


محمد/ أتفضل يا دكتور تحب تقعد فى الصالون  ولا هنا فى الصالة انت جوز رحمة يعنى جوز أختى وياريت تعتبر دة بيت اخوك 


معاذ/ أخويا أمممم نقعد هنا عادى كدة كدة  شوية وماشى 


محمد/ لنفسة شايف نفسة على أية، هو حضرتك مش عجبك الشقة ولا أية 


معاذ/ أزاى شقة كدة فى حارة شعبية 


محمد/ أةةةة فهمت كنت متوقع الشقة الرطوبة واكلها  وريحة وحشة  ومد*مرة من الاخر صح  الشقة دى بتاعت أبويا لما أتجوز أمى وأنا كمان أتجوزت فيها وسلمتها مع شقة أخويا اللى أدامى دى بتاعت  الدكتور  لمهندس ديكور معدا الأوضة اللى هناك دى 

معاذ/ بعدم فهم أشمعنا يعنى فلوسك خلصت 


محمد/ لا بنت قلبى طلبت كدة وانا نفذت مع أنها رافضة تغيرها للشكل دة دى غرفتى الباب هو بس اللى اتغير علشان يمشى مع الديكورات اما الجهة الداخلية ذى ماهى 


معاذ/ برضو مش فاهم 


محمد/ مراتى دى بنت قلبى ربتها وهى عمر ساعات فى الدنيا وفى الاخر قلبى أختارها 


معاذ/ علشان كدة بتقولى اللى ربانى وحاليا جوزى تعرف أن البهدلة دة علشان غلطت فى تربيتها 


محمد/ تحكم فى غضبة  أمل الشاى 


مها/ أمل فين يا أستاذ محمد 


محمد/فى المطبخ مع رحمة وقولى لأمل تعمل الواجب أتأخرت لية كدة ،،،وبعد ما مها راحت لأمل ،،دى بقا مها قد أمل مراتى فى السن وصاحبت مراتك رحمة ومرات أخويا الدكتور أحمد الله يرحمة 


معاذ/ ١٨ سنة وأرملة انا مستغرب ازاى تتجوز انت واخوك ١٨يعنى ممكن تكون بنت ١٧ لما أتجوزت لية المفروض تلعب وتعيش حياتها وتتعلم 


محمد/ بغيط لكن أخفاه،،النصيب ومين قال مش متعلمين دول فى الدبلوم السنادى ومدام معترض كدة ماهى مراتك ١٩ سنة  مش فارقة ولا أية 


معاذ/ اتجاهل كلامة ووضع رجل على رجل بكل غرور وشرب سيجارة 


محمد/ بعصبية ،، الشششششاى أممممل

                       ______


أمل  يعنى أية شوفتية فى الجامعة وطلب أيدك ووافقتى أنتى كدابة يا دكتورة وأخوكى مش من حقة يفرح 


مها/ خلاص بقا هو تحقيق الأستاذ محمد عايز تقدمى الجواب للضيف 


رحمة / لنفسها ،سامحينى يا أمل مش قادرة نقولك الحقيقة نصيب بقا 


أمل / أكدبى براحتك وبرضو عانعرف الحقيقة  وخرجت لمحمد  وقالت: أتفضل يا سيد المعلمين أنا أسفة يا دكتور  ممكن تقبل أعتزاى 


معاذ/  بتكبر،،حصل خير  


أمل / لنفسها، مغرور حلال اللى أتعمل فيك ،،،تأمر بحاجة تانية يا سيد الناس 


معاذ/ بلع ريقة من طريقتها معاه،،  لا تعالى أنتى والبنات تقعدوا معانا الدكتور مش غريب 


أمل / عنيا وغمزت لة 


محمد / حمد الله أن الدكتور مشغول فى الفون  ،اةة يا أمل الناس تمشى بس ولدية رغبة قوية بأمل 🤫🤭


وبعد وقت ،أمل تجلس بجوار مها على كنبة   فا منذو وفاة أحمد أمل  بتتعامل مع محمد بحدود وبترفض التقرب لمحمد حفاظآ على مشاعرها وهذا جعلها فى نظر محمد ملكة  وأمامها معاذ ورحمة  ومحمد يجلس على كرسى 


معاذ/ بجوار أذن رحمة ،ينفع  بنت ال***** اللى عملتة فيا دة وانتى فرحانة  التمن أنتى اللى عاتدفعية 


رحمة/ أنا لا طبعا  ممكن تكون سمعت غلط وبعدين نزل رجلك لما تكون فى مكان نزل رجلك أحترام للمكان والناس اللى فية 


معاذ/براحتى


رحمة/ وداخل بالجزمة أمل لو شافتك عاترميك من البلكونة 


معاذ/براحتى انا الدكتور معاذ  


رحمة / رخم ونزلت بعصبية خلعت حذاء معاذ ووضعتة فى الجزامة رغم أعتراضة


أمل/ عادى يا رحمة أنا شوفتة وهو داخل مش أتكلمت أذا كان مش عندة دم حتى لو مش عارف لاحظ أنتى  ومها جزامكم  برة  يلا مش مهم ننظف مكانة  ذى مابنظف للطيور فوق  

عندى فى العشة ديك كدة يحب يقعد فوق مكان عالى كدة  ومبهدل المكان حمام  فى كل حتة وعكاك فى نفسة فى العشة يلا  مسيرة للحلة  و معدتى 


معاذ/ طبعا العالى للعالى 


أمل / لا مش كدة دة جبان لو نزل على الأرض العشة كلها بتحفل علية وتشوفة تنبهر بية 


رحمة / فهمت الكلام على فين 😂😂😂😂حلوة  


مها/ أبقى شاورى علية وإحنا بنأكلهم الصبح مين فيهم يا أمل 


أمل/ بس ياخايبة  أقصد حاضر 


رحمة / يبقا اللى فهمتة صح هههههه يالهووووووووى عليكى تصدقى شكلة كدة 


أمل/ مش بقولك وغمزت ليها 


مها / مش فاهمة حاجة 


رحمة / لما تكبرى يا نونو 


محمد/ مش فاهم حاجة وحس أنة لغز بين أمل ورحمة  أبتسم على بنت قلبة فظيعة 


معاذ/ أدايق من ضحكتها العالية ومش فاهم  لسة عايتكلم ،لاحظ شئ صغير فى الأرض ألتقطتة رحمة و ك العادة  بقت ترمية فى الهوا لفوق  ،


رحمة / قلبيزوووو  أبو حميد حبيبى هات بوسة يا راجل وبقت مرة تعضة ومرة تحدفة لفوق   والصغير عارف هى بتعمل معاة كدة ومبسوط وبيضحك 


مها/ جريت عليها،سيبى الواد انا مش عارفة هو مبسوط لية كدة 


رحمة / ههههه لا شوفتى مبسوط أزاى يلا جولة تانى هو تقل لية كدة خدى بقا دراعى وجعنى 


مها / الله أكبر فى عينك يا بعيدة دة حتى خاسس اليومين دول 

أمل ومحمد بيضحكوا 


معاذ/براحة على الأطفال مش قدك


رحمة/ دى ابن أمل لازم الدلع كلة والواد مبسوط ادامك اهو  خليك فى حالك  دة الواد عسل ويتاكل كدة من خدودة


معاذ/ يعنى دة مش ابن مها 


رحمة / لا 


معاذ/ لهفتها علية تقول أمة 


رحمة / أمل أمة واللى ربتة مها قصة مافيش وقت  نتكلم فيها 

 وبعد وقت مها أعطت الصغير لأمل وقالت أحمد أحمد هنا حاسة بية 


الجميع فى صدمة 


محمد/ أهدى أحمد مات 

مها / لا مش مات  فى دقة معينة كنت بحس بيها فى وجودة قبل ماعينى تشوفة قلبى بينبهنى بوجودة ومن ساعة لما غاب الدقة راحت لكن دلوقتى بيدق أحمد أحمد 

أمل / كفاية بقا عذا*ب  مش راجع 

رحمة / أهدى يا مها ربنا يصبرك 

محمد/ أخذها فى حضنة بحضن أخ كبير أهدى أنتى مؤمنة المو*ت علينا حق مدام وحشك مش عيب أقرأى له الفاتحة 

أمل / شدتها من حضنة وحضنتها هى،، ،حضنى أحسن ليكى يا مها سيد المعلمين عندة حق تعالى أغسلى وشك 

مها / زقتها  أحمد قريب من هنا قلبى بيدق فرحان حاسة بطيفة  أحمد حى 

كل هذا أمام معاذ اللى شعر بملل وبسخرية،قال،، محتاجة حقنة او دكتور 


رحمة / على جنب يا خالة فهيمة كدة عندك كلمة طيبة قولها غير كدة خد ساتر 


أمل / عاملة أعتبار لجوزها والموقف غير كدة أكيد عارفين أمل بتعمل أية 


قطع كلام معاذ صوت خبط على الباب ]


محمد / بعد ما فتح الباب 😲😲


أحمد/ وحشتنى يا محمد 


محمد/ نظر لمها ،،مها انتى أنتى قولتى اية 


مها/ ببكاء أحمد حى وموجود قريب من هنا 


محمد/ بلجلجة فى الكلام، ،جوزك وأخويا وابنى الكبير أدامى أهو وجذبة  فى حضنة وبكى أحمممممد أبنى حمدالله على السلامة مراتك هى اللى صح سامحنى يا أخويا  


أحمد/ مش فاهم حاجة لكن بادل أخوة بأشتياق وحشتنى أووى ونزل على رجلة قبلها 


أمل / شهقت  ،أخويااااا بقت تلمس وشة مش مصدقة  وحضنتة حمدالله على السلامة 

أحمد/ وحشتنى يا جمل 🐫  أية دة أنتى بتحبينى أوى كدة رافضة الولادة لما أحضرها  أصيل يا جمل طول عمرك راجل فى ظهر أخوك 


أمل / ضحكت رغم البكاء ،،لا ياخفيف دة التانى  والمفروض ٣ بس ضاع اتولد فى اليوم اللى أختفيت  فية تقريبا  فرح بغيابك 

أحمد/ يعنى محمد كان عايش حياتة بغيابى 

أحمد/ وحشتونى كلكم فين مها 


محمد/ اللى شايلة أحمد الصغير نسخة منك يا أحمد


أحمد/ بيدور عليها وهى أمامة  شاف طفل نسخة منة وهو صغير وبير*ضع فى أيدة  


مها / دكتور 

أحمد/ توجه لها مها صح 

محمد/ عارف أن مها بتتكسف مسك أديها بعد ما أعطى أحمد الصغير لأمل ومسك أيد أخوة ودخلهم غرفتة القديمة وأغلق الباب عليهم 


أمل / كنا نتفرج لية قلة النفس دى طيب 


رحمة / لية بس يا ابية عايزين نشوف القاء العظيم دة 


محمد/ جوزك يقولك عملى وانتى يا أخرة صبرى نتفرج لية ها داانتى جبارة ومش قادر عليكى وضربها بخفة على رأسها  وهى غمزت لة   وقالت بجوار أذنة ماتجي خمسة على الطاير 

محمد/ أتلمى فى ناس وانتى بتاعت خمس يا مفترية المفروض انا اللى نقول كدة 

أمل / مش مهم المهم المصلحة واحدة يا ابو عيون خضرا أنت يا عسل وضحكت  ومحمد كتم ضحكتها  بأيدة  ونظر لها لكى تسكت وأقسم لو محدش موجودة 🤫🤭لكن الناس تمشى بس يقص لسانها دة 

 

معاذ/ فى صدمة وكانة مفصول عن العالم 


احمد/ مها وحشتينى اوى 

مها / كنت عارفة انك راجع قلبى رفض سبب غيابك 

أحمد/ رفع النقاب وأنصدم من وجهها ،،لية وشك وعينك كدة وأخذها فى حضنة وأنصدم من ال٠٠٠٠٠٠

 

رحمة / معاذ مالك 

أمل / مالك يادكتور ،مالة يارحمة ليكون رجل األى من اللى بنسمعة عنهم دول والشحن خلص بتاعة شحنك أية هههههه

رحمة / هههههه بس بقا عيب دة برضو جوزى 

معاذ/ لم ينتبة لكلامهم وقال، هو أحمد اخوك  أزاى دة ٠٠٠٠٠٠٠

الجميع / 😲😲😲😲😲😲

                الفصل السابع عشر من هنا

لقراءة باقي الفصول اضغط هنا 

لقراءة الجزء الاول الفصول اضغط هنا 

تعليقات