Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشقت بنت قلبي الجزء الثاني2 الفصل السابع7 بقلم نجلاء فتحي

رواية عشقت بنت قلبي

 الجزء الثاني2 الفصل السابع7

  بقلم نجلاء فتحي

دخلت أمل المعرض الذى أول مرة تذهب إلية عبارة عن واجهة زجاج ومساحة شاسعة ومتجهز على أعلى مستوى  وواخذ ناصيتين  وشافت عربيات اول مرة تشوفها ذكرت الله على طول  وأبتسمت على صورة كانت متعلقة على الحائط  وهى أبو محمد وعلى يسارة أحمد وعلى يمينة محمد وهو يحملها  صورة جميلة 


أمل / طول عمرك يا محمد شايل همى وحامنى أنت أبويا قبل جوزى ربنا معاك ويحميك يا حبيبى 

وسارت  ببطىء  وجدت تراب بالمكان ثم توجهت للداخل أكثر وجدت غرفة بابها زجاج شهقت و  أتعصبت 


أمل / مسكت الواد من قفاة لانة كان مسطح على المكتب ونايم ،نهارك أسود انت نايم طبعا ٣ شهور مش شوية أنطق أنت شغال هنا يلا 


الصبى / أنتى مين وازاى تدخلى و ٠٠ 

أمل/ أنا عملك الاسود وجرجرتة  لحد ماشافت  الحمام وزقتة فى الأرض جلبت جردل من تحت الحوض وسكبتة علية بعد ما أمتلأ من المياة   فوقة  


الصبى / كفاية فوقت خلاص أنتى مين 


أمل / أنت شارب يلااااااااا صح 


الصبى  / أنتى مالك منك لله  طيرتي الحتة من نفوخى 


أمل / بصوت عالى ،،كمان يومك أسود فين اللى معاك وربى مافى رحمة ليك  نايم على المكتب عاملة سرير لية غيرك مش لاقى شغل  وانت أستغفر الله  أسمع أجمع الناس اللى هنا ونعرفكم أنا مين 


((وبعد وقت ))


أمل/ أنا المعلمة أمل مرات المعلم محمد صاحب المعرض  اللى متسمى على أسمى ،،،انتم الأربعة جو التكية دة  مش هنا المعرض دة عايزة أشوفة مراية تشف وترف من النظافة سامع يا يلااااااااا  انت وهو وانت فين الدفاتر ماهو ٣ شهور مش شوية برضو 


العيال / بلعوا ريقهم وبصوا لبعض  وأمل لحظت دة لكن لازم تتأكد  ومسكت الواد من شعرة اللى شبهة القنفد وسحبتة وراها  على المكتب لجلب الدفاتر ثم  انطلق الباقية لتنفيذ  أمر أمل 


____________

(فى فيلا معاذ )


نزلت جرى من على السلم كأنها طفلة وليست دكتورة مشهورة  أحمد أحمممممد 


أحمد/ فى أية أنتى  كويسة 


منار / وهى بتنهج أيوة تعال بس وشدته بنفس السرعة اللى نزلت بيها وصعدت غرفتها هات الشنطة دى ممكن أنت طويل  بسرعة مافيش وقت 


أحمد/   أحضرشنطةالسفرالموجودة فى الدولاب بسهولة  ،أتفضلى 


منار / خطفتها منة ووضعتها على السرير بعد ما فتحتها  وأخذت تفرغ محتويات  الأكياس اللى معاها داخل الشنطة  وتجرى هنا وهنا وتزقة  روح ألبس   بسرعة 


أحمد/ أروح فين 


منار / وهى بيجرى فى الغرفة ها مفاجأة بسرعةةةةةة


أحمد/ أنطلق لتنفيذ طلبها 


معاذ/ أبتسم وهو ماسك  الفون على أختة اللى رجعت طفلة تانى فاهى دى حياتها  انما شغلها بيكون مش لايق عليها بالنسبة لاخوها 


[وبعد وقت ]


منار / الحمد لله  الشنطة كلها خلصت مبسوطة يلا نروح 


أحمد/ هو أنتى متعودة تزورى دار الأيتام  كتير 


منار/ امممممم بحس أنى واحدة منهم   أنا مش عشت طفولتى طفولتى أخرها لما كان عمرى   ٦ سنين وأغمضت عيونها بقوة


أحمد/ دكتورة  أنتى كويسة مالك وأمسك أديها  


منار / فتحت عنيها وشافت أيدها بين أيد أحمد والماضى أتجسد أمامها ،،،مامااااا  معاذ الحقنى  عيب عمو لاااااااااااا   أبعد عنى عيب عيب 


أحمد/ أهدى أنا بعدت أهو دكتورة أرجوكى  متخافيش منى 


منار / وضعت أديها بحماية حوالين نفسها  أبعد عنى أنت عمو وحش أنت بتوجعنى معاذ  الحقنى  


أحمد/ عمو مين ومال صوتك أنتى صوتك بقا صوت طفلة  أنتى و   وتوقف وأنتبة على صوت أحتكاك عجلات سيارة فى الأسفلت 


معاذ / جذبها داخل أحضانة هشششش  انا معاذ  أخوكى أهدى 


منار / أبعد عنى وبقت تخربش وتعض فية ومعاذ مستحمل وحاول يحقنها بحقنة بس مش عارف من مقاومتها وأعطى لأحمد الحقنة لكى يمسكها لحد ما يتملك أختة لكن أحمد هو من أعطى لها الحقنة من غير كلام تحت صدمة معاذ 

ثم حمل اختة للفيلا ومنظر أحمد أمامة كأنة دكتور من مسكتة للحقنة 


((وأتى الليل))


معاذ / تعال يا أحمد ماتخافش  أقعد أدامى هنا عايز تعرف انا وصلت دار الايتام ازاى 


أحمد/ أنا لا يمكن نأذيها وحكى له تفاصيل اليوم 


معاذ / كل اللى انت قولتة دة عارفة ومش مهم   ولازم تتعود على وجودى جنب منار فى اى وقت واللى شوفتة دة مش عايز حد يعلم بية أنت هنا علشان مش عايز أزعلها غير كدة نهايتك   على أيدى وبعرف كل حاجة ذى لما دخلت غرفتها وجلبت الشنطة من فوق الدولاب وانا فى المستشفى  صح  أزاى بتعرف تعطى حقنة 


أحمد/ بلغ ريقة   مش عارف 

وبعد مدة كالعادة أحمد دماغة بيضاء 

_______بقلم نجلاء فتحى   الكاتبه/نجلاء فتحى  


أمل / يعنى اية الكلام دة معقول ٣ شهور المعرض مايدخلش فية جنية امممم أكيد فى حاجة غلط ورجعت الدفتر تانى والفون فى اديها تحسب التاريخ   وزهقت من المكتب  ونظرت للمعرض من الباب الزجاجى للمكتب   أوووف بقا أول يوم صعب أوى دى الورشة سهلة على كدة طب أزاى ١٥ عربية متسجلة بخط محمد انا عارفة خطة كويس  ومتسجل باليوم والتاريخ وأخذت الفون وفعلا اليوم دة أخر يوم قبل الاختفاء وجريت على المكتب وفتحت الدفتر وجدت ان الأصفار  زايدة صفر وباين ان الخط غير  الخط مع انة صفر  وخرجت من المكتب وعدت العربيات بعنيها كأنها بتتفرج على المعرض وأبتسمت بخبث 

 وجمعت العيال وقالت،، المعرض فية ١٥ عربية ازاى يكونوا ١١ عربية  وأنتم بتقولوا بعد سفر المعلم  مافيش جنية دخل المعرض 

العيال ، نظروا لبعض من غير كلام 


أمل / حلو الشغل دة يبقا نجيب الحكومة هى اللى تعرف وأصتنعت أنها بتطلب الحكومة 


الصبى / أبوس أيدك بلاش الحكومة أنا بجرى على أخواتى البنات 


أمل / يبقا تقول اللى حصل فى  ال٣ شهور 


الصبى / ال٤ عربيات اتباعوا والثمن أتوزع علينا أحنا الأربعة والمفروض العربية الخامسة تتباع النهاردة والمعلم محمد مش بيدقق فى الحساب  ولا عدد العربيات ومش أول مرة نعملها عملتها فى معارض كتير 


أمل / حسبت سعر العربيات على الفون 😲😲يا ولاد الل*** دى دى فلوس كتير أوى لية تعملوا كدة  المعرض أمانة عندكم  تخونوا الأمانة أذا كان الورشة اللى فى الحارة والعيال اللى فيها جهلة  حافظوا على  مال معلمهم وأنتم يا متعلمين سرقتوا  المال ،،أسمع يا واد أنت هو الفلوس تكون عندى دلوقتى غير كدة السجن يسيع من اللى ذيكم  ألف 


الصبى/ المبلغ مش كامل معانا 


أمل / هووووف ،راضية ومش عايزة أشوف وش حد فيكم برااااا 


💫💫💫💫💫💫💫💫💫💫

مر كمان ثلاث شهور 

الحال ذى ماهو بالنسبة لمحمد وأحمد  ومها  ورحمة  أما أمل  فقد نزل وزنها بشكل ملحوظ  وغيرت العيال اللى فى المعرض والمال ذاد كأنها صاحبة ال٣٠ من عمرها مش بنت ١٧  وبتتعامل ذى أى راجل وسيد على تواصل معها وخصوصا مها  اما معاذ ومنار الوضع كما هو 


💫💫💫💫💫💫💫💫


مها/ أمل فى تطعيم لأحمد بتاع ال٦ شهور  لازم تجى معايا 


أمل / حاضر وبعديها أروح المعرض بقالى ٤ أيام مش روحت هناك 


مها / أوعى تنسى الامتحانات  بعد شهر 


أمل/ أوووووف  لية السيرة  الز*فت دى ربنا يسهل  قومى ألبسى نلحق وقتنا ٠٠

وبعد وقت فى المعرض صباح الخير يا سعد فى اخبار 


سعد / فى واحد مستنى حضرتك جوة فى المكتب يا معلمة بيقول قريبك  وأنا أتصلت عليكى 


أمل/ ماليش حد   ها طيب روح شوف شغلك وهات ٢ شاى بسرعة  ودخلت  المكتب وجدت شخص جالس على كرسى المكتب بتاع محمد حيث أنها لم تجلس مكانة أبدآ وهذا الغريب يجلس على كرسية براحة كبيرة   ،،،،مين حضرتك وقبل اى كلام قوم من على  كرسى المعلم وأقعد هنا 


الغريب/ ماشى وأخذ يلف حوالينها  خستى وأحلواتى  وأول مرة شوفتك على الطبيعة  من سنة أدام المدرسة بطة بلدى  عايزة الأكيل ودلوقتي تانى مرة نشوفك بقيتى غزال  شارد محتاج اللى يقدرة ويروضة طلعتى بت بميت راجل صحيح جوزك بقالة ٦ شهور مختفي هو و  أخوكى اللى أصلا مش أخوكى  مسافر ولا  ،، مخط*وف،،    ولا مقت*ول،،    الحقيقة معايا أنا يا وحش الكون  ووضع أيدة على ظهرها 


أمل / مصدومة من الكلام ومسكت أيدة،،أيدك جنبك يا بابا دة مكان أكل عيش مش للن*** 


المجهول / أنصدم أنها جريئة فى كلامها وجدية كأنها شاب مش عيلة  أدامة 


المجهول / ماشى يبقا نتكلم  على المكشوف أنا مرزوق ابن خالك يا بنت عمتى  جوزك عندى أما أخوكى الله يرحمة  وحكى لها اللى حصل كلة 


أمل / أأأحمد م٠٠م٠مات وأتى أدامها مواقفها  مع أخوها واللى من حبها فية سمت أبنها على أسمة مسكت دموعها وأنهيارها لحد لما تشوف محمد وتنهار داخل أحضانة،احم واية يعنى كلنا عانموت وانت جاى لية يا أبن خالى  أسمك مرزوق صح وأبتسمت وقالت أسمة بنعومة شديدة 


مرزوق/ مش مركز غير عليها وعنية حرة على   ج*س*د* ها،،،،، 


أمل/ لنفسها،وعد منى أوصل لمحمد وعينك دى عا****** بأيدى ،،،،ها يا ميزو  كمل كلامك  كنت عايز منى أية وانا خدامتك يا غالى احنا بردو دم ولحم صح يا ميزو  أممممم 


مرزوق/ أعتدل فى وقفتة وجذبها داخل أحضانة عايز كتير الصراحة 


أمل / حررت نفسها وضحكت ضحكتها العليا اللى أثرت عقلة  ومالة بس بالحلال  


مرزوق / هرش دقنة بس ماليش فية وسكت ثم قال ومالة نجرب مش خسارة فى البطل  نكتب ورقتين  وبعدين تتقطع قولتى اية 


أمل / أمممم لا مأزون   وبصراحة أنا عايشة مع  محمد غصب عنى دة عجوز  ويقر*ف    أما أنت شاب  وأبن خالى أنت أولى بيا وأنا بقا ******* أية رأيك وضحكت 


مرزوق/ بلع ريقة من جرأءتها موافق  موافق المأزون  دلوقتى والليلة تكونى ملكى   ،قالها بسرعة 


أمل / زقتة على الكرسى  وأنحنت بجزعها علية لكن راعت وجود مسافة بينهم   و لم*ست  وجهة بظهر أديها ميزو لازم محمد يطلقني الأول  لأزم أسمعها منة أدامى  لأزم أقهر قلبة أنت مش عارف كان بيعمل فيا أية أنا عايزاك أنت وبس  واعتدلت  فى وقفتها  


مرزوق / وقد أنهار ما تبقى منة مش مصدق أنها كدة كان فاكر الموضوع صعب  وندم أنة خطف محمد ٦شهور  كان أخذها من باب المدرسة من سنة والموضوع بسيط قد أية هو غبى ضيع فرصة منة ،،،احم شكلك يا أمل فعلا بنت عمتى وأصلا الدم بيحن  لل&***جينات بقا هههههههه مافيش واحدة كدة عربون محبة 


أمل / بكل ثبات جلست على الكرسى ووضعت رجل على رجل  لا بالحلال  وكل املاكي تحت أمرك  ماهو اللى يجرب محمد  يعرف قيمتة 


مرزوق / لم ينتبه لآخر جملة وكل اللى فى ذهنة الفلوس وهى  وبس ،،،ولو طلعتى بتضحكى عليا علشان توصلى لجوزك 


أمل/ بعصبية مصتنعة، قولت جوازة غصب بلاش تقولى جوزك دة  دة عجوز فاهم وانت شاب وفاهم كلامى ميزو لو شاكك  فيا بلاش لكن عافضل مرات المعلم محمد العمر كلة وفلوسى ملكة وأنا ملكة قلبة العمر كلة  اقصد هو مقتنع كدة أنا مش مصدقة ليا أهل ميزو أنقذنى منة بالحلال  نقولك تعال دلوقتى ونشوف اللى أسمة جوزى دة وأفش غيلى فية وبعدين أكون ****الليلة 


مرزوق/ وأبنك 


أمل / جاى غضب  دة ابن محمد ومش أبنى ولا معترفة بية أبنى اللى أعترف بية لازم أوافق  على أبوة ذيك كدة يا ميزو أمممم 


مرزوق / صدق كلامها خصوصا لانها مش حزنت على موت أحمد 


وأستأذنت تدخل الحمام لان السفر للقاهرة طويل ٠

دخلت  أمل  الحمام و  وضعت أديها على فمها تكتم شهقاتها  وبكاءها  سامحنى يا محمد  كل كلمة من وراء قلبى لازم اوصل ليك سيد مش عارف يوصلك  أنت ربيت بنت بميت راجل وافتكرت أيديها اللى لمست وشة غسلتها بالفنيك  لكى تزيل رايحة وجة من على أديها  وغسلت وجهها وانطلقوا للقاهرة بعد ماأرسلت رسالة لشخص ما  وجلست فى الكنبة الخلفية للسيارة  وهو فى المقعد الامامى لأنها لاحظت ان  ايدة حرة  عليها  واقنعته بالحلال  وهذا ذاد تعلق وجنون عليها ويريد التخلص من محمد وصدقها 

_________

مها / مالك يا أحمد بس أعمل أية  أنت سخن أوى باس يا روحى بس لية العياط يا حبيبى ماما هى ماما وحملته وجريت على  شقة أمها  اللى فى العمارة اللى جنبهم لتساعدها فى نزول الحرارة لدى أحمد الصغير أبن أمل وذهبوا للدكتور 

_________


((فيلا معاذ ))


 منار/ أحمد أزيك بقالك ٣ شهور مش بتكلمنى لية هو أنا عملت حاجة تزعلك من ساعة زيارة دار الايتام وانت مش بتتكلم معايا 


أحمد/ يا دكتورة انا واحد فاقد الذاكرة ممكن أكون ذى ما قال الدكتور معاذ مج*رم  لازم أبعد عنك وكتر خيركم سبتونى فى بيتكم 5 شهور  وقطع كلامة صوت قطة تطلب أستغاثة   جرى عليها  فى نفس الوقت وصل معاذ قرفان من الشغل ولاحظ جرى أحمد وأختة وراة أستغرب الوضع  


أحمد/ وجد القطة مش عارفة تمشى حملها وتفقدها ،،دى رجليها مكسورة  وجلس فى الأرض وعالجها تحت أنظار معاذ و منار  وقال أتفضلى يا دكتورة القطة بتاعتك كويسة دلوقتى وأنصرف هو مستغرب أزاى عمل كدة وكذلك معاذ وقرر يفعل شئ ما 

💫💫💫💫💫💫

وصلوا القاهرة  أمام مخزن الأخشاب  نزلت أمل من العربية ومرزوق حاوطها لكنها رفضت بأبتسامة  وبأسلوبها جننتة اكتر عليها ودخلت المخزن وشافت محمد وهنا كان لازم الثبات لأمل اى خطوة  غلط منها تمنها حياه أبوها وزوجها محمد كفاية أخوها اللى ما*ت   ،،،  نظرت لمحمد فكان يرتدى بنطلون فقط ومربو*ط ،، وهزيل وشعرة وزقنة طويلة من يراه يتجنبة  كانة من المتشردين  فى الشارع  وأثار كدمات على جسدة وجروج ، أيعقل أبوها وزوجها  وأبو أبنها يكون كدة بسببها حبيبها أمامها بهذا الشكل  ملامح وجة لا تراها من كثرة شعرة والضعف الذى تملكتة تريد الصراخ تدير تدمير من كان السبب اى لحظة ضعف منها سوف تخسرة وتخسر نفسها  بلعت دموعها كى لا تنزل على خدها   وينكشف أمرها 


مرزوق / أية يا وحش حنيت لحبيب القلب 


أمل / جمعت ألمها وصراخها فى ضحكة عليا  أطاحت بالجميع وطيرت عقولهم  لا بس شكلة أتغير مش عرفتة أمممم محمد أرفع وشك وبصلى لية باصص فى الأرض 


محمد/ نظر لها بضعف أمل معقول أنتى أمل أية اللى جابك هنا 


أمل / قربت منة بثبات وقلبها  يريد الأرتواء منة ، ، جاية بمزاجى  أصل انا وميزو ن٠٠


محمد/ بتسرع بلاش تقربى منى ريحتي وحشة بلاش مش مستحمل أشوفك تقرفى منى 


أمل / تقربت أكثر وبدأت  تستنشق ريحتة  اللى وحشتها  وهى بالنسبالها  أجمل وأغلى عطر فى الدنيا عطر صنع مخصوص لأجلها  ،أحم كويس أنك عارف أنك مقرف لما بكون فى حضنك قرفانه منك فاهممممم  مش بحبك  مش عايزاك أنت ولا حاجة بالنسبة لى 


محمد/ مش مصدق هل ما سمعة صح  بنت قلبة وعشقة لا تريدة قال  أمل روحى وأنتى طا٠٠


أمل / بتسرع أوعا تنطق أنا هنا اللى أتكلم  ، أسكت  أقصد وأخذت نفسها براحة بص فى عيونى يا محمد وانت تعرف قد أية بكرهك قد أية مش عايزاك ووضعت أديها على صدرة العا*رى   دة مش عايزاة عايزة مرزوق أنت لا ااااااااا


محمد/ نظر لعيونها وجدها تريدة بشدة عنيها تقول أنت حبيبى وأنا ملكك لكن لماذا لسانها يقول العكس ثم أخذت تلف حوالينه تشتمة  ومرزوق أقتنع أنها بتكرهة وتركها تخلص الشحنة اللى جواها منة وهو بيتفرج  ،،، أمل أقتربت بجوار أذنة أنا ملكك سامحنى يا أبويا وجوزى  وأبتعدت وواقفت بجوار مرزوق 


محمد/ تشتت الذهن حاسس فى حاجة غلط بس بسبب اللى شافة فى عيونها واللى قالتة بجوار أذنة قرر يجاريها فى الكلام  واتعصب بجد لان مرزوق محاوط بنت قلبى وهى بتحاول تحرر نفسها 


مرزوق / هههههه لو أعرف أنها كدة  كنت وفرت وقتى معاك ال٦ شهور دول  اممممم أية اللى يخلى الواحدة تقرف من جوزها وترحب براجل تانى أكيد****يا عجوز هههههه حاوطها وقال:  وأنا موجود  


أمل / فكت نفسها ووضعت أديها على فمة  حتى لا يقبلها  تؤ تؤ الحلال  يا ميزو وبعدت عنة 


محمد/  بعصبية أمل أنا مصدوم فيكى أنتى ملكى ومش مطلقك ورينى بقا عاتتجوزى  أزاى  


 امل / فرحت من كلامة ،لا ارمى اليمين  وكانت خايفة محمد يطلقها 


محمد/  بصدق  وضعف  ،،عايزة تروحى للى كان أبوة السبب وواكل ورثك اللى جانبك دة لما يدوقك عايتفك  على أقرب  كوم  انتى الى أخترتى بس للأسف مش عايز  أطلق  بحبك أقتلينى لان بعد كلامك أنا مت  خلاص 


مرزوق / عنيا أنت تؤمر  ويبقا ورثتك أنت كمان ملكها  ماهى أم الواد وخرجت رصا*صة  من سلا*حة 


أمل / محمممممد لااااااااااااا

                       الفصل الثامن من هنا

لقراءة باقي الفصول اضغط هنا 

لقراءة الجزء الاول الفصول اضغط هنا 

تعليقات