Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشقت بنت قلبي الجزء الثاني2 الفصل الخامس عشر15 بقلم نجلاء فتحي

رواية عشقت بنت قلبي 

الجزء الثاني2 الفصل الخامس عشر15

 بقلم نجلاء فتحي

 رحمة  / خبططت على غرفة أخوها والذى يوجد بداخلها معاذ  ،، معاذ كل دة نوم معاذذذذ أوف غبى وفتحت الباب وشهقت ياماااااا  وأغمى عليا  

معاذ/ فاق من نومة على صوت غريب وجد رحمة مرمية فى الأرض  أقصد فاقدة وعيها 🤣،حملها ووضعها على السرير وعمل ليها أسعافات أولية حتى أستردت وعيها فقد كان الوضع رحمة ممددة  فى منتصف السرير  ومعاذ قريب منها بيسعفها  كان يرتدى ،ب٠و٠ك٠س٠ر   ،فقط

رحمة / نظرت لة  يالهههههوى يا ناس 

معاذ/ وضع أيدة على فمها والايد الأخرى ساند على شباك السرير 

رحمة/ نظرت بعنيها لة وغمضت  عنيها وتبكى 

معاذ/ فى أية مالك أووووف أشيل أيدى صوتك مش أسمعة وأتكلمى براحة 

رحمة / اية اللى عاملة فى نفسك كدة غلط أبعد عنى قلبى بيدق جامد ليه كدة ياما الحقينى 

معاذ/ كل دة علشان دة ونظر للبو*كسر ، وبعد عنها واقف أدمها  وعاقد أيدة على صدرة 

رحمة / وقفت على السرير اةةةة يامجنون يا ابن المجنونة وزقتة وخرجت برة الغرفة تسب وتلعن فية  وبسبب تجنبها النظر أخذت خبطة فى دماغها معتبرة 

معاذ/ هههههههههههه مالها دى ما أنا لبس أهوة  وأنصدم هى هى قالت أبن مجنونة وخرج ليها انا ابن مجنونة  يومك مش معدى جرى وراها 

رحمة / بالله  عليك أستر نفسك أمى مش هنا ،مش عارفة اخذ نفسى لية قلبى عايقف وبتجرى وبتحاول مش تنظر له 

معاذ/ كلامها وشكلها شعر بفرحة سيطرتة عليها وتأكد انها مشاعر اول مرة تواجهها  والمفروض مش تعلن عنها لكنة أدايق أنها رافضة تنظر لة ،،رحممممة أقفى بقوللللللك 

رحمة / وقفت وهى تتنفض  ومغمضة عنيها  اقترب منها بخبث وبجوار أذنها  مكسوفة لية هو أخوكى  مش بتشوفية كدة ولا بتروحي المصيف فى شرم ونفخ ببطئ على أذنها فاهو خبير بالنساء ولم يرحم تلك المسكينة التى أصبحت زوجتة فى يوم وليلة  وبعد عنها وقال ،أنا متعود أنام كدة صيف شتاء لازم تتعودي على المنظر دة يا زوجتى    يلا جهزى ليا الحمام يا يا بت 

رحمة / فتحت عنيها وتقدمت لة ومازال نظرها فى الأرض وكأنة وجودة كتم كلامها وشخصيتها ،،أخويا م٠٠م٠٠محترم ، و و عمرى ما روحت مصيف أحنا غلابة مش بتوع الكلام دة  البيت أولى  وحيات أغلى  حاجة  عندك أستر نفسك  وبلعت ريقها ،،الحمام بتاعنا مش يعجبك 

معاذ/ أنحنى بجزعة عليها ،كل حاجة منك بتعجبنى يا رحمتى 

رحمة / هربت تجهز الحمام وهى تلعن وتسب نفسها ،،المفروض أضربه ايه يا رحمة خيبتى ولا أية دة بيلعب بيكى لية بحس الاحساس دة فى قربة لا مستحيل  لازم يتربى الأول صح كدة وخرجت لة ومازالت عيونها للأرض الحمام جاهز يادكتور وخلى بينا حدود معلش بقا الشاور بتاعك تحت الدش معندناش  بانيو والفوطة نظيفة ودخلت المطبخ وهى فرحانة أنها تكلمت معاة بقوة 

معاذ/ دخل الحمام وفى أعتقادة انة مهلك ويقر*ف  وجدة رغم صغير المساحة لكنة نظيف بمعنى الكلمة وبيلمع وكلة سراميك وعبارة عن تويلت والدش وحوض صغير  وشم الفوطة وجدها ليس بيها رايحة كريهة ونظيفة وأنصدم ان حمام ذى دة وفى حارة شعبية والنظافة دى ووجد رف علية شاور ومنتجات الاستحمام  يمكن مش برندات لكن منتجات وخلاص  وأخذ شاور كامل وقال لنفسة بعد الانتهاء ، أنا مصدوم فى البلوة اللى بقت مراتى دى  ،،أنا ماسك نفسى من أنبارح على اساس الحمام بلدى ويقر*ف  الله  يسامحك يا مامى  ظلمتى الناس اللى ذى دول  وخرج وهو لفف على خصرة فوطة ومستمتع  بالشاور المنعش  الذى يريد تكرارة مرة أخرى   وشعرة مبلول وغير مصفف 


رحمة / شافتة شهقت ،أدخل بسرعة أمى جات 

معاذ /  بسخرية ،سترت نفسى  

رحمة / يخربيتك هى الفوطة دى ستر منظرك بلوة وفضيحة ليا ودفعتة للغرفة 

وأغلقت الباب وبكل جدية رغم توترها البس هدومك كاملة سامع كاملة وبسرعة الفول عايبرد 

وبعد وقت خرج وهو كامل أناقتة  ،صباح الخير يا حجة 

ام رحمة / صباح الخير يا دكتور ولا نقولك يابنى ذى مابقول لسيد أبنى 

معاذ/ بملل ،دكتور أحسن 

ام رحمة / بأحراج  ذة ماتحب يا دكتور أتفضل الفطار جاهز 

رحمة / أتغاظت انة أحرج أمها ، وبكل هدوء أقعد كل مش عاجبك بلاش يلا يا أمى أفطرى علشان علاجك 

ام رحمة/ براحة على جوزك يا بنتى ربنا يزعل منك طاعة الزوج والكلمة الطبية لكى ليهم إجر علية وليكى باب فى الجنة مخصوص لأحترامك لزوجك وتصونى نفسك فى غيابة وتحافظى على مالة وبيتك وشرفة وعرضة ،، معش يا دكتور عيلة بقا أبقا عارفها طبعك واحدة واحدة  

رحمة / كل دة للزوجة طب أفردى بقا الزوج دة خاين وبيعمل حاجات وحشة  وأتجوز غصب عنة وواطى الحل أية مش مطلوب أكون ملاك مع شيطان صح 

الام/ ههههههههه أولا محدش بيتجوز غصب عنة ،ثانيا لو هو ذى ماأنتى بتقولى واجبك تاخدى أيدة للجنة فى الأخرة والدنيا حاولى  معاة ولو رفض يبقا يحلها ربنا من عندة بقا  ومش يمكن الملاك بأسلوبة الجميل يروض الشيطان ربنا يهدى الشباب كلها 

معاذ/ زعل ان رحمة شيفاه  كدة وأستغرب انة الام بتقول وتنصح  بنتها وتذكر جدتة وكلامها لما بتحرض أمة على ابوة ولازم تاخذ منة أكتر  وانتبة على رحمة لما قالت ،اتفضل أقعد  ،،جلس فى الأرض ومش عارف يربع رجلة وضع جديد علية 

رحمة / 🤣🤣🤣 بصوتها العالى  ياعينى على الحلو لما تبهدلة الايام 

معاذ/ أتلمى وزعل 

الام/ أكتمى يا بت وبطلى ضحكة الرقاصة دى، وبكل أبتسامة لمعاذ لامؤاخذه يا دكتور احنا بناكل على الأرض معندناش سفرة أفتح زرار بنطلونك ريح  الحزام شوية وانت ترتاح بنطلونك ضيق ،،بت يارحمة هاتى مخدة عالية لجوزك 

معاذ/ بعد ماسمع كلامها ونفذة أرتاح ومستغرب من الام دى وأكل وجرب كل الاكل تحت ضحك رحمة  وسخريتها  وبعد الأكل شرب شاى بالنعناع الأخضر المنعش قرر الرجوع للقاهرة ومعة رحمة بعلم من أمها أنها تقيم فى بيتة لحد الفرح  تحت أعتراض رحمة ومش عارفة لية أمها بتتعامل مع معاذ ووافقت انة تقيم معة عادى بدون فرح


رحمة / أسمع يا جدع أنت أنا عاسكن معاك ذى ما ماما قالت بس أياك تقرب منى وحكاية جوزى على الورق  و بس   أوووف خش الشارع دة 

معاذ/ لية  وبعدين وطى صوتك سامعة فى حساب 

رحمة / عايزة أسلم على أصحابى 

معاذ/ لا 

رحمة / نظرت لة معاذ من فضلك وبعديها اللى انت عايزة أعملة معاذ بقا خليك حلو وذق 

معاذ/ بخبث،،اى حاجة اى حاجة 

رحمة / ايوة 

معاذ/ وقف العربية على جنب ،،هات بو*سة   ،رغم عارف ردها لكنة حبة 


رحمة/ نععععععععععععم بو*سة  لييييية  يا ضنايا حد قالك أنى فاتحها سبيل  قليل الأددددددددب

معاذ/ بكل عصبية أمسكها من زراعها لأخر مرة صوتك مش يعلى انت حرة وعقاب ليكى عضها فى أيدة 

رحمة / أةةةةةةةةة با ابن العضاضة  وجذبت ايدة وعضتة هو كدة تعادل  اوعا تفكرنى أعيط لا لو مديت أيدك عليا انت حر 

معاذ/ أستغرب قوة هذة الفتاة وبعد مفاوضات  رضخ لطلبها وهو يتوعد لها


[ووقفوا أمام بيت محمد ]

نزلت من السيارة وتوجهت للورشة ،ولة المعلم محمد فوق 

الصبى / أيوة يا أنسة الدكتورة 

رحمة / مراتة فوق ولا لا 

الصبى / أيوة والست مها كمان مش خرجوا  

رحمة / شكرا ابقا خلى أمك تزور أمى    سلام يا شبح الكويتش 

الصبى/ حاضر  ربنا يجعلة فى ميزان حسانتها ووسع عليكم يارب ،سلام يا ست الدكتورة ومبروك وعقبال الفرح يا دكتورة 

رحمة / تعيش يارب عقباك يا شبح 

معاذ/ أول لما دخلوا البيت اللى الار*ف اللى بتقولية  دة وازى تتكلمي معاة 

رحمة/ أبلع ريقك وأهدأ على نفسك يا دكتارة أعمل اللى انا عايزاة وبلاش نقل منك  أدامك أدام أصحابى لا دول اخواتى سامع 

معاذ/ ومحمد برضو أخوكى طلعتى ذيهم وبتروحى بيوت 

رحمة / بعدم فهم أية وانتبهت على صوت أمل وهى بتفتح الباب رحمة وحضنتها أوى  فينك يا بت من زمان  مافيش حاجة كدة ولا كدة  

رحمة / غمزت بعنيها ،بعدين بعدين أحم جيت أسلم عليكم 

أمل/ شهقت  وضربت على صدرها ،،مالك عينك حزينة لية أمك وسيد بخير 

رحمة / بخير 

معاذ/ يلا مافيش وقت أووووف يلااااااااا 

أمل/ أنتبهت لصوتة ،،ذقت رحمة بظهر أيدها للحائط  ،أنت مين وبتزعق فيها لية 

معاذ/ خليكى فى حالك   يا حجة ومسك أيد   رحمة وبيشدها 

أمل / حجة فى عنيك سيب أيد البت بقولك 

معاذ/ أمال  ايه ها لابسة شيكارة وبتاع على راسك نارل نقولك أية يعنى 

أمل/ دة خمار طويل يا جاهل 

معاذ/ اما لسانك طويل بشكل انا معاذ بية 

أمل / ط*ظ مين دة يا رحمة خا*طفك أنادى سيييد المعلمين  يعرفة مقامة اخشع يا ياض وصوتك ميعلاش 

معاذ/ شكلك عايزة تتربى  وانا عاربيكى 

أمل / رفعت حرف الخمار على كتفها لا دة واجب عليا وبدل مايضربها ذقتة على السلم وأنحنت علية عضتة وضر*بتة بالرأس فى مقدمة رأسة  وبشبشبها علية  ،،بقا أنا أمل بنت المعلم محمد وجوزى حاليا  مش متربية يومك مش معدى يا حليتها  

رحمة / صقفت هههههه  الله ينور يا أمل فى حتة مش أنضربت  وصفرت 

مها / طلعت من شقتها ،ياللهههههوى حرام عليكى الجدع سيبى يا مفترية  أمل بهدلتى الجدع يا بت سلكى معايا يارحمة مين دة 

معاذ/ وربى مارحمك يا رحمة اةةةةة يابت *****؟ ،  سبينى بقا ******

أمل / بردة بتشتم مدام الشبشب مش نافع يبقا دة اللى ينفع  وعضتة فى بطنة 

معاذ/ أةةةةةةةةةةة كل عايطلع عليكى يا رحمة الكلب أنتى ابعدى عنى بقا 

محمد/ خرج على الصوت وشد أمل وراء ظهرها  فى أييييييية مين دة 

أمل/ بهدوء  وكأنها مظلمة حرامى يا سيد المعلمين وخا*طف رحمة وشتمنى شتيمة مكسوفة نقولها شوفت وهو بيضربنى أممممم وهاتلى حقى 

مها/ حرام كدة أنا ماشوفتش اللى حصل بس أمل هى اللى طحنت الجدع يا أستاذ محمد هو مش ضربها 

أمل / أسكتى يا خايبة ،لا ضربنى وعضنى وشتمنى 

محمد/ صدق كلامها مها وعارف أمل كويس دى بنت قلبة نظر ليها نظرة أخرستها 

أمل / نظرت لة بغمزة 

محمد/ بلع ريقة  أحم، طيب  ساعد معاذ وهو مضر*وب ،،،،انت مين بدل ماأكمل عليك الحتة السليمة اللى فى وشك دى 

معاذ/ أنا  الدكتور معاذ صاحب مستشفى المعاذ الدولى كح كح والبت دة دما*رها  على أيدى 

محمد/ أتعصب ،كلامك معايا مش معاها فكر بس تقرب منها أخذ نفسة لكى يهدأ مدام دكتور جاى لية وحظ وقعك مع مراتى 

رحمة / دة دة جوزى يا أبية محمد ،

صدمة أحتلت المكان 

أمل / شدت محمد وقالت بجوار أذنة ،يكون غلط مع رحمة وأتجوزها مدام من القاهرة ورحمة كليتها فى القاهرة  لية مش راح عند أمها يبقا رحمة جاية ليك بس رحمة محترمة صح 

محمد/ جوزك أزاى يا رحمة 

رحمة / بتوتر ،أتقدم ليا أنبارح وكتبنا كتب الكتاب بعد المغرب 

محمد/ وسيد لية مش بلغنى 

رحمة / أبية سيد من ساعة ما سافر المأمورية ومش نعرف عنة حاجة وماما وافقت 

أمل  / اية اللى يخلى أمك تعمل كدة الا اذا كان ٠٠

رحمة / أخص عليكى يا أمل هو أنا وش كدة أنتى فاهمة غلط 

محمد/ مبروك يا رحمة مع أنى زعلان اذا كان صاحبتك فكرت كدة الناس تقول اية أتقدم وكتب الكتاب فى نفس اليوم  ليية

رحمة / بحزن  مش عارفة بقا اللى حصل 

محمد/ تعالوا أتفضلوا وانت يا دكتور اللى مايعرفك  يجهلك أتفضل 

معاذ/ بتعب من أثر العض والضرب  لازم أرجع القاهرة بس حقى مش بسيبة 

محمد/ عيلة وغلطت 

معاذ/ دى عيلة أزاى لازم تتحاسب 

محمد/ لا بالنسبة لحضرتك  دى طفلة دى عندها ١٨ سنة عديها واللى حضرتك عايزة انا موجود 

معاذ/ 😲😲😲دى دى ١٨ سنة انا بقول عندها حاجة وعشرين سنة 

محمد/ جذبة من أيدة للشقة لكى يضبط نفسة من تراب السلم ونفسة يقط*ع لسانة 

أمل / أسفة يا دكتور 

معاذ/ دخل الشقة وتجاهل كلام أمل وأنصدم 😲😲😲😲😲

رحمة بجوار أذن أمل ،الله ينور 

أمل / أنتى فرحانة ينفع أبهدل الجدع كدة وهو جوزك كنتى قولتى بقالى ساعة بقولك مين دى دماغى لفت ربنا يستر ومحمد مش يبهدلنى 

رحمة / ابية محمد قولى كلام غير دة دة عسل وكيوت كفاية عيونة الخضرا اخخ

أمل/ بلاش الطريقة  دى معايا لولا انك صاحبتى كنتى زمانك مرمية من على السلم محمد بتاعى سامعة يا رحمة ودخلت الشقة 

💫💫💫💫💫💫💫💫💫💫💫

سيد/ خلاص بقا بطلى عياط هو أنا مت 

منار / بعد الشر عنك  خوفت عليك ومش عارفة لية مع أنى دكتورة عقلى وقف  

سيد/ يعنى لما كنت فى غيبوبة كنت بتغيري الجرح ولما فقت أتكسفتى لية كنتى بتستغلى الوضع عاملتى فيا أية معندكيش أخوات بنات 

منار / 🤣🤣🤣🤣🤣 أية اللى بتقولة دة 

سيد / فرح انة ضحكها انا عارف بقا ،بقولك أنتى قمر اوووى والحجاب عايكون قمرين فكرى كدة 

منار / بصدمة حجاب أقصدك  أتحجب 

سيد/ دة المفروض وبدأ يتكلم معاها بأسلوب أقناع وهدوء  وختم كلامة لكى مطلق الحرية وانتى حرة عايزة او لا ،بقلم نجلاء فتحى 

منار / جلست على الكرسى اللى أدامة  ،،واحدة ذى ماينفعش الحجاب الطاهر يلمسها 

سيد/ بأبتسامة  ممكن تساعديني نقوم ونقعد فى البلكونة ،،حاجة حلوة أنك شايفة الحجاب طاهر معناة لو لبستية عاتلتزمى بية لكن اللى ذيك دى أية ها أنت ست البنات كلها وبدأ يتكلم معاها بطريقتة 

منار / بتشعر مع سيد أن ماضيها مش مهم وتشعر أنها بنت بجد وأنسانة ومش محرجة بماضيها الذى وضعت فية غصب عنها  ،،،أبتسمت لة ،أنت كلامك حلو أوى يا سيد موافقة بس  بس فى حاجة ومكسوفة نقولك عليها 

سيد/ مافيش بينا كسوف أنا طلبت أيدك من أخوكى ووافق واول لما يرجع من اسكندرية نكتب الكتاب والفرح والشبكة فى يوم واحدة وبعديها على بيتى يا بنوتى 

رحمة / سافر من غير لما يقولى 

سيد/ أحنا بقينا أهل خلاص أخوكى أتجوز أختى أنبارح 

منار / 😲😲😲😲😲

سيد/ وحكى ليها الحكاية 

منار / عايزة  أكون ٠٠٠٠٠٠٠

                الفصل السادس عشر من هنا

لقراءة باقي الفصول اضغط هنا 

لقراءة الجزء الاول الفصول اضغط هنا 

تعليقات