Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشقت بنت قلبي الجزء الثاني2 الفصل الخامس والعشرون25 بقلم نجلاء فتحي

رواية عشقت بنت قلبي

 الجزء الثاني2 الفصل الخامس والعشرون25 

بقلم نجلاء فتحي

على ترابيزة الغذاء ،يجلس سيد وبجوارة على اليمين منار وأمامها كريم ، 

كريم / بس يا خالى هى دى الحكاية 

سيد/ أمممم ،يعنى جاى علشان تفضفض وتم حل مشكلة أختك جنة لما راحت الحارة   وأتكلمنا فى المكتب وقولت خلصت كلامك قولت أيوة جاى دلوقتى وأحنا بنطفح اللقمة تقول حكاية البنت اللى خبطها بالعربية أحنا مالنا ومن أمتى كريم معاذ بيهتم ببنت ما أنت عامل ذى أبوك ولا بلاش 

كريم / يا سيادة العقيد أسمعنى 

سيد/ عارف عاتقول أية دى حلوة وعنيها مش عارفة أية يا زفت باشا خلينا نتغدى بمزاج دى عمتك هى اللى  طبخاة علشانك 

كريم / خالى البنت شبهة عمتى منار أوى ونفس صورة عمتى منار اللى متعلقة فى الفيلا وهى فى نفس عمر البنت تقريبا كأن الصورتين واحد  ولو البنت واقفت جنب عمتى ،تقول بنتها  

منار / كانت متابعة الحوار فى صمت ولم تنتبهة لان دة العادى بين كريم وسيد لكن أنتبهت على أخر جملتة  وشرقت جامد 

سيد / بتوتر ،،أعطا لها كوب الماء   تقصد أية   أحم،عادى ممكن يكون شبة  ما مافيش حد شبة منار فاهم البنات بالمكياج و٠٠

منار / بمقاطعة وصدمة ،،شوفتها فين يا كريم 

كريم/ فى شارع ٠٠٠٠٠٠ أنبارح بالليل  وجريت بعربيتها ومشيت وراها لحد العمارة اللى ساكنة فيها  بس شكلها أكبر منى  ونسخة منك وأنتى صغيرة يا عمتى 

منار / سيد حاسة أنها بن٠٠٠

سيد / وضع أيدة على فمها  ،، بعدين يا منار  بعدين وسحبها لغرفتهم اللى فى الدور الثانى 

كريم/ فى أية  أكل أنا  دا أنا جعان أوووى 

سيد/ بتعيطى لية 

منار / بنتى بنتى 

سيد/ أنا أفتكر اما قولتى أنك خلفتى ومش عارفة نوع الطفل أية وقالوا مات  وبعدين أنسى دة أبن   ح٠ر٠ا٠م   ،،،،

منار/ بس بنتى 

سيد/ لنفسة ،، يا ابن 🦮  يا كريم، ،،،اووووف أحم أفرضى أنها بينتك ومش ماتت ذى لما قالوا ليكى  العمارة اللى ساكنة فيها راقية ممكن تكون بنت حد من السكان وشبهك  او بنت ليل وتضيع أسمك وأسمى سبيها لنصبها 

منار / مصدومة فى سيد  أنت أنت بتقول أية معقول دة تفكيرك معقول مخدوعه فيك السنين دول وياترى بتقول عليا أية ها أنطق 

سيد/ دماغة سرحت فى حوار البنت 

منار / طلقنى طلقنى يا سيد وبنتى هى بنتى أنا ماكنتش عارفة خلفت ولد ولا بنت بس دلوقتى قلبى بيقول خلفت بنت  طلقننننننى يا سييييييد

سيد/ بعصبية لأول مرة ،،مستحيل  أنا بحبك 

منار/ لاااااااااااا بكرهك طلقنى عايش مع واحدة كانت فتاة ليل يا حضرة العقيد وخايف على مركزك طلقنى وبنتى  اى كانت عامد أيدى ليها وأنقذها طلقنى 

سيد / ضغط على وريد فى رقبتها وقبل ما تقع على الأرض لحقها بين زراعة ووضعها على السرير وطبع قبلة على رأسها  مستحيل أطلقك ونزل جرى لكريم وسحبة من قفاة للمكتب وأغلق عليهم الباب 

كريم / قام من على الارض ،فى أية يا خالى هو أنا حرامى دأ أنا فى كلية شرطة 

سيد / ليك نفس تاكل بعد ماولعتها أنا أناعمرى لما عرفت عمتك عمرنا ما أتخنقنا ولا صوتنا أترفع على بعض وبعد السنين دى كلها يحصل وبسببك يا زفت 

كريم/ أنا مش فاهم حاجة

سيد/ مش مهم تفهم لازم تسمع اللى نقولك علية فاهم ٠٠٠٠٠٠٠

٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠


🤔🤔🤔🤔🤔🤔🤔🤔🤔


أمل فتحت باب الشقة وجدت أحمد  بيضحك وماسك أيد هبة ومعاها بلونة  ،ها يا هبة الخروجة  عاملة أزاى 

هبة / بفرحة حلوة يا عمتى وأحمد أشترى البلونة ليا بعد ماخرجنا من الكافية ورفضت تحكى ليها الخناقة بين صاحب المحل 

أمل / الحمد لله أنك أنبسطى غيرى  هدومك  وتعالى عزماكى على الغداء زين وصل ومعاة جنة بنت خالتك رحمة صاحبة أمك 

جنة / بجد حاضر وأتوجهت لشقتها وبعد ما شكرت أحمد 

أمل/ شايف متربية أزاى عارف لو ماكنتش فرحتها كنت نفذت وعدى وطبخت ليك القرد   أسمع البلوة التانية عتبات فى غرفتك

أحمد/ بلوة مين هو أنتم جبتم خروف  العيد بدرى ماأنتى معتبرة غرفتى حظيرة بقا 

أمل / ولا كأنها لسة معيطة ومضيعه على محمد صفقة بملايين، ، قالت ،،لا مش خروف دة  🦮  ومن نفس فصيلة ذو الاربع  برضو أخوك زين 

أحمد/ نعععععم لييييية غرفتى صغيرة

أمل/ أعمل أية زين جاب البت معاة ولازم الأسبوع دة تكون ليها مكان و٠٠

أحمد/ أمرى لله فهمت ،،بس خلية مش يلعب فى الأقفاص  أخر مرة التعبان قرصة  وعمى أحمد لحقة 

أمل/ 🤔🤔،وضعت أديها على كتفه ولة يا أحمد ما عندك الحيوانات الزاحفة دى أخلى أبوك يجبلك أسد  وتفتح سيرك  أية رأيك دة رحلات المدارس الابتدائي أية تكسب من وراها  

اة والنعمة 

أحمد/ نزل أيديها برفق ،سيرك وأسد  لا ومافيش حد نايم فى غرفتى ودخل الشقة  ومنها لغرفتة بسرعة  وأغلق الباب على نفسة قبل ما أمل تنقض علية   وهو فرحان أنة ضحك على هبة ببلونة  وخطتة ماشية تمام 

(ملحوظة) الحوار دة كان أمام باب الشقة 🤣😂

أمل / دخلت الشقة ماشى يا أحمممممد  ربنا يصبرنى   عليكم يا ولاد محمد ونظرت فى الشقة لم تجد زين أتعصبت وظنت أنة فى غرفتة مع جنة فتحت الباب وجدت جنة نايمة لوحدها أغلقت الباب تانى ،راح فين دة أنا مالى مع أنى كنت عايزة أعمل فية مقلب يلا أجازتة أسبوع تتعوض وتوجهت للمطبخ وجدت الحمام منور عرفت أن زين جوة وبيدندن 

أمل / أممممم دندن يا عين أمك ومالة  وضحكت  ومرة واحدة فتحت الباب وقالت زيييييين بتعمل أية 

زين / كان تحت الدش وماسك الصابونة كأنها مايك أنخض ورمى الصابونة وشد الفوطة وستر نفسة،  فى أية حد يدخل على حد كدة عاكون بعمل أية باخد شاور عيب أطلعى 

أمل / أنا ماما يا روح أمك 

زين/ هو أنا صغير أخرجى بقاااااااااااا عيييب مش كفاية شوفتينى 

أمل / ياتك نيلة مش حلو يا واد وأنت صغير أحلى  

زين/ نظر ليها بصدمة ولنفسة وبلع ريقة أنتى شوفتى أية بالضبط ماما أطلعى 

أمل / شوفت****  مش قد كدة يعنى  وبلويه بوز مش لايق علي الطول والعرض دة يا بشمهندس 

محمد/ كان متابع الحوار ومش قادر يمسك نفسة  من الضحك ورسم على وشة الجدية  فى أية وواقف على باب الحمام بجوار أمل ،،مالك يا زفت بتاخذ شاور والباب مفتوح  وفى ضيفة 

زين/ يا بابا ماما فتحت عليا الحمام 

أمل / شهقت  ،يا كداب محصلش يا سيد المعلمين تعرف عنى كدة 

محمد/ وهو كاتم ضحكتة على أمل اللى منذو قليل كانت حزينة ،،بس مدام البسمة نورت وجهها  خلاص دة المهم ،،وأمك هبلة مثلا عاتعمل كدة لية ،ولاااااا فى حد ياخد شاور بالفوطة

أمل / هههههه لا ياسيد المعلمين بلاش تحرجة بقا ممكن يكون نسى ولا حاجة ولا تزعل نفسك يا عين أمك وجات تشد الفوطة 

زين / أمسك الفوطة بأحكام وجرى  للخارج لغرفة أحمد وبيقول الفوطة لا الفوطة لا 

أمل / ولة الصابون على جسمك ياخربيتك ههههههه شوفت الواد بيجرى أزاى ههههه

محمد/ زقها فى المطبخ وأغلق عليهم الباب ،،وحاصرها ،،ينفع تفتحى الباب على زين دة كبر وكدة غلط 

أمل/ أممممم دة أنت واقف بقا من بدرى ،،،عادى دة أبنى 

محمد/ لكن راجل ، أحم  أمل أنتى شوفتى الواد معناة أية الكلام دة 

أمل/ فهمت كلامة/ أةةةةفهمت لا أطمن أبنك راجل وسيييد الرجالة كمان  بس حبيت أرخم 

محمد/ أمممم يعنى شوفتى ودققتى النظر تانى مرة ماتعملهاش 

أمل / دى أبنى فاهم ولو عندة ٩٠ سنة أبنى كدة أطمنت الواد عايز يتجوز   قولت أطمن وبعدين سيبك من زين  تعال شوف طبخالك أية أنت عند وعدك معايا بالليل 

محمد/ بتسلية   مش فاكر 

أمل / كدة طيب ومسكت الحلة وعاترميها فى الحوض 

محمد/ بهزر ،فاكر  فاكر،  وشد الحلة وجدها شوربة كوارع وعكاوى اللى بيحبها   وشرب منها مباشر حد يرمى النعمة كدة عايطلع عليكى رسمى  أمممم تسلم أيدك 

أمل / أستنا نجيب طبق ومعلقة 

محمد/ الباب مقفول ومحدش عايشوفني بقولك تعالى كلى كدة معايا من الحلة زى زمان  ولا تعملى ذى عيالك وتقولى يع 

أمل / يع اية حتى عيبة فى حقك  أكلنى يا بابا ذى زمان ،قالتها بدلع 

محمد/ هههههه لا بابا لا هنا محمد حبيبك وبس  وأخذ قطعة كوارع  صغيرة وأكلها لها ويمسح فمها بقبلة عني*فة منة بس بالنسبة لأمل هى بتحب ومتعوده على كدة لحد لما الحلة خلصت 


🌹السعادة  مش شرط مكان ولا أكلة معينة السعادة نابعة من قلوبنا اللى مليانة حب وعشق للأخر وليس ليها سن معين🌹


🤣بذمتك فى مشهد رومانسية يكون فية كوارع بس نعمل أية أمل هى اللى طبخت كدة كنتى كلى مربى أو عسل أوحتى نوتيلا يلا كوارع كوارع يانهار لغوصة نحن نختلف عن الأخرون  😂🤣


وبعد وقت جلس محمد على ترابيزة السفرة وبجوارة أمل كالعادة  كأن الاثنين يجلسون على رأس السفرة ويشتركون فى كرسى واحد   وأحمد على يمين السفرة وزين على الشمال  وجنة جلست بجوار زين وهبة أمل حكمت تجلس بجوار أحمد  وكان على السفرة  ملوخية وأرانب  وعيش  وأرز ولحمة وبسلة   وسلطة 

أمل / حاجة بسيطة على قدنا يا جنة لكن بكرة بأذن الله عانعمل ليكى وليمة و٠٠

جنة / بمقاطعة ،،تسلم أيدك  ومافيش داعى تتعبي نفسك يا أنطى وبعدين دة أكل يشرف وجميل على فكرة أنا بعرف أطبخ وبشوف شغل البيت مامى علمتنى 

أمل/  لنفسها،،بجد جدعة يا بت يا رحمة أيوة كدة  ونظرت لزين  نظرة ذات معنى لكنة أتجاهل نظرتها بسبب أنها شافتة فى الحمام 

أحمد/ أووووف ،،ميل على هبة مابتكليش لية  

جنة / متعودة بابا بيعملى طبق بعد ماما

أحمد/ غريبة أول مرة  أعرف المعلومة دى وقطع كلامة زين اللى قال ،،هبة هاتى أعملك طبق  ذى عمى أحمد

أحمد/ لا خليك هى جنبى وأنا اللى أعملها  ووضع ليها رز وبسلة ولحمة وجلس بزاوية لكى تجلس براحتها علشان النقاب وهو متغاظ 

هبة / فرحت أنة محطش فى طبقها ملوخية وأرانب لأنها مش بتحبها 

أمل / مراقبة الموقف فى صمت لكن حبت ترخم على زين فأحمد ليس طبعة الهزار ،،،،،، تعرفى يا جنة من شوية شوفت أية 

زين / شرق ،،وبسرعة جنة أعطت لة كوب ماء ووضعت أديها تحت فمة وبتشربة ماية وعنيها فيها خضة قد لحظها محمد و أمل 

زين / ماما قصدها أنها شافت فى النشرة ان الجو حار اليوم  خلاص يا ماما 

أمل / ماشى يا بشمهندس نعديها بس برضو مش قد كدة و٠٠

زين / خلاص يا أمى بابا فى بنات أقصد يعنى أقصد أحمد وأنت عامل أية فى كليتك 

أحمد/ شكلك عامل مصيبة وبتلغوش  خليك فى حالك وبلاش تاخدنى غطا

جنة / يعنى أية يا أحمد 

أحمد/ أبتسم لها ولا حاجة يا جنة 

محمد/ تخيل و  فرح أن أولادة كل واحد جنب مراتة وتخيل الأحفاد على السفرة منظر لا يقدر بثمن مع أنة غذاء برئ  بقلم نجلاء فتحى 


أمل / أتغاظت أنة ضحك لجنة  

وبعد وقت من الغداء أمل حكمت ان زين ياخذ جنة وأحمد يأخذ هبة ويخرجوا يتفسحوا رغم أعتراض محمد لكنة رضح ليها ،،،،،،زين وجنة فرحانين لكن الكابيل الثانى واحد منهم بس منهم  اللى سعيدة أما أحمد لا 


محمد/ مش ينفع جنة تخرج مع زين لوحدها طب أحمد ماشى متعود على هبة لكن ٠٠

أمل / جراأية يا سيييد المعلمين  زين معاها فى القاهرة وفى كلية واحدة ولو عايزين يعملوا الغلط عايتعمل أطمن أنت ربيت عيالك صح سيبك منهم عملت طبق حلو يستاهل  فمك  يا معلم ودخلت المطبخ وخرجت وهو على أديها 

محمد/ أنصدم ،،وجدة رز بلبن  ومكسرات وقشطة علية ،،،أنتى لحقتي تعملى الأكل دة كلة أزاى 

أمل / عادى على فكرة الحلو دة الطبق دة ليك مافيش تانى ذى ماعملت ليك الكوارع وعملت الحلو دة مش عارفة بحب أميزك عن عيالك أصلك بتشقى ولازم أغزيك ليا

محمد/ أةةة يا أمل لازم أتغذى طول اليوم من المعرض للورشة للمصنع بشقى وبتعب أووى 

أمل / أوووف أنا بغذيك لمزاجى  مش لشغلك عيزاك *****

فهمت ولا نقول تانى 

محمد / أمممم مصلحة بس الصراحة الكوارع عظمة وقولت مش عاتغدى لاقيت الملوخية والأرانب عظمة عظمة وشكلك الحلو دة دما*ر   هاتى معلقة  بقا 

أمل / تؤتؤتؤ أنا سربت العيال   ،،مافيش معلقة عاناكل ذى ما أكلنا الكوارع بس تعال فى أوضتنا علشان لو عيالك عملوا كبسه علينا نبقا فى الأمان ههههههه وقالت لة بعض الكلمات الجريئة جعلتة يريدها بشدة  وكالعاده مش نزل الورشة  وسرق من وقتة مع بنت قلبة اللى بتحسسة برجولتة فاهو يعشق أنها تميزة عن أبناءة ٠


🌹نعم يا سادة  الراجل كل لما يكبر فى السن يريد أن زوجتة تعاملة كأبن وتهتم بية وتميزة عن أبناءة الذكور 🌹

____________

[[فى مكان تانى ]]

رانيا /كفاية ضر*ب بقا فيا حرا*م عليك مش طايقة نفسك  مش عايزاك طلقنى  

مروان / ههههه لا يا حلوة الجمال دة مش يتفرط فية بالساهل 

رانيا / بقر*ف منك فاهم يعنى أية أنت مقر*ف يا مروان مقر*ف 

مروان / أمممممم  أنا عانعرفك المقر*ف دة عايعمل فيكى أية يا تربية الملاجئ يا مجهولة النسب  تلاقيكى بنت حرا*م  وتجرد من ملابسة 🔞بكل ع٠ن٠ف  أنا دافع للملجأ فلوس كتير علشان أتجوزك

 رانيا/ أةةةةة أبعد عنى يارب خدنى 

مين رانيا دى 🤔🤔🤔

💫💫💫💫💫💫💫💫💫

فى مطعم للأسماك البحرية  

يجلس زين وبجوارة جنة  وأمامة أحمد وبجوارة هبة ٠

زين / أية رأيك فى الأكل،

جنة / جميل يا زين 

زين / أية رأيك يا هبة 

أحمد/ مالكش دعوة ب هبة  

هبة/ فى سرها مالة دة  أحم حلو بس أكل ماما وعمتي أمل حلو 

زين / ههههههههه عندك حق نبع الحنان عليها صنية سمك تخلى المعلم  أبوياوسكت على ضربة أحمد لية من تحت الترابيزة بالرجل ،،،،أقصد أكلها حلو 

جنة / مالك 

زين / لا بس رجلى  أنخبطت فى الترابيزة بس 

هبة / مسكت فى زراع أحمد وبترتعش 

أحمد/ أوعى بقا مش عارف أكل 

               الفصل السادس والعشرون من هنا

لقراءة باقي الفصول اضغط هنا 

لقراءة الجزء الاول الفصول اضغط هنا 

تعليقات