Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية مؤامرة عشق الفصل الخامس5 بقلم اسراء ابرهيم


رواية مؤامرة عشق
 الفصل الخامس5
 بقلم اسراء ابرهيم

كانت حاطة نورا ايديها علي خدها بصدمة وباصة لرؤوف اللي كان بيبصلها بحد*ة بعد ما ضر*بها بالقلم وقالها بصوت قوي :

انتي الظاهر بنت مش* متربية ولا تعرف يعني ايه احترام للشغل اللي بيأكلها عيش ،، والظاهر انك ذدتي فيها عشان بسكت علي طولة لسانك ،، لا يا انسة لكل حاجة حدود 

قربت نها من رؤوف وحاولت تهديه وقالتله بتوتر  وهي بتقف قدامه بس هو عنيه لسة مثبتها علي نورا اللي علي نفس وضعها متحركتش كانها لسة مش مستوعبة انه ضر*بها :

خلاص يا رؤوف محصلش حاجة لكل ده ومش مستاهلة انك  تضر*بها ،، انت اصلا من امتي وانت بتمد ايدك علي بنت 

نورا دموعها نزلت ورغم كدة كانت باصة لرؤوف بجمود وقالتله بغضب وهي بتمسح دموعها بع*نف :
انت حي*وان واياك تفكر اني عشان شغالة عندك انت ممكن تهيني وتمد ايدك عليا ،، انت كلك علي بعضك بفلوسك متسواش في نظري جنيه واحد ،، انا مستقيلة لانه ميشرفنيش اني اشتغل مع واحد زيك 

كان رؤوف مصدوم من كلام نورا وانها ش*تمته وكانت باينة انها قوية كدة رغم دموعها اللي بتنزل من عنيها واتحرك وكان رايح وراها بس مسكته نها بسرعة وهي بتقوله بضيق:
رؤوف ،،سيب البنت في حالها بقي ،،انت هنتها بما فيه الكفايه ،،وده اقل رد منها علي انسان شت*مها وقلل منها ،، انا بجد مصدومة فيك ،،مكنتش متخيلة انك ممكن تعمل حاجة زي دي 

نغخ رؤوف بضيق وهو بيملس علي شعره بغضب وقعد علي مكتب وهو بيتكلم بضيق :
نها ،،ياريت نغير الموضوع ده ،، خلاص هي مشيت والحوار خلص 
،، قوليلي هتقعدي هنا كام يوم ولا ناوية تقيمي هنا علطول 

قعدت نها وحطت رجل علي رجل وقالت لرؤوف بغرور مصطنع:
انا يا اخي العزيز فتحت عيادتي هنا في مصر وبقيت استشارية طب وجراحة العيون ،، شوفت بقي اختك بقت مهمة ازاي 

ابتسم رؤوف وقام با*س نها من راسها وقالها بحب :
االف مبروك يا حبيبتي ،،فرحتلك اوي 

ابتسمت نها بحب وردت علي رؤوف وهي بترفع حاجبها باستنكار :
لا مبروك حاف دي متنفعش ،، ماما عاملة عمايلها وموصياني اني اجيبك معايا عشان نتغدي سوا وبعدين انت واحشتها اوي وبقالها كتير مشافتكش 

ابتسم رؤوف وقال بقلة حيلة  وهو بيرجع مكانه :
ماشي يا ستي ،، هو انا اقدر ارفض طلب لماما سلوي ،،بلغيها اني هاجي عالغدا ومتقلقيش بعد كدة طالما رجعتو بقي هقر*فكم ،، اصل تعبت من اكل الشارع ده 

................................

كانت مسك قاعدة قدام مكتب حليم وبتكتب وهي متوترة من نظرات حليم ليها اللي كان بيمليها تكتب ايه وهو مركز معاها اوي وبعد ما خلص قام حليم من مكانه وقالها يجمود:
االجواب ده يطبع برينتر وتبعتيه فاكس لشركة سيف المنشاوي وبلغيني بالرد اول ما يوصل

قامت مسك وهي متوترة وردت بتوتر وهي بتبص علي الملف اللي في ايديها كل شوية  :
تمام يا فندم ،،حضرتك عايز حاجة تاني ؟

شكلك مترددة ،، انتي عايزة تقولي حاجة مش كدة ؟

بلعت مسك ريقها بخوف وقالتله بتردد :
بصراحة اه يا فندم 

خب*ط حليم علي مكتبه بغضب وزعق في مسك وهو بيقؤلها بحد*ة:
ييبقي تقولي ،،احنا مش في حضانة هنا ومستنية لما انا اسألك في حاجة ،، يا انسة احنا هنا في شغل ،،يعني لو ليكي ملاحظة في الشغل تقوليها فورا وبدون تردد وانا اخدها بعين الاعتبار 

اتنفضت مسك ودموعها فجاة خانتها المرادي ونزلت ومسحتهم بسرعة وهي بترد بجدية :.
االصفقة دي فيها غلط يا فندم،، الرقم اللي سيف المنشاوي مقدمه عالي جدا عن اللي حضرتك طالبه واعتقد دي حاجة في حد ذاتها تخليك تشك ان في حاجة غلط وخصوصا انه مستعجل جدا علي امضة حضرتك 

فضل حليم باصص لمسك شوية وكان ملاحظ انها عيطت بسبب انه انفعل عليها فنفخ بضيق وقالها بامر :
تمام هدرس الموضوع كويس ،، اتفضلي علي مكتبك واعملي اللي قولتلك عليه 

مشيت مسك فورا اول ما قالها رحيم تمشي واول ما خرجت قعدت علي مكتبها وفضلت تعيط لحد ما هديت وابتدت تعمل اللي هو قالها عليه   

........................

حي*وان !!،، يخرب بيتك يا نورا ،، كدة الشغلانة طارت 

قالتها مسك وهي قاعدة مربعة ايديها قدام نورا اللي كانت مكشرة وباين عليها الضيق وردت بحد*ة وهي بتقوم:
احمدي ربنا انها جت علي قد كدة  ومردتلوش القل*م االلي ادهوني 

مسك حركت راسها بتلقائية يمين وشمال وقالتلها بيأس:
كان ممكن تاخدي حقك بأي طريقة تانية غير انك تشت*ميه وتسيبي الشغل ،، اديكي دلوقتي قعدتي في البيت ،، تقدري تقوليلي حضرتك هتعملي ايه ؟

نفخت نورا بضيق وهي بتبص لمسك واتنهدت بخنقة وردت وهي بترمي نفسها باهمال عالسرير  جمبها:
معرفش يا مسك ،، اللي اعرفه ان كرامتي اهم من اي حاجة ،، رغم اني مكنتش  عايزة اقعد من الشغل لانك عارفة ظروفي كويس وانا مش عاوزة ارجع تاني لامي 

مسك طبطبت علي نورا وقالتلها بحب:
خلاص يا حبيبتي متشيليش هم ،، ان شاء الله هتلاقي شغل غيره وكل حاجة هتبقي كويسة

ابتسمت نورا وردت بحب وبعدين بصت في الساعة وصوتت وهي بتقوم :
لا منا خلاص لقيت شغل،،يا نهار اسود ،، اتأخرت 

اتخضت مسك وردت باستغراب وهي بتقوم من مكانها:
في ايه يا بنتي سرعتيني يخرب عقلك ،،واتأخرتي علي ايه بالظبط 
وشغل ايه اللي لقتيه ده بسرعة كدة

ردت نورا وهي بتفتح دولابها وبتطلع الطقم بتاعها :
كلمت طنط سلوي اللي كانت ماما بتشتغل عندها فاكراها؟

مسك خب*طت علي رجليها بصدمة وهي بتقول لنورا:
يا نهارك اسود يا نورا ،، انتي هتشتغلي في البيوت ،، انتي اتجننتي يا بنتي ؟

كانت نورا بتلبس طرحتها وبصت في المراية علي نفسها وبعدين ردت بتنهيدة:
هو ده الحل الوحيد يا مسك ،، انتي عارفة ان بابا الظروف مش قد كدة عنده ولازم اشتغل عشان مضطرش ارجع اعيش مع امي  ،، وبعدين كفاية عليه اختي ومصاريف تعليمها ،، وبعدين متقلقيش ،،انا مش هشتغل عند مدام سلوي انضف وكدة ،، لا انا هشتريلها الخضار من السوق واظبطهولها واعملها الاكل وبعدين ده كل اسبوع وبمرتب كويس وهي انسانة كويسة اوي واهو اي حاجة بدل قاعدتي في البيت 

مسك بصت لنورا بحزن عليها وبعدين قامت وحضنتها وهي بتقولها بحب :
متقلقيش ،،انا معاكي ،،وكل حاجة هتبقي كويسه اوي 

تبتت نورا في حضن مسك  وردت بتنهيدة:
ووالله ما حد مهون عليا غيرك يا صاحبة عمري ،، ربنا يخليكي ليا يا مسك 

مسحت مسك دموعها وهي حاضنة نورا وبعدين خرجت من حضنها وهي بتقول بمرح:.
بت انتي بطلي كأبة بقي ،، يلا عشان متتأخريش علي شغلك وانا هروح اشتغل علي اللي طلبه استاذ هولاكو ،،احسن ممكن يرفدني ونبقي انا وانتي خاليين شغل 

...............................

كانت واقفة نورا في مطبخ سلوي وهي بتنضف الخضار وفي نفس الوقت بتعمل الاكل لحد ما دخلت عليها سلوي اللي ابتسمت وقالت بود:
لا ما شاء الله باين عليكي شاطرة زي امك يا نورا وشكلي كدة هتعامل معاكي علطول 

ابتسمت نورا بفرحة وردت علي سلوي وهي بتقوم :
تسلمي يارب يا مدام سلوي ،، انا اللي مبسوطة اني بتعامل مع حضرتك 

قعدت سلوي عالسفرة الصغيرة اللي في المطبخ وبعدين  قالت بابتسامة :
بصي بقي ،، عايزة انهاردة احلي اكل من ايديكي ،،احسن ابني زمانه جاي وانا بقالي كتير مشفتوش وعايزاه يتغذي كويس اوي  

ابتسمت نورا وهي بتحرك راسها بموافقة وبعدين سألت سلوي باستغراب  :
من عيوني يا مدام سلوي ،، حضرتك هتدوقي احلي اكل ،، بس معلش اصلي فضولية شوية ،،هو ماما كانت قايلالي ان حضرتك عندك بنت واحدة بس 

ضحكت سلوي بخفة وردت بتسلية :
والله انا حبيتك عشان عشرية ،،بصي بقي يا ستي ،، انا فعلا عندي بنت واحدة ورؤوف ده يبقي ابن جوزي بس يعتبر انا اللي مربياه لاني لما ااتجوزت ابوه كان هو صغير وكانت امه متوفية فانا اللي ربيته وبعد كدة ربنا كرمني  ببنتي ولما كبرو بقي وجوزي مات وكانت بنتي عايزة تكمل علامها برة اخدتها وسافرت ورؤوف صمم يقعد هنا ويشتغل لحد احنا ما نرجع 

حركت نورا راسها بتفهم وبعدين كشرت وقالت في سرها :
والله لولا انك طيبة يا ست سلوي كنت عقدتك في اسم ابنك عشان علي اسم البارد التاني ،، بس يلا بقي اهو حظي ان لازم تيجي سيرته عشان افتكره وينكد عليا  

في نفس الوقت جرس الباب رن فقامت سلوي بلهفة وهي بتقول:
دي اكيد نها بنتي هقوم افتحلها 

كشرت نورا باستغراب اول ما سمعت اسم نها فقالت بقلق:
معقولة الاسمين في نفس
 الوقت يبقو صدفة ،، غريبه اوي ،،يلا اما اقوم اشوف الاكل خليني اخلص وامشي،، بس 
وهي بتقلب الاكل سمعت صوت هي عارفاه كويس اوي فتنحت وبصت قدامها بصدمة وسابت 
المعلقة وقربت من باب المطبخ ولمحت رؤوف وهو بيسلم  علي سلوي فرجعت لورا بصدمة وهي بتبلع ريقها بتوتر


تعليقات