Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشقت بنت قلبي الجزء الثاني2 الفصل التاسع عشر19 بقلم نجلاء فتحي

رواية عشقت بنت قلبي

 الجزء الثاني2 الفصل التاسع عشر19 

بقلم نجلاء فتحي

بعد ما محمد أستغل وجود ابنة اللى نقذة من بنت قلبة 😉🤫🤭 أنصدم لما خرجت من الحمام  ،يا نهار أبوكى **** أية اللى انتى لابساة أقصدى مش لابساة دة ووضع أيدة على عيون أبنة 

أمل/ عايزة أرقص 

محمد/ رقص أية وأنتى كدة وبعدين جبتي البدلة دى منين 

أمل / لما خرجت مع مها ومامتها دى أكبر مقاس المفروض لما أرقص تكون كدة لكن وانا واقفة الجزء اللى تحت يكون ذى الجيب 

محمد/ من غيرها أحسن ألبسى  عيب الواد هنا 

أمل / هرقص يعنى هرقص ماليش فية 

محمد/ مسح وشة بعصبية أزااااى وبطنك  خلى اليوم يعدى أنتى ناسية اللى حصل من شوية 

أمل / ماليش فية مزاجى كدة ،،وانت عمرك ما شفتني وانا برقص 

محمد/ أوووف لا هاشوفك أزاى اذا كان لما قولتى  الباشا اللى بطنك قال أنا هنا ودلوقتي عايزة ترقصي أية الحكاية بالضبط الواد دة عايطلع أية 

أحمد الصغير/ مام مام  وصقف 

محمد/ أنت بتشجع أمك  يا ابن ***

امل/ تجاهلت كلامة وشغلت أغنية ورقصت عليها تحت صدمة محمد  أتعلمت فين وازاى  والصغير  يحاول يقلدها  

محمد/ أعطى لة ظهرة لكى تتوقف تلك الذى لم تعلم ماذا تفعل بية 

أمل / حبيبى بص الحركة دة وطلعت على الكرسى  ، محمد انا على الكرسى 

محمد/ انزلى يا مجنونة أبنى اللى لسة مجاش حرام عليكى 

أمل / لا لا عايزة أرقص 

محمد/ مع نفسك ولا نقولك أهو ،وغمض عيونة 

أمل / مسكت بطنها أةةةة بطنى  الحقنى يا محمد أةةةة

محمد/ وهو مغمض عيونة ،هههههه هو انا عبيط تتو،*جعى وفى الاخر تجرجرينى بعينك 

أمل / بجد بولد 

محمد/ قديمة ألعبي غيرها 

أمل / بابا الحقينى بطنى بتوجعنى باباااااااااااا

محمد/ أتنفض من ساعة ما أتجوزها مش سمع كلمة بابا،،،،بنتى وجرى عليها وجدها واقفة على الكرسى وعلامات الولادة ظهرت  ، قولتك بلاش اعمل اية أنزلى وبيحاول ينزلها وهى تبكى ومش عارف ينزلها ولا يحركها 

أمل / أنت السبب بقولك بلاش وانت أةةةةةةةةة

محمد/ أعمل أية اتصرف أزاى بس الحمد لله مافيش د*م  يبقا تمام بس أية اللى نازل دة 

أمل/ بولد بولد  بمو*ت اةةةة

محمد/ حملها بسرعة من على الكرسى ووضعها على  السرير   

  وبعد مدة بدل ليها البدلة بعباية سمراء ولم شعرها بتوكة ولف حجابها بس يا أمل خلاص 

مها / أحمد دة صوت أمل 

أحمد/ سيبك منها تلاقى المعلم فرحان برجوعى وبيحتفل ركزى معايا 

مها / لا دى دى بتتو*جع 

أحمد/ اووف تلاقى المعلم اقصد سيبك منها ،وأنتبة على صوت أمل   أةةةةة ألحقينى بولد ،،،،عندك حق أمل بتولد 

مها / أستنا وحدفت لة ملابس 

أحمد/ أرسل قبلة لها فى الهواء  وأرتدى ملابسة بسرعة 

أحمد/ بعد ما محمد فتح الباب ،خير فى أية 

محمد/ بتوتر وخوف ، أمل بتولد 

أحمد/ دى لسة فى السابع 

محمد/ حصلنى ب مها وأحمد وقفل الشقة وحمل أمل ونزل بيها على أقرب مستشفى وطول الطريق ،تعضة وتضربة 

وبعد وقت وصل أحمد ومها  والصغير ،

أحمد/ طمنى أية الاخبار 

محمد/ لسة داخلة العمليات من نصف ساعة 

أحمد/ ربنا معاها  بس لية سامع صوتها 

خرج الطبيب  من غرفة العمليات ،،فين جوزها 

محمد/ من شكل وملامح الدكتور جلست على الكرسى ومصدوم وخايف 

الدكتور ٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠

💫💫💫💫💫💫💫💫💫


رحمة ومعاذ وصلوا الشقة  اللى كانت رحمة مقيمة فيها مع صفية 

رحمة  / أنت قفلت باب الشقة لية 

معاذ/ أمال نسيبها مفتوحة وتركها ورمى نفسة على الكنبة بأهمال  وأخرج ما فى جيبة  على الترابيزة 

رحمة/ اية دة أنتى عتبات هنا قوم روح من هنا

معاذ/ كلمة زيادة أنام فى أوضتك واعمل ******عادى انتى مراتى 

رحمة / شهقت ،قليل الأدب 

معاذ/ لمى لسانك بدل لما لمة 

بطرقتى 

رحمة / قوم فز يا عملى الاسود ورينى بقا عاتعمل أيييييييييية

معاذ/ رحممممة  عاتزعلى بجد بقاااا

رحمة / أنسان مستفز  بكرهككككككك  مش عيزااااااك

 معاذ/ بسرعة البرق أعتدل فى وقفتة وذقها للحائط وحاصرها بتحاول تذقة قيد أديها الاثنين بيد واحدة ورفعها لأعلى والايد الأخرى جذبها لة ،،،بجد بتكرهينى يا رحمتى ،،،رحمة نظرت لعيونة و نبرة صوتة اللى سحرتها وقالت بصوت مرتجف أممممم بكرهك وسكتت لانة أبتلع كلامة فى جوفة  ،،ثم بعد ومازال محاصرها  بجد بتكرهينى 

رحمة / أختل توازها لكن معاذ لما لاحظ ذلك منعها من السقوط، هو هو أنت أقصد وبكت أنت ووضعت أديها على فمها  

معاذ/ لية العياط دى قبلة يعنى مش *****وتركها 

رحمة / سقطت على الأرض وبتلطم على وشها  

معاذ/ بطلى تمثيل دى قبلة و٠

رحمة / واقفت أمامة ومسحت دموعها أنت أحقر انسان شوفتة أنت ولا حاجة الناس بتخاف منك وانا بقر*ف منك انت مقر*ف ومسحت فمها بظهر أديها  وبثقت على الأرض قبلتك مقر*فة  ، ذيك  

معاذ/ قد حان ظهور الوحش 👹، بقا أنا مقرف يا تربية الحو*ارى ،قرف بأرف أنتى اللى جبتية لنفسك  وخلع حزام بنطلونة  

رحمة / زقه على الكنبة  وضربتة بالقلم على وشة   اوعا تفكر أنى ضعيفة لا فوق يا معاذ وتربية الحوار*دى   أشرف منك  انا تربية راجل  مش كل حاجة تفك حزامك و*** أنتى مقر*ف علشان بتعمل كدة مع البنات  أقسم بالله لوقربت تانى منى لكون ضرباك وذى ماتجي تجى سامع  والتقطط قميصة من على الارض وحدفتة فى وشة  لو الزمن وامك مش ربتك رحمة هى اللى تربيك ودخلت غرفتها وأغلقت الباب بقوة   وبالداخل وبصوت عالى انا مش قافلة الباب بالمفتاح  لو ****قرب لغرفتى سامعني يا معاذذذذ قرب 

معاذ/ مصدوم من قوة هذة البنت لماذا ترفضة واتعصب من كلامها  خرج طاقتة فى تكسير الصالة وطلب   بنت 

رحمة / قلبها وجعها وهى سامعة حالتة بالخارج وشعرت بالندم انها طولت لسانها فاهو زوجها ،،يارب سامحنى  لازم يتعلم يتحكم فى غضبة  مش لازم الحاجة الو*حشة   لازم يتربى مش كل البنات ذى بعضها  وواقفت أمام المراية وابتسمت لانة اول راجل فى حياتها  وافتكرت لما قبلها أحم فوقى يارحمة دة معاذ اللى كان عايز منك *** فوقى 

______________

منار / ممكن أدخل  هاى 

سيد / تعالى ،أسمها السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 

منار / بزعل ،يعنى هاى مش حلوة 

سيد/ مش تزعلى هاى ورحمة الله وبركاته أية اللى فى أيدك دى 

منار / عشاء ممكن تاكل معايا 

سيد/ مدام أكل شغال اكل المستشفى بتاعت أخوكى دى يموع النفس وناقص توابل وملح 

منار / لأزم كدة أنت فى مستشفى علشان صحتك 

سيد / أرمى الكلام دة وراء ظهرك خشى عليا بالمحمر والمشمر  ايوة بقا  وبعد ما شاف الأكل،  أحم بنوتى أية الالوان دى دة شكلة رز المهم أية دة 

منار / سوشى  

سيد/ معلش، طول عمرى أعرف البتاع اللى بتقولى علية سمك نئ شيلى شيلى اكل المستشفى  أحرم منة 

منار / أنا أنا بحبة أوى خلاص عاطلب أكل تانى 

سيد / صعبت علية مين قال مش بحبة أنا بحبة أوى سامحنى يارب  هاتى  هاتى ودة يتاكل أزاى  

منار/ بدأت تاكل وهو مسك قطعة بأيدة وشمها اخيرا عرفت ان ريحة الفسيخ فى ريحة ***منها    وأكل قطعة  ووشة مبتسم  بس  قر*فان   وبلعة   

منار / كاتمة الضحكة لأنها عارفة مش اى حد يقبل السوشى وهو جربة علشانها  وهى وأخوها دى  أكلتهم  المفضلة ،،أية رأيك فية 

معاذ/ بعد أذنك الحمام ودخل جرى 🤮 وبعد شوية  منار قومى روحى شكلى أنا والحمام قصة حب الحبة دول 

منار/ بمنتهى الرقة مسحت فمة بمنديل  ،سورى  ممكن أعمل حاجة 

معاذ/  غمز لها ينفع كتب الكتاب دلوقتى 

منار/ تؤتؤ لما معاذ يحضر من الإسكندرية  ،عايزة أحضنك عايزة  أجربه  ممكن 

معاذ/ ثانية واحدة ومسك علية السوشى ورماة من الشباك  أستغفر الله بلاش نغلط فى نعمة الله مالة السمك المقلى اوالصيادية  وجذبها داخل أحضانة وهو حريص معها 

💫💫💫💫💫💫💫💫💫

الدكتور / فين جوز مدام امل

محمد/ خاف يسمع خبر يحزنة جلس على الكرسى بتوتر 

أحمد/ أنا أخوها ودة جوزها خير 

محمد/ أمل فى ولادتها الأولى تعبت المفروض مافيش حمل غير لتكمل  ٢١ سنة وهى الان ١٨ سنة ضحى بالجنبن المهم أمل 

دكتور / أحنا مش عارفين نقرب منها  وبسبب مجهود  ما عاتولد الان لكن هى كويسة والجنين 

المهم هى عايزة جوزها تعال بقا يا  أستاذ خلينا نخلص دى مبهدلنا عض جوة أوووف اتفضل معايا 

أحمد/ ههههههههه أختى دى مشكلة ههههه أدخل يا معلم ربنا يعينك  ههههههه وتوجة لمها وحاوطها عقبال لما تدخلى الأوضة دى 

مها/ بتتمنى ليا المرض شكرا يا دكتور 

أحمد/ لا لا أقصد تولدى 

مها/ اةةةةة يارب 

أحمد/ بعد اللى حصل من شوية متأكد أنة عايحصل قريب 

مها/ بعدت أيدة من عليها  احنا فى الشارع عيب 

أحمد/ أنا جوزك  ونظر لأحمد الصغير ، تعال بقا وحملة هو ،، أنتى كنتى شايلاه  أزاى دة ثقيل ذى أمة 

مها / أبدأ دة خفيف وجلسوا فى أنتظار أمل وهو مراقب حركة عنيها من تحت النقاب وهى تراقب الأمهات الحوامل وهى بتكشف او خروجها من العمليات ورضيعها معاها    

أحمد/ مسك أديها  ،ان شاء الله عاتكونى  واحدة منهم قريب  وهى ابتسمت  يارب يا دكتور يارب  تعالى معايا ننزل نجيب حاجة لأحمد دة بهدل أيدى عض 

أحمد عمل كدة حجة لكى لا تحزن  ومسك أديها  والايد الأخرى شايل الصغير منظرهم ثنائي رائع 


محمد/ أول مرة يدخل غرفة عمليات ووجد أمل فى وضع الولادة وأدايق من وجود الدكتور وبعض التمريض الشباب وبنت قلبة فى هذا الوضع، طبطب على رأسها ومسح دموعها  ،،أنا جنبك متخافيش 

أمل/ موجو*عة والممرضات شتمو*نى والدكتور العر*ة   ،،دى وجعنى وقال أية كتفوها عاجبك الوضع دة دول ******  هاتلى دكتور مؤدب دة فاكر نفسة ****

الدكتور / عيب يا مدام 

محمد/ اتجاهل كلام الدكتور ،،انتى المرة اللى فاتت ولادتى أزاى 

الدكتور / خلصنا يا أستاذ 

أمل / أنت بتزعق لسيد المعلمين وأنا موجودة  لو راجل فكنى وانا أعرفك مقامك أةةةةةةةبطنى 

محمد/ سيبك منة جاوبي على سؤالى 

أمل / بتعب ،،أغمى عليا فى الغرفة ولما فوقت لاقيت نفسى فى الغرفة برضو وأحمد جنبى 

محمد/ فهم أنه وضع جديد عليها  أبتسم لها قلبى لازم كدة ولازم حقنة البنج 

أمل / أوعدنى تفضل جنبى لحد ما  أولد

الدكتور / نععععععععععععم ماينفعش برااااا يا أستاذ 

أمل / بهدوء ممكن كلمة يا دكتور 

محمد/ أفتكر أنى قولتك بلاش تقرب  عاتزعل 

الدكتور / أتجاهل كلامة محمد   وقرب منها ومحمد أفسح المجال لانة يعلم ماذا تريد فاهى تربية أيدة   ومتغاظ من الدكتور ،،،

أمل / أول لما الدكتور قرب منها مسكتة من رأسة  وضمتة ليها وبقت تضر*بة   ،على ظهرة   و تسبة ،****وختمت بعضة فى أذن الدكتور  ،،بفلوسنا  أسمع يا سيييد المعلمين  اةةة  أياك تخرج سامع اةةةة   بو*سنى بقا  

محمد/ سحب منها الدكتور  ،وقرب منها أتلمى الناس تقول يارب وأنتى دماغك شما*ل

أمل/ نظرت للتمريض ،جرااية ياختى منك ليها اةةة جوزى  المكسوفة تغمض عنيها  وشدت محمد من هدومة خليك جنبي  عايزة اخر حاجة قبل ماغمض عينى أشوفك وأول لما أفتحها الاقيك نفسى فى بو*سة  ولو ينفع ****

محمد/ وضع أيدة على فمها ،،يلا يا دكتور على بركة الله بنجها 

أمل/ لااااااااا بو*سنى الأول ومش والدة اةةةةة

محمد/ انحرج من الحاضرين وطبع قبلة سريعة على رأسها 

أمل / اية دى هو أنا أمك  و*حشة اةةة

الدكتور ،/ ياعم خلصنا بقا بو*سها خلينا نخرج ابنك 

محمد/ أخذ فوطة خضرا من بتوع العمليات  ووضعها على على رأسهم لتحجب الرؤية وقبلها  وشاور بأيدة للدكتور يعطى لها حقنة البنج وبعد عنها لما حس انها لم تستجيب معة  وباس أديها  وراسها  أتكل على الله يادكتور  ومش طالع سامع انا هنا بفلوسى وفاضل طول الوقت ماسك أديها  ويقرأ قرآن ورفض الجلوس على الكرسى اللى جلبتة لة الممرضة  وشاف قد أية تعبت لحد ما ولادت  وحمد الله على نعمة البنج 

وبعد وقت شاف أبنة بين أيد الدكتور لكن كل همة بنت قلبة وطبطب على رأسها حمدالله على السلامة يا بنتى وفضل معاها لحد ما دخلت غرفة الافاقة ثم غرفتها وطول الوقت رفض اى شخص ينقلها من السرير النقال للسرير العادى فى الغرفة  ك العادة أبنة الثانى مع مها حتى لم يهتم بوجود الصغير 

أحمد/ ألف مبروك يا محمد أسمع أنت تخلف صبيان وانا عليا البنات ههههه وانتبهوا على صوت أمل ،محمد بس بقا محمد******

هههههههه محمد عندك ****

مها أتكسفت  وأستأذنت وخرجت و  معها أحمد الصغير وأعطت البيبي لأحمد جوزها 

محمد / وهو واضع أيدة على فمها اخرج برة يلااا دى عاتقول بلاوي 

أحمد/ لا 

محمد/ براااااا يلااااااا البنج عاملها دماغ 

أحمد/ ماشى شكلك مسيطر وأخذ الرضيع معة ،اما أشوف ابو الهول اللى متجوزة ده أوعدنا يارب هههههههه 

محمد/ جلس بجوارها على السرير ينشف وشها من حبات العرق بكم قميصة ومستمتع بكل كلمة بتقولها ودلعها معة حتى وهى تحت تأثير المخدر حبها ومشاعرها هى اللى مسيطرة عليها   

                الفصل العشرون من هنا

لقراءة باقي الفصول اضغط هنا 

لقراءة الجزء الاول الفصول اضغط هنا 

تعليقات