Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية جبروت انثي وسطوة رجل الفصل الثالث عشر13 بقلم الاء الرحمن

       

رواية جبروت انثي وسطوة رجل

 الفصل الثالث عشر13 

بقلم الاء الرحمن

 

ادهم قرب من نبيل :لو سمحت يا عمي عايز اتكلم مع نور 


نبيل :سيبها يا ادهم سيبها تاخد وقتها 


منال :مش هتتقبلك يا ادهم سيبها يا بني 


ادهم :طيب سيبوني احاول 


نبيل اتنهد :اطلعلها يا ادهم 


منال خدته اوضتها ونزلت 

وادهم فتح الباب من غير ما يخبط 

دخل وبص حواليه ما كانتش في الاوضة 

لكن مفيش لحظات خرجت من الحمام بهيئة تخطف اي راجل لافه المنشفة الحمرا القصيرة على جسمها الابيض وبتنشف بشعرها 


نور بصت قدامها واتخضت ووقعت المنشفة من عليها 


ادهم كان بياكلها بعينيه :يخرب بيت ام الي جابوكي ايه ده 


نور مسكت المنشفة ولفتها عليها جامد واتكلمت بغضب :انت ازاي تدخل اوضتي كده


ادهم كان بيقرب منها وهو مش قادر يسيطر على المشاعر الي اجتاحته تفاحة ادم خاصته بتتحرك بطريقة تخوف 


نور بتحذير :اوعى تقرب 


ادهم بارادة مسلوبة منه حاليا :مش قادر صدقيني 


نور كانت بترجع لورا وهو بيقدم منها 

نور حست بالخطر الحقيقي 

جريت من قدامه ودخلت الحمام وقفلته 

وتنفست بارتياح 

نور بصوت عالي :اطلع بره بسرررعة 


ادهم وطى ايديه لركبه وحاول يتنفس 

ادهم بصوت اجش :مش هعملك حاجة عايز اتكلم معاكي بس 


نور بغضب :اطلع بره يا ادهم مفيش كلام يتقال بينا 


ادهم بغضب مكتوم :نور بلاش جنان 


نور بغضب :اطلع بره لا والله اصرخ والم عليك الي في البيت 


ادهم بخبث :حاضر يا نور هطلع 


وفعلا ادهم تصنع الخروج وفتح الباب وقفله 


نور اتنفست بارتياح 


وخرجت لكن اتصنمت لما شافته حط ايدهه على بوقها قبل ما تصرخ وحشرها عند الحيطة وعينيه في عينها 


نور حاولت تتكلم ما قدرتش عظته 


ادهم بصرراخ  :ااااه يا بنت العضاضة 


نور بغيظ وغضب :على شان تحرم تضحك عليا 


ادهم بص في عينيها :اعمل ايه بتجننيني بجمالك بتسحريني بعينيكي ما بقدرش امسك نفسي عنك انا بعشقك يا نور 


نور بصت في عينيه بتوتر من كلماته:لو سمحت يا ادهم عايزة ابدل هدومي 


نور كانت بتتكلم لكن ادهم عينيه كانت منصبه على حاجة وحده بس شفايفها 


مدهاش فرصة الاعتراض وخد شفايفها برحلة عشق من طرف واحد 

نور حاولت تبعده لكن ادهم كان ماسكها جامد 

نور غمضت عينيها لاول مره وحست بحاجة هي مش قادرة تحددها مش عايزاه وبنفس الوقت مش عايزاه يبعد نفسها تبادله لهفته 

نور لفت ايديها على رقبته وحاولت تبادلة قبلتها الاولى

ادهم حس فيها وبضعفها واستسلامها ليه واتبسط جدا وكأن العالم كله بقى بين ايديه 


دامت قبلتهم لحظات 

لحد ما بعد عنها وسند جبينه على جبينها :بعشقك يا نور 

نور باحراج :لو سمحت عايزة ابدل هدومي 


ادهم بعد عنها لكن عينيه معاها خدت هدومها ودخلت الحمام تحت نظراته 


ادهم :يا رب صبرني 


نور دخلت وايدها على قلبها :ايه الي حصلي ده لا مستحيل مستحيل يدق كده 


نور بدلت هدومها وحاولت تتناسى الي حصل 

وخرجت كان قاعد وطالب اتنين قهوة 


نور رفعت حاجبها :ايه ده بقى

انا حاسس انه دي اوضتك مش العكس 


ادهم :هههه واضتي واوضتك ايه واحد 


نور اتنهدت :عايز ايه يا ادهم 


ادهم بصلها بأصرار :عايزك وبس تخيلي تكون امنية انسان في الحياة انه يطول البنت الي بيحبها اهو املي في الحياة انتي يا نور 


نور :خلصنا يا ادهم قولتلك جواز مش هتجوز 


ادهم :وانا قولتلك اني مش مستعجل على الجواز على راحتك يا نور لكن اديني فرصة اقرب منك وتقربي مني مش يمكن تحبيني زي ما انا بعشقك 


نور بسخرية :مستحيل 


ادهم :ليه 


نور :اووف هنعيده من تاني يا ادهم انا كده مش عايز حد في حياتي 


ادهم :لكن انتي كل حياتي 


نور :وانت ما تعنليش حاجة يا ادهم ومش هتكونلي حاجة خلاص خلصنا 


ادهم اتنهد وحاول يتمالك اعصابه :نور ما تبنيش حيطه سد بينا وتخليني اعمل الي انا عايزة وغصب عنك انتي ما بتعمليش حاجة غير العناد 


نور بصت في عينيه :طيب يا ادهم هسألك سؤال 

مين الي قتل الحصان 


ادهم خد نفس جامد وبادلها نفس النظرة لانه عارف هي عايزة توصل لايه  :امي 


نور بصتله بدهشة :ان انت عارف يعني 


ادهم بحزن مصطنع :بعد ما خرجتي ضغطت على الراجل لحد ما اعترف وقالي انه امي هي الي عملت كده 

لكن حطي نفسك مطرحي يا نور هعمل ايه هاه اروح اقول للكل انه امي هي الي قتلت حصاني الي عارفة ومتأكدة انه حتة مني لانه على اسمك هاه 


نور بغضب:لا طبعا ما يتجابش سيرة الست الوالدة لكن تروح تقول للراجل انه خالتي الي عملت كده 


ادهم :انا تاكدت مش هي الي قالتله عن خالتك 


نور :امال عرف ازاي 


ادهم :الراجل ده يعرف كل حاجة عننا لانه كان بيشتغل عندنا في الاسطبل 


نور :طيب وانت هتسيب الموضوع كده 


ادهم مسك ايدها :صدقيني انا تكلمت معاها وحذرتها لكن دي امي حطي نفسك مطرحي هي لدلوقت مش متقبلة اني اتجوز على مزاجي وعايزة وحده من مجتمعها عملت كده توقعت اننا نسيب بعض 


نور رفعت حاجبها بخبث :هي بتحبك اوي كده 


ادهم :جدا يا نور على شان كده عايزاني اخد على مزاجها هي وبص في عنيها ما تعرفش انه قلبي ملك لوحدة أسرته من صغرها وملكته بكبرها ومش هيدق لغيرها 


نور بغموض :للدرجادي 


ادهم شدها عليه 


نور :انت بتعمل ايه 


ادهم برجاء :اديني فرصة فرصة يا نور 


نور شردت في ملامحة الرجولية وعينيه الي بسواد الليل وغمزاته 


ادهم حس بتوهانها خد شفايفها برحلة جديدة شغوفة يبثلها فيها عشقه 


.......................................................

عند  ادم وندى 

ادم كان ماسك ايدها وهي مكسوفة قوي 


ادم بهزار :هو في حاجة وقعت منك يا ندى 


ندى بعدم فهم :لا ليه 


ادم :اصلك باصه للارض اكتر من حياتي 


ندى ضحكت جامد 


ادم :ايووه اضحكي خلي الشمس تدخل 


ندى بصتله :بجد بتحبني يا ادم 


ادم :لا كنت بهزر 


ندى 😳:نععععم يا رووح امك 


ادم :ههههه قلة ادب مش عايزة خليكي محترمة 


ندى بغيظ :على فكرة وانا بكرهك 


ادم :هههه طب انا بحبك 


ندى خدودها احمرت 


ادم :اموت بالفراولة لما بتترسم على خدك يا قوطة 


ندى بقرف :فراولة واوطة بيئة قوي يع


ادم شدها عليه وقبلها :هوريكي البيئه دلوقت 


ندى حاولت تبعده ماقدرتش 


ادم بعد عنها :شفتي البيئة بيعمل ايه 


ندى بكسوف :هعيط يا ادم 


ادم بغيظ :بصي يا بت انا مش هستحمل انا كبيري اسبوعين ونتجوز ولا اقسملك يا ندى هغتصبك دلوقت وساعتها يستروا علينا زي ما هما عايزين 


ندى :ايه الي بتقولوا ده عيب كده 


ادم :هههههههه تعالي ناخد كم صورة احسن من الصدمة دي وخرج موبايله وصورها 


.................................................

عند سناء 

شافتهم لما رجعوا لكن نبيل مش معاهم كلمته 


نبيل خرج من عند منال :اهلا يا سناء 


سناء بغضب :انا مراتك على فكرة 


نبيل بغضب :بتصرخي ليه في ايه 


سناء بصراخ :يعني ناسي بيتك الي هنا وقاعد عند الزفتة التانية ده انا بقالي اسبوع كامل ما اتلمتش عليك وبعدين مع القرف ده 

طيب حس بولادك الي هنا اقل ما فيها ولا الزفته وبناتها كلوا دماغك 


نبيل وهو بيجز على سنانه :تخرسي وما اسمعش صوتك بيغلط فيهم فاهمه 

وقفل في وشها 

سناء بغيظ :ان ما وريتك يا نبيل ما ابقاش سناء 


منال كانت سامعة كل حاجة 

حطت القهوة وقربت من بدلع 

بتصرخ ليه يا حبيبي 


نبيل زفر بغضب :مفيش 


منال :طيب القهوة جاهزة تعال نشرب 


نبيل اتنهد وقعد 


منال :اتكلم يا حبيبي في ايه 


نبيل بصلها بتوهان :قرفان يا منال ما بقتش احب اروح للبيت التاني خالص حاسس انه كل الي فيه بيكرهوا بعض وبيحفروا لبعض 


منال بفرحة داخلية :ليه بس يا حبيبي ده حتى ولادك في البيت التاني لازم تروحلهم شوفهم وارجع 


نبيل اتنهد :انا بفكر اطلق سناء 


منال الفرحة لمعت في عينيها :بجد 


نبيل ضحك جامد :ههههه بجد 


منال حضنته جامد 

ومروى متابعه من بعيد بصمت وبنفسها :هبلة طول عمرك وبيعرف ازاي يضحك عليكي 


.....................................................

عند ادهم 

كان مش بيصدق الي بيحصل دلوقت وانه نور كانت مستسلماله وبأرادتها 

انتشله من عشقه ده رنة 


نور بعدته عنها بأحراج وخجل وندم 

ادهم بص للفون كان جده 

ادهم :اهلا يا جدي 

سامي بغضب :مروى يا ادهم 


ادهم بتركيز :في ايه 


سامي بغضب :رفعت عليا قضية هي والزفتة خطيبتك 


ادهم بغضب :بتقول ايه قضية ايه 


سامي بغضب وجنان :قضية خطف واجبار جواز وشرفية وميت حاجة داخلة في بعض 


ادهم بعدم فهم وهو بيبص لنور  :ونور دخلها ايه 


سامي بغضب :مهو يا مجنون انا تهمتي التحريض على ده وانت الخاطف 

وانا اصلا باسمي قضية شرف من اليوم الي خدت 

                  الفصل الرابع عشر من هنا

لقراءةباقي الفصول من هنا

تعليقات