Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية من انا الفصل الرابع والاربعون44بقلم الاء الرحمن

 

 رواية من انا

 الفصل الرابع والاربعون44

بقلم الاء الرحمن

مسك قربت من قيس بدموع: قيس ارجوك ارحمني من العزاب احمد ابني مش كده

الاء فتحت عينيها وايديها  علي بوقها واناس مصدومة 

قيس اتصدم جدا وده بان عليه لكن اتصنع البرود وحضن احمد 

علاء قرب منه بغضب وبعد احمد عنه ومسكه من التيشرت بتاعه انت انت تعيشني بالعزاب انا واختك طول الوقت ده ليه

قيس زقه عنه: انت تخرس خالص وتحمد ربنا اني جوزتهالك بعد الي عملته 

مسك بدموع: ارجوك اتكلم احمد ابني مش كده ابني ما ماتش صح

 الاء كانت مش فهمه الي بيحصل وبنفها مستحيل قيس يعمل كده مستحيل

نزلت رنيا من فوق: ايه يا مسك احمد ابنك والبيه قيس البحيري سايبه يتربا في دار رعايه ايتام يعني مبعد طفل عن امه وسايبه عند الغرب يربوه 

علاء بغضب: يا ريت غرب ده سايبه لوحده وسخه زي جمانه تاخده تربه وتاخد بالها منه 

قيس كل ده ساكت ومتصنع البرود بجداره 

ايناس قربت من: قيس اتكلم الولد ده ابن مسك فعلا 

قيس اتنهد ايوه

الاء خرجة منها شهقه وخوف

مسك انهارت من العياط: ليه ليه تعمل فيا كده وانت شايفني هموت علي ابني 

ليه تعمل فيا كده وتفهمني ان علاء هو الي قتل ابننا 

تبعد علاء عني من الاساس ليه تدمرني با شكل ده

قيس بغضب: انا مادمرتش 

حد انا نجدتك من الوسخ ده لانه لو بيحبك زي ما قال كان خاف عليكي من الهوا لو يلمسك مش يخدك ومن غير جواز 

علاء بغضب: انا كنت متجوزها وانت بنفسك الي خفيت ورق الجواز الي كانت بينا

 قيس: انا ما خفتش حاجه وحتي لو زي مابتقول كان جواز عرفي الناس وقتها كانت هتاكل وشي ومكنش ينفع تتجوز وقتها لان الهانم كانت في السادس وبطنها باينه وانا مسافر وفا الحل الوحيد ان ابنها يختفي وانك تبعد عنها علي ما تظبط امورها وابنكم انا حافظت عليه وكل يوم بطمن عليه واهو قدامكم زي الفل 

مسك بصتله بعتب: انا عمري  ما هسمحك علي الي عملته فيا يا قيس عمري ما هسمحك علي كل يوم قلبي تحرق فيه علي بعاد ابني وحبيبي عني 

وسابته ومشيت

علاء بغضب: طلعت اوسخ من ما تخيلت وعلي فكره انت عملت مع الاء زي ما عملت مع مسك لكن الفرق اني بجد بحب مسك لكن انت عمرك ما حبيت الاء ربع الحب الي حبيتهولك وبص علي الاء الي زي ده ميستهلش انك تفضلي معاه ولا تجيبي حته منه لانها هتبقي شبهه

ايناس: كفايه  حصل مراتك يا علاء مش وقته الكلام ده 

علاء سابهم ومشي 

والاء كانت دموعها بتنزل بصمت علي ما حصل

قيس طلع اوضته بصمت مخيف من غير ما يتكلم وايناس بتنده عليه

الاء مسحت دموعها: سبيه يا طنط دلوقتي 

ايناس: الاء اوعي تيجي عليه انتي كمان قيس في حاله صعبه دلوقتي 

الاء: انا هطلع الجينينه شويه

ايناس: خدي راحتك 

الاء فضلت لوحدها شويه تفكر في كلام علاء لما قال انت عمرك ما حبيت الاء ربع الحب الي حبتهولك 

الاء: ليه يا قيس ليه تعمل كده معقول كل الي عمله معايه كان انتقام من علاء  معقول فعلا زي مقال علاء قيس مكنش فاقد الذاكره معقول حب يعلقني بيه ويسبني انتصارآ  لكرامته كراجل قدم علام 

لاكن جالها الرد من قلبها: لا قيس حبك وحبك جدآ وكل كلمه كانت بتطلع منه وكل تصرف رجولي كان نابع من قلبه وعينه 

وفضلت فتره تكلم نفسها لحد ما تعبت من التفكير  وطلعت اوضتها وفتحت الباب ودخلت كانت مش عارفه تعمل ولا تقول ايه لقيس 

دورة عليه كان في التراس ومديها ظهره 

قيس انت كويس 

قيس لفلها وفضل باصص في عينيها وساكت بعد لحظات: ايه انتي كمان كندك حاجه عايزه تقوليها 

الاء: قيس انا متاكده انت عملت الي كنت شايفه صح كل واحد بيفكر بمنطقه هو انا متاكده انه كان فيه ابعاد تانيه للموضوع عندك 

قيس اتصدم من الي قالته ما كنش متوقع منها الكلام ده كان متوقع تطلع تكمل عليه 

الاء اتنهدت: انا اسفه لو ازعجتك 

كانت هتمشي قيس مسكها من ايديها وقربها منه وبص في عنيها الجميله: انتي طلعتي منين بس انتي كانك النور الي طلع وسط عتمه وكانه ربنا بيقولي الحياه لسه فيها امل 

قيس وهو بيلمس زشها بصابعه بحنيه: انا بحبك يا الاء انتي نعمه وعرفت قيمتها متاخر 

الاء كانت دموعها بتنزل من الكلام الي بيقوله

قيس بحنيه الاء مش متعوداها منه: بتعيطي ليه دلوقتي ومسح دموعها بصابعه

الاء بتردد: ليه بحس احيانا انك انت قيس بتاعي قيس الي حبيته احيانا بشوف نفس الوصفات نفس الاسلوب ليه بحس انك فاقد الذاكره يا قيس 

قيس شدها عليه ومسكها من وسطها: افتكري دامين اني قيس الي بيحبك وبس افتكري اني قيس الي عشقق مرتين بعقله ومن غير عقله 

شدها عليه وقبلها بشغف والاء مشركاه قبلته المجنونه جملها وراح فيها علي السرير

وسكتت شهرزاد علي الكلام

.....................................

عند علاء

مسك وهي حاضنه احمد: انا مش مصدقه انها دلوقتي ام وعندها ابن سنه ونص 

علاء فضل مش مستوعب الي حصل 

احمد كان بيعيط مش متعوت علي المكان ولا علي الاشخاص 

علاء: هنعمل ايه دلوقتي هنتصرف ازي هو مش متعود علي ولا علي المكان 

مسك بحنيه وابتسامه هيتعود علينا يا علاء لو تعرف قد ايه بحبه قبل ما اعرف انه ابني قلبي كان بيروحله لما كانت جمانه بتجيبه وتيجي كنت بحسه قطعه مني 

علاء: هههه يعني انا دلوقتي بقيت اب هههه بصي احنا نطلع دلوقتي ونجبله العاب وحاجات ونعدي علي امي نفرحها وهي هتعرف تتعامل معاه 

مسك حضنت احمد جامد وهي بتبوس فيف بكل حته 

علاء: انا هغير كده

مسك بدموع: عايزه اعوضه يا علاء عن كل لاحظه بعد فيها عني ربنا يسمحك يا قيس

.....................................

عند ضحي 

كانت بتحضر مقال للجريده 

ضرب فونها كان عماد ابتسمت وردت

مساء الخير 

عماد: مساء الورد بتعملي ايه

ضحي: عندي مقال بحضرله

عماد حك دقنه: اهاا يعني انا جيت بلوقت الغلط 

ضحي فتحت عينيها: انت فين

عماد: انا علي الباب عندكوم وبقالي ساعه بخبط ومحدش بيفتح

ضحي: بتهزر

عماد: طب افتحي الباب وشفيني بهزر او لا 

ضحي جريت فتحت الباب وسهيت عن نفسها لابسه ايه  كانت لابسه فستان بيتي تحفه عليها ورابطه شعرها كعكه بتلقائيه وبعض خصلها متمرده ونازله علي وشها

فتحت الباب واتصدمت انه عماد بجد علي الباب 

عماد بصلها بعين هاتكولها من فوق لتحت 

ضحه بفرحه: انته هني بجد وحضنته بتقائيه

وعماد شدد من حضنها 

عماد بهمس عند ودنها:  انا معنديش مانع نفضل كده انا مبسوط  بالوضع ده لاكن حد يشوفنا يبقا فعل فاضح في طريق عام 

ضحي بعدت عنه وهي مكسوفه جدآ

اتفصل انا هفوق ماما

عماد ضحك جامد عليها وقفل الباب ودخل

ضحي فوقت ولدتها ووالدها مان برا البيت 

ضحي: ماما شويه وخارجه تشرب ايه 

عماد: ماتتعبش نفسك انا جي اشوفك وبس

ضحي بابتسامه: شكرا علي كل حاجه بتعملها علي شاني 

عماد بغمزه: ايه النظام احنا طبينا بقا 

ضحي اتكسفة وندهت علي مامتها وسهرو مع بعض في جو ملئ بالضحك والهزار  وعماد فعلا ابتتدا يعجب مرح ضحي وطيبتها وعفويتها 

.....................................

عند رانيا 

بعد ما طلعت اوضتها ضربت علي جومانه 

جمانه: الووو

رانيا: ازي قدرو ياخدو منك احمد يا غبيه انا مش اتفقت معاكي انك تهربي معاه وتهددي فيه قيس با يتجوزك  يا هتحرميه من الولد

جمانه: رانيا فكك انا كل ما بسمع كلامك بتوقع عليه مصايب العالم ده كلو 

رانيا: انا ده انا حته عايزه مصلحتك انا عايزه اخلص من زفته الاء واخوها ويفضل  والجو والساحه والمرمي وكل حاجه تكون ليكي هنا دخل مالك وكان سامع كل حاجه قالتها رنيا دخل بغضب شدها من شعرها: اه شعري يا متخلف 

مالك مسك منها الفون ورماه منها اتكسر 

قولتلك يا وسخه تبعدي قيس عن حياتك صح

رنيا: انت مالك فيك ايه الايام ديه

مالك ضربها بي القلم: انتي وسخه وسخه جدا انا بلعن اليوم الي دخلتي فيه حياتي اني فاكره بعد الي عملتيه انا ممكن اامن انك تقعدي في اوضه وتبقي علي زمتي 

رنيا بصريخ: وانا عملت ايه ها عملت ايه غير اني خليتك بني ادم 

مالك ضربها بالقلم ومسكها من شعرها جامد: انا شوفتك شوفتك يا وسخه مع الي اسمه ياسر الرفاعي شوفت وانتي بتغ*ري وبتب* وسي فيه وبتقربي منه ولاكن والله يا وسخه لا ربيكي والله لعيشك ايام وسخه وبعدين اطلقق زي الكلبه وارميكي انا تخونيني انا بعد ما سبت كل حاجه علي شانك عاديت امي وابويا واخويا علي شانك وضربها بالقلم مره واتنين وتلاته لحد ما غابت عن الوعي

.....................................

عند قيس

 والاء قيس خدها في حضنه وباسها علي دماغها واكتفا بالشعور الداخلي الي حساه معايا دلوقتي

الاء كانت مكسوفه جدا وبتلعن قلبها علي ضعفه كانت بتتنفس جامد

قيس: الاء انتي كويسه

الاء خبت وشها بصدره ودموعها بتنزل 

قيس حس بدموعها وعرف الي حساه ولعن نفسه ميت مره علي شعور الندم الي محسساه فيه ديما 

قيس مسح علي شعرها بحنيه: اوعي تندمي علي حاجه من حقنا انا الي كنت غبي علي شان في لحظه كنت هبعدك عني هبعد انسانه حبيتها مرتين علي شان حد 

الاء بصتله بدموع وعتب 

قيس مسح دموعها: انا بحبك وللاسف طول الفتره الي فاتت كنت بحاول امنع لساني وعقلي انه يسدق الكلام ده خلاص مش قادر مش قادر اقول الي في قلبي وانا شايف علاقتنا بتنهار 

الاء ابتسمت بنقاء وحضنته كانت عايزه تلتمس الامان بكلماته 

قيس: مش عايزه تقزلي حاجه 

الاء هذت دمغها بلا  وحضنته جامد وقيس بادلها الحضن ده 

..................................

عند علاء ومسك 

بعد ما رجع من عند ولدته الي اتبسطت جدا بالخير لانها عارفه حب ابنها لمسك وزعل ازي علي قصتهم الي حصلت 

مسك بدموع: علاء احمد بيعيط جامد مش عارفه اعمل ايه  

علاء: لازم نستحمل اليومين دول علي ما الولد ياخد علينا تعالي نحاول نلعب معاه ننام عنده اي حاجه 

وفعلا راحو لعبو معاه ما التعب خادهم ونامو مع بعض في نفس الاوضه

................................

في الصباح 

عند الاء فاقت وقيس كان نايم مش مصدقه انه قيس الي بتعشقه قيس الي بتحبه رجع من جديد ده نفس الانسان الي بتحبه وقررت ترطبت فيه قربت منه وباسته علي خده 

قيس فاق ولما شفها ابتسم

قيس بابتسامه: صباح الخير 

الاء بابتسامه جميله: صباح النور يالله قوم الساعه تمنيه عندك شغل 

قيس حضنها وبثانيه اعتلاها: انتي عندي اهم من الشغل 

وقبلها بلهفه جامده 

الاء: قيس 

قيس وهو بتامل فيها: امممم

 الاء: انا مش بحلم مش كده

قيس باس دماغها انسي يا الاء واعتبري الي حصل ما كان واعتبرينا بنبتدي من جديد 

الاء لفت اديها علي رقبته وقبلته برومانسيه وهو بادلها نفس الحب وغابو مع بعض بعالم العشق

..............................

عند مسك فاقت الصبح

ودمغها مصدعه ما نمتش طول الليل 

علاء؛ اه يا دماغي 

مسك ضحكت جامد علي وشه عامل ازي 

علاء: اضحكي اضحكي انا جسمي كله مدغدغ تقولي كنت بحلبت مصارعه 

هنا فاق احمد وهو بيبصلهم باستغراب 

علاء رفع حاجبه: يعني انته يلي في يوم تعمل فينا كده 

احمد ضحك

علاء: طب والله فاهم كل حاجه وبيستعبط كان عايز بس يخرب اليله عليه 

مسك طحكت جامد وخدت احمد تاكله وتبدله هدومه 

.......  ...........................


عند عماد 

فاق الصبح لبس وراح الشركه كان بيضرب علي قيس مبيردش 

افتكر ضحي وبعتلها مسج: صباح الورد وحشتيني

ضحي شافت المسج وابتسمت: يارب تحميه لقلبي 

........  ...........................

عند قيس 

كان فونه بيضرب كتير كان واخد الاء في حضنه

الاء: ما ترد

قيس: مليش نفس اتكلم ولا ارد علي حد

الاء بكسوف: طب انا عايزه 

قيس: عايزه ايه

الاء: قيس قوم رد وشوف مين متهزرش 

قيس رفع حاجبه: في ايه مالك 

الاء بخجل: عايزه اقوم اخد شاور

قيس ضحك جامد ويمكن  لاول مره من لما عرفته يضحك بالطريقه دي: ههههههه طب ما تقومي 

الاء بغيظ: ما تستعبطش 

قيس: حاضر هرحمك 

قيس قام ولبس شو*رت واداها حاجه تلبسها وخد فونه وطلع علي التراس والاء قامت جري علي الواليت 

قيس ضرب علي عماد

قيس: صباح الخير 

عماد صباح النور انت فين 

قيس: في البيت لسه 

عماد: فيه ورق لازم نمضيه مع بعض ومتنشاش النهارده لازم تقابل الاعب البراطاني وتتعرف علي بعض المبارات بعد يومين 

قيس: طب اديني نصايه واكون عندك 

عماد: اوك بالسلامه

قيس دخل خانت الاء خرجت من الوليت ولابسه فستان بامبي عكس علي جمالها 

قيس حاضنها وهي بتسرح شعرها 

قيس: تجنني 

الاء لفتله وحطت اديها علي دماغه: انت سخنصح انت كويس ايه الي قلب علي حالك كده

قيس:هههههه هو لا كده عاجب ولا كده عاجب 

الاء رفعت حاجبها

قيس: انا بقل اسيبك في صدمتك البس انا واروح الشركه 

وسبها ودخل خد شور ولبس بنطلون اسود من القماش ولبس قميس اسود بحزام اسود وجزمه سودا ورش برفن جميل والاء متابعه بصمت

قيس: عايزه حاجه قبل ما اخرج 

الاء قربت منه وهي بتلعب بزراير قميصه وعاشقه رحته ومدمناها عايزه اروح الشغل انهارده

قيس باسها علي خدها: بعد ما تولدي اعمل الي انتي عيزاه 

الاء: قيس انا بحس بملل فظيع في البيت  لوحدي  ارجوك

قيس بجديه: الاء بصي انا دلوقتي عندي مباراه يمكن تكون اكبر مباراه هعملها في حياتي والمباراه دي هي الي هترجعني بقوه للساحه لازم اسبت نفسي عايزك تستحملي الفتره تي علي ما ارجع اقف علي رجليا فهمتي

الاء: لاكن شغلي هياثر عليك في ايه 

قيس: فيه ناس بيتربصولي ومش عايز انتي تكوني الهدف الي يصتضوني فيه

الاء تفهمت: طيب عايزه اخرج مع ضحي عايزه  انزل السوق

قيس: اعملي الي انتي عيزاه وخرج محفظته  وخرج منها بطاقة فيزا واداها لا لاء انا عملتلك دي من فتره ونسيت ادهالك استخدميها 

الاء: ايه دي 

قيس: دي بطاقة صرف ليكي انا اودعتلك مبلغ كويس تقدري تستخدميه وكل فتره هيتحول تلقائي مبلغ شبهه

الاء: لاكن انا معايه 

قيس باس علي دماغها: انتي مراتي وده حقك خدي بالك من روحك وباس علي دماغها ومشي 

الاء ابتسمت جامد: رنا يخليك ليا 

الاء كلمت ضحي واتفقت معاها يطلعو السوق وفعلان طلعو وجابو حاجة كتيره اوي وكانو هيروحو

ضحي: انا مش عايزه اروح ايه رايك نروحلهم الشركه كده فاجاة

الاء: هما مين 

ضحي: متستعبطيش عماد وقيس

الاء: لاكن انا خايفه قيس يدايق

ضحي: بلعكس دي مفاجاة هيتبسط جدا وفعلا خدتها وراحوا

ضحي دخلت لمكتب عماد فاجاءة : سير برايز

عماد بابتسامه: ايه المفاجاة الجميله دي 

ضحي: هههه ازيك عامل ايه

عماد: لسه بفكر فيكي كنت هضربلك اسوفك روحتي او لسي 

ضحي بهزار: طلعت مع الاء السوق ومكنش ليا نفس اروح قولتلها نعملكو كمين لكن طلعت براءة 

عماد: لا واللهي

ضحي: اه واللهي قوم نروح لقيس اتفقنا نشرب القهوه ونروح 

      ..........................

عند قيس 

كان مدي ظهره للباب دخلت الاء وحضنته من ظهره

قيس بغضب: انتي بتعملي ايه يا ب

الاء: هه محترم اصلي 

قيس بصدمه: جيتي امته

الاء بغضب مصتنع: ما تبسطش يعني

قيس شدها عليه من وسطها: لا ازاي لكن اتفاجات مش اكتر 

الاء بصت في عينه: وحشتني

قيس قرب منها وقبلها وسهي ان الباب مفتوح وفي الي شايفهم وبيعصر ايده من الغضب 

ضحي بصت لعماد الي بيبصلهم ونزلت منها دمعه عماد بتوجعني 

ضحي بدموع: عماد

عماد بصلها وشاف ايديها الصغيره بين ايده وحمرا من كتر شده عليها وما عرفش يقولها ايه 

ضحي مسحت ظموعها الي بتنزل وعماد مش عارف يقول ايه

عماد: ضحي انا 

ضحي بدموع مش قابله توقف: انت قلبك مع الاء ولا يمكن يكون لغيرها  وبصراخ اتكلم صح 

قيس خد باله منهم وبعد عن الاء 

الاء اتحرجت جدا 

وحصلت قيس 

قيس: قي ايه

الاء بقلق علي ضحي: ضحي حابيبتي فيكي ايه بتعيطي ليه عماد ضحي مالها فيها ايه 

كل ده وضحي دموعها بتنزل وعماد مش عارف يقول ايه

لقراة باقي الفصول اضغط هنا



تعليقات