Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية جبروت انثي وسطوة رجل الفصل الثاني عشر12 بقلم الاء الرحمن

       

رواية جبروت انثي وسطوة رجل 

الفصل الثاني عشر12 

بقلم الاء الرحمن

عند ادهم كان بيرسم وكانه بيطلع كل الألم الي جواه بالرسم 

دخلت نور عليه 


ادهم من غير ما يبص للي دخل :حطي الورق واخرجي 


نور قربت منه وايدها على كتفه :صباح الخير  


ادهم بغضب :انتي مجنو 

ولسه هيكمل شاف نور 


نور بحزن حقيقي :انا اسفة يا ادهم 


ادهم قام بسرعة :نور انتي كويسة في حاجة 


نور هزت دماغها بلا ودموعها بتنزل 


ادهم قرب منها ومسح دموعها :طب بتعيطي ليه 


نور :لو ما خدتش الحصان ما كانش هيحصله حاجة انا اسفة سامحني ادم قالي قد ايه هو غالي عليك 


ادهم اتنهد :عرفتي ازاي 


نور :ادم قالي من شوية 


ادهم بنفسه ابن الاتاته ما بيعرفش يسكت


ادهم :عادي نصيبها كده لكن وحياتك عندي لاعرف مين الي عمل كده وهندمه 


نور بصت في عينيه :لو قلتلك مين هتصدق 


ادهم باستغراب :مين 


نور كلمت حد في الفون 

ودخل واحد من الشباب الي كانوا مع الحصان 


ادهم باستفسار :هو في ايه 


نور بصت للراجل :اتكلم مين الي امرك تقتل الحصان 


الراجل بص لنور بخوف ولادهم : انا هقول الحقيقة لكن ارجوك ارجوك يا بيه ما تعمليش حاجة انا بجري على غلابه 


ادهم بغضب :ما تنجز يله 


الراجل :الست مروى خالتها هي الي قالتلي اقتل الحصان 

نور بصتله بصدمة وغضب :ايه الي بتقوله ده 


ادهم التزم الصمت 


نور قربت منه بغضب :قولتلي ايه من شوية ما تتكلم يا احمد متخافش 


نور بصت لادهم الي بيبصلهم بصمت يخوف :انت هتصدقه خالتوا ما تعملش كده 


ادهم قرب منها ببرود :امال مين الي عمل كده 


احمد بص لادهم :والله حضرتك ده الي حصل 


نور بصتلهم بغضب ووجهت كلامها لادهم :بما انك مصدقة ومكذبني ما لهاش دعوة كل التبريرات وخدت شنطتها ومشيت برضه تحت صمته 


نور داخلها اتجننت ده بجد مصدق ومحصلهاش 


احمد بابتسامة :كده تمام حضرتك عملت الي عليا 


ادهم لف ورا مكتبه ببرود وخد من الخزنة فلوس ورمهاله :تمام لكن اقسم بالله لو عرفت انك قولت لحد الكلام الي قولتهولي هفعصك تحت رجلي سيرة امي اوعى تجيبها لحد 


احمد :ولا شفتك ولا شفتني يا باشا سلام 


ادهم اتنهد ومسح على شعره بغضب مكتوم :كان لازم اعمل كده يا نور ما كانش ينفع امي الي توقع قدام الكل لكن وحياتك مش هسكت 


........................................................

عند نور 

راحت الشركة متجننة دخلت مكتبها وخبطت الباب جامد وراها 


داني دخل عليها :مالك يا نور في ايه 


نور كانت بتتنفس جامد :مش عايز اتكلم يا داني ارجوك 


داني:انا عارفك يا نور مش هترتاحي غير لما تتكلمي 


نور قصت عليه الي حصل


داني بغضب مكتوم وعدم رضا :هي حياتك كلها بقت ادهم ادهم طنشيه يا نور وما تحتكيش معاه من اول يوم دخل فيها حياتك وهو بقى محورها كل اما بشوفك متعصبة بعرف انك متعصبة بسببه 


نور غمضت عينيها حاولت تنحكم بمشاعرها :معاتك حق خد اكتر من حجمه الوسخ مع اني متأكدة انه واحد فيهم الي خوف الراجل 


داني :تشربي قهوة 


نور :يا ريت يا داني دماغي هتتفجر 


..........................................................

عند ادم وندى 


ندى كانت بتبص حواليها وكانها عاملة عملة كانت متوترة جدا 

ادم حس بتوترها ومسك ايدها الي سحبتها منه بسرعة


ندى :ادم ارجوك ما يصحش كده 


ادم بص في عينيها :انا بحبك يا ندى 


ندى اتصدمت هي اه اتوقعت انه معجب فيها لكن مش كده على طول 


ادم :ندى انا اول مرة افتح قلبي لحد لقيت نفسي فجاءة بتشدلك صورتك مش بتفارق دماغي بشوفك قدامي في اي حتة 

وقام وقعد قدامها وطلع خاتم من جيبه :تتجوزيني يا ندى 


ندى بصت حواليها بأحراج :ادم ارجوك 


ادم بص في عينيها :لو وافقتي هبقى اسعد راجل في الدنيا واوعدك النهاردة هكون عندكم واخطبك 


ندى بصتله بتردد


ادم بهزار :رجليا وجعوني اخلصي 


ندى هزتله دماغها بأه وادم حملها قدام الجميع ودار فيها وجه يلبسها الخاتم 


ندى بأحراج:خليها بالليل لما تيجي يا ادهم قدام الكل احسن 


ادم باس دماغها واحترم رغبتها 

ووصلها الجامعة وراح الشركة


......................................................

في الشركة 

دخل مازن لادهم 

كان بيكلمه عن الشغل وهو في حتة تانية خالص 

مازن :ادهم مالك انت مش معايا خالص 


ادهم مسح على وشه واتنهد :تعبان تعبان يا مازن الحب ده حاجة صعبة جدا 

تعرف العشق ده لعنة لما بتصيب الانسان بتموته بالبطيء 

مازن :حاول تتخطاها يا ادهم صدقني لو قربت من غيرها هتنساها 

ادهم ضحك بسخرية :يا ريت لكن اعمل ايه بقلبي وعينيا الي بتشوف كل الستات فيها 

دخل ادم عليه :مساء الفل على الناس الحلوة


ادهم حك دقنه وبصله من فوق لتحت :خلصت مرقعة ومشاوير وعشق مخفي ولا لسه 


مازن رفع حاجبه :اوعى تقولي انه بيحب هههههه ده انت هتبقى مسخرة 


ادم وكأنه طفل مذنب قدام ادهم :بقولك ايه بما انك مراقبني انا هتجوزها وهي موافقة 


ادهم بابتسامة :طب يا ريت اهو تكون قدرت تعمل الي اخوك نفسه فيه 


مازن :ما تفهموني في ايه 


ادهم :الي قدامك بيحب ندى اخت نور 


مازن :بجد 


ادم هز دماغه بطريقة مسرحية :يس يس انها الحقيقة اخي لم يكذب ابدا


ههههههههه


ادهم :يا رب يا ادم ينولك الي انت عايزة


ادم بحزن على اخيه :وانت يا ادهم يا رب 


مازن :يعني هتتجوز هتتجوز بجد 


ادم :هههه بيقولوا 


مازن :امتى حصل 


ادم :روحتلها النهاردة وقولتلها اني بحبها وعرضت عليها الجواز وقالتلي هتفكر وانا ما عنديش تفكير هروح اطلبها النهاردة 


ادهم فتح عينيه :بتهزر صح 


ادم :هههه لا ما بهزرش ده الي هيحصل انا لسه مكلم بابا واتبسط جدا 

لكن ههههه امي طار حاجة من نافوخها لما سمعت 


ادهم ببرود :ده المتوقع منها 


................................................. 

في المساء 

نور روحت وحست انه فيه حاجة غريبة 

ندى استخبت ورى والدتها 


نور باستغراب :في ايه ليه الكل بيبصلي كده 


نبيل بجدية :ادم هيجي يطلب ايد ندى النهاردة 


نور بغضب :لا طبعا ايه الي بتهببوه ده 


ندى من ورى والدتها :انا موافقة 


نور بغضب اكبر :اطلعيلي هنا بما انك جريئة كده ما تستخبيش زي الفار


مروى لمنال :مش هترتاح معاهم يا منال انتي هتعيدي الي حصلك 


نبيل بغضب :مفيش حد هيتدخل بقرار ندى هي الي هتحدد مصيرها فاهمين 


نور رفعت حاجبها بعدم رضا :وده من امتى ده 


نبيل بصلها بغضب اكبر :من اليوم الي لقيتكم فيه فاهمه انا ابوكي وانا الوحيد الي يحقلي اتكلم هنا 


نور قربت منه بتحدي :كنت فين يا والدي العزيز لما جيتلك وقولتلك ابن اخوك كتب كتابه عليا بالغصب ما اتكلمتش ليه وخليتني احدد مصيري مع الي بحبه هاه 

لو ندى هتتجوز ادم يبقى ادهم يطلقني هتحطوا الشرط ده على شان يتجوزوا 


ندى بهمس وصل لنور :وانا مالي انا فيكي اووف حشررية 


نور بصتلها بقرف :اتجوزيه هااه اصلا ده الي يلبق لوحده شبهك 

انتي اصلا لازم تاخدي من العيلة دي على شان تيجي وتقولي ربنا كان ليه حكمة ببعدنا عنهم السنين دي 

وبقولك اهو يا ندى لو اتجوزتي ادم تنسي اني كنت اختك في يوم من الايام 


منال حضنت مدى الي عيطت 

منال :ختهدا وتروق وانتي كملي مع الي اختاره قلبك يا حبيبتي 


مروى بصت لاختها بياس وحصلت نور 


نور بصت لخالتها وسكتت


مروى :هتسكتي على المهزلة الي بتحصل دي 


نور :اعملها ايه هاه تشرب من الكاس الي صبته بأيدها مليش دعوة فيها 


مروى:لكن ده ابن الوسخة فريدة 


نور بغضب بارد :اعملها ايه تتجوز ولا تتزفت انا حذرتها وهي حره ما تجيش تعيط بعدين


مروى خرجت ونور خدت شاور وبدلت هدومها بفستان بيتي اسود قصير مبين جمالها ببراعة 


ونامت وهي بتفكر هتعمل ايه على شان تخلص من خطوبتها مع ادهم 


عند ندى 

دخلت اوضتها ولبست فستان اخضر طويل وفردت شعرها كانت ايه من الجمال 

وخرجت لوالدتها ومروى الي مش عاجبها الوضع ده 


نبيل :تجنني يا بنتي 


ندى :شكرا يا بابا


.................................................

في القصر 

سامي كان جاهز بينتظرهم تحت والفرحة مش سايعاه انه احفاده هياخدوا بنات عمهم 

ومش اي بنات دول الي خالتهم سطرت عشق في قلبه من سنين 


ادم كانت الفرحة مش سايعاه 


فريدة بغيظ :انا مش عارف مبسوط على ايه دي بنت شكيرة هانم تسواها 


ادهم ببرود بص لوالدته :اضن اختياره ومحدش لازم يتدخل فيه 


فريدة بغضب :بتكلمني انا كده يا ولد عجبك يا كامل ولادك 


ادهم قرب منها بهمس :اصل انا يا امي عرفت انك خايفة عليا جدا لما قتلتي حصاني وبص للجميع وبرضه ما قولتش لحد لاني مش عايز اشوه صورتك 

فعدي موضوع ادهم على خير وسيبيه يتبسط احسن ما اعكنن على الكل بخبر مين الي قتل الحصان 

وسابها ومشي 


والكل حصله 


وفريدة اتجننت ازاي عرف 


سامي :فين سناء 


نادر :تعبانة يا جدي مش هتروح 


سامي اومأله بدماغه والكل ركب رعربيته ومشي 


............................................

عند منال 

انا خايفة يا نبيل اكون بضلمها فريدة مش سهلة ولا عمرها هتسيب بنتي في حالها لوكانت نور كنت هقولك اني هعتمد عليها لكن دي طيبة 


مروى 😏:زيك بالزبط 


هنا خبط الباب وفتح نبيل 


دخلوا وسلموا على الجميع وادهم بيدور في عينيها على نور 

مروى دخلت من غير ما تتكلم وما بصتش ناحية سامي اصلا 

منال بأحراج :معلش اعذروها هي تعبانة 


سامي بسخرية :تعبانة ولا مش عايزة الجوازة اصلا 


هنا دخلت ندى الي كانت مكسوفة جدا وقدمت القهوة 

الكل ابدا اعجابه فيها وبجمالها باستثناء فريدة الي كانت بتبصلها بنظرات هتقتلها 


ادم وهو بيبص في عينيها :تجنني يا ندى اجمل حاجة شفتها في حياتي 


ندى باحراج :شكرا 


ندى وزعت القهوة وقعدت ونور كل ده ما بينتش 


سامي حس في ادهم :امال نور فين ما شفنهاش يعني 


نبيل :جت من الشركة تعبانة نامت 


سامي بعدم رضا :ليه هي ما تعرفش اننا جايين ولا ايه احترام للكبير اقل ما فيها 


هنا نزلت نور بهيئتها الي سلبت عقل ادهم الي مش قادر يشيل عينيه عنها

نور ببرود :ما بحبش اشارك في حاجة مش عجباني لكن مع كده نزلت اسلم عليك 


مدتله ايدها :ازيك يا جدي 

وهو سلم عليها بعدم رضا من اسلوبها

وبصت للجميع :مساء الخير يا جماعة 


نادر بهزار :محسساني انك شايفاني امبارح مش هتسلمي 


نور ابتسمتله :ازيك يا نادر واحشني 


سيرين جريت عليها :وانا كمان 


نور حضنتهم وسلمت على كامل بود وعلى فريدة ببرود وطنشت ادهم وادم 

ادهم اتنهد والتزم الصمت 


سامي وجه كلامه لنبيل :ايوه يا نبيل انا عايز ندى لادم حفيدي 


نبيل بص لنور :انا موافق لكن عندي شرط 


سامي بغضب :نعم هتتشرط عليا يا ولد 


نبيل :ده شرطي على شان اقبل ادم 


ادم :شرط ايه يا عمي


سامي :اتكلم 


نبيل :ادهم كتب كتابه على نور غصب عنها لو ادم هيتجوز ندى 

ادهم هيطلق نور لحد ما تقتنع فيه 

نور ضحكت بسخرية وما بصتش ناحيتهم 

ادم بغضب :وجوازي ماله بنور وادهم انا وندى حاجة تانية ما تقرنوش جوازنا بحاجة انا عايزها وهي عايزاني 


ندى بصت لنور برجاء 


وادهم وقف وحك دقنه بهدوء ما قبل العاصفة :عايز ايه يا عمي ما سمعتش 


ادم مسك ايده وعرف انه اخوه هيتهور :ادهم اهدا 


نبيل :هتطلق بنتي الي اتجوزتها بالغصب


سامي بغضب : ده لما تشوف حلمة ودنك هاا ما عنديش حاجة اسمها طلاق انا 


ادهم بص لنور :والطلب ده اكيد من الانسة نور ولا ايه 

نور بصتله من فوق لتحت :بالزبط 


ادم بغضب مكتوم :توقعت والله مفيش حد اناني قدها هنا 


ادهم بصلها بغضب :وانا ما بطلقش يا نور والي يدخل مملكتي ما بيخرجش منها غير على القبر فنصيحة ما تقطعيش نصيب ندى وادم على شان حاجة لو موتي مش هتحصل 


نور بصت لندى الي كانت بتترجاها في نظراتها واتكلمت بسخرية :كويس طيب يتجوزوا انا موافقة لكن وبصت في عينيه انا وانت عمره ما هيجمعنا بيت واحد هنفضل كده 


ادهم :وانا مش مستعجل كفاية انك بتعملي الحاجة الي انا عايزها بكيفك بقى غصب عنك مش مهم 

المهم بتعملي الحاجة الي بقول عليها 


ادم خفف التوتر :انا بقول نقرأ الفاتحة يا عمي 


نبيل بص لنور الي كانت بتبص لادهم بغضب قدر فعلا يستفزها بكلماته 


نبيل اتنهد :نقرأ الفاتحة 


فعلا اتقرت الفاتحة بفرحة ادم وندى

ادم بحماس :ما نكتب الكتاب ينوبكم فيا ثواب 


سامي :حلو خير البر عاجله 


ادم :والفرح بعد اسبوعين 


ندى بصتله بصدمة :لا طبعا ايه الي بتقوله ده 


نور بصتلها بسخرية :وليه لا ما كله مع بعضه يا ندى خير البر عاجله 


ادم بهمس لادهم :مع انها بتتريق لكن اول مرة تقول حاجة عدله 


هنا ضحك ادهم ضحكة رجولية بحت بصوت عالي والكل بصله 


سيرين :هههههه اكيد ادم هجبه كلامك 


ادم :هههههه بالزبط 


وفعلا جابوا الماذون واتكتب الكتاب 


ادم خد ندى ودخلوا اوضة لوحدهم 

وسامي بيت كامل روحوا 

ونور طلعت اوضتها من غير سلام 


ادهم قرب من نبيل :لو سمحت يا عمي عايز اتكلم مع نور 


نبيل :سيبها يا ادهم سيبها تاخد وقتها 


منال :مش هتتقبلك يا ادهم سيبها يا بني 


ادهم :طيب سيبوني احاول 


نبيل اتنهد :اطلعلها يا ادهم 


منال خدته اوضتها ونزلت 

وادهم فتح الباب من غير ما يخبط 

دخل وبص حواليه ما كانتش في الاوضة 

لكن مفيش لحظات خرجت من الحمام بهيئة تخطف اي راجل لافه المنشفة الحمرا القصيرة على جسمها الابيض وبتنشف بشعرها 

             الفصل الثالث عشر من هنا

لقراءةباقي الفصول من هنا


تعليقات