Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشقت بنت قلبي الجزء الثاني2 الفصل التاسع والعشرون29 بقلم نجلاء فتحي

رواية عشقت بنت قلبي

 الجزء الثاني2 الفصل التاسع والعشرون29

 بقلم نجلاء فتحي

الدكتور/ خرج للجميع  من غرفة الرعاية المركزة اللى فيها محمد ،،أنا عامل أعتبار لحضرتك يا دكتور معاذ لكن قلة الأدب اللى جوة دى لااااااااا

الجميع/ فى صدمة 

الدكتور/ ممنوع الجلوس هنا وسبناكم و المدام اللى جوة باتت أنبارح وقولت ماشى لكن تقفل الستارة عليهم وضحك وقلة أدب أية دة كتير 

زين / أحترم نفسك ٠٠

أحمد/ أووووف بااااس يا زين أنت فاهم غلط يا دكتور هى مراتة وبيحب الخصوصية 

معاذ/ واضح أنك عامل حساب ليا بتليفون ننقلك من مكانك و٠٠

أمل / خرجت على الصوت وسمعت الكلام ،، لامؤاخذه يا دكتور معاذ على جنب كدة يا أخويا سبهولى دا أنا على أخرى منة ،، نعمين يا دكتور الفقر والندامة  خلاص ماعندناش بيت وحبكت نعمل كدة فى المستشفى  ها اااا

الدكتور / واللى أنتى عملاة دة يا مدام أسمة أية 

أمل / عملة أية لية شايفني كنت برقص ولا بعمل ***** ماتقول مش كفاية دخلنا لمريض بقوا أتنين يا مستشفى  فقر ******،*********ومسكتة  من لياقة البالطو ودينى  يالاااااااااا  لو ماسبتنى  براحتى لكون ********أنت ومدير المخروبة يانهار أسود  داأنتم المرضى عندكم أكتر من الزباين عند الحلاق فى ليلة عيد  ياتك نيلة وأنت شبهة أم سحلول كدة 

الدكتور/ يا أمن هاتوا الأمن للمدام براااا

أمل / أنا مش مدام يا*****أنا المعلمة أمل بنت المعلم لا بنت سيييد المعلمين  محمد وحاليا مراتة وأمن بأمن يبقا يجوا على حاجة تستاهل وزقتة فى الأرض  وأحلى سلام من شبشبها علية وعضتة 

أحمد وسيد وزين / مش قادرين عليها لكن أحمد سايبها تضربة وبيسلك لكن مش قوى 

معاذ/ أخرج سيجارة ووضع رجل على رجل وهو يشاهد المشهد لان أول لقاء بينة وبين أمل ضربتة لكن فى الواقع معجب بشرستها على زوجها  

رحمة / قوم سلك معاهم 

معاذ/ وهو بيدخن،،سبيها دة عليها شبشب يجيب أرتجاج والدكتور دة من أنبارح شايف نفسة 

رحمة / الواد عايخلص فى أيدها 

معاذ/ روحى أنتى أمل مش مضمونة يا جدعة روحى سلكى 

رحمة / جلست بجوارة بيأس  ،،على رأيك أمل مجنونة ومش مضمونة 

معاذ/ لنفسة ،،بس فرسة لية حق محمد يموت عليها لولا رحمة لكنت ***أوووف يا أمل عليكى الزمن بيحليكى  ٠

جنة/ 😲😲😲😲😲

هبة/ عادى لأنها متعودة على عمتها كدة 

مها/ كفاية بقا يا أمل 

أمل / أبعدى عنى يا أبو الهول بدل ماتكونى معاة أبعددددى ،،مها خافت وبعدت 

سيد/ ماليش كبير أسمعى الكلام يا بت بقاااااا 

أمل / أبعد يا سيد ،مش عارفة أقعد مع الراجل جوة ولا أتكلم كلمتين وكل شوية ناطط ليا أبن **،؟؟؟** ،،؟******

الدكتور / أةةةةةةةةمن أنبارح عاملة العناية فندق ومش عاجبك أةةةةةةةةة يا ناس أبعدوها عنى 

زين / جلس على الكرسى بتعب ،،وبينهج  أنت اللى جبتة لنفسك   بقا ماما عيشى حياتك أنا تعبت وسيد كمان بعد وأحمد 

أمل / ههههههههه الرجالة فرفروا فى التسليك وأنا مش تعبت فعلا أيدى وجعتنى شكلى كبرت لكن سنانى شباب وعضتة 

الدكتور / أةةةةةةةةةةةةةة

الجميع/ ضحكوا فى وقت لا ينفع فية الضحك 

توقفت على صوت محمد  اللى سمع الكلام  كلة وشد الجهاز  وخرج ليهم بتعب  أممممممل عيييييييب سيييبى الدكتور 

أمل / كلمة سييييييد المعلمين رحمتك منى أتفوة  وجريت تسندة قبل أيد أى حد ورفضت أى حد يسندة  وهذا لفت نظر معاذ لكنة حاول يكون طبيعي  حتى لا تأخذ رحمة بالها 

محمد/ ميل بجوار أذنها، حسابنا بعدين ،،لانة لاحظ عيون معاذ عليها وهذا عصبة ونسى تعبة لكن هذا ليس وقت للحساب  عايز أطمن على أبنى 

وبعد وقت سمحوا  أنة يطمنوا على أحمد أبنهم 

سيد / أتى لة فون من معمل التحليل  ورانيا نسبة التطابق بينها وبين منار ٩٥ %وعرف بسبب علاقاتة صدق كل كلمة قالتها ولازم يحميها  من مروان  جوزها لانة بيبحث عنها وجوازهم ليس شرعى مجرد ورقة مكتوبة فقط وأتصل على كريم لكى يأتى بيها للأسكندرية  فى بيت جدة اللى هو بيت أبو سيد ورحمة اللى فى الحارة دة أمان  لكنهم وهما فى الطريق غير العنوان لفندق  


أمل/ سندت محمد وأمامها أبناها يرقد وفتح عنية  ،،مالك يا بابا

محمد/ مافيش يا دكتور بخير أنت عامل أية ومين اللى عمل كدة 

أحمد/ فهم أن محدش يعرف السبب ،،خناقة كح كح 

أمل/ مش وقتة الكلام حمدلله على السلامه يا ضنايا  الدكتور بيقول حصلت معجزة والخطر فى لمح البصر زال الحمد لله  الخير اللى أبوك بيعملة نفع  


وعدى أسبوعين وأمل مقيمة مع أحمد فى المستشفى والجميع متجمع فى الإسكندرية حتى يخرج أحمد من المستشفى لكن هناك من يجلس ونوياه خبيثة ف هل سوف يدوم ولا مجرد أعجاب 

وصل الجميع   بعربياتهم أمام منزل محمد فرحانين بخروج أحمد أبن محمد وأمل  ،،،،،أحمد أول لما نزل من العربية محمد أبوة حمله على أيدة مثل طفل صغير 

أحمد/ لا يا بابا لا أنا تقيل عليك قلبك 

أمل / ميلت على جوزها بجوار أذنة، ،نزل الواد تتحسد أنا بس اللى أتشال

محمد/ دة أبنى وأول فرحتى  وتجاهل كلامهم وصعد بية على السلم بأبنة 

أمل/ فى الشارع وعنيها على البكونات خايفة  على محمد لما شال أبنة  وحمدت الله  أن محدش شافهم ولسة داخلة البيت توقفت على صوت الجارة :- حمدلله على سلامة الدكتور أحمد يا أمل أمال ياختى بتقولى أن المعلم محمد فى العناية وجلطة بتغزى العين دة لافح الواد على قلبة أية ذى الأسد ولا كأنة راجل كبير فى السن يا بختك بية يا ام الصبيان 

أمل / ضربت على صدرها  يا لهووووووى من عينك يا ولية أية كمية ال*****اللى بتقوليها دى صدقينى كان تعبان أووووف لولا عندى ناس كنت فرجت عليكى الشارع أعوذ بالله من عنيكى ودخلت البيت 

الجارة / بلوية بوز، شوفوا خايفة لنحسد جوزها بس أنما أية شديد  ودخلت شقتها ونظرت لزوجها  وقالت بسخرية منور يا حج  يا بختك يا أمل 

محمد/ دخل غرفة أحمد ووضعة برفق على السرير وطبطب علية بحنية  ،حمدلله على السلامه يا دكتور نورت بيتك يا بنى 

أحمد/ باس أيدة  ربنا يديمك نعمة فى حياتنا  أةةةة

أمل / دخلت جرى  مين فيكم اللى بيتوجع 

أحمد/ أنا 

أمل/ مش مهم أنت المهم جوزى

محمد/ أهدى الجماعة فين

أمل / كلهم برة

محمد/ ألبسى عباية واسعة وخمار طويل 

أمل / ماحدش غريب وعانقف فى المطبخ  العبايه وطرحة ماشى لكن خمار دة أنت جايب عباية مش خمار طويل جامد 

محمد/ أووووف  أمل الناس برا بلاش صوتى يعلا

أمل / ماشى ،هات بوسة طيب 

محمد / مش عارف أنتى بتحبي  البوس لية 

أمل/ بدلع ،بسخن لل٠٠ 

محمد/ وضع أيدة على فمها  ،،هوش الواد معانا ،دماغك فيها أية نفسى مرة أزعقلك و٠٠

أمل/ عضت على شفاها السفلية  وغمزت  لة ماتجي يا أبو أحمد 

محمد/ أنحرج  ونظر لأبنة وليها وخرج للخارج 

أمل /ههههههههه  مالة أتكسف لية وربى لكون الليلة ****معاك يا روحى ،ثم أتنبهت  أنها مش فى غرفتهم وأنها فى غرفة أبنها  شهقت ،ونظر لأحمد الذى كان فى صدمة من جراءة أمة 

أمل / فى أية يا ولة بتبصلى  ليييية ،أحم أنا أنا عادى هو هو اةة شوفت أبوك قليل الأدب  أزاى وأمك محترمة  ولاااا عارف لو نطقت بحرف الحمد لله  أن زين مش موجود كان زفيينى 

أحمد/ بأحراج خدى راحتك يا إمى بس خلى بالك فى ناس معانا أنا ستر وغطا عليكى 

أمل/ وقد تحولت،ستر وغطا على مين يا ولةةةة ها دة جوزى وانت كنت غمض  عينك يا دكتور  لولا  اللى أنت فية كنت ٠٠

أحمد/ بتسرع،  لا خلاص أنا لا سمعت وشوفت حاجة 

أمل / أيوة كدة ،وأبتسمت ،شوفت نسيت نقولك حمدلله على السلامه يا ضنايا يا بطتتتى  وخرجت تشوف ضيوفها 

أحمد/ مش عارف بابا مستحملك أزاى 


[[وبعد وقت ]] 


الكل متجمع على  سفرة العشاء  وكان الوضع كالاتى 

أمل ومحمد على قايمة السفرة كالعادة  كأنهم يتشاركون كرسى  واحد وعلى اليمين أحمد أخوة ومراتة وهبة بنتهم ثم زين  وعلى اليسار معاذ ورحمة وبنتهم جنة واتصلوا على كريم لكى يأكل وثم سيد ومنار ،والسفرة عليها وليمة حرفيا  فكانت تتوسط السفرة سرفيس علية ديك رومي كبير  بالخلطة  وحوالين منة حمام محاوطة  وسرفيس علية  كام دجاجة مشوية كاملة  وسرفيس علية قطع من اللحم أستيك وصنية جلاش بالحمة وصنية مكرونة بالبشاميل و  مخلل بيتى وسلطة خضرا بيتى  وبعض المقبلات والنقانق وأكيد الأرز والعيش ،، وسرفيس علية ٣ بط كاملين  وملوخية بالأرانب

أقسم بالله  جوعت خدونى معاكم  😂🤣 

محمد/ أتفضلوا حاجة على قد ما قسم  ونظر لأمل نظرة شكر لأنها شرفتة فى العزومة و أمل مسكت أيدة تحت الترابيزة  وضغطت عليها وغمزت  لة فى الخفى 

محمد/ سحب أيدة على الفور ونظر ليها نظرة تحزيرية وكالعادة عمل طقوس الأكل بتاعتة 

معاذ/ ميل على رحمة، ،أنتى طبختى أية على السفرة 

رحمة / ولا حاجة كل الاكل أمل هى اللى طبخت وسرفست الأكل وقال أية الاكل اللى ع ياكل منة محمد لازم من أيدى  دلع خايب بقا

معاذ/ أمال كنتى فى المطبخ لية 

رحمة / على الحوض ومها يتنظف حوالينا 

معاذ/ بأعجاب ،برااافو محدش يصدق  من طريقة التقديم دة بيتى 

أمل/ أخذت بالها بالحوار الجانبى  ، لو مش عاجبك يا دكتور نجيب جاهز عارفة أنك بتأرف مع أن الطيور دى تربية أيدى وبلدى أحسن من بتوع المحلات اللى عندكم فى القاهرة  

معاذ/ أبتسم ،   فعلآ  بأرف بس مش من أيدك أكلك  وهم  وكان نفسى فية خصوصا لما يكون بلدى  أية البلدى يوكل وعايز اللى يقدر النعمة  والشباب اللى تهضم  ولا أية يا معلم محمد  أقصد تسلم أيدك جنان  

أحمد وزين وسيد   شعروا أن كلامة خبيث لكنهم ألتزموا الصمت خوفآ من محمد .

محمد/ يود أن *****لكنة ألتزم الصمت أيضآ علشان سيد ورحمة وخصوصا أنة جالس فى المقعد بجوارة  وضيف 

أمل / شعرت بنية خبيثة  من كلامة لكنها تجاهلت كلامة  لأن محمد مالى  عنيها وكيانها ،،خبطت على ظهر محمد برفق وقالت بكل حب وعشق ظهر فى عيونها للجميع،، عايهضم لانة متعود  والشباب اليومين  دول  خرع مايستحملش أكلة من أيدى دول مش كل الشباب يا دكتور تستحمل البلدى البلدى للبلدى  لكن اللى ذى  حضرتك مثلآ متعود على اللقمة من أفخم المحلات لكن مايعة مالهاش طعم بالنسبالة  ويدور على غيرها وممكن تكون نعمة لية اللقمة دى بس يلا  كل واحد ربنا محلل لة رزقة  ولا أية يا سيييد المعلمين  أكلنى بأيدك بقا بلا معلقة بلا زفت ،، محمد شعر من كلامها بفرحة وأكلها قطعة رقاق باللحمة من أيدة وهى تأكل وتنظر لمعاذ فى عينة  ومحمد يأكل الفتافيت التى تقع منها كأنهم أمتلكوا سعادة الدنيا فى اللحظة دى ٠


لم يعلق أحد على كلامها من الأشخاص اللى شعروا بخبت الكلام وتأكدوا أن أمل فهمت لكن ردت بطريقتها 

مها/ أحمد فى أية 

أحمد/ هوش مافيش عادى وجواة فرحة أختة تربية أيدة مش سهلة 

رحمة / جلست على السفرة  ولم تحضر الحوار بسبب مكالمة فون ،ربنا بيحبك يا معاذ بقاااااا 😉

هبة / قطعت الصمت  عمتى أمل هو أحمد مش ع ياكل معانا 

زين/ لا يا بسكوتة هو عاياكل مسلوق  ونايم  دلوقتى

هبة / بس هو مش بيحبة لكن سكتت على نظرة أحمد أبوها ليها 

وبعد الأكل نزل زين أشترى حلويات لان أمل لم تكن فاضية لعمل الحلو  وعلى أخر الليل أنفض المولد ومعاذ ورحمة وأولادهم رجعوا القاهرة لحياتهم  لكن السؤال لماذا معاذ لفت نظرة فتاة غير رحمة مع إنة منذو معرفتة بيها و زواجهم لم تلفت فتاة أنتباهة  أو مجرد أعجاب 🤔🤔🤔 وأحمد أنطلق بأسرتة الصغيرة لشقتة  وسيد ومنار رفضوا يرجعوا القاهرة ولازم يبات فى بيت أبوة اللى فى الحارة 🤔🤔🤔🤔🤔🤔 وزين صمم يبات فى غرفة أخوة أحمد ويأخذ بالة منة  

🌹أتجمعنا وأتفرقنا تانى لكن وصااااال الحب والود موجود 🌹بقلم / نجلاء فتحى عاشقة الكلمات ٠

_________

أمل / من الغل من نظرات معاذ ليها نظفت الشقة مكان الضيوف ونظفت المطبخ ورفضت مها وبنتها يساعدوها وتقول الحمد لله  ماحدش خد بالة راجل أبن ****** صحيح ثم دخلت غرفتها وأخذت شاور حيث محمد مصمم تستعمل حمام غرفتها فقط منذو عمرها لما كان ١٢ عام وبعد الزواج شدد على الموضوع دة جدآ  ،،،،،ثم خرجت ولابست هدوم 🤭 وتزينت ونظرت فى  المراية برضا لكى تثبت لنفسها أنها ملك لنور عنيها وتسعدة بعد غياب أسبوعين بعيد عنها ولم تهتم بشقاء اليوم فى تجهيز العزومة  وأخرجت رأسها من باب الغرفة وشاورت لة 

محمد/ فى أعتقادة أنها بتندة علية لينام وأطمن على أولادة ثم دخل الغرفة وجدها ظلمة أغلق الباب بالمفتاح  فاهو متعود  عند النوم يغلقة كذلك   حتى تكون بنت قلبة نايمة  بجوارة براحتها فاهو يغار عليها من أولادة اللى كان يتمنى يكونوا بنات 

محمد/ أمل أنتى نمتي عاخد شاور وننام  لم يسمع ردها فاعرف أنها نامت بعد شقاء اليوم 

أية رأيكم نختم اليوم  بالنوم ولا لا 🤔🤔🤔🤔🤔

                 الفصل الثلاثون من هنا

لقراءة باقي الفصول اضغط هنا 

لقراءة الجزء الاول الفصول اضغط هنا 

تعليقات