Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية مجنونتي الفصل الثامن والعشرون28بقلم فيولا عماد


 رواية مجنونتي
 الفصل الثامن والعشرون28
بقلم فيولا عماد
 

بعد انتهاء الحنة وفرحة امير والكل ولكن قلق اوچين 
تاني يوم 
يوسف: دودو انتي هتمشي امته؟ 
كمال بغيظ: ولااا في حد يقول لجدته كده ها 
ناردين بحب: انا مزعلتش يكمال ومتزعقلوش لو سمحت واكملت ل يوسف بحب كبير مش عارفة يحبيبي بس احتمال اعيش معاكم هنا لان انت عارف جدو مات وانا خلاص بقات عجوزة اقعد معاك ولا هتزعل 
يوسف بحب: لا ي تيته مش هزعل بس كنت عوز اسافر معاكي 
ونزلت هذه الكلمات علي امير و كمال و فريدة كصاعقة 
كمال بخوف: تسافر فين وليه؟ 
يوسف بهدؤء: عوز اسافر مش عوز اقعد هنا تاني 
فريدة بدموع: وتسبني اهون عليك
يوسف بهدؤء: هرن عليكي فيديو كول كل يوم زي ما كنت بعمل مع دودو 
امير بصرامه: مفيش خروج من البيت ي يوسف اظاهر انك ادلعت جامد 
ناردين بعصبية: انت ازاي تكلم الولد بشكل ده
كمال بهدؤء: بص ي يوسف انت عارف ان احنا بنحبك بس هو سؤال واحد عوز تسافر ليه حد دايقك؟
يوسف بهدؤء: لا يجدو انا محدش زعلاني بس انا عوز اسافر مش عوز اتقل عليكم 

فريدة بصدمة: تتقل علينا لا يحبيبي انت مش متقل علينا انت عايش في بيتك جبت الكلام ده منين بس 

يوسف: لا ي تيته تقلت عليكم مكنش لازم اتماد او ادلع كده انا نسيت ان انا يتيم 

صدمة تقع علي الكل 
كمال بتمالك اعصاب: مين قالك كلمة يتيم دي والكلام ده جديد علينا ولا انت بتعمل كده ده عشان تسافر مع جدتك 
يوسف بدموع: اها هسافر وانتو محدش قال حاجه وحشه عني بس ده واشار علي امير  اللي قال انا يتيم انا سمعته

كمال بصدمة: امير الكلام ده صح 
امير: 
كمال بعصبية: الكلام ده صح 

امير بهدؤء: ايوة صح انا فعلا قولت ان يوسف يتيم ودي الحقيقة هو ام و ابوها ميتين فين الغلط 
يوسف بدموع: انا مش بحبك وبكرهك وهسافر مع تيته وعمري مهرجع هنا تاني وانا كنت بقولك بابا مش هقولهالك تاني خالص عسان انا بكرهك وهمشي مش هقعد هنا تاني 
فريدة بدموع: لا يحبيبي انت مش هتبعد عني ارجوك انا مقدرش اعيش من غيرك كفاية حرماني من ابني انا مش هقدر اشوفك بعيد ومطمنش عليك واخدك في حضني لا لا وانهارت في البكاء 
اوچين بصدمه بعد سمعها الحديث من اابداية 
اوچين بهدؤء: انا اسفة اني هدخل بس انا حابه اتكلم مع يوسف 
يوسف بزعل: انا مش عوز اكلمك خالص عشان انتي مش امي وانا مش بحبك انا همشي مع تيته
اوچين بدموع: هتسبنا وتمشي كده مش انا ماما حبيبتك هتسيب فري لوحدها ها طب كيمو هتسيبوا لوحدو مين هيفكروا بالعلاج ها مين طب انت ه
يوسف بصوت عالي: انتو اصلا مش بتحبوني تيته امبارح قالت ل جدو عوزين نبعد يوسف عن البيت يومين عشان امير و اوچين و هو قال عليا يتيم انا عوز امشي انا مش بحبكم بكرهكم 
ناردين بتفاهم: بصي يحبيبي تيته عندها حق هم هيبقوا عريس وعروسة ومش ينفع نقعد معاهم في تيته مش غلطة ولا حتي جدو و بعدين انت زعلان من اوچين ليه مش دي انت بتحبها جدا وعشان هي ماما لكن امير اكيد قال كده لان زعلان 
يوسف بقهر: لا هو قال انا مش عارف اكلمك من يوسف يوسف مشاغب ومش عوز ازعله عشان ميزعلش مني وقال كمان يوسف يتيم و قال عوز اروح اعيش في الشقة بتاعت اكتوبر لمدة شهر كده وبعد كده نرجع علي حسب صح
امير بدون وعي: اه صح انا قولت كده انا مسافة م انطق اقول هكلم اوچين في ثانية اشوفك في اوضتي ليه امك هي لا مش امك دي مراتي انا وانا ا
فريدة بدموع: هي فعلا مش امه ي امير بس طفل لسه صغير واحنا كلنا قونلك يبنتي تسمحي ل بوسف يقولك ي ماما قولتي ايوة ليه تكسري فرحته 
كمال بصرامه: بكرة الفرح وبعد الفرح هنسافر انا وفريده و يوسف وناردين الصعيد نقعد في بيتي وانت ومراتك هنا احنا فعلا تقلنا عليكم وده بيتك يلا ي فريدة جهزي حاجتنا ناردين و يوسف جهزوا حاجتكم انتو كمان وذهب 
وذهبت فريدة وناردين و يوسف 
... 
اوچين بدموع: تعرف ي امير اول مرة اعرف انك وحش اووي كده كل ده عشان رغبتك بس كل ده ليه ها اعتبروا ابنك انا كان نفسي اقولك نلغي الجوازة دي بس مش هينفع عشان هيطلع علينا اشاعات وذهبت اوچين وهي تبكي 
... 
امير في غرفته
امير: انا عملت كده ليه انا تايه كان كل همي اقضي انا و اوچين وقت حلو مع بعض مكنش لازم اقولك يتيم ليه يارب كده اصحح اللي انا عملته ده ازاي يوسف وكرهني طب امي هتمشي هي وبابا حتي عمتي خدت علي خاطرها مني يارب
 
وخلص اليوم بالمر اللي فيه وكل واحد فيهم حزين جدا 



                              الفصل التاسع من هنا

تعليقات