CMP: AIE: رواية الم البداية الفصل الخامس والثلاثون35بقلم فريدة احمد
أخر الاخبار

رواية الم البداية الفصل الخامس والثلاثون35بقلم فريدة احمد

رواية الم البداية

 الفصل الخامس والثلاثون35

بقلم فريدة احمد



ريم ببتسامة .. اتفضلي 

شهيرة دخلت وأول ماسحر شافتها 

قامت بصدمة وقالت .. شهيرة

شهيرة .. وحشتيني ياسحر 

ريم باستغراب .. انتو تعرفو بعض

سحر كانت لسه واقفة مصدومه

شهيرة قربت منها وحضنتها باشتياق

لكن سحر كانت واقفة بجمود ومحاولتش تضمها 

شهيره بعدت بحرج 

ريم كانت واقفة مستغربة ومش فاهمه حاجه 

ريم قربت من مامتها .. ماما ردي عليا .انتي تعرفي طنط شهيرة منين

سحر قالت وهي بتبص علي شهيره .. شهيرة اختي . وخدت نفس وقالت .. وخالتك ياريم

ريم بصدمة .. خالتي . يعني ايه ياماما 

سكتت ثواني وبعدين اتذكرت وقالت .. يعني . يعني خالتو شهيرة اللي دايما بتحكيلي عنها تبقي هي هي  مامت حازم  

هزت راسها برفض وهي مش مستوعبه من الصدمة

شهيرة قربت منها وقالت بحب .. انا خالتو ياريم 

ريم فضلت تبصلها شوية وبعدين قالت بدموع .. ليه. ليه مسألتوش علينا السنين دي كلها

شهيرة .. سألنا . سألنا بس عرفنا انكم كنتو مسافرين بره مصر

شهيرة قربت ومسكت ايد سحر وقالت .. ليه بعدتي عننا 

  

سحر بدموع متحجرة .. انا اللي بعدت ولا انتو اللي قاطعتوني

سحر مقدرتش تمنع دموعها اللي نزلت غصب عنها اخيرا

ونظرة ليها نظره كلها لوم وعتاب وقالت .. قاطعتوني ومسألتوش عني ولا كأني بنتكو ليه. عملت ايه علشان كل ده

شهيرة .. احنا كنا بنسأل عليكي دايما . حتي بابا الله يرحمه برغم انو كان زعلان منك بس كان بيسأل عنك وكان طول الوقت بيطمن عليكي بس من بعيد 

شهيرة خدت نفس وقالت .. انتي غلطتي ياسحر لما عارضتي ابوكي واتجوزتي من غير رضاه

سحر مسحت دموعها وقالت .. لأ انا متجوزتش من غير رضاه وعمري ماكنت هعمل حاجه زي كده وانتي عارفه

شهيره .. بس انتي عارفه المشاكل والعدواه اللي كانت بينا وبين اهل جوزك 

سحر .. بس هو وافق ومتجوزتش غير بموافقته

شهيرة .. وافق علشان مكانش عايز يزعلك

سحر .. وبعدين صمم وكان عايز يطلقني من جوزي بعد ماخلفت ولما رفضت اسيب بيتي وجوزي وبنتي  قاطعني وقاطعتوني كلكو

شهيرة .. علشان المشاكل . ابوكي كان خايف عليكي . انتي نسيتي اهل جوزك كانو بيعاملوكي الزاي وكأنهم كانو بينتقمو مننا فيكي كانو عاوزين يكسرونا بيكي . بس انتي مكانش فارق معاكي غير جوزك وبس مفكرتيش في ابوكي ولا فرق معاكي زعلو 

سحر .. جوزي كان بيعاملني كويس وكنا خلاص بعدنا عن اهلو .  

شهيرة .. خلاص تعالي ننسي اللي حصل ونبدأ صفحة جديدة

شهيرة .. وعلي فكره ورثك محفوظ 

شهيره ابتسمت بسخرية .. مكنتش محتاجة ورث كنت محتاجه اهلي جمبي 

.......................... 

عند حازم كان واقف قدام الشباك اللي في مكتبه وهو ماسك كوباية شاي في ايده وبيشرب منها وفي ايده التانية سيجارة 

بره نرمين دخلت القسم وسألت العسكري علي حازم 

وطلبت منو انها تقابلو

العسكري دخل وبلغ حازم وبعدين خرج وقالها .. اتفضلي

نرمين دخلت المكتب لحازم اللي اللي لسه واقف مكانه

ومديها ظهره 

نرمين .. ازيك ياحازم 

حازم لف ليها .. ازيك يانرمين اخبارك ايه 

نرمين .. تمام 

حازم قعد وشاورلها علي الكرسي وقالها .. اتفضلي

نرمين قربت وقعدت 





سكتت شوية  وبعدين قالت بصعوبة .. الف مبروك

حازم .. علي ايه

نرمين .. عرفت انك اتجوزت 

نرمين خدت نفس وقالت وهي بتحاول تبقي ثابتة .. انا عايزه ابني ياحازم

حازم .. عايزاه الزاي يعني

نرمين .. عايزه ابني يعيش معايا . وبما انك اتجوزت اكيد مش هتبقي فاكره اصلا . سيبهولي بقا وانت عيش حياتك براحتك 

حازم .. انا قولتلك قبل كدة ابنك ده تنسيه ومتفتحيش موضوع اني اسيبهولك ده تاني

نرمين بدموع .. انساه الزاي وهو ابني 

حازم .. ولما هو ابنك ليه محافظتيش عليه

نرمين مسحت دموعها وقالت .. وانا محافظتش عليه الزاي

حازم ابتسم بسخرية وقال.. الهانم مكانتش فضيالو . تحبي افكرك

نرمين .. كفاية بقا . انت عارف ومتأكد اني مخونتكش ليه بتعمل معايا كدة 

نرمين. دموعها نزلت وهي بتقول .. طلقتني من غير ماتديلي حتي فرصة تسمعني وحرمتني من ابني 

عارفه اني غلطت . بس عقابك كان قاسي اوي .ليه مسمعتنيس ومع اول غلطه رمتني . وغلطه مش مقصودة وانت عارف 

حازم .. عارف ايه

نرمين .. عارف اني مش خاينه .انت متأكد ياحازم اني مخونتكش 

حازم .. انتي بتتكلمي في اللي فات ليه هو مش احنا قفلناه

نرمين .. عندك حق الكلام مامنوش فايده خلاص ومش هفتحو تاني 

نرمين .. انا مش عايزة حاجة دلوقتي غير ابني . من فضلك سيبهولي

حازم .. انسي يانرمين لأن عمري ماهسيبهولك

نرمين بدموع .. ابوس ايدك انا مش قادره اعيش من غيره

انا طول السنتين اللي فاتو دول وانا بمو.ت في بعدو عني 

حازم بجمود .. محدش قالك تغلطي 

نرمين مسحت دموعها وقالت بعصبية .. انا مغلطتش مغلطتش حرام عليك بقا 

حازم .. قومي امشي يانرمين وموضوع ابنك ده اتقفل خلاص مش عايزك تفتحيه تاني لأني مش هغير رأيي 

نرمين .. بس انت كده بتظلمني 

حازم شاورلها علي الباب .. امشي

نرمين بصت عليه بدموع وقهره  وقامت خرجت

.................................

عند شيرين كانت ريم راحتلها

شيرين بضياع .. امجد سابني ياريم

بصتلها وكملت بعياط وقالت .. انا مقدرش اعيش من غيرو مقدرش

ريم قربت وحضنتها .. هيرجع انا متأكده  هو بس لما يهدي ويراجع نفسه هتلاقيه جي يصالحك  

............................

عند شهيرة كانت راحت بيت اخوها 

شهيرة دخلت من باب الفيلا لاقت كاميليا قاعده هي ومامتها

شهيرة سلمت عليهم وبعدين قالت .. فين مجدي

كاميليا .. بابي جوه في اوضه المكتب ياعمتو 

قامت وقالت .. هدخل اقوله إنك هنا

شهيرة .. لأ خليكي انا هدخله

ومشيت من قدامهم واتجهت للاوضه

شهيرة فتحت الباب ودخلت وقفلته وراها

كان مجدي قاعد علي مكتبه

شهيره سلمت عليه وقعدت

مجدي .. خير يا شهيرة . كلمتيني وقولتي في حاجة مهمة عاوزة تقوليهالي . خير

شهيرة .. سحر اختنا

مجدي بضيق .. مالها ايه اللي فكرك بيها اصلا

شهيرة .. انا منسيتهاش علشان افتكرها يامجدي .انا اه انشغلت الفترة الاخيرة دي ومحاولتش اوصلها بس منسيتهاش دي مهما كان اختي

مجدي .. ماعلينا جايه تكلميني عن الهانم ليه دلوقتي

شهيرة .. علشان انا عرفت مكانها وقابلتها كمان 

شهيرة بدموع .. مش عايز تشوفها يامجدي

مجدي بجمود .. لأ هي بالنسبالي مات.ت من يوم ما خرجت عن طوعنا 

شهيره .. احنا كمان ظلمناها . كفاية كده بقا ويلا نرجع نتلم تاني مبقاش في حاجة فاضله في العمر عاوزين ننسي بقا ونسامح بعض 

شهيرة .. تعالي يامجدي معايا . تعالي صالحها 

مجدي .. انتي بتقولي ايه انا مش عايز اشوفها ولا اعرف عنها حاجة . مش اختارت جوزها وفضلتو علينا . خلاص بقي احنا كمان نسيناها

شهيره .. مينفعش ننساها دي مهما كان اختنا من دمنا 

وبعدين اهو جوزها مات وسابلها تلت بنات .

شهيرة اتنهدت وقالت .. مجدي سحر عاشت سنين كتير لوحدها واحنا بعاد عنها احنا قسينا عليها جامد لازم نعوضها هي وبناتها علي السنين دي

مجدي بتساؤل .. هو انتي وصلتي ليها الزاي

شهيره ابتسمت .. تخيل . بالصدفة تطلع البنت اللي حازم اتجوزها بنتها

شهيرة .. مراد لما بعت حد جابلو معلومات عنها اكتشفنا انها بنت سحر .

شهيرة مسكت ايده بترجي وقالت ..  مجدي علشان خاطري كفايه كده وتعالي معايا نصالحها


وبعد محاولات كتير من شهيرة قدرت تقنع مجدي انو يروح لسحر ويصالحها

وفعلا راح معاها وتصالحو وتصافو

...................................

عند ريم كانت خرجت من عند شيرين وكلمت حازم وطلبت تقابلو

وبعد وقت ريم كانت قاعدة مع حازم في عربيته وبيتكلمو في موضوع شيرين

ريم .. ياريت تتكلم مع امجد 

حازم .. هكلمه اقوله ايه 

ريم .. تحاول تصلح مابينهم .. هو صحبك واكيد هيسمعلك

حازم .. مش لما اكون مقتنع انا الاول 

ريم .. يعني ايه

حازم .. شيرين غلطت وغلط كبير كمان .انا لو مكان امجد مش هسامحها

ريم .. ايوه بس هو كمان غلط الزاي يسمح لنفسه يخونها

حازم .. امجد مخانش ولا عمره لمس واحده .انا اكتر واحد اعرفه وبقولك مخنهاش

ريم .. مش لازم يكون لمس غيرها علشان تكون كده خيانه الخيانة بالنظرة 

ريم .. وهو ماشاء الله عرف عليها ستات بعدد شعر راسه 

حازم اتنهد .. هما الاتنين غلطو في حق بعض بس هي غلطها اكبر وانا عارف امجد مش هيسامح بسهولة

ريم .. يعني ايه خلاص مش هيرجعو 

ريم بترجي  .. علشان خاطري اتكلم معاه . شيرين نفسيتها تعبانة جدا

حازم هز راسه وقال .. هحاول 

وبعدين بصلها وقال .. سيبك منهم انتي واحشاني اوي

ريم بصت الناحية التانية بخجل 

حازم لف وشها ليه وقال .. ماتيجي نروح الشقه

ريم بصتله بحده لما فهمت هو عايز ايه وقالت .. علي فكره احنا دلوقتي في مقام المخطوبين

حازم ابتسم عليها وبعدين مسك ايدها وقالها بصدق 

.. مكنتش هعمل حاجه علي فكرة 

ريم بصتله باستفهام

حازم قال .. مش هقرب منك غير لما اعملك فرح وجيبلك شبكتك كمان زي اي عروسة

ريم بصتله وسكتت وبعدين افتكرت وقالت مره واحده .. هو انت عرفت 

حازم عقد حواجبه وقال .. عرفت ايه

ريم .. اننا قرايب يعني

حازم .. مش فاهم

ريم .. بجد متعرفش مامتك مقالتش ليك

حازم بدون فهم .. قالتلي ايه 

ريم .. مش احنا طلعنا قرايب 

حازم .. وضحي ياريم . قرايب الزاي

ريم خدت نفس وقالت .. مامتك ماحكتش قدامك قبل كدة إن ليها اخت بس هي بعدت عنهم

حازم .. اه فاكر حاجة زي كده . تقريبا جدي كان مقاطعها 

وهما مايعرفوش عنها حاجة دلوقتي

حازم باستغراب .. بس ايه العلاقة

حازم سكت ثواني وهو بيدورها في دماغه 

حازم بصلها و قالها .. اوعي تقولي 

ريم .. لأ هقول . هي مامتي 

حازم .. انتي بتهزري

ريم .. بتكلم بجد . مامتك كانت عندنا النهاردة وقابلت ماما وشكلها كانت جايه وهي عارفة كمان

حازم ابتسم وهو مش مصدق بس كان حاسس انو مبسوط

حازم مسك ايديها وقالها .. شوفتي النصيب بيقربنا من بعض الزاي 

وباس ايديها 

................................

عند ياسين كان خارج من باب الفيلا 

هنا قابلته وهي داخله

ومعاها بنتها لين 

هنا .. ياسين ماما جوا

ياسين وهو شايف عمه ومرات عمه واقفين جمب العربية وبيستعجلو هنا 





ياسين .. هو انتو رايحين فين 

هنا.. خارجين 

ودخلت علي جوا علطول 

ياسين دخل وراها وقالها باستفهام.. انتو رايحين فين يا هنا 

هنا .. معزومين في حفله تبع صاحب عمو شريف 

ياسين .. وانجي مش معاكم ليه 

هنا وهي مستعجله .. مرديتش تيجي معانا قالت بتذاكر

ياسين .. وتامر 

هنا .. قال انو هيخلص شغل ويجيلنا علي هناك 

هنا وهي بتبص حواليها .. هي فين ماما 

هنا .. ياسين هي ماما رجعت من عند خالو

ياسين كان بيفكر في حاجة ومكانش معاها خالص

هنا .. ياسين

ياسين انتبه ليها .. ايه 

هنا .. ماما رجعت انا مش شيفاها

ياسين .. شوفيها في اوضتها

هنا طلعت بسرعة وبعدين نزلت بعد مادخلت لشهيره وسابت معاها لين وخرجت علطول وركبت مع عمها ومرات عمها 

ليلي .. بردو سيبتيها كنتي جيبتيها معانا 

هنا .. ياطنط لين بتنام بدري علشان الحضانة واحنا هنتأخر هتنام مني انا عارفه

ليلي هزت راسها بتفهم

ومشيو

اماياسين ابتسم ابتسامه شيطانية وطلع علي اوضته بسرعه ودخل خد حاجة ونزل علطول 

وخرج واتجه لفيلا عمه 

ودخل وطلع علي فوق علطول 

وفتح باب اوضة انجي بهدوء لكن بس مكانتش موجوده 

ياسين قرب من الحمام سمع صوت المايه ف اتكد انها جوه

ياسين رجع تاني يتأمل في الاوضة وعلي الحيطان واللوح اللي هيا راسماها ومعلقاها 

في الوقت ده انجي خرجت من الحمام 

انجي اول ماشافته شهقت بخوف

انجي بخوف .. ا.انت دخلت هنا الزاي

ياسين قرب منها وقالها .. اهدي 

انجي رجعت لورا برعب وقالتلو .. من فضلك اخرج 

ياسين .. هخرج بس بعد ماتنفذي اللي انا عايزو 

انجي بخوف .. انت عايز ايه . من فضلك امشي

وراحت تفتح باب الاوضة لاقيته مقفول بالمفتاح والمفتاح مش في الباب

انجي بدموع .. 


         الفصل السادس والثلاثون من هنا

‏ ‏لقراءة باقي الفصول من هنا

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-