CMP: AIE: رواية ملكة الاسد الجزء الثالث3الفصل الستون60بقلم فاطمة حسن
أخر الاخبار

رواية ملكة الاسد الجزء الثالث3الفصل الستون60بقلم فاطمة حسن

 

رواية ملكة الاسد الجزء الثالث3الفصل الستون60بقلم فاطمة حسن

عند فريده وأيهم كان ايهم بيقومها بغضب مصتنع . فريده قولت يلاا عايز أفطر 

لسه عنيده وعايزه تتطلق وهو لسه ببعقابها زي ما بيعمل وساعت يرجع بتعامل زي الاول ويكون أيهم الهادي 


فريده برفض .أيهم تعبانه 

أيهم .فريده بطلي كسل أنا عارف حركتك كويس 

فريده بتعب حقيقي.ايهم بجد مش قادره سبني

أيهم قرب منها بسرعه.مالك ي حبيبتي.حاسه بي اي

فريده بضيق .عايزه انام سبني بق 

أيهم .تحبي اجبلك دكتور 

فريده رحت في النوم ومن غير ما ترد عليه 

أيهم قاعد جانبها وهو بيحرك ايده ع شعرها بهدوء

...

عند لين

صحيت لين من النوم بكسل لاقت نفسها نايمه لوحدها وادم مش موجود

لين لفت الملايه ع جسمها كويس وقامت دخلت الحمام واخدت دش وخرجت وهي لفه فوطه حولين جسمها

لاقت ادم بيدخل وهو شايل اياد 

ادم بصلها بهدوء.

لين اخدت هدومها ودخلت بسرعه ع الحمام

ادم نام ع السرير وحط اياد ع صدره وهو بيلعب معااا 

ادم كان بيضحك وهو شايف اياد بيحاول يمسك شفايفه .بتعمل اي بس 

ادم نفس رأسه في بطن اياد وفضل يزغزغ فيه 

لين خرجت ع ضحك ادم واياد وبصت عليهم بهدوء

مكنتش تفتكر أن ممكن ادم يحب اياد بطريقة دي ابدا 

لين فاقت ع ادم اللي اتحرك نحيت الباب.

ادم بسه بحب وقال .خلي بالك منه كويس هو شوي وهينام 

ورح قفل الباب وبصلها 

لين بلعت رايقها وهي شايفه نظراته.

ادم .اي مش هتتكلمي في اللي حصل .

لين بصتلو ومكنتش عارفه تقول اي 

ادم كان بيبصلها .اي معندكيش حاجه تقوليها ولا حتي هتعطيي ولا تحسي بندم مفيش اي حاجه 

لين اضايقت وحست أنه بيتريق عليها .عادي ي ادم اللي حصل دا مجرد احتياج وملهوش لازمه نتكلم في خلاص 

ادم قلع التشيرت ونام ع السرير وهو بيرد الكلمه.احتياج.مجرد احتياج .ثم اكمل بسخرية.يعني لما أحتاج دا ممكن يحصل تاني ولا دا مش بيحصل غير لما انتي تحتاجي اني اقرب منك ويكون ليكي مزاج.حابب اعرف لو العرض دا متوفر ليا أنا كمان

لين بدأت تتنفس بشكل أسرع 

ادم اتعدل وقرب منها وقال وهو بيتكلم قدام شفايفها.طب أنا محتاجكك دلوقتي ي لين 

وقرب منها لكن بعدت وقالت بدموع .ادم كفايه

لكن ادم سحبها ليه.كفايه ليه.هو أنا عملت حاجه لسه

لين كانت بتحاول تبعد بضعف.ادم 

آدم وهو بيقربها ليه.مالك دلوقتي مش طايقني ما انتي كنتي لسه في حضني من شوي 

ادم رفع وشه بغضب وهو يبص عليها.بصلي .عايزه اي بضبط.انا المفروض اعملك اي . لما بعدت كنتي عايزني اقرب ودلوقتي مش عجبك اني قرب في اي بضبط .عايزه اي مني .

لين دفنت وشها في أيدها بعياط .مش عارفه مش عارفه.

ادم غمض عينه وفتحها بهدوء .ادم قرب منها وحضنها بهدوء

لين فضلت تعيط اكتر وقالت .أنا تعبت. تعبت اوي .مش عارفه اعمل اي مش عارفه ابعد ولا اعمل اي .

ادم مسح دموعها بهدوء واتكلم .صدقني أنا اتغيرت وعارف اللي انتي فيه مش سهل وانك بين نارين دلوقتي بس حاولي تتديلي فرصه تانيه.لين أنا لي اخر مره هطلب الفرصة دي وطلبتها علشان عارف انك مش قادره تبعدي عني وبردك مش قادره تنسي اللي حصل مني زمان بس خلينا نحاول سوا حتي علشان اياد 

لين كانت بتبصله بضعف  

ادم قرب منها اكتر وقال وهو بيحرك خده ع خدها .ماشي ي لين 

لين هزات رأسها بهدوء وضعف

ادم بسها بهدوء بعد ما أبتسم.مش هتندمي

....

عند تمارا دخلت المكتب لي اياد وقالت بتوتر.اياد ممكن نتكلم 

اياد بصلها بحزن وقال بهدوء مصتنع.معلش ي تمارا عندي شغل 

تمارا بغضب .اياد . بطل تهرب مني.كفايه أنا تعبت 

اياد بهدوء هو بيلعب بقلم .مش بهرب ي تمارا 

تمارا بتعب .مش بتهرب فعلا بتجي بعد ما بنام وتنزل قبل ما قوم ولو فضلت في البيت بتكون حاسب نفسك في المكتب وبتقول مش بتهرب 

تمارا قربت منه بضعف .أنا عارفه انك زعلان علشان اللي عملته بس صدقني مش زي ما انت فاكر 

اياد .أنا مش زعلان منك .أنا زعلان من نفسي زعلان اني مقدرتش اخليكي تنسي اللي فات مقدرتش اخليكي تحبني لدرجه انك متفتكريش غير الحلو بس .أنا اللي غلطت ي تمارا من الاول ثم اكمل وهو بيقوم .بعد اذنك ي تمارا

تمارا مسكت ايده بدموع .اياد 

اياد بضعف . تمارا ارجوكي 

تمارا دخلت في حضنه واتمسكت فيه اكتر .كفايه ي اياد .أنا مش هقدر ع كدا .مش هقدر اعيش واكون كويسه وانت بتتعامل معايا كدا .صدقني أنا لما عملت كدا كنت عايزه أسأعد لين مش اكتر مكنتش عايزها تعيش بقي عمرها مجبرة تعيش في الوضع دا لمجرد أن ابني يكون مبسوط ..مش هكدب واقول اني ما شوفتش نفسي فيها بس احنا بينا فرق اني كنت بحبك ي اياد ولحد دلوقتي بحبك .لين عمرها ما حبت ادم .أنا سامحتك ورجعت علشانك علشان مش هقدر اعيش من غيرك 

تمارا دفنت نفسها في حضنه وعيطت . كفايه ي اياد .

اياد غمض عينه بياس وهو بيضمها اكتر . كفايه

تمارا بعتاب . قدرت تفضل المده دي كلها بعيد عني .بطلت تحبني 

اياد وهو بيصلها .حبك عذابي ي تمارا حتي بعد السنين دي كلها .

تمارا بأسف.انا اسفه 

اياد بسها من دماغها بحزن . أنا اللي أسف

تمارا بضيق.قدرت تفضل زعلان مني كل دا 

اياد شالها وطلع بيها ع فوق .مكنتش قادر ي تمارا

اياد حطها ع السرير بهدوء ونام جانبها

تمارا دفنت نفسها في حضنه ونامت 

اياد فضل يحرك ايده ع شعرها بهدوء

.....

عند فريده

قامت من النوم بتعب لاقت أيهم قاعد جانبها

أيهم بسرعه. انتي كويسه.

فريده بسخرية وتعب.ع أساس أني افرق معك 

أيهم بهدوء . انتي تفرقي معايا ولا مكنتش لاقتني قاعد جانبك هنا بس مع الاسف فاكره كل الناس زيك مش بتفكر غير في نفسها وبس

وخرج علطول 

فريده بصت عليه بحزن ودموع .غضب عني .مش هحرمك من حقك ي أيهم

فريده مره واحده بطنها قلبت ودخلت الحمام فضلت ترجع 

فريده خرجت من الحمام بعد ما غسلت وشها بتعب وقعدت ع السرير

ومره واحده لاقت نفسها بتقوم بسرعه وطلبت من الخدامة حاجه

.....

عند مراد وزهره

كانوا نزلوا قعدوا في الجنينه

ومراد بيبص عليها وهو بيبتسم بهدوء 

زهره.اي اللي مفرحك اوي كداا 

مراد .انتي .وحياتي الجديد.وعيالنا اللي قربوا يجوا 

زهره ابتسم بهدوء.ربنا يخليك ليا ي حبيبي

.....

عند فريده كانت بتبص ع تست الحمل في أيدها بتوتر 

وهي مستني العلامه التاني بأمل لكن مع الاسف مفيش حاجه ظهرت 

فريده رمته على الأرض بقهره وفضلت تعيط 

فريده قامت بعد ما مسحت دموعها وبدأت تلبس وهي بتحاول توقف عياط وبعدين نزلت وركبت العربية وقالت لسواق يطلع على بيت اهلها

بعد شوي فريده وصلت ودخلت بسرعه ع جوا 

اول ما لاقت مامتها دخلت في حضنها وفضلت تعيط 

فريده حضنتها بهدوء وسبتها تعيط لحد ما هديت

فريده بهدوء لأنها عارفه سبب عياطها.استريحتي كدا .فاكره أن عياطك دا هييفيدك .

فريده بعياط .مش قادره ي ماما مش قادره .أنا نفسي يكون عندي ولد .ليه بيحصل معايا كدا 

فريده بغضب . فريده اي بتقولي دا انتي اتجنتي .ي حبيبتي الموضوع دا بيجي بصبر وان شاء الله ربنا هيرزقك .بلاش تهدي حياتك انتي وأيهم بسبب اوهام الدكاتره قالتك انك كويسه ومين عارف يمكن قريب اوي يحصل حمل 

فريده مسحت دموعها بوجع. مش هيحصل ي ماما .وأنا مش هرجع لي أيهم تاني أنا خلاص طلبت الطلاق منه

فريده بغضب .اييي بتقولي اي .انتي اتجنتتي

فريده بهدوء وهي بتتطلع ع فوق .ماما أنا خلاص اخدت قرار في الموضوع دا

امها بهدوء.هتندمي ي فريده صدقني.

فريده مهتمتش ودخلت اوضتها 

......

بليل 

أيهم رجع وفريده مكنتش موجوده 

أيهم دخل وغير هدومه ورح نام بهدوء وهو بيقول . خلاص ي أيهم هي اللي اختارت 

...

عند فريده فضلت تبص ع تلفونها بقلق وبدأت تستغرب أيهم مش بيتصل ليه ولا حتي جي ياخدها

فريده بصت ع نفسها بسخرية وحزن

....

تاني يوم الصبح

عند ادم كان قاعد بيلعب مع اياد وحمزه في الجنينه

وسميره واقفه ورا علشان لو أحتاجها لحد ما تمارا قربت منه.ادم

ادم قام وشال اياد بهدوء.سميره جيبي حمزه ويلا..بعد اذنك

ومشي وسبها تمارا فضلت تبص عليه بحزن 

ادم دخل وساب اياد يلعب مع حمزه وطلع فوق

لاقه لين لسه خرجه من الحمام وهي بتنشف شعرها

لين اتوترت للحظات لما لاقت ادم دخل وهي كدا لكن اتعاملت عادي وبقت تكمل تنشيف شعرها بس اسرع شوي

ادم ابتسم بهدوء ورح نام ع السرير وحط ايده ع عينه

لين .انت كويس

ادم هز رأسه من غير ما يكلمها

لين بتوتر .انت صلحت مامتك 

ادم فضل ثواني ساكت لحد ما اتكلم . مش عايزه اتكلم في الموضوع دا 

لين لي اول مره بعند .وأنا عايزه .انت طلبت فرصه جديده يعني المفروض نمسح كل حاجه علشان نبدا من جديد وطالما انت مش هقدر تصالح مامتك ع غلط واحد ويمكن اصلاا ميكونش غلط غير من وجهه نظرك انت ف ليه انا اديك فرصه بعد اللي حصل واسامحك

ادم كان بيبص عليها بهدوء وعينه بتتحرك ع كل حته في وشها وانفعالها

لين كملت.يمكن اللي مامتك عملته دا هو السبب في وجودي هنا دلوقتي واني اديك فرصه تاني يعني في الاخر مامتك كانت عايزه مصلحتك

ادم قام وبسها من رأسها بهدوء .روحي البسي هدومك بقالك كتير واقفه كدا 

لين بصت ع نفسها لحد ما استوعبت اخيرا أنها لسه بفوطه ورجعت بصت ع ادم بغضب أنه اتجاهل كلامها .انت مش عجبك كلامي ولا اي بضبط 

ادم فضل يقرب منها لحد ما حصرها بينه وبين التسرحه

ادم وهو بيحرك شفايفه ع طول رقبتها .أنا مش قادر اركز وانتي كدا

لين غمضت عينها باستسلام وهي عجبها اللي بيحصل .ه.ها هتكلم مامتك 

ادم وهو بيوسها . حاضر

لين ابتسمت بهدوء ومره واحده سحبت نفسها وقالت .هروح البس 

ادم وهو بيسحبها ليه .خليكي كدا احسن 

لين هزات رأسها برفض وقالت بكسوف .خلينا ننزل نصلح مامتك الاول 

ادم ابتسم غضب عنه .دا احنا لازم نلصحها دلوقتي حالا 

لين زقت ادم بكسوف ورحت خدت هدومها 

ادم قالها أنه هينزل لحد ما هي تخلص

ادم عمل حاجه ونزل علطول 

تحت كانت تمارا قاعده بحزن وهي بتبص ع اياد وحمزه 

لحد ما .ماما 

تمارا رفعت عينها على ادم اللي واقف هدومها ورحت حضنته وهي بتعيط 

لين نزلت في الوقت دا 

ادم مسح دموعها بهدوء.انا آسف 

تمارا.انا اللي اسفه ي حبيبي.صدقني ي ادم أنا محدتش يهمني قدكم أنا كنت عايزه مصلحتك بس ي حبيبي

ادم هز رأسه بهدوء.عارف ي ماما 

ادم بص لين .ممكن تعملنا كيكه بشكولاته بتاعتك 

لين هزات رأسها وقالت طبعااا 

لين دخلت المطبخ وبدأت تجهز الحاجات لحد ما لاقت ادم بيدخل المطبخ 

لين بصت عليه وهو ساكت وقبل ما تتكلم لاقت نفسها بتقول بستغراب.مراد في حاجه وبعدين ابتسمت.انت وادم لابسين نفس البس محدتش يقدر يفركم عن بعض كدا 

مراد ابتسم بحرج .اااه عندك حق .اول ما عرفت انك بتعملي كيكه قولت لازم انزل واشوف

لين ضحكت بهدوء وبصت ع اللي دخل بهدوء وهو مبسوط

مراد بص لي ادم بضيق وقال بغيظ .هروح أنا لحد ما تخلصي ي لين 

وضرب ادم في كتفه ومشي 

فلاش باك 

ادم رح خبط ع باب اوضه مراد 

مراد فتح وقال.صباح الخير

ادم . صباح النور .اقلع هدومك دي والبسي زي وانزل تحت 

مراد بستغرب.ليه حصل اي 

ادم بضيق .اسمع الكلام وانت ساكت 

مراد بصله بضيق . وكمان مش هتقولي .لاا ي ادم 

ادم بخبثه.لين هتعملك الكيكه

مراد بص لي ادم بضيق وقفل الباب في وشه 

ادم .بسرعه 

باك 

ادم حضن لين بهدوء 

لين بكسوف .ادم إحنا في المطبخ

ادم قطعها .عرفتي أنه مش انا 

لين بسرعه. حسيت  أنه مش انت .حاجات كتير تانيه اخدت بالي منها تقول إنه مش انت حتي لو صغيره 

ادم ضمها اكتر وانفاسه زادت لما قالت كدا. يعني بدأتي تحبني 

لين اتوترت.ادم ممكن تسبني علشان اخلص 

ادم هز رأسه بهدوء وسبها وفضل يبص عليها 

....

عند فريده صحيت من النوم بتعب 

ونزلت تحت لاقت ياسين وفريده بيفطروا 

فريده.صباح النور 

فريده وياسين.صباح النور 

فريده قعدت تفطر معهم وياسين متكلمش في اي حاجه

فريده مره واحده بطنها وجعتها وطلعت تجري ع الحمام وياسين وفريده وراها

فريده فضلت ترجع بوجع 

فريده مامتها مسحت وشها وقالت بشك وفرحه . فريده ممكن تكوني حامل 

فريده بوجع .لا ي ماما اطمني مش حامل .أنا اتاكدت اني مش حامل .دا تعب بيجلي  .بعد اذنكم 

فريده طلعت ع فوق بوجع ونامت ع السرير وهي بتحرك أيدها ع بطنها بتعب 

تحت ياسين طلب الدكتور بقلق 

فريده.اهدا ي ياسين

ياسين بضيق .بنتك بق مش فارق معها حاجه وعادي عندها انها تكون تعبانه افرض كان في حاجه

فريده هزات رأسها بياس منها .ربنا يهدها 

شوي والدكتور وصل وطلع مع ياسين ع اوضتها 

فريده مكنتش عايزه حد يكشف عليها لكن إصرار ياسين خلها تسكت 

بعد ما الدكتور خلص كشف .الف مبروك ي أستاذ ي ياسين 

فريده قلبها دق بسرعه. ع اي .

الدكتور.حضرتك حامل


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-