CMP: AIE: رواية ودق قلب الحجر الفصل الثالث عشر13بقلم ميفو السلطان
أخر الاخبار

رواية ودق قلب الحجر الفصل الثالث عشر13بقلم ميفو السلطان

رواية ودق قلب الحجر 

الفصل الثالث عشر13

بقلم ميفو السلطان

..اقترب بدار واشار علي قلبها رايد ده لتنظر اليه ببلاهه ابتسم فشكران كائن طيب وهو 



علم ذلك وبدأ يخطط كيف يلينها كي تبقي له زوجه العمر كله ولا تتركه فهو في النهايه سيتزوج فلما لا تكون هيا فهو يرغبها ليهادنها 



حتي يحصل علي قلبها اما هو فلا ينوي ابدا ان يعطيها قلبه حتي لا يمر بتلك التجربه التي عاشها وقضت علي مشاعره وتوهم ان الحب ما هو الا َوجع وضعف ليقرر ان يهادنها ويعيش عمره معها برغبه فقط ويوقع قلبها ويلينه لتبقي معه.

كانت هيا غير مصدقه من تحوله وحنانه فهيا تفتقر للحب فامها واختها لا يعطونها اي مشاعر اقترب هو ومسك يديها.. عايز ده يكون ليا العمر كله رايده يا بت الناس لتهز راسها فهتف لاه رايده والله رايده.

همست....بطل بالله عليك ماهتحملش كده هملني بحالي.

اقترب ومسك يدها يتلمسهَ بحنان.... طب ماتجربي ولو مانفعش ابقي اعملي ما بدك.

هتفت....ماهينفعش اني عارفه.

هتف ......لاه اني هخليه ينفع وينفع بالجوي اني رايد الدنيا دي.

هتفت..... انت اتغيرت كيف اكده.

ابتسم بخبث .....ايه وحش اكده.

هتفت مسرعه.. لاه لاه.. لتخجل لاه اجصد يعني ماعرفاش اجول ايه.

هتف.... اني عارف.. انت رايده ايه من راجلك غير المعامله الحلوه َجلبك يدج ليه واني اهه ماعايزش غير اكده. 

لتقول.. بس انت ليك سنين مش اكده اخاف منك يا بدار.

هتف..... وتخافي ليه مش هتتجوزي كتي في يوم وتجيبي عيال وتعيشي اهه اني رايد العيشه دي.

تنهدت وهمست.....بس اكده اجيب عيال.

ابتسم علي طيبتها فهيا حالمه مسك وجهها.... لاه العيال هتاجي بالمحبه واني رايد محبه.

لتتنهد وتبتعد خائفه ذهب اليها ولم يترك لها فرصه ليشدها... بدار اهوه بيتغير عشانك عارف جبل سابج كت عفش بس خوفي لتروحي مني عرفت اني رايدك ليا علي طول.

همست....يعني مش هتطلجني بعد سنه كيف ماتفجنا.

هتف.... ولا عمري كله رايدك ام ولادي ورايدك تكوني ليا محبه.

هتفت بغلب.. خايفه. 

رفع وجهها..... طب نجرب طيب اديني فرصه اشيل الخوف ده ليقبل يديها واللي تامري بيه هنفذه.

نظرت اليه وتلين لتهمس اللي امر بيه اني.. انت بتجولي اني اكده.

هتف ونظر اليها نظرات اشعلتها.. اللي تامري بيه وتشاوري عليه بس اعمله لاجل جلبك يدج لبدارلتبتسم و رجف قلبها لتظل تنظر اليه .

اقترب وقبلها قبله رقيقه لتخجل وتبتعد تنهدت وهتفت طيب بس لو ماحصلش هتهملني صوح.

شدها اليه..... لاه هيوحصل وهخلي جلبك ده يدج ليا لتتنهد لينحني ويتلمس رقبتها بهيام فرغبته شديده فيها وهو وعي لذلك .

همست...بعد كفايه اكده ليقبل يدها ويخرج من جيبه اساور كثيره ليلبسها اياها .

شهقت..... ايه ده ليه اكده. 

قبل يدها...... عشان مرتي لازمن تتجل بالدهب. يتجبلنا الحلو كله ومهرك حطيته ليكي في البنك لتنظر اليه انت عملت اكده عشاني. 

هتف.... كان انجطع لساني يوم ما زعلتك . اني كلي ليكي مالي وحالي ودنيتي اجبلك منها كفوف الراحه. 

همست....بدار. 

هتف.. عيونه تامري.  

هتفت....انت جرالك ايه. ميفو السلطان 

اقترب ولمس شفتيها باصبعه..... دوبت في دول وعرفت انك اتخلجتي ليا وعجلت مش عجلت برضك ظل يتلمس شفتيها بحنان وهيا تنظر اليه ببلاهه لتسهَم في وجهه فهو يصب في عيونه مشاعر يحس بها ولا يعترف بها .الا انه يخرج ما يشعر به ظنا انه يفعل ذلك ليطوعها لتهيم به .اقترب بوجهه فهمس شكران انت حلوه جوي وعيونك دي هيموتوني لينهال عليها  لتشهق وتوه شهقتها في جوفه



 ظل يهلكها برغبه عارمه لتحس انها ستسقط ابتعد اخيرا لتدفعه هاربه لتغير ملابسها وقفت بالداخل جلبي هيجف مالي اكده فيه ايه هو جراله ايه.. هو ماله انجلب اكده وبجي حنين جوي وطيب. ده بدار مش مصدجه واني مالي ماكت كرهاه اه عشان عبيطه اني عارفه اني عبيطه وطيبه اني




 خايفه بيجول وبيبص عيب هو واني مش متحمله ما يرجع يزع فيا اعمل ليه يا غلبي اسمع كلامه واجرب. بجي حنين جوي ايوه حنين هو كان موجوع من البت اللي جهرته ومرت عمي بتجول انه عاشجني وعيونه بتجول.. ايه ده صوح بجد اعمل ايه دلوك اصده والا واسيب نفسي ليه اني مش رايده حاجه الا حنيه وبس حب وبس ما رايداش ايوتها حاجه .لا رايده دهبات َو لا مهر رايده حنيه ماعشتهاش. تنهدت جربي يا شكران هو جال ماهيغصبكيش وابن عمك ما هيوجعكيش دانت لحمه برضك وبيجول اهه لتجلس تفكر لتقوم تغير ملابسها تحاول ان تخلع فستانها فلم تعرف فزرايره صغير لتظل واقفه لا تعلم ماذا تفعل.

اما هو ما ان دخلت هاربه حتي اطلق ضحكه عاليه.. اه يا هبله ماكتش اعرف انك هبله اكده  دانتي ماهتاخديش في يدي يومين وتجعي فيا ابتسم ساعتها تبجالك مرتك العمر كله تجعد تجيب عيال وتروحش في حته وانت لما تعوزها تاخدها تجضي رغبتك فيها وخلاص ايوه وعلي اكده تنهد فوجدها تخرج خجوله قطب جبينه ..... ايه يا جلب بدار ماغيرتيش ليه.

هتفت بخجل.. هاه لاه اصل اصل.. طب ممكن بس تناديلي مرت عمي.

قطب ....واناديها ليه ماتجولي.

خجلت.....لاه اصلي اصلي مسكت فستانها ابتسم واقترب طب ماتجولي اكده بسيطه .ذهب اليها وادارها واقترب منها .فهمس باللقرب من وجهها ... تجول ايه امي مالكيش راجل اياك لتحني راسها .اقترب كانت تشع حمارا .بدا بوضع يده تفتح الفستان وبدا يتروي في فتح الازرار واصبعه يلمس جلدها بنعومه لتشتعل وترتعش ابتسم  واقترب منها لتلفح انفاسه رقبتها وهو ينزل بهدوء




 واصابعه تسير علي جلدها يلهبها لينتهي اخيرا  ويظل يداعب جلدها باصبعه بنعومه وهيا مشلوله اقترب اكثر من وجهها وهمس بجوار اذنيها خلاص اكده  با جلب بدار. التفتت اليه ساهمه لتتلاقي عيونهم .ابتسم علي تأثيره عليها اقترب لمس شفتيها فانتفضت وهرعت الي الحمام ليضحَك.. يا جمالو وهو مسورج في ثانيه ايه البت دي عسليه تتاكل بس طلعت خفيفه جوي كت بتزع فيها ليه يا حلوف دي غلبانه جوي.. تنهد من بختك يا بدار بت طيبه لا هتجولك نحنحه ولا سبسبه انت بس دوس عالهبل ده وخليها ترشح في حضنك انت رايد جتتها وهتموت عليها كتير رجاله عايشين مع مرتتاهم رغبه بس ايه المشكله تنهد وانتظرها فوجدها  تخرج جميله راقيه تشتعل من نظراته.

 اقترب وهتف ....ايه الجمر اللي جاي عليا ده يا لهوك يا بدار دانت هتهيص بس اعجل اكده هتاخد وتشبع بس اعجل .اقترب وقبل يدها فقال...... جمر يا جلب بدار خجلت ...اكمل كلامه.... طب مش ناكل عاد ذه

ذهبت معه وجلست بجواره  فالتصق بها وظل يداعبها وهيا تخجل بشده غير مصدقه ما فيه لينتهي ويقوم ويلبس ملبسه  كانت خائفه اقترب واحتضنها بتترعشي ليه اكده ماتخافيش ماهخوفكيش اني.

نظرت اليه بدهشه.. بجد يا بدار والنبي ينفع تهملني اني خايفه.

شدها اليه يحتضنها.. اهملك ولو اني صعب اعملها بس عشان تحسي اني رايد محبتك مش جتتك لتنظر اليه بسعاده.. صوح والنبي

هتف.. اني رايدك تطمنيلي خاالص.

تنهدت....اني ما مصدجاش انت انت اكده يعني هتنام عادي اكده. 

ابتسم وهتف بخبث ....لو رايده حاجه تانيه اني ماهجولش لاه داني واجع عالاخر. 

ارتبكت..... هاه لاه لاه مارايداش. 

حملها لتشهق فهمس..... ماتخافيش مالك اكده ليذهب بها الي الفراش ويريحها  خجل ليلتصق بها همست....بعد شويه.

هتف .....لاه نعجل اكده يعني لا عمايل ولا جرب .شدها اليه ده مكانك من اهنه ورايح لتتنهد وتنام علي صدره ولاول مره تحس ان زوجها مصدر للحنان وبدات مشاعرها تتكون له رغم خوفها لتنام اخيرا باريحيه .

تنهد هو ....يا مين مصبرني ماهجمش عليكي اعمل ايه لاجل تصدجي وتليني  تجعي ليا لازمن احسسك اني مش رايدك رغبه ولو اني هفطس دلوك واخدك واهيص بس الصبر لاجل تجعدي تحت طوعي العمر كله لازمن اخد جلبك مفيش حل تاني تنهد وضمها اديه وبداخله مشاعر تطحن داخله ظنا منه انها رغبه ولكن للحجر تشققات بدات تخرج منها ما يلين ويفتت الحجر لنري هل سيستمر الحجر حجرا ام سيتشقق ويتفجر منه المشاعر.

**********

كانت اميمه تجلس ملابس بيتيه مريحه وتتفقد تليفونها فدخل كرم وظل يتاملها وجمالها قد اخذ عقله اقترب ونزل بجوار اذنيها بتعملي ايه .

انتفضت ونظرت اليه بغضب ..انت فيه ايه حد يدخل يفزع حد اكده 

هتف بسخريه ..ليه عفريت 

هتفت ..لاه بس اني جاعده براحتي ماعلومكش تخبط عايز تكلبشني في مجعدي ابقي




 خبط الله ايه ده واستدارت تمسك روبها فاشتعل واندفع وشد الروب ..واكلبشك ليه مش راجلك يخش براحته ويشوف مرته في اي وضع مخبوله اياك اني حجي اشوفك فاهمه .

هتفت غاضبه .،مالبسلك جميص نوم بالمره .

اقترب وهتف بخبث ....هيبقي نار عالاخر .

نظرت اليه غاضبه ..انت مخبول مش دي اللي هتبعد عنيها وماهتتساماش مره ليك هتعمل ايه بجميصي .

ضحك .،لا انا مش هعمل بجميصك انا هعمل باللي جوا الجميص يا جمر انت وجولنا خلاص كلام مخبل وراح لخاله .

صرخت .،انت داخل تحرجلي دمي رايد ايه انت دلوك .

تنهد واقترب واعطاها زرا ..ده انخلع.

هتفت .،وانا مالي .

نظر اليها وقرصها ..هتمشي راجلك مجطع هدومه .

هتفت بسخريه راجلي .

هتف .،همي خيطيه .

تنهدت ..كب اجلعه اخيطه .

هتف لاه واني واجف مستعجل .

تنهدت وذهبت تحضر الخيط واقتربت وبدات تخيط وهو يداعبها من وسطها فصرخت ماتعجل بقه .

ضحك وهتف ..ايه ما متحملاش لمستي جامد انا صوح 

هنا غزته بالابره فصرخ فهتفت احسن عشان تحترم حالك وانهت العقده فشدها ..كنه اكده طب اني بقه هحترمك عالاخر وشدها اليه فارتجفت ..ايه اتخبلت .

هتف ..ايوه مخبول وغضبان .

صرخت ..بعد عايز ايه انت .

غمز لها ..عايز حنيه عشان اروج وانت حرنانه يبقي نليونو دماغ الجمر ونزل عليها بقوه وهيا تضربه ولم يتركها الا عندما انهارت بين يديه فابتعد 




واحتضنها وقلبه سيخرج من مكانه فهمس اعجلي اني راجلك واشوفك باي حال فاهمه وابتعد وقبل خدها ورحل تاركها في حاله خوف مما قادم وتغيره الكبير 

**********

اخذ بدر صبا ليوصلها الي السكن وقفت امه .......واخد عروستنا خلاص يا ولدي خلي بالك منيها الغاليه اللي هتنور حياتنا.

خجلت صبا فهتف..... في عيوني ياما ماحدش يمسها بسؤ  .اخذها ورحل ليبدا في السير معها ..هتف امي حبتك جوي وبتدعيلنا تكمل عالخير.

هتفت....بجد يا بدر يعني خلاص كلمتها.

هتف .....مش سمعتيها هتكلم ستك اياك بس مهديلي اشوفها واتكلم معاها.

تنهدت.....انا خايفه يا بدر.

هتف.... برضك مش واثجه فيا.

لتستدير وتمسك يده .....لا والله انت بتقول ايه بس صعبه اوي تيته مش هتوافق.

هتف.... لو عايزاني هتوافج وهتخليها توافج.

هتفت بدر..... انا اوافق عليك من غير مانطق انا امشي وراك مغمضه.

ليتمشي قابلتهم غجَري تجلس بالودع لتهتف تعالي يا صبيه اما اشوفلك بختك..

 اقتربت منها صبا لرهتف.. زينه يا بتي والجلب صافي.. دنيا لوحدك واللي يجرب منك يشوف الفرح كلاته..

كان بدر يقف بعيدا كانت تعرف بدر وتسمع عنه لتهتف تعالي يا ولدي خايف والا ايه..

ضحك ....واخاف من ايه يا خاله..

نظرت اليه وتتفرس فيه  ولمحت لمعه عيونه لصبا لتهتف طب يا ولدي اسمع مني

نصيحه...  اوعاك ياولدي  تجرح عزيز وبعدين تجوله معلهش اصل معلهش بعد الجرح متنفعش  .اوعاك  تجسى عالجلوب وبعدين تطلب حنية.

    ماهى الحنية بعد الجسى متطلبش  .اوعاك  تشيّل منك النفوس وبعدين تطلب صفا.النفوس عمرها ما هتصفي على نفسك ما تضحكش 

.اوعاك توجع روح وبعدين تطبطب عليها.يابني وجع الروح المه ماهيتوصفش .                           .

إوعاك تخون اللي وثج فيك وبعدين تطلب الأمان  ٠٠٠   اصل اللي يخون ميتأمنش .بيجولو فيه حجاره تتعبي في شكاره وفيه حجاره شكلها حجاره وهيا بين الرحمن تنجلب ملس حرير يلف الجلب ويسعد بيه .الجسوه وتعود الجسوه بيتوهم الانسان انه جاسي وبينس جول الرحمن فيه حجاه بيخرج منها ميه تروي الجلب.خلي بالك يا ولدي كبر النفس مايدخل جنه ولا يشوف راحه.

       سامحني ياولدي على جسوة كلامي ومتزعلش ٠٠٠ اني جصدي انصحك اصل النصيحة بعد الغلط  مابتفدش.

جالك الفرح خده وحطه جوات جلبك اصحك يا ولدي تبيع فرحك بالرخيص.. كلبش في دنيتك اللي ربك بعتهالك جبل ما الاوان يروح وتفوتك دنيتك ساعتها افتكر العجوز جالتلك ايه اوعاك تخون اللي وثج فيك يا ولدي..ساعتها الجهر هيبقي بالكفه وكلبشه الحجر في




 الصدر عاليه بعد مالحجر اتفتت من الحنيه هتروح الحنيه ويكلبش الحجر والوجع ينهش .خلي بالك واوعي لحالك نظره العيون بتلمع والجلب بيطحن بس العجل رامح ..صفحه حكايات ميفو .

لتقوم وتتركه ساهما لا ينطق.. لتقترب صبا لتهتف الست دي غريبه اوي انا خو فت منها..

ليهتف.. هاه.. لاه ماتخاديش في بالك لياخذها  للسكن  هتفت....يلا امشي بقه عشان البنات مايتكلموش.

هتف..... بكره تبجي ليا وما حد يجدر يتكلم .شدها صبا رايدك الف مره.

تنهدت وهمس... بدر انت دخلت حياحياتي خليت ليها معني انا ماعتش يتيمه يا بدر انت



  شيلت اليتم من قلبي.شدها اليه ورفع وجهها نظر اليها بمشاعر جياشه وانت دخلت حياتي هبلتيني. ماعادش جادر ابعد دجيجه ورايدك تكوني في حضني

لتهمس بخجل.. عيب كده

هتف.. عيب ايه دانا بحلم بحاجات من دلوك لما تكوني جاري دانا ههيص وانت هتتعب يا جمر.




هتفت....اخص عليك هتتعبني من اولها لا انا مش موافقه لتبقي حنين يا بلاش يا اخويا.

ضحك....َ انت فهمتي ايه بس ما التعب هيبقي مليان حنيه واي حنيه ليغمز لها ومش




 بس حنيه دا هيبقي شعوطه تاخد العجل ليلمس شفتيها وخصوصا دول اللي نفسي اتوه فيهم.

خجلت وتبتعدت ... لتتنهد بدر

همس جلب بدر من جوا.

همست.. اوعي تبعد عني انا اموت فيها بدر انت بقيت روحي. 

هتف......ابعد مين ده دا بروحَك ابعد.

ضحكت....وانا وراك وراك  هلزق فيك.

 ليلصقها فيه.... ماتوريني هتلزجي ازاي الا جتتي فارت وماعتش جادر وهرزعك بوسه دلوك تموتي فبها ليشدها ويتوه معها في مشاعر اهلكت قلبهما فهيا تاهت من حبها له وهو لا يعلم ماتلك المشاعر التي



 تجيش بداخله واصبحت متملكاه وهو معها لتبتعد اخيرا وتهتف بخجل... انا هسافر كمان ساعه  هبقي اكلمك بقه لما اوصل .



همس ....طب لو اكده يبقي ناخد تصبيره الا جلبي هيبعد ويهري جلبي لينهال عليها ويتوه معها في حب جارف هري قلبه واحس بمراجل تشتعل بداخله لاول مره كانت هناك طواحين تدور وتدور وقلبه يضخ ما يجعله كالوحش الهائج لا يرتوي الا بتلك الجميله التي



 لمست بداخله شئ لم يدركه ولكن يحسه بقوه. يحس انها له وانها خلقت له وانها لا يمكن ان تكون الا له لم يعلم اي المشاعر وما هيا كيونتها ولم يفكر من اساسه كل ما يفكر به ويحسه


 قربها وسعادته بلمسها وسعادته باحساسه بان قلبها ينبض اليه ليتجلد ويبتعد ليطل ينظر اليها همس ما تتوخريش عليا ماهتحمل واصل بعدك.

همست.....بخجل ......كلها يومين تلاته وارجع انا ماقدرش ابعد عنك اساسا هلين دماغ تيتا وارجع اكون ليك العمر كله.

هتف .....واني مستني علي نار اني اخد جلبي ويبقا ليا ليحتضنها لتبتعد تجهز حالها و وتتركه.

ظل واقفا يضع يده علي قلبه النابض سمع فجاه ما استدعي غضبه سمع سمر تقول..



 والله وعشنا وشوفنا سي بدر بيسبسب ويحط يده علي جلبه ايه طبيت جول جول ما تنكسفش يا نحنوح.

هتف بغضب .....وانت مالك طبيت والا اتهببت مالك بيا.

ضحكت....لاه امال كت عامل دكر ومالكش في النحنحه وانت واجع في البت جابتك علي بوزك ركعت تحت رجلها.




غضب وهتف ......مين دي يا محروجه اللي توجعني بدر العبابدي ماحد يوجعه اني اوجع بلد.

هتفت بمكر.. يعني خلاص كل ده حكر ومكر منك عاد والا وطلعت واعر وهتجيب الدكتوره بالعرفي وترميها بعدين بس ما مصدجاش انها



 هتوافج عليك بالعرفي الدكتوره واعره وبتناس وانت ماهتجدرش عليها وهنزفوك لما ترميك ماهتنفع معاها .

نظر اليها غاضبا ليهتف ساخرا. طب ايه جولك اننا اتفجنا ها انفع والا مانفعش.. خليكي



 في حالك واعرفي اني مش سهل واني لو عوزت حاجه باخدها وتاني اصحَك تجفي في طريجي ما هعديهاش وانت عارفه بدر.




هتفت...حرام عليك البت طيبه بعد عنيها هاتلك واحده بالعرفي غيرها البنته كتير.

هتف .....واني رايدها وبس َمالكيش صالح عرفي رسمي من غير خالص ماتتدخليش واحفظي ادبك وبعدي عن سكتي وتركها ورحل.

لتقف مشتعله .... بقي اكده طيب يا بدر لاه كفايه عليا سكات لاكده والله لاطربجها


 عليك يا بدر واحرج جلبك يلا يا سمر جهزي حالك َواهبليه  الارل


وادوري واحرجيله جلبه صوح.جايلك حرجه جلبك يابن العابد ...

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-