CMP: AIE: رواية ودق قلب الحجر الفصل الرابع عشر14بقلم ميفو السلطان
أخر الاخبار

رواية ودق قلب الحجر الفصل الرابع عشر14بقلم ميفو السلطان

رواية ودق قلب الحجر الفصل الرابع عشر14بقلم ميفو السلطان

كانت اميمه تقف مع امها لتقترب منها......عامله ايه يا بتي مع راجلك.

تنهدت....هعمل ايه ياما  جوزتوني واحد مخبول في الاول جالي مش رايد الجوازه ودلوك بيلفلف كيف المخبول ورايدها وبيجولي مشي عيشتك.

هتفت نجيه .....طب وماله يا بتي راجل زين كرم واعر بس راجل.

قالت بغضب.... واني بقه تحت امره اياك يجهرني ليله فرحي ويرجع يجول  رايد.

هتفت نجيه..... الله يحرجه التار يا بتي بيجلب الراجل عفريت اهو رجع وعازك اهه. 

هتفت....واني مش عايزاه مش بكيفه يا أماي اني اتهنت.

هتفت  امها....ولفلفته حواليكي دي مش مراضيه الاهانه .انت بس لوعيه ولعبيه اكده وخليه ينجن عليكي كرم راجل وكويس والبنته بتدور عالراجل  ده بمنكاش .هو بس كان محروج هو كيف بدر اخوكي طور بينطح . اجول ايه ربنا يهديه للبت اللي دخلت حياته. 

هتفت اميمه.....صوح يا اماي مين دي.

هتفت امها...اجولك بس في سرك الدكتوره صبا بيلفلف حواليها كيف الدبور.

هتفت اميمه.... صوح اكده والا هيرجع يلعب بديله.

لتهتف.. لاه دا اول مره يخليني اكلم بت يعرفها وعيونه بتشع اكده ولما بتكون بعيد عيونه ماتبصش الا عليها جلبه دج اني خابره واللي زي بدر لما جلبه يدج حبه بيبجي واعر جوي. الحب اللي بيجي بعد كبته بيبقي النفس بيبقي الروح للجته. واني حاسه بولدي وبجلبه وعيونه اللي هتموت عالبت ربنا ينوله اللي في باله.

  ليسمعا كرم ينادي هتفت....اعجلي اكده هاه وبطلي حديت ماسخ .

دخل كرم فوجدها قاطبه هتف..... يلا عشان نروحو.

هتفت هيا.. ينفع ابات اهنه انهارده. 

هتف باندفاع.... لاه ماهتباتيش برات دارك.

نظرت غاضبه.....ليه يعني ما دي داري.

هتف...... لاه دي دار اهلك دارك دار جوزك ليستدير ويهتف مستنيكي بره ليتركها غاضبه فنظرت لأمها ..... شوفتي فرعنته وجله ادبه.

ضحكت نجيه.. لاه دا محبه جوزك رايدك جاره يلا همي وروحي. 

تنهدت اميمه وذهبت الي كرم مسك يدها وادخلها الي العربه اندفع بها الي المكان الذي اخذها فيه في السابق .رجف قلبها همست....انت جايبني ليه اهنه.

شدها وذهب الي الكنب وجلس وهتف ......ايه ماليش حج اجعد مع مرتي في حته رايجه  اجعدي  .جلست مبتعده فضحك ايه هاكلك عاد ماباكلش عيال اني.

نظرت اليه ساخطه..... عيال .....مين دي اللي عيال.

ضحك...... اصلك مجموصه زي العيال.

هتفت......مانت اللي زعيت فيا جدام امي والا نسيت.

هتف.. وانت عايزه تهملي راجلك  وتجعدي في داركو.

هتفت....مانت هملتني جبل سابج تفرج.

اقترب منها وإلتصق بها ارتبكت ..... ايه ده بعد.

ضحك..... َلاه ماهبعدش الا اما تسمعيني اني ماهملتكيش انت  اني لو كت اعرف كت جطمت وانخرست.

نظرت اليه ببلاهه فهتف.... عارف مش فاهمه حاجه بس اني فاهم.. شدها اليه لتتململ..... ماتهمدي بقه نجعد زي بجيت الخلج في الليل ده شوفي الجمر والنجوم والدنيا رايجه مالكيش في الرومانسيه خالص.

خبطته....اهمد في عينك ليك عين جمر ايه اللي هجعدله انت مخبول.

ضحك.... ايه ده ماتعرفيش اني مخبول ما جالولكيش اياك يا غلبانه.

بهتت ونظرت اليه لينطلق ضاحكا........خبو عليكي اياك لا حول ولا جوه الا بالله . ميفو السلطان 

هتفت.....انت مخبول صح عجلك بيه حاجه اني جولت والله .

هتف..... ايوه ومخبين عالناس لتنكمش وتبتعد فهتف .....لاه ماتخافيش بصي انا جوايا اتنين واحد بينطح اكده لما بيغضب بيتحول ويخش يجلبني عفريت زي ماشفتيني وممكن اصور جتيل ولما الحاله تروح ارجع رايج كيف ما رجعت وتلاجيني طيب وحنين ورايد اهه ابجي كويس.

نظرت اليه ببلاهه .....صوح اكده والنبي طب ماتعالجتش خالص.

هتف.. رحت لدكاتره كتير عندي شخصيتين مابعرفش اخليهم واحد بس ابقي رايج ماحدش يعصبني عشان الشخصيه التانيه ماتطلعش ماسمعتيش عن الانفصام جبل اكده داني غلبان جوي.

ظلت صامته ليرق قلبها له همست.......طب طب انت من زمان اكده.

هتف .....لاه م جريب اني طول عمري حنين فاكره لما خدتك عالزراعيه لحالنا شوفتي كت حنين ازاي.

همست.....اه كت طيب جوي.

مسك يدها وقبلها بحنان.... شفتي اهه يعني غصب عني يبقي ماليش ذنب في اللي عملته يبقي ماتزعليش عاد.

همست بحنان....طب اني اساعدك بايه طيب.

ابتسم فهي طيبه ورقيقه ..... ماتعصبنيش خلاص خليني رايج اكده. والا ماهتجفيش جار جوزك في مرضه هما جالو فيه علاج بس بالراحه.

همست....لاه هجف جارك هعمل ايه يعني لتحني راسها فرفع راسها وهتف .....زعلانه اياك اني مريض وربنا بلاكي بيا.

تنهدت.. لاه اني راضيه بجضا ربنا بالعكس اني ارتاحت انك مش وحش اكده انت جهرتني يوم جوازنا وجولت كلام وحش جوي.

هتف.....ما ده التاني مش كرم يبقي ننسوه ونحاول مانطلعوش عاد.

هتفت....طيب خلاص اني مش هنطح معاك تاني.

مسك يدها .....مين جال اكده اني رايدك تنطجي وتتكلمي امال هنعرفو بعض ازاي.

همست....ونعرفو بعض ليه عاد.

ضحك .......مش راجل ومرته.

هتفت....انت بتجول ايه انت مش عايز الجوازه دي ورحت جريت فاتحه بت عمتك.

هتف....دا هو المحروج اللي جواتي االي كان غضبان وعمل اكده وخلاص راح لحاله وراج ومفيش ايوتها حاجه.

نظرت اليه...... طب الحكما جالو يعني هتخف.

هتف.. بصي اني تجريبا خلاص بس ساعات العصبيه بترجعني حته وحشه بس الدكاتره جالو ان خلاص جريب خالص ماعتش هيبقي فيه الا كرم واهه اديني بجول يا رب نصيبي.

نظرت اليه مسكت يده بحنان .. كل حاجه بيد ربنا واملنا فيه وانت اهه بتجول خير.

رفع يداها ويقبلها.......يعني هترضي بيا واني عيان.

نظرت اليه بحنان.. يعني اللي انت فيه ده بيدك دا بتاع ربنا. 

ابتسم....... انت طيبه جوي يا اميمه. لتبتسم له فشدها يحتضنها لتخجل وتبتعد فهتف .....جولنا ايه عايزه تعصبيني اياك وتجيبي المحروج ده .

همست......اعمل ايه.

 شدها ......خليكي اكده في حضني اهوه الجو حلو واحنا رايجين.. لتتنهد وتستكين في حضنه .ابتسم كان يريد ان يضحك ولكنه منع نفسه ليحاوطها ويشد ها اليه تدخل في ثنايا صدره .وضع راسه علي راسها وقبل راسها وازاح طرحتها وادخل يده في شعرها وداعبه وهيا مستكينه تكبت نفسها ومشاعرها اقترب من اذنها...... ساكته ليه.

همست.....اجول ايه.

هتف....... مضايجه من جعدتنا دي.

تنهدت  و صمتت خجلا ليريحها علي يديه ونظر اليها....... اني بقه مش مضايج وحاسس ان كرم شفاه علي يد الجمر اللي بين يدي ده. اقترب بوجهه منها لتحس بقلبها يشتعل .

همست ......بعد سيبني بقه. 

همس .......لاه كرم ما عتش جادر اقترب ونزل عليها  تاه فيها حاولت ان تبتعد ليكبل يديها ويريحها ويستلقي عليها ويتوه معها ليظلا فتره هكذا حتي داخت من عنفوانه .ابتعد اخيرا ظل يتاملها وهيا ساهمه ابتسم الجمر ده بتاعي بتاعي وهيفضل بتاعي لينهال عليها مره اخري وظلا هكذا حتي وقت متاخر من الليل لا يتركها ولا يفلتها ومشاعره من قربها مشتعله فقد شن هجوما جعلها بلا حول ولا قوه ليقوم اخيرا ويمسكها ويهندم ملابسها وهيا خجوله مشتعله واخذها وعاد بها الي البيت لتقابلهم امه نبويه ......اتوخرت اكده ليه يا ولدي.

هتف.. فرح بقه يا اماي.

اقترب عبد الرحمن ......والا وبجينا رايجين ونروحو افراح العبابده من ميته.

غضب كرم .....وانت مالك يا عبدالرحمن اروح انحرج انت مالك.

اقتربت منه وتخاف عليه مسكت يده همست ......ماتغضبش والنبي .

ابتسم ونظر اليها ......ماتخافيش اني بس بتكلم عادي التفت لعبد الرحمن العبابده نسايبنا يا عبده.

هتف عبدالرحمن...... طب خير انهم نسايبنا وصلتلك وخري دي اياك.. تنهد واستدار ليمشي تذكر شيئا ليستدير لاميمه اني حضرتلك الخيله جميله عشان تركبيها ابقي جوليلي هنروح نركبها ميته اصل الفرس فهد الي ركبناه المره اللي فاتت كت واعره عليكي بكره الصبح هركبك جميله.

هتفت...... ربنا يخليك يا ود عمي.

 اشتعل كرم وشعر بالغضب الشديد شدها وصعد بها الي حجرته ودخل لتنكمش وتهتف......... ايه فيه ايه.

هتف غاضب........ا بقي مس عارفه فيه ايه. بقي البيه ركبك فرس وانبسطو اقترب وشدها من ذراعها لتصرخ.. جوزك بعيد وانت متسابه صوح ودايره تركبي جدام البيه هاه انطجي كان حاضنك اياك وانت مبسوطه بيه وانا اجول مالهم خدو علي بعض اكده ما البيه حضن وجرب قرص علي ذراعها فصرخت ....... انطجي فيه مره محترمه تركب جدام راجل غريب.

كانت تنتحب وخائفه من تحوله هتفت ....حرام عليك اهدي اهدي طيب والله ماحوصل انت تتهمني بالعيبه حرام عليك يا اخي دا ركبت لحالي وكان الفرس واعر ما لمسنيش ولا جه جاري اني واحده تعرف ربنا والحلال والحرام وصاينه راجلي حتي لو كان عفريت لتجهش بالبكاء. شعر بالخجل من اندفاعه لم يعلم ماذا يفعل ابتعد وجلس حانيا راسه ظل فتره اقترب ومسك يدها لتدفعه...... بعد بقه انت ايه.

هتف.. اجول ايه مش غضبتيني اهوه اللي حصل. صفحه حكايات ميفو .

نظرت اليه بلين طفولي.. همست ....يا سلام يعني ه.و التاني ده طايح اكده ماحدش يجدر يجفله.

اقترب ومسك يدها يقبلها..... جدري اعمل ايه انزل اجبلك امي وابوي يجلولك بعمل فيهم ايه لتنظر اليه قاطبه شدها طب تعالي اشهد ابوي جايز تصدجيني .

سحبت يدها...... لاه خلاص.

هتف ......يعني خلاص مش زعلانه.

هتفت.. انت وحش جوي لما بتجلب اكده واني بخاف مره تعمل فيا حاجه.

احتضنها........ لاه كلو الا دي اني بروحي حد يأذيكي.

همست .......طب والنبي ابقي فكر الاول ماتتعصبش اكده وتطلعلي العفريت ده.

ضحك...... عفريت صوح خلاص بقه ماتزعليش اني محجوجلك.

هتفت......طب خلاص روح نام في مجعدك وريح  تصبح علي خير واستدارت لتلبس ملابسها ودخلت الحمام .

ظل واقفا اروح انام واصبح علي خير البت دي هبله صوح ايوه هبله ماهي صدجت العبط اللي بجوله ضحك هو فيه حد طيب اكده اتنين ايه وغضب ايه بس اعمل ايه اديني هبدت اي حاجه لاجل تلين وماترمحش كيف الجطر وتبعد.. تنهد طب ايه هفضل جدامها ملبوس لميته ليبتسم بخبث. طب ماده كويس اشتغلها في العبط جايز تنبط وتهمد وتلين الا البت جمر منور..

كانت هيا بالداخل تغير ملابسها لتلبس قميصا بيتيا جميلا وتركت شعرها لتجلس تفكر.. ايه هو غلبان ليه اكده ربنا يشفيه لما بيكون طيب بيبجي حنين جوي.. بس جلبته وحشه جوي طب يا اميمه هتعملي ايه دا راجلك. مريض هتهمليه.. لتتنهد لاه ماهملهوش هقف جاره ربنا جال اكده والست الاصيله تقف جنب راجلها وماهفضحوش اني حتي لو هيهملني بعدين لازمن اهدي اكده واسمع كلمته ماضايجوش.. لتبتسم ايوه يا اميمه عشان ربنا يرضي عنك


************ 

ذهبت صبا الي القطار استعدادا للرحيل وبينما هيا تسير اذا بيد تمسكها فشهقت فكان بدر ابتسمت ...بتعمل ايه هنا يا مجنون .

تنهد وقبل يدها ..اتوحشتك جوي ماجادرتش تكوني لسه جاري ولا اشوفكيش .

ابتسمت بحنان ..يا سلام مانا كت لسه معاك يا بكاش .

هتف وعيونه تفضح ما بداخله ...انت بتوحشيني وانت جدامي عايز اخدك واحطك جوا جلبي ما حد يوعالك .

نظرت اليه دامعه فهمست ..هو انا ربنا بيحبني قوي كده ..انت كتير عليا يا بدر حبك ده كتير كنت اقعد احلم بحب حد بس ماتخيلتش ان ربنا هيديني حب يغرق العالم عيونك لوحدها جنه يا بدر .

مسك يدها ..صبا مش عارف هبعد سبوع ازاي خليهم يومين واجي لستك ماشي .

ابتسمت ..مستعجل قوي كده .

هتف بلهفه ..يوم المني يوم ماتبقي بتاعتي في داري .

ابتسمت بحب ..عارف يا بدر بحلم انا وانت لما نكبر يبقي عشقنا هو ده تفضل حبيبي وروحي وبس بحلم بعيله وعزوه وسند اليتم بيوجع والوحده صعبه كنت بخاف لما اتخيل تيته مش في حياتي بعد الشر هعمل ايه. كت بتجيلي رعشه خوف بكلبش في روحي واحس بخنقه اني هبقي لوحدي لو تيته راحت رعب يا بدر لحد ما دخلت حياتي ماعتش بخاف عشان عارفه ساعتها انك هتبقي معايا محاوطني هتعوضني يتمي يا بدر .انت مش بس حبيبي انت ابويا يا بدر اللي ماهيخلي حد يوجعني .

نظر اليها فشدها اليه يحتضنها .

همست ..بدر الناس .

هتف ..يولعو انا جلبي بيعصر هموت واخدك في حضني .

ابتعدت...صح يا بدر هفضل في حضنك العمر كله .

مسك يدها وابتسم بحنان ...تنهدت وهتفت ..عارف يا بدر لما قلتلي نتجوز عرفي والله ماخفت عارف ليه انا ثقتي فيك ماتتخيلهاش مش ممكن توجعني انا حلمت ببيتنا يا بدر بقعد اشوف هسعدك ازاي واتعلم عوايدكو والبس زي ماتحب. انا بسيطه وسهله هتشكل علي كيفك واديك  حبي. نفسي اغرقك حب يا بدر نعمل عيله سند وعيال عهد عليا لاسعد قلبك العمر كله .

دمعت عيناه فهتف ...طب اعمل ايه دلوك ماجادرش شدها اليه يعتصرها وظلا هكذا الي ان ابتعدت فهتف ..ما جادرش اسيبك واصل اعمل ايه هموت...

تنهدت ..وهتفت مش هتسيبني ولا هتقدر صبا مكلبشه في قلبك بس برضه .... مدت يدها الي رقبتها واخرجت منها سلسله بها قلب ظلت تتلمسها بحنان عارف يا بدر السلسله دي بابا جابهالي قبل مايموت بيوم فتحتها فاذا بداخلها قلب اخر مكتوب عليه روح صبا ..خلعتها ونظرت اليه .،السلسله دي بتاعه ابويا يا بدر اغلي حد عندي في الدنيا كان بيقلي انت روحي وانا روحك ابويا راح وسابلي روحه في السلسله عمري ماتخيلت ان هشيلها من علي صدري ظلت تقلب القلب الصغير وهمست خدت حته من قلبي مكتوب عليها روح صبا مستنياك ترجعها جوا القلب بتاعها. مسكت يده ووضعتها بداخله فنظر اليها غير مصدقا فهمست ،،سيبالك حته من روحي يا بدر سيبالك قلب صبا وسنده دي الحته اللي كانت بتسندني في عز غدر الدنيا يا بدر سيبهالك وعارفه اني سيباها لقلب كبير قلب عاشق قلب البدر لصبا .عيونك الخضرا دي بحلم اتوه فيهم بحلم بدنيا خضرا يا بدر..دنيتي كت ناشفه جيت انت زرعت فيها قلب طرح وخضر وحاسه بيه جوايا انت هتسعدني يا بدر عشان انا عمري ما اذيت حد. بحب كل الناس ربنا بعتلي اللي استاهله .صنت نفسي لاجل يجيلي الخير كله وانت خير ابويا في الدنيا بيقعدلي .،سيبالك روح صبا اوعي يا بدر تفرط فيها اموت والله اموت .

كان متخشبا يشعر بلسعات بداخله تكويه احس ان قلبه سينخلع فنظر الي القلب في يده ودموعها وكلامها خلع قلبه هنا اندفع وشدها وهتف ،جلبي هيموتني في بعدك ظل هكذا الي ان هدا كان كلما حاول اخرجها يعيدها مره اخري  .،تنهدت وابتعدت ...اسيبك بقه يا روحي .

قبل يدها وهنس ..ماتتوخريش عليا بالله يومين وهاجي لستك ماشي .

ابتسمت واستدارت وهو يقف والغليان في قلبه فوضع يده علي قلبه وهمس فيه ايه حاسس اني بغلي فيه ايه تنهد وظل يراقب القطار وهو يرحل تنهد وظل ساهما يحس ان به خلل ما لا يعلم ما هيته 


سافرت صبا سعيده لتحاول ان تقنع جدتها بما تنوي فعله فهيا تعشق بدر ورغم احساسها بخطأ ما تفعله الا انها تغاضت عن اي شئ فهيا ظنت ان وجود امه وكلامها سيطمئن جدتها رغم ان امه لا تعلم ما يخطط له بدر وتظن انه سيتزوجها رسميا الا ان بدر من غروره وكبره اصر ان يمشي في طريق حياته لنجده يعود الي بيته سعيدا اخيرا انه حقق ما خطط له .جلس وركن علي الفراش يبتسم ويتذكر صبا...... اخيرا هتبجي ليا.. تنهد واحس بقلبه يدق بعنف.. 




خلاص يا بدر وصلت لجلبها وهتاخدها ليك بس انت رايدها بالجوي ولا هتهملهاش صبا مش زي اي واحده .صبا مش مره والسلام انت حاسس اكده ليبتسم ويهتف وليه لاه ماتكونلي مرتي علي طول ايه المشكله بت حلوه وجمر وبتحبني وكلامها واعر جننك وشيط جتتك  وانت رايدها العمر كله ما انت كت هتاخد شكران يا بدر تفرج ايه انت رايد صبا تجعدلك 




مرتك تخلف َتجيب عيال ابتسم علي تطور نفسه فهو يريدها بشده احس بذلك انه سيريح قلبه انه لا ينوي تركها وانه سيجعلها زوجته ........ ايوه اكده ارتاح بقه هيا رايداك وانت رايدها كمل علي اكده وامسك حالك البت فرسه جامده تدوخ بس انت واعر برضك وجبتها بسهوله  يبقي تكمل بقه في السكه دي انت لا بتاع حب ولا عمرك هتحب يبقي ماتفرجش مره من غيرها تروح شكران تاجي صبا  اللي هتموت وتاخدها. انت ماحصلكش اكده جبل سابج لينسعد ويهتف خلاص اكده لو ستها ما رضيتش نجلبوها رسمي ونخلصو ظل جالسا ليصدح تليفونه .قطب جبينه فتح التليفون فوجد سمر تتصل به....... عايزه ايه يا محروجه بتتصلي ليه ماعاتش ورايا غيرك.





هتفت.. طب اهدي علي روحك اكده مالك بتزع اكده مش تستني تشوف.

هتف..... اشوف ايه مالي بيكي انتي جصه عفشه وخلصت.

هتفت.. لاه جصه عفشه وهتكمل عفشه. 

هتف بغضب.. بت انت اني مش فاضيلك.

ضحكت . اني بقه فاضيالك من زمان وجبتك تحت درسي وناويه اعلم عليك.

صرخ......... اتلمي بدل ما المك.

ضحكت.......نفسي اشوف وشك لما اغرز غرزتي بس عموما اني دلوك هعرفك مين هيا سمر اللي رميتها بالرخيص.

هتف...... طب باختي يلا بقه مش ناجص جرف.

هتفت.. لاه اصبر عاد الجرف هينحط عليك بالكوم. 

صرخ......... اجفلي بدل ماسخَط عيشتك.

هتفت.. لاه مانت ماهتطولنيش عشان اني خلاص طفشت بس جبل ما اطفش هعيشك جهر ماحدش عاشه هعيشك متمزع بابن العبابده. 

هتف بسخريه...... ودي هتعمليها ازاي.

هتف بغل.... عشان اني مره بميت راجل وجبتك ووجعتك وخططت عشان اجهرك واجهر جلبك اللي دج.




هتف ........جلب ايه يا مخبوله اللي دج اني بدر جلبه حجر.

هتفت......صوح عاد.. ماشي يعني مش هتزعل علي روحه حبيبه الجلب من حياتك يلا بركه اهي ارتاحت.

صرخ ......روحه ايه يا مخبوله انت ابعدي عنيها لاجتلك.

ضحكت....... لاه اطمن اني بعيده بس هبعتلها الخير كله هبعتلها اللي يحرج جلبك ويعرفك يعني ايه تفجد حبيبك لتكون فاكر انك لساتك جلبك حجر يا غلبان وانك  هتفضل اكده ماحدش يدخل جلبك .



.فاكر انك لسه حجر وجواتك .اني مره بحس بالحب وانت جلبك انجاب وانهري بس الله يلعنه كبر النفس .بصاتك للدكتور نار تحرج ماهتحسش بيها الا لما تروح منك.

صرخ...... مين يا محروجه اللي هتروح مني.

ضحكت ........الدكتوره بخ طارت راحت يا بدر اني هخليها تروح. بس عموما سعيده بيك هيا صعبانه عليا عشان طيبه وَجعت مع واحد زيك 



ومابيجدرش نعمه الجلب اللي يحب وعشان اكده ربنا هيحرج جلبك كت اتمني اشوفك والعصره مكلبشه جواتك .جلب الحجر 



لما يعشج بينطحن نار وشوج ..خلي نار حبك تاكلك وتكويك .خلي حجارتك تسخن جواتك من لوعتها .المزعه هتبقي  نتشه وخلعه .سيباك وفرحانه ببدر  الجديد اللي ماهيدوج راحه 


في بعد الحبيب .ابقي اربط علي جلبك كوم  حجاره عشان عشان جلبك ماينخلعش بره من وجعه.اني هجفل وههمل البلد بس سيبالك هديه وبعد هديتي اجعد نح زي النسوان لتقفل



 الخط ويصدح تليفونه برنات متتاليه لتجحظ عيناه ويهوي قلبه ويشعر بكلبشه سا تميته  عندما ......

و سمعني احلي كلام ....لووولي وسيد يا سيد ..هنط في ايه ولااااد 

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-