CMP: AIE: رواية ودق قلب الحجر الفصل الخامس5بقلم ميفو السلطان
أخر الاخبار

رواية ودق قلب الحجر الفصل الخامس5بقلم ميفو السلطان

 
رواية ودق قلب الحجر 
الفصل الخامس5
بقلم ميفو السلطان
البارت الخامس......كان بدار محتضنا شكران وهيا قد تقطعت انفاسها من عنفوانه وكبته لروحه لينفجر هو وتنفجر رغبته غيها فاهال عليها يتلمسها  ويقبلها بعنف سمع صرخه عاليه فتشنج وابتعد وتقع شكران .اسرع وضمها اليه  كانت تاخذ انفاسها بصعوبه ليستدير فوجد اختها شكريه تقف غاضبه  هنا افاقت  شكران وارتعبت وابتعدت لتقترب منها شكريه وصفعتها علي وجهها ..... بتعملي ايه يا رخيصه والله اجتلك.
لتنظر اليها برعب وتنهار
نظرت الي بدرن.. دي اخرتها يا واد عمي بس العيب مش عليك العيب عالرخيصه اللي وجفالك تعمل فيها اكده الرخيصه اللي بتنزنج في الاصطبلات لتشدها من يدها وشكران تنتحب  وهو واقفا متسمرا لا ينطق  .
صعدت بها الي حجرتها وتنزل عليها ضربا وشكران لا تنطق وتصرخ لتدخل عليهم اصيله فيه ايه يا محروجه البت هتموت في يدك.
صرخت شكريه.. مالكيش صالح خيتي بادبها اسمعي تروحي تجيبي سعيد ويكتب عليها البت دي تغور من اهنه بتك فضيحه تتستر بدل ما تجبلنا العار.
هتفت  شكران.. والله ماعملت حاجه دا هوه والله هو اني ما معملتش حاجه. 
صرخت  شكريه......بطلي بدل ما افضحك جدام الخلج هتتاخدي وتغوري َمن اهنه هنزل اكلم بدر يجيب سعيد يكتب عليكي وياخدك لتدفعخا لتقترب اصيله فيه ايه يا بتي ايه اللي حوصل
انفجرت في البكاء فلم تستطع ان تنطق خوفا من فضيحتها. 
**********
دخلت شكريه علي بدر كان بدرن جالسا َمحني الرأس قالت بقوه ..... اسمع يا بدر بكره تجيب سعيد يكتب علي شكران اني هكلم خوالي كلهم  ان سعيد ياخد شكران واه يوم كتب الكتاب هو دخلتها هنزل اجبلها كل حاجه في اسبوع  تكون اتجهزت وتتاخد .
هب بدار .......انت بتجولي ايه اتجننتي هيا مين اللي في اسبوع هتتاخد خدك ربنا 
نظرت اليه غاضبه ....اصحك تنطج والا تتكلم اختي وبسترها يا واد عمي ياللي فرطت في لحمك ودمك بالرخص بس اجول ايه خيتي السبب اطلع انت منها عشان اختي تنستر.
صرخ .....بطلي ماحصلش حاجه لكل ده وتنستر وتتزفت هيا ماعملتش حاجه.
صرخت.....لا والله ماعملتش الفاجره واجفالك تحضن وتفعص فيها براحتك وتجولي ماعَملتش امال لو عملت هتجيبو عيال اسمع اني بلم فضيحه اختي الراجل عايزها وابعد بقه مش ناجصين فضايح.
هتف بغضب حارق....شكران ما هتتجوزش سعيد.
صرخت شكريه.. ليه اسيبهالك تكمل معاها وتفضحنا وتجيب عيال خيتي من الاسبوع الجاي هتمشي من اهنه يا بدر وبعد اخوك عن خيتي خلينا نسترها بدل الفضيحه ماكت هتبجي عالمشاع من بكره هنزل اشتريلها شوارها وتركتهم وبدان يقف مشتعلا  ورزع احد التربيزات في الحائط. 
هتف بدر..... طب بالراحه اكده تجولي هببت ايه عشان اعرف اتصرف البت دي عملتلك هايجه ليه وعملت ايه وتفعيص ايه جول فيه ايه . وفضيحه ايه اللي شكران عملتها نلمها .
صرخ بدار بحرقه ....ماعملتش  هيا ماعملاش اني اللي هجمت عليها وزنجتها وماسيبتهاش لما كت هتفطس في حضني. البت ماعملتش شكران مش رخيصه اني اللي كتمت نفسها وهجمت عليها.
بهت بدر.. انت يا بدار انت دانت مابطيجهاش ومابطيجش صنف ست من اساسه اتخبلت تهجم علي بت عمك انت اتلبست.
هتف بدار بقهر .... ايوه اتخبلت َبنحرج... البت بتحرجني َماخبرش مالي ما طيجهاش صوح بس كلامها علي سعيد وانها هتبقي ليه وهياخدها ده بيفورني ويحرجني اجتلها لا اديهالوش تجعد ماطايجش ياخدها خده ربنا.
قطب بدر جبينه بعض الوقت فهتف اخيرا.. انت رايد شكران  يا بدار.  
بهت بدار.. رايدها.. رايدها كيف  يعني. 
هتف بدر.. رايدها.. راجل عايز مره ايه الغريب.
قال بدار.. لاه اني مش اكده اني مش عايز صنف ست تخش حياتي. 
هتف بدر.. بس بتنحرج لما تسمع انها هتروح منك جتتك بتفور َتبقي عايز تاخدها كيف ماعملت.
هتف بقهر... ايوه بنحرج هموت مش جادر.
هتف بدر.. طب ما ده يا اخوي انك رايدها مالوش معني تاني. 
هتف.. لاه بس اني مش عايزها تبجي ليا اني ماعرفش في الحاجات دي . اني بس ماعايزهاش تبقي لحد تاني انا ماليش في الحب والكلام الفاضي ده. 
هتف بدر.... َمين جال انه حب ما جايز رغبه انت عايزها ست تبقي في حضنك مش عيب ماني اهه مابحبش بس لما بشوف ست بعوزها واعرف اني رايدها وادور وراها كيف  الدبور لا حب ولا سبسبه واخدها اطفي رغبتي .
هتف بدار.. انت بتتهبب عرفي ماتتسخمط بت عمك اخدها عرفي وارميها عايزنا نتفضح.
هتف بدر وليه تاخدها عرفي ماتاخدها رسمي وليه ترميها. اسمع يابن ابوي اني وانت مسيرنا هنتجوز في يوم نجيب عيال ماهنجعدش اكده يبقي ليه لاه شكران تبقي ام عيالك.
هتف بدار..... بس اني ما رايدهاش اكده انت مش فاهم اني عمري ماهحبها اني ماهحبش واصل.
هتف بدر.. وماله بس تبقي مرتك عادي تراعيها وتاخدها كيف  كيفك وتعاملها بما يرضي الله ايه مشكلتك.
ماني ناوي جدام اخد شكريه بس الحلو في شكريه انها لا بتاع حب ولا سبسبه عايزاني را جل وخلاص عيله وخلف واني اشوف كيفي براحتي انت بقه تاخد شكران منها خدتها وعايزها و َمنها ماهتروحش لسعيد َمنها هتخلف من بت عمك وتجيب عيال َمنها ما هتعوزش ست من اساسه اهي جاعده هتروح  فين.
هتف بدار.. ودي هنعملها ازاي دي البت بتكرهني هاخدها غصب.
هتف بدر ......لاه مش غصب بس اللي حصل في الاسطبل اني بقه هعرف اخليه لصالحك ازاي.
هتف..... مازفته الطين شكريه بترط  علي سعيد وطين.
هتف بدر.... عدي بس امورك واني هتصرف نجوز اختك  الاول وبعدين افوجلك الا المحروج كرم طالع فبها بالجوي دا مجاش يشوف خيتك لدلوك عامل فيها راجل.
تنهد بدار.. البت اميمه طيله وصعبانه عليا الواد ده جاحد وواعر هيعيشها مرار.
ليهتف بدر بعنفوان ... لاه دا لما يكون مالهاش رجاله اني بقه هتصرف مالكش صالح بدر مش جليل وعارف كرم وعارف هيعمل ايه في خيتي وناوي علي ايه واتي بقه هطوع ده كله لصالحنا والبت في الاخر بدر هيجبلها اللي يهننها 
قطب بدار تحبلها ..
هتف بدر بس اسكت دلوك اني في دماغي حاجه وهنشيها ماهسيبش اختك واصل .
***********

ذهبت بهيه لاميمه ..بت يا اميمه ..روحي لعمك فواز المنحل وهاتي منه شويه شمع وغذا ملكات عشان تاخديهم وانت ماشيه .
تنهدت بحزن ..عسل ايه وشمع ايه ماتسكتي يامه انت فاكراها جوازه تفرح اجيب عسل .
هتفت بهيه ...والله يا بتي اني صليت ولجيت الخير كله ربك كريم وانت طيبه .تنهدت اميمه طيب ياما صعدت ولبست فستانا بسيطا وذهبت داخل الزراعه كان المنحل بداخل الاراضي وبينما هيا تمشي علي الجسر تعثرت فمسكها احد الشاب فهتف .،.حاسب يا جمر تجع السنيورة لحالها ..
خافت هيا فهيا بمفردها فهتفت ...هاه ..لحالي ،،
اقترب الشاب كان وقحا فهتفت برعب ..بعد عيب اكده راجلي جاي ورايا. 
هتف الشاب مش شايف رجاله .،انت لحالك بطلي كدب 
ارتعبت ونظرت فوجدت ذلك الشاب الذي كان علي الكارته يقترب فاندفعت ،،،اهه راجلي وراك اهه بعد اقترب الشاب مسرعا وهتف فيه ايه .
كلبشت فيه ..اتوخرت يا جلبي ليه بس نظر اليها الشاب بريبه فالتصقت بالاخر وهتفت ...الشاب كان ماشي مش ماشي برضك يا واد عمي كانت لا تريد ان تفتعل مشكله كانت طيبه .هنا اقترب الاخر وضمها وهتف .،عملك حاجه ده 
ارتعبت خوفا ...لاه يا جلبي لاه هو ماشي ..استدار الشاب ورحل و اثر السلامه فزفرت باريحيه ووضعت يدها علي قلبها وهو يتفرس فيها فتنهد فنظرت اليه ...حجك عليا مالجيتش حل تاني ابعده جولت عليك راجلي ماتزعلش بالله .
هتف حاتنا .،مين ده اللي زعل .،دا جولتك دي مالهاش زي والله .
تنهدت وهتفت ..كتر خيرك افوتك بعافيه .
هنا اندفع وهتف ،.،راحه فين بس استني.
هتفت ..ايه فيه حاجه .
هتف ..ما يمكن يكون خانس اهنه والا اهنه .
هتفت برعب ...ايوه صوح دا واد سو .
مسك يدها طب اجعدي اهنه هبابه .
جايز يشفنا جاعدين يعرف انك بتاعتي وحرمتي ..
تنهدت وجلست وربعت يديها علي صدرها كانت طيبه وبسيطه ليس لها في اللوع او الكيد ..تتهد هو ماكتش متخيل اني هشوفك تاني .ابتسمت له فرجف قلبه تنهد .،يا مري جمر جاعد ياخد العجل هتف ،،،انت مكتوب عليكي من زمان.
تنهدت بحزن .،لاه جريب .
هتف هو .،بتحبيه اكيد وزمانه فرحان وطاير .
دمعت عيناها واشاحت بوجهها فرجف قلبه واقترب اكثر ..ايه عيونك بتلمع ليه مارايداهوش جولي سيبيه يجيلك اللي يجدرك 
رفعت عيونها .،اسيبه .،البنته اهنه ماباسيبش يا واد عمي البنته اهنه بتتاخد وتتجاب مالهاش كلمه تجول حاضر وبس ولو نطجت تنجتل بتجول اسيب مين انت 
هتف .،،طب هو مخبول ازاي مايخليكيش تحبيه دانت مافيش منك 
ضحكت ،،دا ماشافنيش حتي ومش رايدني اهو ربنا يهديه اهي عيشه تمرط فقامت وهتفت كتر خيرك يا واد عمي وهمت ان ترحل فوقف امامها ..طب لستني نحلوها طيب اشوف انت مين واحاول اساعدك تسيبه البعيد للحبله اللي ملبيشوفش اعمي نظر وبصيره 
تنهدت ،،كتر خيرك اني خلاص سلمت امري لله 
هتف مندفعا ..يعني مش حرام الجمر ده يكون لحلوف مابيحسش .
تنهدت .،خلي بالك يا واد عمي .،ده راحلي ماتتكلمش عليه اكده ومعلهش همشي بقه ودعتك ربنا واستظارت وهو يقف مقهورا .،يا رب  خده اللي ما يهننش الجمر ده .،ماريدهاش ازاي حلوف ده والا ايه منه لله حاسس بجهر البت جمر فرسه تخبل يا مري ..روح اتسخمط وشوف الطين اللي وراك .
********
عند صبا نزلت الي غيط القصب لا تعلم لماذا لم تاخذ سناء ولماذا كانت تامل ان تراه كانت لا تفكر الا به منذ ان تركته فبدر ذو هيبه وياخذ الانفاس من طلته القويه وهيا تفتقد لتلك القوه فدائما تشعر بالخوف. ولا تعلم لماذا تريد ان تراه بشده لتذهب وتجلس بالقرب من المكان الذي قابلته فيه ظلت جالسه لتتنهد.. هو مش هيجي والا ايه. تنهدت و نهرت نفسها انت مجنوَنه يا بت واحد ماتعرفهوس جايه تدوري .هيجي ليه انت واقعه ايه قله ادبك دي قومي اتزفتي خدي عود وغوري ال يجي ال بت قليله الادب صحيح.. لتقوم وتاخذ عودا وتستدير وترحل حزينه. كان بدر قد تاخر الوقت نظر الي ساعته فتذكرها .هب مسرعا علي امل ان يجدها ليصل الي الَكان فوجدها تمشي من بعد .اسرع في خطاه كان يخاف ان ترحل ليناديها .فاستدارت رجف قلبها لتقف تنتظره.
 وصل إليها مبتسما هتف مسرعا.. راحه فين وسيباني اكده.
بهتت.. بتقول ايه سيباك فين.
تنهد ....اني جيت جري عشان اشوفك اكده ماتستنينيش.
نظرت اليه بخجل.. وانا اش عرفني َي انك هتيجي.
هتف وعيونه تجول بوجهها برغبه.. كيف َماجيش داني من اخر مره مستني اشوفك واجلعلك جصب الفدان كله.
ضحكت..... انت اتاخرت وانا خدت عود واحد رضا .
هتف ..معلهش اصل عندي فرح .
رجف قلبها فهتفت مندفعه ..ايه هتتجوز .
ابتسم ونظر اليها بخبث ...ايه هتفرحيلي .
تنهدت واطرقت ...اه طبعا مبروك رفعت نظرها وهمست همشي بقه سلام واستدارت ..الواد هيتجوز قلبي بيدق ليه كده مايتجوز .
اندفع بدر ومسكها وشدها بقوه فوقعت في احضانه فوضعت يدها علي صدره هنا رجف قلب البدر بعنف لا يعلم ماذا يدق بداخله فهمس راحه فين .
ابتعدت مسرعه ..هاه همشي بقه وامشي انت كمان زمان عروستك مستنياك .
ابتسم وهتف....عروستي 
نظرت اليه وهتفت.... اكيد قريبتك صح .
هتف .،لاه مش جريبتي وبعدين انت فهمتي ايه بس .
همست ..ايه مش فاهمه .همس واقترب ...اللي عيونك دبلت عشانه .
ارتبكت ،،،،هاه دبلت عشان ايه انت بتقول ايه .
ظل يتفرس فيها كان قلبها ياكلها فهمست اسمها ايه عروستك والفرح قريب خلاص زمانها بقه مبسوطه مانت قلت اللي هتكلبشني تبقي حاجه كبيره .
نظر اليها برغبه قتلتها فهمس مهتميه انت بيها ليه طيب بدر يهمك فرحه .
تنهدت بحزن داخلي ،...اه طبعا انا بفرح لكل الناس .
هتف ...يعني انت فرحانه اني هتجوز والله انجهر .
ارتبكت ...تتقهر ليه بلاش افرحلك .
هتف ...لا انت بالذات مش عايزك تفرحيلي يعني اكده ماهمكيش واصل .
همست.....هاه مش فاهمه حاجه .
تنهد ..عشان الفرح ده بتاع خيتي مش بتاع .
هنا رجف قلبها وانفجرت اساريرها لم تعرف كيف تخفي لهفتها ،،،ديعني انت مش هتتجوز حد .
ابتسم وقلبه يقفز من داخله علي رده فعلها هز راسه نفيا فابتسمت هنا اقترب وقال  ...ايه فرحتي اني مش هتجوز. 
ارتبكت ...هاه فرحت افرح ليه انا مالي .
نظر اليها برغبه فاشاحت بوجهها خجلا ..متوكده  .
تنهدت ...لا انا اتاخرت سلام زاستدارت فمسكها استني بس .
هتفت ...الوقت اتاخز بقه يلا سلام.
مد يده ومسكها وادارها.... مش هتمشي  بسرعه اكده. 
ارتبكت من لمسته لتهمس .....من فضلك عيب كده.
بعد يده وهتف طب ماتزعليش بس َماتنشيش ما لحجتش اشوفك طيب. 
تنهدت....تشوفي تشوفني ليه طيب.
اقترب منها ونظر اليها نظره اشعلتها ....اني عايز اشوفك كل دجيجه وكل لحظه.
لتخجل وتهتف.. لو سَمحت الكلام  ده ما ينفعش. 
ابتسم.. اكتمه يعني انجهر والله ما جادر انت جمر من ساعه ماشفتك ورايد اشوفك.
همست  بخجل....لا بقه انا همشي مش هينفع كده.
اسرع ووقف امامها.... هو ايه اللي ماينفعش بس انا اهه بجولك رايد اشوفك تاني. 
هتفت  بهمس..... يه طيب انت ماتعرفنيش.
ليهتف.. طب ماعرفك ايه المشكله.
همست...ماعرفش بس احنا مش من بيئه واحده َبعيد عن بعض.
هتف مالوش صالح كل ده اني رايد اشوفك ماهتحملش تاجي زياره وتمشي وما عرفكيش.
ضحكت..لا مانا مش قاعده زياره انا هشتغل هنا..
قطب جبينه..... بتجولي ايه.
لتهز راسها.... ايوه ليا ست شهور هنا شغل  في الوحده  الزراعيه انا دكتوره بيطريه. انسعد وانفرجت اساريره.... يعني مانتش ماشيه  صوح لتبتسم له َو تهز راسنا فهتف بسعاده....ده من بختي الحلو  بس من اهنه  ورايح هستناكي اهنه .
همست بخجل ....هشوف مش عارفه.
هتف.. لاه تشوفي ايه هشوفك كل يوم ماشي.
هز اكتافها بدون جواب فنزلت حرمله كتفها من علي ذراعها فظهر ذراعها بالكامل فاشتعل هو  وصرخ بدون وعي انت ماينفعش اكده .
بهتت ونظرت اليه بخوف من شده غضبه كان يحترق من منظرها فهيا تلبس مايظهر جسدها وهو لا يحتمل كان بدر شخصيه ثقيله لا يحر علي اي انثي ولكنه استعجب من غضبه عندما ظهر ذراعها ومقدمه صدرها ..تراجعت بخوف ايه فيه ايه .اقترب منها ومد يده ورفع الحرمله وهتف ساخطا الطين ده نازل مايصحش اكده ورفعه وكلما رفعه يزل مره اخري فصرخ هو فيه ايه الزفت ده مابيثبتش ليه 
نظرت اليه ببلاهه وغضبه الحارق كان قلبها يرجف .فهمست .،طب انت زعلان ليه ماتسيبه خلاص لما اروح اعمله 
اشتعل وتروحي والخلج يشوفوكي اكده دا مرار .مد يده وخلع وشاحه الذي يلفه حول رقيبه والبسها اياه وهتف ..ده يتخبي ماحد يوعاله .همت ان تتكلم فهتف ...جولت ايه تسمعي الكلام ،
ابتسمت له واطاعته و استدارت وتتركه و سعيده ..يا لهوي حمش وقمر ظلتةتمشي سعيده هو ياكلها بعينيه هتف ست شهور الجط ده يبقي بتاعي اخده في حضني مالوش حد تاني وانصرف وهو عازنم علي الايقاع بها.
********

كانت شكران لا تخرج من الحجره مر اسبوع وهيا لا تخرج وبدار يحترق لا يراها ويعلم ان بدر كلم شكران ان تنتظر حتي زفاف اميمه  وبعد ذلك سيتصرف لتستجيب له دخلت  عليها بهيه.. مالك يا بتي بجالك سبوع جافله علي الك فيه ايه.
لتسيل دموعها..... ماتخلعيش جلبي يا بتي فيه ايه لتنهار اكثر لتحتضنها بهيه طب جولي جولي اني مش  امك اياك.
همست  شكران اني خايفه وماجدرش انطج
هتفت  بهيه.....عهد عليا لاهنطج ولا هتكلم جولي يلا. لتتنهد وتحكي لها لتبتسم بهيه وتحتضنها اكنه عمل اكده والمحروجه شكريه اتصرفت اكده طب يا جلبي اهدي واني هتصرف .
هتفت  شكران خايفه يا مرت عمي لانفضح والله ماعملت حاجه دا كان كيف المجنون. 
هتفت بهيه..طب با جلبي بكره فرح خيتك اميمه  عايزاكي بدر منور وتاخدي العجل اكده واني هحرجلك جلبه ودمه الطور ده والله ماهسكتله
لتهتف شكران ....دا جليل الادب جوي يا مرت عمي ما بيستحيش واصل اني خايفه.
هتف.... ده طور مابيعرفش السبسبه
لتبهت شكران.. سبسبه لمين يا مرت عمي.
ضحكت بهيه..... لامي بطلب الله يرضي عنك اني هتصرف عشان ليكون حد تاني وعي للي حصل تبقي فضيحه وتوصل لسعيد.
لتلطم شكران يا مري هنفضح يا مرت عمي  الجوازه هتبوظ اكده.
هتفت تف يا بتي مافيش فضايح لو حد علم بالامر هنلموها بيناتنا واحنا هنشيلها.
لتهتف ....يعني ايه يا مرت عني
لتهتف ساعتها هتعرفي يلا جهزي حالك واني هتصرف. ميفو السلطان
********
عند صبا وسناء جءد يوم العرس لتقف صبا تنظر لنفسها كانت تلبس فستانها الاسود كان ضيقا من الخصر والصدر وينساب علي جسدنا الي بعد الركبه وبه نقوش وورود حمراء وتلفه حرمله علي الصدر كانت رقبتها وذراعيها ينيران من الفستان لتقف سناء ياختااي هنتفضح الرجاصه جت لتضحك.
ضحكت  صبا.... مالي يا بت قمر اهوه لا عريان ولا قصير.
لتهتف سناء بس مفسر ورجبتك باينه ودراعك باين. يا بت الرجاله هيتهبلو اكده  ارحميني.
ضحكت صبا ......بس بس يا عدوه الفرحه والجمال سيبيني افرح يوم هو انا بلبس  اساسا في حته.
قالت سناء.... َ ويوم ماتيجي تلبسيتلبسي عندينا الحَمد لله لو كتي متجوزه صعيدي كان فلجك نصين بلبسك ده.
ضحكت صبا.. احب الحمشنه يااه ياخدني يشدني ويزعقلي واقله عيوني بس حبيبي ما يزعلش.. يغير عليا  الواد اللي احبه واموت فيه.
لتهتف سناء.. لاه بمنظرك ده هتنهرسي مش هيغير يلا ياختي .
اتجها الي بيت اميمه لتتجمع السيدات وتبدا الفتيات في الرقص والغناء وشكران تجلس صامته لا تنطق لتقترب منها اخت سعيد لتهتف ممكن  بس تاجي معايا لحظه. 
لتهتف شكران اجي فين دلوك.
لتهتف اخت سعيد تعالي بس اجولك لتذهب معها لتخرج برات الدوار لتجد سعيد واقفا لتشهق شكران وتتلفت حولها لتهتف ايه ده ايه اللي جابك اهنه.ميفو السلطان
اقترب منها ويهتف.. عايز اشوفك بلاش
هتفت....اشي يا سعيد بلاش اكده مايصحش. 
هتف ليه خيتي اهيه جارنا َمفيش حاجه َمتكلم عليكي امشي  ليه مش حجي ده.
سمع صوتا غاضبا.. لاه مش حجك يا سعيد والبيت ده له حرمه بناتنا ما بيجوفوش مع رجاله.
هتف سعيد .... بس اني مش  اي رجاله اني متكلم عليها في حكم خطيبها. 
ليهتف بدار.. لاه انت مش في حكم اي حاجه ومن اهنه ورايح ريح دماغك بقه ماعندناش بنات للجواز.
هتف سعيد.... ليه اني هتجوزك انت ليه تجول العروسه تجول امي جالت انها موافجه.
نظر اليه غاضبا دا بعيد عن شنبك.
اقترب سعيد.. شكران اني رايدها وهيا ماجالتش لاه يبقي مش بعيد خليك انت في حالك خلي الدنيا تسلك واستدار وتركه لترتعب شكران لتسرع وتبتعد استدار ومسكها وشدها الي احد الاماكن الجانبيه لتهتف بنحيب بعد بقه انت عايز ايه. 
نظر اليها برغبه لم يكتمها فقد وعي لرغبته هتف .......عايزك
بهتت ونظرت  اليه برعب.... بتجول ايه انت.
هتف.... بجول عايزك واكده تكون خلصت الجصه ليلصقها في الحائط وينهال عليها يقبلها فقد وعي انه يرغبها بشده لتتململ بعنف لتهتف غاضبه انت واحد جليل الادب والربايه بعد منك لله والله لو جربت لاجتل مالي.
لينظر اليها ببرود.. لاه داني هجرب واجرب وخلاص كيفي نفسك علي اكده يا جمر انت  بدار عايز شكران وهتبقي له غصب عن التخين .
ص رخت ...انت مجنون يعني ايه عايز دي .
ابتسم ونظر اليها وتفرس فيها ورفع يده لمس رقبتها ...عايز ده كله ليا وهيحصل ثم لمس شفتيها فدفعته فضحك ..جمر وبقي لبدار وخلصت وتركها ورحل َهيا مشلوله في مكانها لا تصدق ما قاله.
********
عند سناء وصبا بت يا سناء عايزه اشوف الرجاله وهيا بتضرب بالعصيان. 
هتفت سناء اتنيلي اتجنيتي اياك هنعملو ايه هناك. 
هتفت صبا...... بصي انا هتسحب واقف اتفرج من ورا الشجر اللي هناك ده.
هتفت سناء وحياه ابوكي في تربته ماتفضحينا بلبسك ده
هتفت صبا........والنبي يا سناء والله ماهعمل صوت اتفرج عليهم بس لتتركها وتتسحب لتجد بعض الاشجار لتقف تنظر من بينها سعيده والرجال صيحون وهيا تهلل بهدوء لببدا الرجال في الرقص والغناء لتققف هيا تتمايل بهدوء وتسرح في تلك الأجواء لترتعب بشده عندما شدها احدا وانطلق بها بعيدا وهيا تصرخ وتضربه مرتعبه لتشهق عندنا.......
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-