CMP: AIE: رواية خلخال حليمه الفصل الثالث عشر13بقلم اية عرفات
أخر الاخبار

رواية خلخال حليمه الفصل الثالث عشر13بقلم اية عرفات


رواية خلخال حليمه 
الفصل الثالث عشر13
بقلم اية عرفات



حليمه مكنتش عارفه تعمل اي مع عزيز 
حليمه راحت لرجاء 
حليمه انتي ازاي عايزاني اخلي عزيز يمضي علي الورق ده انتي عارفه ده ورق اي
رجاء لا مستني واحده جا*هله زيك تقولي ده اي وانتي اصلا مش من حقك تفتحي الورق ودي غلطه وهخليكي تتع*قبي عليه 
حليمه اعملي الي انتي عايزه بس انا مش هسمح اخو*ن ضميري في واحد حط كل ثقته فيا 
رجاء انتي شكلك عايزه تطر*دي زي الكل*به بره 
حليمه انتي مستحيل تطرود*يني لاني عزيز مش هيسمح بكده 
رجاء ولو خليته هو الي بايده يرم*يكي بره انتي ناسيه انك شاركتي في كل حاجه 
حليمه بكس*رة نفس 
حليمه بلاش تاذ*ي عزيز كفايه الي عملتيه فيه بقالك 10سنين 
رجاء عزيز ده عقب*ة حياتي ولازم اطر*دو بره ويبقا في الشارع كل العز ده هيبقى ليا انا وابني وعزيز وأبوه دول مكانهم الشارع
حليمه انتي شي*طانه 
رجاء لو خليتي عزيز يمضي علي الورق ده هديكي مكافاه 100000ج
حليمه قولتي كام 
رجاء ده مبلغ لو اشتغلتي انتي وأهلك كلهم عمركم ما هتجمعوه اعملي الي قولتلك عليه علشان ماروحش احكي كل حاجه لعزيز واخليه يطر*دك بره





حليمه ودموعها بتنزل منها
حليمه انا مش هعمل الي انتي قولتي عليه ده
رجاء كده كده الي انا عايزه هيتم سواء بيكي أو من غيرك انتي أولي بلفلوس انا خدت امضات راشد ولسه عزيز ودي مهمتك قدامك لحد بكره الساعه 10الصبح تجيبي الورق ممضي عليه
حليمه مكنتش عارفه تعمل اي
عزيز في الأوضه مكنش مصدق نفسه وكان فرحان أنه رجع يشوف تاني وحياته رجعتله
 عزيز بيفتح درج التسريحه شاف حاجه صد*مته 
عزيز شاف في الدرج بتاع حليمه فلوس فوق 70الف  وشرايط برشام كتير اوي 
عزيز كان مستغرب أي كمية الفلوس دي كلها والدوء ده وقرار يفهم اي الي حصل 
عزيز رجع كل حاجه زي ما كانت
حليمه دخلت علي عزيز وكانت دموعها علي خده 
عزيز انتي جيتي 
حليمه بصوت مهزوز ايوه 
عزيز اي ده مال صوتك 
حليمه مفيش 
عزيز قرب منه وبدا يلمس وشها 
عزيز اي ده انتي بتعيطي
حليمه بعد اذنك سيبني يا عزيز 
حليمه بتدور علشان تمشي عزيز شده لحضنه 
حليمه بدات تعيط اوي في حضن عزيز وعزيز مكنش فاهم اي حاجه بعد شويه حليمه زقت عزيز بعيد عنها وجريت علي الحمام 
عزيز كان مخنوق علي حالة حليمه ومكنش عارف اي الي بيحصل 
حليمه دخلت الحمام وكانت بتحاول تمسك اعصابه ورجعت لعزيز تاني وكان قاعد علي الكرسي
عزيز كان شايف في ايد حليمه اوراق 
حليمه في اوراق لزم تمضي عليه
عزيز اوراق اي
حليمه اوراق جاتلك من الشركه 
عزيز فين الاوراق دي وانا امضي عليه 
حليمه من غير ما تعرف اي الي فيه 
عزيز انا بثق فيكي وبثق انك عمرك ما تخليني اندم اني وثقت فيكي يا حليمه انتي بقيتي عنيا الي بشوف بيها 
حليمه دموعها نزلت بس كانت ماسكه نفسها علشان متبينش لعزيز 
عزيز فين الورق ده وانا همضي عليه 
حليمه قربت من المكتب وحطط الورق علي المكتب وجابت ورقه فاضيه وقلم وادتهم لعزيز 
حليمه امضي هنا 
عزيز كان مستغرب ليه خبت الورق الي في ايديها وجابت ورق تاني والغربيه اني الورق ده كان ابيض 
عزيز كان في حالة تشتت بس مع ذالك مضي علشان حليمه متشكش أنه بيشوف وعلشان يعرف في اي بالظبط
عزيز كده كويس 
حليمه كويس 
عزيز ممكن تعمليلي فنجان قهوه 
حليمه حاضر
حليمه كل ده وفكره اني عزيز مابيشوفش
اول ما حليمه خرجت من الأوضه عزيز جري علي المكتب يشوف اي الورق الي حليمه كانت عاوزه يمضي عليه بس مش قدرت تخليه يمضي 
عزيز اتصدم لما شاف الورق ده وعرف اني ده ورق تنازل عن كل أملاكه وثروته 
عزيز ربط الفلوس بالعلاج بالورق كل الاحداث ببعض بس بردو كان واثق اني حليمه عمره ما تغشه وتضحك عليه واني فيه حاجه غلط
عزيز بداء يبحث علي النت لحد ما عرف اني العلاج الي في الدرج بتاع حليمه ده لينهي قرنية العين 
عزيز بدا يشك في حليمه بس قلبه كان حاسس اني في حاجه غلط 
حليمه دخلت علي عزيز 
حليمه القهوه 
عزيز شكرا 
حليمه العفو مالك يا عزيز في حاجه 
عزيز لا انا بس دماغي مشغوله دلوقتي سيبيني وانا هبقي كويس
حليمه طب مش هتنام 
عزيز لو سمحتي يا حليمه سيبني لوحدي 
حليمه خلاص انا هنزل الجنينه لحد ما تبقي كويس 
حليمه نزلت الجنينه وعزيز فضل يفكر هيعمل اي 
في الشقه عند محمد
محمد اول ما دخل من باب الشقه 
نور استني عندك 
محمد اي هتفتش وآله اي
نور جيبت شيبسي 
محمد ايوه 
نور وبيبيسي
محمد ايوه 
نور وحتة جلاكسي 
محمد صبرني يارب ايوه 
نور  جبت كانز 
محمد يبنتي مهو البيبسي موجود 
نور يعني مجبتش الكانز 
محمد لا مجبتش اي هتعدميني 
نور انا شكلي دلعتك علي الاخر 
محمد ده انا حلم حياتي انك تدلعيني 
نور احم احم لم نفسك
محمد وربنا حاسس اني متجوز واحد صاحبي يبت انتي معندكيش انوثه خالص 
نور لا والله عندي 
محمد عندك فين يبنتي وانتي شبه محمد صلاح كده 
نور انت بتشك في أنوثتي 
محمد ايوه ده لو كان عندك انوثه اصلا 
نور انا هوريك الانوثه 
نور دخلت اوضتها
محمد ده الي انتي شاطره فيه لما بتز*نقي في الكلام بتروحي تنامي نامي نامت عليكي حيطه 
محمد غير هدومه وقعد قدام التلفزيون نور بعد نص ساعه بدات تنادي علي محمد 
نور محمد يا محمد 
محمد عايز اي اتخ*مدي
نور تعال عايزك 
محمد تعالي انتي 
نور بطل رخا*مه تعالي بس 
محمد ام اشوف اخرتها معاك 
محمد اول ما دخل الأوضه فضل يدور علي نور 
محمد هو احنا هنلعب خلاو*يص وآله اي انتي فين 
نور بدات تطفي النور وتشغل نور السهره ولونه احمر 
محمد اول ما شاف نور اتوهم من الي هو شافه
نور دخلت لبست قميص نوم كان مبين تفاصيل جس*مها وفرده شعره وحطه برفان شيك جدا 
محمد بدا يقرب منها وكان تايه في جمالها وجمال جسمها 
محمد وقف قدامه 
محمد اي القمر الي انا شايفه ده
نور اي رايك بقا في الانوثه الي عندي
محمد يله*وي يااااابا انتي طلعتي صار*وخ 
نور شوفت بقا الانوثه يله اطلع بره 
نور لفت ضهره لمحمد والقميص كان شف*اف ومبين تفاصيل جس*مها 
محمد بدا يحض*نها من ضهره ويمشي شفايفه علي رقبتها 
نور بصوت واطي 
محمد انت بتعمل اي 
محمد لف ايده حوالين وسطها 
محمد بدا يلفها بايده 
نور سيبني يا محمد 
محمد بدا يقرب من شفاي*فها لحد ما اتقبلو شف*ايفهم ببو*سه فضلت ممتده ربع ساعه
محمد ز*ق نور علي السرير وبداء يقلع هدومه 
نور استسلمت لمحمد وتم بينهم علا*قه كامله نور ومحمد كانو مبسوطين بيها اوي 
صحيو الصبح كل واحد فيهم كان من غير هدوم نور كانت نايمه في حضن محمد 
نور صحيت من النوم شافت المنظر صر*خت مره واحده 
محمد اي في اي 
نور اول ما شافت محمد من غير هدوم لفت وشها الناحيه التانيه 
نور هو اي الي حصل احنا عملنا اي بالظبط
محمد بدا يضحك بغمزاته الجميله 
محمد انا معنديش مانع افكرك بالي حصل امبارح 
نور بس يا قلي*ل الادب هو ازاي حصل كده انت اكيد شربتني حاجه 
محمد ياريت اعرف انتي كانتي شاربه اي امبارح علشان اشربك منه كل يوم بجد انتي كانتي زي القمر امبارح 
نور قامت علشان تضرب*و كتفها في حضنه 
محمد بجد انتي مش فكره الي حصل امبارح 
نور ممكن تسيبني والله ابلغ البوليس 
محمد طب هسالك سوال غيرو 
نور اسال وخل*صني 
محمد بجد انتي مكنتيش مبسوطه في حضني امبارح 
نور بدات خدوده تحمر من الكسوف
محمد ردي عليا 





نور زقت محمد وجريت علي الحمام 
محمد كان مبسوط اوي بالي حصل بينه وبين نور 
بعد مرور أربع ساعات 
محمد اي يبنتي هتنامي في الحمام بقالك أربع ساعات 
نور انت عاوزني اطلع علشان تضحك عليا زي امبارح 
محمد انا شكلي اتجوزت مجنونه يبنتي ما كلو كان بمزاجك 
نور لا مش بمزاجي 
محمد لا والله بمزاجك انا معملتش حاجه غصب عنك 
نور فتحت باب الحمام ووقفت قدام محمد
نور بصوت عالي 
نور لا مش بمزاجي انا عملت كده معاك علشان بحبك
محمد اتصدم من اللي نور قالته 
محمد مسكها من ايديها
محمد انتي قلتي اي
 نور لا ما قولتش حاجه 
محمد لا انتي قلتي حاجه انتي عملتي معايا كده علشان اي
 نور بعد اذنك انا عاوزه انام 
محمد مسك ايد نور تاني
 محمد انا مستحيل اكون سمعت غلط انتي عملتي كده علشان بتحبيني انتي بجد بتحبيني 
نور ببرود لا سيبني بقى عشان عايزه انام 
محمد خلاص روحي اتخم*دي
 نور طب متزقش بس 
محمد جاي علشان يمسك نور ونورجريت وقفلت باب الاوضه على نفسها
 محمد وربنا انا متجوز طفله 
عند عزيز وحليمه في القصر 
عزيز فضل سهران طول الليل يفكر في كل اللي بيحصل وقرار ان هو يراقب حليمه ويشوف هي بتعمل اي واي اللي هي عاوزه توصله 
حليمه صحيت من النوم وكان عزيز سهران
حليمه انت لسه سهران
 عزيز ايوه لسه منمتش
 حليمه ماشي هجهزلك حاجه تفطر بيها
 عزيز شكرا
 حليمه هي الساعه كام
 عزيز ما اعرفش انتي بتحرجيني عشان انا مبشوفش
 حليمه لا والله ما اقصدش بس انا فعلا تعبانه 
حليمه بصيت في الساعه وكانت الساعه 10:00 الصبح وده كان معادها مع رجاء علشان تديها الورق وهو مامضي عليه
 حليمه اول ما شافت الساعه اتخ*ضت وماكانتش عارفه تعمل اي
 في بيت ام حليمه الباب بيخبط
 ام حليمه فتحت الباب 
ام حليمه انت تاني يا ابني انت عايز منا اي ما تسيبنا في حالنا بقى
 مراد ممكن تفتكريلي اي حاجه حلوه حصلت مني انا مش عاوزكم في حاجه وحشه انا عاوزكم في كل خير ممكن ادخل 
حليمه اللهم اخزي*ك يا شيطان تعال يا ابني اتفضل 
مراد دخل وقعد على الكرسي 
ام حليمه خير عايز اي وياريت متفتحش سيره حليمه تاني علشان مزعلش منك الموضوع اللي بينكم خلاص اتقفل وهي دلوقتي في حياتها مع جوزها 
مراد صدقيني يا امي انا مش هجيب سيره حليمه خالص في كلامي ربنا يسعدها ويهنيها في حياتها
 ام حليمه امال انت عايز اي يا ابني 
مراد اللي انا عايزه منك يا ريت تنسي كل اللي فات كاني لسه بخبط بابك دلوقتي 
ام حليمه انا مش فاهمه حاجه
 مراد انا عايز اطلب ايد خديجه بنتك


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-