CMP: AIE: رواية ملكة الاسد الجزء الثالث3الفصل التاسع والخمسون59بقلم فاطمة حسن
أخر الاخبار

رواية ملكة الاسد الجزء الثالث3الفصل التاسع والخمسون59بقلم فاطمة حسن

 

رواية ملكة الاسد الجزء الثالث3

الفصل التاسع والخمسون59

بقلم فاطمة حسن




تاني يوم الصبح كانت لين فتحت عينها بتعب 

 ‏اول ما فتحت عينها لاقت امل في وشها . حمدالله ع السلامه ي حبيبتي

 ‏لين بتعب .الله يسلمك ي ماما .هو فين 

 ‏امل جبته من السرير .سمي ي حبيبتي

 ‏لين اخدته وهي بتبص عليه بهدوء 

 ‏في الوقت دا دخلت تمارا وبصت عليها بهدوء .حمدالله على السلامه

 ‏لين .الله يسلمك 

 ‏تمارا بهدوء .يلا نمشي 

 ‏لين هزات رأسها بهدوء وبعدين سالت .هو فين ادم 

 ‏امل بضيق.مجاش من امبارح ولا كانك مراته ودا ابنه 

 ‏لين بصت ع تمارا بحزن وفضلت ساكته 

 ‏امل بدأت تساعد لين وبعدين ركبوا العربيه وطلعوا ع الفيلا

 ‏بعد شوي وصلوا ولين طلعت بتعب ودخلت اوضتها لاقت ادم هناك 

 ‏ادم قرب منها واخدت الولد بسرعه وهو بيدفن رأسه ف حضنه بهدوء 

 ‏لين قعدت ع السرير بتعب.اي وحشك اوي كدا علشان كدا مجتش تشوفه 

 ‏ادم بهدوء وسخرية محبتش اضايقه. ف قولت بلاش تشوفني احسن 

 ‏ادم حطه ع السرير بهدوء ونزل 

 ‏تحت كان محمد وامل مشيوا ورفضوا يقعدوا 

 ‏تمارا بعتاب .مجتش ليه ي ادم ينفع كدا 

 ‏ادم بهدوء.سوري ي ماما 

 ‏تمارا بتوتر . صحيح وصلت لي لين ازاي 

 ‏ادم بصلها بوجع .ليه ي ماما .ليه عملتي فيا كدا ؟

 ‏تمارا اتوترت اكتر .عملت اي 

ادم ضحك بسخرية.بجد مصعبتش عليكي .دا انا ابنك .كنتي مبسوطه وانتي شايفني بلف حولين نفسي عليهم علشان اقدر اوصلهم ومش عارف .دا كان مفرحك 

تمارا رحت تقرب منه لكن ادم رجع لورا بغضب. متلمسنيش ارجوكي

تمارا بدموع .ادم صدقني أنا عملت كدا علشانك صدقني .احنا ظالمنا لين كتير .كان لازم نديها حريتها وهي تختار لين مش حاجه انت اشترتها تعمل فيها اللي عايزو دي انسانه ي ادم انسانه واهي رجعت تاني

ادم ضحك اكتر وقالت بغضب .كنتي عرفتني مش تخليني مش بنام من كتر ما أنا بدور هنا وهنا زي المجنون ومش عارف مراتي رحت فين ولا مع مين  

فوق كلهم سمعوا الصوت ادم 

مالك نزل هو ومراد 

ادم بغضب .كنتي مبسوطه كنتي مبسوطه ي ماما انتي جيتي عليا جيتي ع ابنك 

مالك .في اي .بتزعق ليه كدا 

تمارا بصت عليه.مالك خدت اخوك واطلع فوق لو سمحت 

ادم بغضب .لاا خليهم موجودين خليهم يعرفوا انك انتي اللي هربتي لين وأنك كنتي عارفه طريقها طول الفتره اللي فاتت 

مالك ومراد بصوا لبعض وبعدين بصوا لي تمارا.ماما 

تمارا غمضت عينها بياس .ايوه عملت كدا بس دا لمصحلتك .انت ليه شايف انك الوحيد المظلوم.طب ولين ليه مش بتفكر فيها انت اناني كدا ليه.اهم حاجه عندك نفسك انك تكون مبسوط حتي لو ع حسابها دا مش حب .انت فاهم مش حب 

ادم بصلها بوجع .أنا لو كنت اناني فعلاا كنت رجعتها لأني عرفت طريقها من بدري 

لين حطت أيدها ع بوقها بصدمه وهي واقفه سامعهم.

ادم كمل .شوفتك ي ماما وانتي بتحطي الظرف شكلك اديتي الامان زيادة ما طبعاا متسحيل يجي في بالي انك تعملي في كدا

تمارا بضعف.ادم

ادم بجمود.كنت ناوي اني امشي لاني مش هقدر اقدر اعيش هنا بعد اللي حصل بس أنا مش هكون زيك يا ماما مش هبعدك عن حفيدك 

ادم سبهم وخرج 

مالك ومراد بصوا لبعض ولما مالك جي يتكلم 

تمارا.مالك أنا مش قادره اتكلم لو سمحت 

مالك لمراد .يلا 

مالك طلع هو ومراد ولين دخلت اوضتها بصمت. وهي بتفكر ليه ادم مرجعهاش طالما كان طريقها

لين قعدت بتفكير وهي بتبص ع ابنها بخوف 

..

عند مراد دخل اوضته وهو مش مصدق ان مامته تعمل كدا 

مراد قعد بتعب وهو يبص ع زهره اللي نايمه بعمق 

مراد قرب منها وحضنها وهو بيحاول ينام 

.....

عند مالك دخل اوضته تحت أنظار نور 

اللي كانت عايزه تسال حصل اي لكن مش قادره

مالك حاول يكلم ادم لكن مش بيرد 

نور .انت كويس . حصل حاجه

مالك قام وهو بيتحرك بغضب .كل شوي مشكله شكل مش هنخلص من الأرف دا 

نور قربت منه .اهدا بس ي حبيبي.حصل اي 

مالك لها اللي حصل . علاقة ادم ولين دي مستحيل تكمل .علاقه فاشله من اولها 

نور سكت بتفكير.هو لين مرجعهاش طالما عارف مكانها.مش غريبه دي 

مالك .هو ادم كدا محدتش يعرف اي اللي فى دماغه 

...

بليل خالص 

رجع ادم بتعب لاقه تمارا واقفه تبص عليه

ادم دخل اوضه علطول من غير ما يديها فرصه تتكلم معا

تمارا بصت عليه بحزن ودخلت اوضتها 

تمارا دفنت وشها في أيدها وفضلت تعيط 

اياد قام بضيق ع صوت عيطها

اياد اتعدل بسرعه وخوف .مالك ي حبيبتي حصل اي 

تمارا دخلت في حضنه.انا بوظت كل حاجه.انا مكنش قصدي .مكنتش عايزه اوجع قلبه 

اياد بعدم فهم.حصل اي 

تمارا كانت بتعيط بس 

اياد فضل يهديها لحد ما رحت في النوم 

عند ادم دخل 

لاقه لين قاعده ع السرير 

ادم قرب من اياد وبق يحرك السرير براحه خالص وهو بيبص عليه بهدوء 

لين بلعت رايقها وقالت بتوتر .انت فعلا كنت عارف انا فين 

ادم فضل شوي زي ما هو وبعدين حرك رأسه بهدوء 

لين .وسبتني ليه

ادم .لانك عايزه كدا 

لين .ومن امتي بتعمل اللي نفسي في 

ادم ابتسم من غير ما يبص عليها وبعدين قام وقال .تصحبي ع خير

ادم نام زي ما هو تحت أنظار لين اللي وقفت تبص عليه بضيق بعد ما علق سوالها 

لين قعدت شوي وبعد كدا نامت جانبها بهدوء وهي بتفكر في اللي جي 

.....

تاني يوم الصبح

عند فريده وأيهم 

أيهم كان بيشرب القهوه بتاعته بهدوء ونظره ع اللي نايمه بعمق وأثر الدموع ع وشها

عارف ان اللي عمله غلط لكن خلاص صبرو نفذ

فريده بدأت تتحرك بضيق لحد ما فتحت عينها 

فريده اتعدلت بنوم لكن اول ما لاقت أيهم في وشها سبحت الملايه عليها كويس بغضب 

أيهم أبتسم بهدوء وقال . صباح الخير.

فريده بغضب.اطلع برا .مش عايزه اشوفك .انت مش بتحس انت حيوان

أيهم قام وقرب منها بهدوء .اسمعي الكلام دا كويس ي فريده لاني مش هستحمل دلعك كتير .أنا طلاق مش هطلق وانتي هتفضلي مراتي ف ياريت تعقلي وتبطلي الهبل اللي بيحصل داا لاني مش هسكت . وبنسبة للي حصل ف دا هيحصل كل مره تحاولي تبعدني عنك لان دا حقي وأنا مغلطتش في حاجه علشان تفكري انك كدا بتعاقبني لأن دي حاجه في ايد ربنا وطالما الدلع مش نافع نجرب الطريقه التانيه

فريده كانت بتسمع بصمت لحد ما أيهم قال بغضب وصوت عالي.سمعتي 

فريده هزات رأسها بخوف 

أيهم .يلاا قومي خدي دش علشان تفوقي والبسي علشان تعمليلي الفطار 

ورح خرج وسبها وهو يبتسم بمتعه

فريده فضلت تبص في اثرو بضيق 

....

عند زهره قامت من النوم ع اللي نايم في حضنها 

زهره ابتسمت بحب وبسته .مراد .مراد حبيبي

مراد فتح عينه بضيق وبعدين قال بهدوء .صباح الخير

زهره وهي بتقوم .صباح النور.يلا علشان تروح الشركة

مراد فضل نايم زي ما هو بصمت 

زهره بصت عليه بستغراب.انت كويس 

مراد .ماما هي اللي كانت مخبيه لين 

زهره فتحت عينها بصدمه.اي 

مراد .ادم قال كدا قدامنا امبارح واتخانق مع ماما 

زهره قعدت مكانها وهي مش مصدقه مراد كمل  .ادم مستحيل يسامح ماما بسهولة ع اللي حصل دا 

زهره بصت ع مراد اللي مضايق بشفقه وبعدين قربت منه وحضنته 

مراد بخناقه . العلاقه دي مش بتجي من وراها غير المشكله وبس 

زهره بهدوء .مراد حبيبي.ادم حر لو عايز يكمل في العلاقه دي حتي لو فيها مشاكل او مش عجبنا كلنا ومتنساش أن في طفل بينهم دلوقتي

مراد هز رأسه بضيق .هو كدا كدا مش بيسمع كلام حد 

...

عند لين فتحت عينها بنوم وتعب 

لاقت ادم بيتحرك بي اياد بهدوء 

لين بصت عليه شوي بصمت 

ادم من غير ما يبص عليها وكل تركيزه ع الولد .لو خلصتي .ياريت تأكلي وتشوفي لو محتاج حاجه

لين بلعت رايقها وهي هزات رأسها

ادم بسه من رأسه براحه جدا وادهولها 

ودخل الحمام علطول 

لين بدأت تأكله بصمت

بعد شوي ادم خرج ولبس هدومه واتحرك من غير ولا كلمه 

لين حست أنه متغير 

لين حطت اياد بتعب وقامت تاخد دش بسرعه 

وبعد ما خلصت لاقت حد بيخبط .مين 

الخدامه.اهل حضرتك ي لين هانم

لين بهدوء .شكرا .أنا هنزل حالا 

لين بدأت تلبس بسرعه واخدت اياد ونزلت 

تحت 

كان محمد قاعد مضايق ومش طايق نفسه لأنه مكنش عايز يجي لكن إصرار امال

تمارا رحبت بيهم بهدوء هي واياد 

اياد كان بيصلها بهدوء بعد ما حاول يتكلم معها لكن رفضت 

لين سلمت ع أهلها وآمال اخدت اياد بفرحه 

زهره ومراد وكمان مالك ونور نزلوا وسلموا عليهم وفضلوا سوا 

لحد ما محمد قال بسخرية واضحة.امال فين جوزك.مجاش ياخدك انتي وابنك ودلوقتي مش موجود خير

إياد رد بهدوء . عنده شغل مهم

محمد ابتسم بسخرية . طبعاا طبعاا 

بعد شوي محمد. وامال مشيوا 

واياد سحب تمارا ع اوضتهم .اي اللي بيحصل هنا عايز افهم 

تمارا عينها اتملت دموع .ادم بق يكر-هني أنا مكنش قصدي صدقني ي اياد 

اياد . تمارا أنا مش فاهم حاجه قوليلي حصل اي بضبط 

تمارا قالتوا اللي حصل تحت صدمت اياد

اياد كان بيصلها بهدوء وقال. تعرفي من أول ما ادم عمل اللي عملو وأنا قولت أنه فتح باب كنت فاكر أنه اتقفل 

اياد .كانتي بتساعدي لين علشانها ولا علشان شوفتي نفسك فيها .

تمارا بصت لي اياد بصمت ودموعها لسه في عينها 

اياد ابتسم بوجع.اطمني أنا هتكلم معاا 

ورح خرج من غير كلمه زياده 

.....

عند فريده كانت قاعده تبص ع أيهم اللي بياكل ببرود .اي رأيك نطبخ النهارده سوا .اصلي قاعدلك النهارده علشان وحشني مو-ت 

فريده كانت بتبص عليه بغضب 

أيهم ببرود .مالك ي حبيبتي.

فريده قامت بغضب .أنا هروح عند بابا .وهو هيتصرف معك 

أيهم ببرود . والله ي فريده لو حصل اي مش هسيبك وحتي لو مين مش هيقدر يخليني أطلقك وعند بعند

فريده فضلت تهز رجليها بغضب.وانت قابل ع نفسك واحده مش بتحبك 

أيهم قام وقال.رجعنا لكلام اللي بيعصبني تاني أيهم شدها من خدها . فريده بلاش تعصبني ي حبيبتي لانك انتي اللي بتزعلي في الاخر 

فريده ضربت ايده بغضب ورحت تتحرك لكن أيهم كان سحبها من وسطها بسرعه وقال وهو بيدفن رأسه ف رقبتها.انا مقولتش امشي 

فريده حاولت تتحرك بغضب.ايهم ابعد احسن

أيهم وهو بيحرك ايده ع جسمها بجرأة.ولو مبعتدتش 

فريده بتوتر .أيهم 

أيهم بتفكير.اي رأيك ننزل المياه ليا مزاجك ننزل وبعدين سبهاا ببرود .روحي البسي مايوه وتعالي 

فريده برفض . لا

أيهم قالع القميص بتاعه وقال وهو بيقرب منها .خلاص أنا جتلي فكره احسن وأمتع وبعدين غمزلها بوقحه

فريده .أن.انت .سافل و

أيهم قطعها بتحدي.قولي كلمه كمان ي فريده وأنا هعرفك أنا ممكن اعمل اي . ودلوقتي قدامك خمس دقائق وتكوني قدامي هنا واحسنلك تسمعي كلام ولا عايزه اللي حصل امبارح يتكرر تأني 

فريده بصت بدموع لما جاب سيره اللي حصل 

أيهم بعنف.يلاااا

فريده طلعت ع فوق بسرعه 

وأيهم مسح ع وشه بضيق.لازم اعمل كدا علشان تتربي من جديد

.....

عند يونس وليلي كأنت نايمه في حضنه .هنروح امتي عند ماما 

يونس بسها .بخلص كام حاجه هنروح أنا وانتي ونفضل كام يوم هناك 

ليلي ابتسمت براحه وهي بتحرك أيدها ع بطنها بهدوء

يونس ضمها ليه براحه

....

عند انس وجوري

كانت جوري كأنها ملكه كل حاجه عايزها لازم تحصل في ساعتها وكل واهم حاجة راحتها وطالباتها

انس كان مبالغ في اهتمامه بيها 

...

عند فريده نزلت بعد ما لبست بكسوف 

أيهم كان بيبص ع جسمها بتسمتع علشان يضايقها واخدها ونزلوا المياه أيهم كان متعمد يقرب منها بكل الطرق الممكن ودا عصبها جدا 

. فريده خرجت من المياه بضيق وأيهم فضل يندلها لكن مش بترد 

أيهم طلع وراها ع فوق واول ما دخلت الاوضه مسكها بغضب.مش بتردي ليه 

فريده سحبت أيدها بغضب.ابعد ي أيهم .أنا حرا ومش عايزه انزل الزفته المياه ومش عايزك تقرب مني ولا كفايه بق حركات زباله من بتاعت...اااه

مره واحده كان شعرها في ايده 

فريده حطت أيدها ع ايده بوجع . أيهم

أيهم .شكلك مش بتفهمي ي فريده ف هقولك تاني .انتي لو اتكلمتي بأسلوب دا تاني أنا مش هسكتلك انتي فاهمه .وطالما انتي مش طايقني ف أنا كمان مقعدك معايا غضب لمجرد اني مش عايز اسيبك دلوقتي ف أنا مش أيهم اللي هيسكت وهيستحمل علشان بيحبك لاني خلاص بطلت احبك لانك متساهليش الحب دا 

أيهم سبها بعنف ورح نحيت الدولاب وفضل يدورفي بتمعن لحدما طلع قميص وحدفه في وشها.خشي البسي خمس دقائق ولاقيكي قدامي.يللا

فريده اتحركت بسرعه هي بتعيط ودخلت الحمام بسرعه

شوي وخرجت وهي لبسه القميص ومنزله وشها في الأرض 

أيهم رفع رأسها بهدوء .بحبك وانتي بتسمعي الكلام 

وبعدين .....

....

بليل عند ادم كان رجع من الشغل واول ما دخل رح ع سرير اياد 

ادم سحبه بحب.حبيبي .وحشتك .لو تعرف انت وحشتني اد اي 

كل دا تحت أنظار لين اللي ادم مخدتش باله منها اصلا 

ادم بدأت يتحرك بيه وهو بيتكلم معااا لحد ما الخدامه طلبت منه يكلم باباه 






ادم حطه ونزل ودخل المكتب 

اياد بهدوء .قرب ي ادم اقعد

ادم قاعد بصمت واياد بدأ بتكلم .عرفت اللي ماما عملته .عارف انك شايفها غلطانه وقاسيه لكن الموضوع عكس كدا 

ادم رح بتكلم 

اياد .خليني اكمل للآخر.انا ومامتك حصلت بينا مشاكل وكانت كبيره تعرف أني مكسوف مكسوف اقول اني عملت اكتر منك مكسوف اقول اني ظالمت مامتك بطريقة دي .أنا ظلمت تمارا كتير وعملت حاجه لحد دلوقتي ندمان عليها وتمارا كانت زي لين مش قادره تعمل حاجه

مش عارف تمارا لما ساعدت لين كانت بتساعدها لأنها صعبانه عليه ولا علشان كانت زيها بس اللي اعرفه ان ماما مغطلتش .عارف انك مش هتفهم دا دلوقتي ي ادم لكن بعيد هتشكرها 

ادم قام وقال .بعد اذنك 

ادم طلع ع فوق وغير هدومه ورح نام وهو بيتعامل مع لين كأنها هوا 

تحت 

اياد فضل في المكتب لوقت متأخر لحد ما الباب اتفتح ودخلت تمارا بتوتر .مش هتجي تنام 

اياد بهدوء .مش جيلي نوم تصبحي ع خير أنتي 

تمارا.اياد 

اياد .لو سمحت ي تمارا.سبني لوحدي 

تمارا خرجت بحزن 

......

بعد اربع شهور 

كان فيهم اياد كل حاجه بنسبه لي ادم واهم حاجة 

اياد كان بيضحك وادم بيرفعه لفوق 

ادم كان بيضحك من قلبه عليه لحد ما الباب اتفتح ودخلت لين بغضب .عايزه اتكلم معاك 

ادم بهدوء.واطي صوتك واتكلمي براحه عايزه تخوفي اياد 

لين غمضت عينها بعدم صبر .عايزه اتكلم معك 

اياد طلب المربيه وادها اياد بعد صعوبة ورفض اياد يسيب ادم .اتفضلي 

لين بتعب.ممكن افهم مصير العلاقه دي ايي اربع شهور متكلمتش معايا فيهم في اي حاجه.لو مش عايزني مخليني هنا ليه 

ادم بهدوء .اظن انك المفروض تفرحي مش دا اللي كان نفسك في اني ابعد عنك اهو بحقق حلمك وسيبك ليه علشان حمزه 

لين بصت عليه بهدوء .يعني انت خلاص مش عايزني 

ادم هز رأسه برفض.لاا بس أنا خلاص بطلت محاولات مش هحاول معكي تاني .بصي ي لين إحنا هنكمل سوا وزي ما انتي كنتي عايزه انتي هتكوني في حالك وأنا في حالي وحتي لو عايزني اسيب الأوضه هسيبها .هنكون منفصلين كا شكل بس 

لين بدأت تتعصب اكتر من كلامك.لاا أنا مش عايزه كدا وطالما هنكون منفصلين بشكل ف لا خليها بحق وحقيقي .ولا انت عايز تعيش حياتك وتخليني أنا كدا مش عارفه أنا مطلقه ولا متجوزه

ادم هز رأسه برفض . أنا مش هتجوز ولا هفكر اتجوز أنا مش بفكر غير في اياد هو أهم حاجه عندي.ولو ع الإنفصال ف أنا مش عندي مشكله .بس انتي لو اتطلقتي هيكون معكي اياد وأنا معنديش مشكله في داا ابدا اياد محتاجك في السن دا فى كدا كدا مش هتقدري تتجوزي لأن الحضانه هتسقط من عليكي وأنا ي لين متسحيل اسمح أن ابني يعيش مع جوز ام لو حصل اي ف ليه متفضليش حتي علشان اياد علشان نفسيته

لين دموع نزلت وهي حاسه انها ملهاش لازمة مخليها بس علشان تربي اياد 

ادم قرب منها ورفع رأسها .وبعدين بتسالي ليه ي لين شغاله بالك بموضوع دا ليه 

لين كانت ساكته وهي بتبص عليه بدموع

ادم. هو بيتكلم قدام شفايفها.معقول وحشتك .معقول مضايقه لاني بعيد عنك 

ادم لمس شفايفها بهدوء 

ولين غمضت عينها باستسلام وبعدين

......

عند فريده وأيهم كان ايهم بيقومها بغضب مصتنع . فريده قولت يلاا عايز أفطر 

لسه عنيده وعايزه تتطلق وهو لسه ببعقابها زي ما بيعمل وساعت يرجع بتعامل زي الاول ويكون أيهم الهادي 


فريده برفض .أيهم تعبانه 

أيهم .فريده بطلي كسل أنا عارف حركتك كويس 

فريده بتعب حقيقي.ايهم بجد مش قادره سبني


              الفصل الستون من هنا


لقراءة باقي الفصول من هنا

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-