CMP: AIE: رواية ودق قلب الحجر الفصل الثاني2بقلم ميفو السلطان
أخر الاخبار

رواية ودق قلب الحجر الفصل الثاني2بقلم ميفو السلطان


 
رواية ودق قلب الحجر الفصل الثاني2بقلم ميفو السلطان


دخلت شكريه لزَوجه عمها ..... مرت عمي كنت عايزه والنبي اروح كتب كتاب صحبتي.

نظر ت اليها بهيه بحب.. وماله يا بتي عجبالك يا غاليه.

ابتسمت شكران ... طب انا هجوم احضر حالي واروح ومش هتاخر ماشي.

هتفت بهيه.... طب البسي و َاتشيكي اكده عشان تجيبيلنا عريس جمر اكده.

تنهدت شكران.. اعمل بيه ايه ولدك مابيسيبنيش في حالي ماعرفش بيكرهني ليه اكده واشمعني اني اللي بيعمل معايا اكده.

هتفت بهيه.. طور نجول ايه والله لاجهرهولك تعالي وصعدت بها الي غرفتها وفتحت الدولاب فقالت شكران .. ايه يا مرت عمي بتعملي ايه اني هلبس الملس الاسود. 

هتفت بهيه.... مين دي والله ما هيوحصل دانت هتلبسي فستان جمر اكده وتلفي البتاع ده اللي بيلفوه في التلافزوين بيجولو عليه ايه ماعرفش. 

لتهتف شكران.. مرت عمي انت عايزاني انضرب الله يرضي عنك لفه ايه وهباب ايه. 

هتفت  بهيه...مالكيش صالح اني اللي هلبسك وتحطي احمر واخضر كمان مش زي البنات اياك.

هتفت.... بس اني ما بحطش اكده. 

هتفت بهيه....عشان جمر منور اكده بس اني عايزاكي جمرين.. لتنتقي لها فستانا كريمي اللون ضيق من الخصر وواسع الي القدمين وامرتها ان تلف حجابا صغيرا وتضع مكياجا جَميلا كانت جميله َرقيقه تاخد العقل بجمالها ....

  هتفت بهيه....با جلبي جمر اللي يشوفك ينخبل بخت يتنحرر البعيد اللي مابيحسش.

هتفت شكران..... هو ايه يا مرت عمي.

لتهتف بهيه.. هاه مفيش مفيش بس همي يلا وما تتوخريش لتقبلها وتتركها وتذهب لتحضر كتب الكتاب وتمكث مع صديقتها ..

مر الوقت وتعود واثناء عودتها اعترضها سعيد ذلك الطبيب الذي قد تكلمنعليها ليقف ويتكلم معها.


************

دخل بدار الي البيت  فوجد امه وشكريه واميمه يجلسان ليبحث بعيونه عن شكريه فلم يجدها وامه تتبع وتراقبه كانت عندها نظره تمنت ان تكون حقيقيه فهتفت بخبث هيا شكران جالت هتعاود ميته يا شكريه.

هتفت.. ماخابرش يا مرت عمي كتب الكتاب هيخلص عالمغرب هتلاجيها اهنه.

هتفت بخبث ....يلا ربنا يسعدها دا راحه زي فلجه الجمر  اني متوكده انها هتجيب جورطة عرسان وهيا جايه ننجي براحتنا.

هنا لم يتحمل بدار فهتف غاضبا.. المحروجه دي راحت فين لوحدها اكده وجمر وزفت علي دماغها. 

هتفت  شكريه....فيه ايه مالك ببها هو كل يوم راحت فرح كتب كتاب ايه المشكله.

صرخ.... دا بجت مسخره وراحت لوحدهتا اكده وتجعد للمغرب عاد تاجي في وسط الضلمه مارحتيش معاها ليه يا مسخوطه.

هتفت  شكريه......عشان دي صاحبتها مش صاحبتي وبراحه بقه فيها ايه. 

هتف .....دانا هسود عيشتها تخوج مو غير ماتجول.

هتفت بهيه.... اتخبلت اياك مين اللي تخرج من غير ماتجول دانا ملبساها الفستان بيدي ومتفجه معاها تجول خرجت من غير ماتجول

ليحس الشياطين تدخل جسده.. بتجولي ملبساها ايه ياما فستان ايه ده هيا خرجت من غير الملس نهارها اسود.

هتفت بهيه.... وفيها ايه يا ولدي كل البنات خلاص ماعادش حد بيلبس ملس يا ولدي دا بقه دجه جديمه تلبس وتفرح وتتمكيج وتتهني

نظر اليها مصعوقا.. تت ايه يا مري هيا حطت احمر واخضر.

هتفت بهيه.... الله مش عشان العرسان تشوفها هيا بتخرج خالص بس اسكت داني مستنيه في جيتها تجيب يجي عشرين عريس الفستان ماسك عليها وجمر مبين حالها يا لهوي الرجاله هتنهبل..

احس انه سيموت حيا فصرخ .. العرسه كلتها وجطعت وشها والله لاسخمط عيشتها فين الزفت ده اما اروح اجيبها احنا بجينا وخري.

هتفت...عند مخزن الدجيج جنب البحر الصغير ليستدير وهو يغلي من   كيف خرجت بهيئتها التي لا يعلم عنها شئ.

**********

وقفت شكران ليستوقفها سعيد ابن خالها  فهتف. ....شكران ازيك  رايد والله اسالك رايك يعني. 

هتفت خجلانه.. معلهش يا واد عمي ما هجفش معاك اكده بعد عيب حد يوعالنا.

هتف.... اني مش هوخرك اني بس رايد اسمع رايك طلبتك للجواز علي سنه الله. 

خجلت...... انا ماليش اجول يا واد عمي وبعد بقه.

هتف.. اني اكده خدت الموافجه وهاجي اني وخالك نطلبك واخدك معايا ونسافر.

سمع صوت غاضب يحترق فكان بدار قد راهم وقلبه يغلي.. تاخد مين يا حيلتها معاك وتسافر هيا سايبه والا ايه

تراجع الشاب فهتف. بدرن..

هتف ايوه بدار اللي انت واجف تسبسب لحريمه.

هتف سعيد....اسبسب.. عيب اكده اني باخد راي  شكران  في الجوازه عشان هاجي مع ابوي نطلبها وهيا حريمي برضك مش بت خالي اياك 

هتف بدار محترقا.. ماعندناش بنات للجواز ايه جولك.

هتف الطبيب ....بس هيا ما  جالتش لاه واني عايزها  زعلان ليه انت عموما اني هجيب ابويا واكلم بدر وشكران ساكته اهه يبقي راضيه يبقي ماعتجدش انك هتجف فيها ليه عموما اشوفك بعدين.

ليبتعد ويظل بدار يغلي من الداخل ليستدير ويتفرس بها فكانت جميله فاشتعل اكتر من حجابها الصغير  وفستانها والمكياج التي تضعه قشدها من  يدها يهرسها هتف انا هسخَط عيشتك بس لما نروح.

دخل بدار البيت ومعه شكران فمسكها من شعرها لتصرخ فتجمع الكل .

صرخت بهيه.... بعد يدك عنيها اتخبلت اياك.

صرخ .....داني هسود عيشتها الهانم لابسه مسخره وحاطه مسخره علي وشها وواجفه تسبسب  اجتلك دلوك يا مري اجتلك كان الغضب ياكله من داخله فوقوف سعيد معها نهش صدره بلا سبب كان يغلي وهيا تنتحب

هتفت بهيه ....بعد يدك بعد انت مالك اني الي ملبساها. 

ليصرخ.. انت تعملي فيها اكده ايه الحزن ده.

لتهتف بهيه ا...البنات كلياتها بتعمل اكده اهه جالها عدلها ايه الوحش

فصرخ.. يا مري بتوري جتتها للناس عشان المعدوله تتجوز اجتلهالك دلوك واجفه مع الواد المايع ده يسبسبلها والله لاطين عيشتك بس اصبري.

هتفت  شكريه......مالك بيها الله راجل عايز يتجوزها.

صرخ.. الاهي ربنا ياخدها جبل ما الحزين ده ياخدها انت اتجنيتي الهانم واجفه ليه يسبسب لا دي تجعد خدامه اهنه ماتنطجش عايزه تفضحنا اياك.

لتبكي شكران فهتفت بهيه.... خدامه في عينك مين دي الي خدامه يا جليل الربايه.

دخل بدر عليهم فهتف بعنف ....هو خلاص كل اما ادخل الاجيكو بتتناحرو.

هتفت بهيه ساخره.. اهلا انت شرفت ايه لحجت تروح وتاجي الورجه العرفي انضربت اوام اوام

هتف بغضب.... جفلي لاحسن اعاود وماهدخلهاش تاني

صرخت.... انتو ايه طايحين ليه اكده مالكوش كبير.

هتف بدر ....فيه ايه انتو جافشين في رجبه بعض ليه اكده.

هتف بدار.. الهانم المحروجه اروح الاجيها واجفه مع سعيد النحنوح وبيجلها عايز ياجي واجف يسبسب كنت هجتله الهانم وجفاله

نظر بدر غاضبا.. الكلام ده حوصل يا شكران دي فيها موتك.

هتفت باكيه... والله ماحوصل اني كت راجعه ووجفلي في الشارع وجالي عايز يتجدملي جولتله الكلام مع بدر واد عمي اني ماليش في الكلام ده وجالي اكده خلاص هيجيب ابوه وياجي .

ليصرخ بدار.... يا مري جولتيله اكده يعتي موافجه  الهانم عنيها من البيه يا جليله الربايه يا رخيصه.

فصرخت... ماتحترم حالك بقه ايه ده. 

هتف بدر...طب يا بدار ماهي ردت ولا وجفتش ايه الغلط ياجي الراجل ياخدها وهيا ماهتمانعش.

احس بدار بنار داخله.. ياخدها خده ربنا البعيد انت موافج عالمسخوط ده يجف يكلم حريمنا اكده.

لتهتف نبويه ....الواد بيسالها ايه مشكلتك واه موافجه البت جمر وكبرت حد ياجي ياخدها وسعيد دكتور وعالي وهياخدها ويسافر.

ظل بدار واقفا يريد ان يقتلهم فهتف واني مش موافج اللي يجرب من حريمنا برات الدار مايبجاش راجل

هتفت  شكريه.....بس احنا موافجين وهيا موافجه انت مالك

اقترب من شكران ومسكها وشدها.. ايه موافجه انطجي عاجبك البيه اللي واجف يسبسب انطجي عشان اطلع روحك دلوك والله اجتلك تجفيله بلبسك ده اه هيجول  ايه طبعا هيجري بالمشوار ما الهانم مبينه حالها عشان تجوزه هتنهبل عالجواز بس الواد ده لاه ايه جولك وتجعدي اهنه كيف الكنبه ماتنطجيش ولو خرجتي هطين عيشتك ليدفعها ويخرج غاضبا لتنهار من البكاء. 

لتقترب شكريه.. لاه اللي بيحصل فينا اكده كتير هو بينطحَ ليه لتنظر الي بدر لم اخوك يا بدر بدل ما هو طايح اكده.

خرج بدار وهو يغلي من الداخل ذهب وهرب بعيدا ليصل الي احد الاماكن التي يجلس فيها وحيدا.. فهتف. َهو فيه ايه ماتنجوز والا تنحرج بجاز مالي واجف بغلي كني نار والعه البت كت واجفه للواد وعينه هتخرم عليها منه لله ده لبس يتلبس ده لبس واجفه زي الجمر وهو هياكلها كله حنش وال ايه هجيب ابوي جابه تعبان كل رجبته  اني حاسس اني محصور وهموت ليه ماتغور.. ظل صامتا.. تغور فين لاه دي لساتها صغيره ماتغورش تجعد تترزي بلا جواز بلا طين علي دماغها واني راخر عايز ايه ماتروح تهبب شكريه ممشياها وا البت دي كل شويه عايزه نجوزها هو فيه ايه و هيا كيف الهبله ماشيه ورا امي منك لله يا شكران بتحرجيني واني ماخابرش اشوف من اهنه جتتي تولع ليظل جالسا ياكل حاله بدون سبب.

********

عند بدر كان يجلس محتضنا احد الفتيات لتستدير وتضع يدها حوله هتفت.....منور دارك يا بدر اني حاسه اني ملكت الدنيا.

اقترب منها وحملها واتجه بها للفراش فهتفت... الله يخليك نجعد شويه مابتجليش كلام حلو خالص لتحتضنه اكثر.....بدر اني بحبك

ليريحها بدر عالفراش ويهتف ضاحكا........ لاه بجولك ايه ماتنكديش علينا احنا بنجضي وجت حلو اهوه حب ايه.

تنهدت.... هو حرام يا بدر اني احبك واعشجك دانت من ساعه ما شفتك واني هموت عليك.

هتف.. ده العادي يا جلبي تشوفيني تعشجي بدر اللي يشوفه يجع فيه انما بدر يجع في حد دي ما هتحوصلش.

هتفت ضاحكه ......ولو خليتك تحبني.

ليداعب ملابسها.. لاه بدر جواته حجاره ماتتعبيش نفسك الحب ده للرجاله الواجعه اللي الست تركبه حب ايه مفيش حاجه اكده اساسا فيه حب تاني وبدا يداعب جسدها لتهتف.. والله بحبك يا بدر حس بيا.

ضحك.... ماني هحسس اهوه وههيص انما بدر مش بتاع الكلام ده اعجلي خلينا نجضي وجت من غير رط وكلام فارغ.

هتفت.. مسير جلبك يدج يا بدر. 

ضحك..... ساعتها اعصره بيدي وانتشه برات صدري واعيش من غيره اني علاجتي بالنسوان انبسط وبس تعجبني اجيبها.

هتفت... يعني عشان رضيت عشان بحبك تجول اكده امال لو وجفتلك. 

هتف.. كت خدتك برضك بدر ما يجفش جصاده حد انتو النسوان اتخلجتو تبسطونا يا جلبي لينزل عليها ليشبع رغبته منها بلا اي مشاعر.


عند صبا بدات الاستعداد  للذهاب الي مكان عملها مع صديقتها لتهتف بالصعيدي ....هنجضي شهر هناك بين الزرع وتوكليني فطير وعسل وجبنه وتشفيلي راجل احبه بجولك اهه.

لتضحك سناء.... ربنا يشفيكي جايه الصعيد تاخدي رجالتنا اياك

ضحكت صبا.. الله مش عايزه واحد كده جامد َشديد انتو رجالتكو شديده يا سلام بقه ويغير عليا والبس واغيظه يقلي هسخمط عيشتك و اجلعي المحروج ده لتضحَك وتضحَك سناء.

لتهتف.... انت عايزه واحد يغفلجها علي دماغك

تنهدت صبا يغفلجها حب وغيره عايزاه يغير عليا من الهوا وما يخليش حد يبصلي.. يا لهوي امتي بس.

هتفت  سناء.. لاه ماعندناش النحنحه دي يا مزغوده وهمي يلا عشان نلحجو الجطر ورانا مشوار لتنهي تجهيز اشياؤها وتبدا رحله حياتها بحلوها ومرها وماينتظرها وهل ستجد ماتتمناه ...





في احد البيوت الكبيره كان  يقف غاضبا .....انت يا ابوي مالجيتش الا اني اني كرم اخد من العبابده ليه. دا كرم البنته بتتحدف عليه

هتف والده.... عشان التار يا ولدي والكل اتفج علي اكده.

هتف كرم غاضبا....بس اني مش رايدها.

هتفت  امه ......وماله يا ولدي نجوزك بت خالك بس نمشو امورنا.

هتف.... اه نمشي امورنا َو كرم يلبس الهم .

هتف اخيه الكبير ....يعني نعملو ابه يا كرم اني متجوز واخوك فتحي متجوز ومسافر مافيش الا انت.

هتف.... تجومو تلزجوها ليا صوح دا حزن اسود طب اسمعو بقه البت دي هتدهل اهنه خدامه اني ماهجربش منها ولا رايدها وتعرفوهم اكده

هتفت امه.. يا مري عايز تفضحنا هيا مين اللي خدامه بت العبابده انت عايز بدر يجتلك انت مش خابر بدر

هتف.. واني كرم وما فيش حد احسن من حد.

هتفت امه.. مشي الامور يا كرم لما نخلص من الجصه دي لياتي عبد الرحمن ابن عمه  كان شابا مثقفا وذو راي وتربي معهم في البيت يتيما والكل يحبه.. ليهتف.. اسمع يابن ابوي بلاش كبرك ده وحرام تظلم البنته عاملها بما يرضي الله ليه تجول اكده ولو ماحبتهاش تجعد اهنه معززه مكرمه.

هتف كرم ....اه.. احنا ناخد بناتهم نلبسهم ونوكلهم وهما جاتلينلنا ياما بطل بلاش نحنحه انت مالك اكده ايه الجرف ده ماتاخدها يا اخويا

هتف عبد الرحمن ...اخدها يا ريت بس العين عليك اميمه بت جميله وزينه وتاخد العجل انت اللي ماشفتهاش ولا وعيتلها اميمه حته الماظ عايزه اللي يجدرها

هتف كرم غاضبا...... بلا الماظ بلا طين.. تيجي تتسخمط وتجعد اهنه من سكات تخدم زي الكلبه ماعايزهاش اني.

هتفت  امه....طب يا ولدي نروح بس ونتفجو ومالكش صالح بيها هملها اني هاخدها تحت جناحي وبعد عنها واتجوز اهه بجولهالك مالكش دعوه.

هتف عبدالرحمن ...مين..اميمه حد يتجوز علي اميمه انت مخبول دا فلجه جمر ومالهاش زي في البلد كلياتها ليستدير الي عمه خلاص يا عمي كرم مش رايدها اني رايدها هاخدها مكانه.

صرخ كرم وانفعل.. تاخد مين  خدك ربنا ايه جي تسبسب وتحب واحنا متلغمطين في التار.

هتف عبد الرحمن.... مش انت مش رايد دا ايه المرار ده اخدها خلاص.

هتف الاب.. ماهينفعش يا عبدالرحمن الاتفاج كان علي كرم وخلصنا اما نشوف اخرتها .

وقف كرم مغتاظا فهو يكره تلك العائله بشده وعنفوانه و غروره يظن انه فوق الكل ليرضي اخيرا بتلك الجوازه ولكن في نفسه بعيدا تماما عن اي رغبه في تمشيه تلك الجوازه.

 جلست زوجه عمه فهتفت.... ايه هتاخدو الواد والبت بتي اوديها فين اياك

هتفت امه.... اجعدي دلوك يا ناديه اما نشوف الحزن الاسود ده.. لتجلس ناديه تغلي فقد كان مقدر لابنتها ان تاخذ كرم .


دخل كرم علي صديقه وابن عمه ليصرخ اعمل ايه محروج بلوني ببت العبابده هموت مجهور يا فضحتك يا كرم.

هتف اكَمل.. اني ماخابرش كنا خدنا التار وخلصنا بت ايه دي اللي هنجيبها نطفحها ونعيشها لاه ماتجف لابوك ايه المرار ده علي اخر الزمن يا كرم هتاخد بت العبابده دا الناس تاكل وشك هتبجي مجلته يابن الناس.

هتف كرم ...طب اعمل ايه اموت حالي والا اطفش الكبرات اتفجو وهيلبسوهالي هموت يا اخوي.

هتف صديقه... خلاص نعملو ايه خليها تاجي وسخمط عيشتها لحد ماتجول حجي برجبتي




 وتطفش. اياك تجرب منيها والا تعملها مره علي الدار تترمي كيف الكلبه وخلاص لحد ماياجي يوم تطلجها وترميها بس اهه واني جارك لحد اليوم ده مستنينه اني وولاد عمك نفرح انك غورت بت العابد من دارنا.

هب كرم ...ايوه خلاص اني هغورها وماهتبجاش ليا مره لو علي رجبتي.. ليجلس هو وصديقه يشحذ همته كيف سيخرج تلك



 الجميله من حياته حتي لا يوصم بالعار في عيلته وكيف سيجعل حياتها جحيما ..

واكتمل ثلاثي القصه ...حاجه تقرف 


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-