CMP: AIE: روايه سيلاالليل الفصل الرابع4بقلم مياده مأمون
أخر الاخبار

روايه سيلاالليل الفصل الرابع4بقلم مياده مأمون

 


روايه سيلا  الليل 

الفصل الرابع4

بقلم مياده مأمون


 يدخل عليها وهو يمسك بيده ملف به بعض الاوراق ويفيقها من اغمائتها 


فاهو في تلك الليه ازاقها كل اشكال العذاب ولكن دون ان يؤثر علي مظهرها الخارجي او يترك اثر علامات


طارق: قومي يازباله امضي علي الاوراق دي عشان اخلص منك ونروح نطلق يلااااااا


هيام:طارق انا آسفه كتير بس بلاش تطلقني انت بتحبني هتسيبني طارق 


طارق:بحبك هههههههه اه كنت بحبك لاء دانا عديت المرحله دي من زمان حتي مرحلة العشق عديتها


وانتي قابلتي حبي وعشقي دا بايه ها روحتي راميتي نفسك في حضن عيل نصاب كان بيصورك كل مره كنتي معاه فيها 


عاملك افلام بتتعرض عالنت وبيكسب من وراكي اد كده


اه ما تستغربيش ما انا اصلي عرفت بخيانتك من النت يلا قومي خليني اخلص قبل البوليس ما يجي يخدك وتسجني بتهمه الخيانه.


مضت هيام جميع اوراق التنازل عن كل شيء كان قد كتبه لها 


واهم ورقه كانت بالنسبه لطارق هي التنازل عن ابنته التي لم تذكرها حتي الان اوتتكلم عنها 


وبعد ان ذهبوا الي المحكمه وطلقها اخذها الي قسم الشرطه وسلمها هي وذلك الشاب اللعين وسلم كل ما يدينها اليهم 


بل وشدد ايضا علي المحامين لتأخذ اقصي عقوبه. 


قرر ان يترك نفسه لالم الوحده وبعدها عنه هي من احبها وسحرته بجمالها 


بل وسيطرت عليه كليا جلس داخل ڤيلته حزين علي فراقها يبكي ويبكي ويبكي


ولكنه سوف يتماسك من اجلهم هم فقط 


لن ياتي بأبنته الان نعم سوف يتركها معهم حتي يعود الي حياته الطبيعيه وتهدئ الاجواء


وحين يعلمون سوف يقول انه طلقها بسبب خلافات زوجيه عاديه حتي لايمس احد ابنته بسوء فالايام كفيله بان تنسي الالام وتداوي جميع الجراح. 


،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،


يمر شهران علي اقامتهم عند جدهم هم اللذان كانو قرور ان يرجعو الي تركيا بعد شهر لكنه طلب منهم الا يأتو نعم قال انه انفصل عن زوجته ولكن دون اخبار احد بالاسباب. .


،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،


ليل:عبر الهاتف يعني ايه طلقتها كده من غير سبب دانت كانت روحك فيها 


فهمني يا طارق ايه اللي بيحصل انا قلقان عليك طب وسيلا دي ممكن تطلب انها تاخدها ايه هاتسبها دي كمان بسهوله كده


طارق:لاء ماتخافش هي مش هاتطلب انها تاخدها 


هي ما صدقت اصلا تسيبها


وسافرت وسابت تركيا بحالها واطمن يا سيدي انا تمام عمك جامد ياض مايتهزش بردو الاسد يمرض ولا يموت يابن الرويني


هههه قولي بقي انتو عاملين ايه وسيلا عامله ايه وحشيتني اوي هي البت دي ما بتسالش عليا خالص


ليل: الغريب انها بتقول لساره  ماما واتعلقت بسجي ولارا اوي


لاء وماقولكش بقي علي ليل الكبير واللي عامله معاها دي تقريبا بقت مقيمه عنده في الجناح بتاعه ومش معبراني خالص


بس انا كده مش هقدر اجي عشان الدراسه والكليه وكده وهي لازم تبدأ دراسه ايه رأيك لو اقدم ليها هنا وتسيبها هنا معايا 


طارق:لاء يا ليل مانا اكيد مش هاتحرم منكم انتو الاتنين ماتقلقش انا خلاص خلال الاسبوع داه هانزل عشان اخدها وانت تبقي تيجي في الاجازات بقي 


ليل:ماشي ياعمي والله انا مش عارف لازمتها ايه الشحططه دي انت هتتاعمل معها لوحدك ازاي هناك


بس ادام دي رغبتك مش هاقدر اقولك لاء يلا سلام بقي اما انزل اقولهم علي خبر طلائك دا جدي هايفرح اوي  


طارق:هههههههههههههه سلام يا حبيبي خلي بالك من نفسك ومن سيلا. 


.........................................................


ينزل الدرج ويتجه الي غرفة جده دق الباب ودخل ليجد كلا من زياد جالس علي مقعد خلف المكتب يراجع بعض اوراق الخاصه بالميزانيه للمجموعه 


وسليم يجلس بجوار جده في الصالون الصغير الذي يوجد في المكتب 


ليل:عندي ليكو خبر بمليون جنيه


زياد:اتنيل وماتفتحش سيرة الفلوس لحد مااخلص من ام الميزانيه دي 


الجد:هههههه تعالي يا ليل وقول اللي عندك ولو خبر حلو انا هديك اللي انت عايزه 


ليل ربنا يخليك ليا يا جدي انا بهزر هو انت ماخليني محتاج حاجه 


بص هما خبرين مش واحد اول خبر هو ان طارق جاي الاسبوع داه يعني عشان يشوفك وياخد سيلا


سليم :والله دا وحشنا اوي قرب علي سنتين ماكنش بينزل فيهم طب وايه تاني خبر 


ليل : هو انو طلق هيام 


ليترك كل واحد فيهم ما بيده وينظرو اليه في صمت 


ايه ياجماعه الصمت اللي انتو فيه دا بتبصولي كده ليه وكأني انا اللي طلقت


الجد:طلق كده منغير اي اسباب هو ناسي انو عندو منها بنت والبنت دي بتحمل اسم العيله


ليل:اطمن ياجدي لما سألته عن سيلا قالي انها اتنزلت عنها وكمان اخد منها كل حاجه كان كاتبها ليها


زياد:دي بايعه كل حاجه بقي بس لازم يكون في سبب قوي عشان يعمل كده دا باعنا كلنا في لحظه عشانها


سليم:في ولا مافيش المهم انو فاق لنفسه وخلص منها بس ماترجعش تنط ليه كل شويه وتقول عايزه بنتي


ليل :لاء اطمن هي اتنزلت عنها باوراق رسميه وبيقول انها سافرت وسابت تركيا كلها


الجد:بس تصدق يا واد ياليل فعلا خبر حلو ينزل وانا اجوزه اجمل واغني بنت في مصر


ليضحك الجميع علي كلام الجد. 


،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،


تمر بضعة ايام ويعود طارق ليأخذ ابنته ومن داخل القصربعد التحيات والسلامات 


يجلس داخل غرفةالمكتب مع والده واخواته وابن اخيه 


يحتضن ابنته الجالسه عل قدمه يمطرها بقبلات حاره يبث فيه مدي شوقه اليها يلاحظ نمو جسمها


ليهتف انا لازم اشكر ساره انها اهتمت بيكي انتي كلبظتي كده ليه يابت انتي ههههه 


ليل:هي ساره لوحدها وليلي ولارا داحتي سجي كانت كل شويه تحشي بؤها شيكولاته هههههههه 


زياد:عيب عليك الكلام دا ياطارق دي بنتنا انا مش عارف انت ليه مصمم تاخدها معاك خليها معانا هنا


انتو هناك هاتبقو لوحدكو ومافيش حد هايهتم بيها غير المربيه بتاعتها 


طارق:معلش يازياد مش هاينفع هي لازم تتعود علي الوضع داه


وانا كمان مش عايز ابقي لوحدي واهو ياسيدي لما ارجع من شغلي القيها معايا تونسني في الغربه


الجد:طب ياحبيبي في الفتره اللي انت موجود فيها ندور ليك علي عروسه انت شاور بس وانا اجوزك احسن بنت في مصر كلها


طارق:خلاص ياحج ماعدش في ولا احسن ولا اوحش انا جربت حظي مره والحمد لله خلتني صرفت نظر عن الصنف كله


سليم:كده من غير اي سبب اكيد في حاجه جامده حصلت عشان تتخلي بسهوله عنها دانت في لحظه بعتنا كلنا عشانها 


طارق:سليم اسبابي تخصني لوحدي وماحبش ان اي حد يتدخل فيها وانا مش متهم عشان اقف ابرر واشرح اسباب 


اكيد لوكنت عايز اتكلم كنت اتكلمت فياريت تحترمو خصوصيتي ومش عايز حد يعيد الكلام دا تاني


زياد: اهدي يا طارق اخوك مايقصدش حاجه وحشه هو بس كان عايزك تخرج اللي جواك عشان ترتاح .


تخاف الصغيره وتجري لتختبيء في احضان ليل


سيلا: هو بابي سعلان ليه يا لي انا خايفه منه


ليل:لاء يا روحي ماتخفيش بابي مش زعلان هو بس تعبان شويه من السفر ولما يرتاح ويهدي هايرجع يلعب معاكي 


يجلس بجانبه في جناحه الخاص وعلي قدمه طفلته التي لا تأتي اليه الا في حضور ليل


ليل:ايه هاتفضل قاعد ساكت كده كتير مش عايز اقولك مالك عشان عارف ردك 


قررت مسألش تاني الظاهر انك مش بقيت تعتبرني صاحبك زي الاول


طارق:بطل فلسفه وشوفلي طريقه عشان عايز اخرج انا وسيلا من غير ما حد يعرف والهانم ترضي تسيبك وتيجي معايا


ليل:مش فاهم تخرج ازاي يعني وكمان عايز تاخدها معاك هاتروحو فين؟


طارق:عايز اعمل انا وهي تحليل


ليل:نعممم تحليل ايه دا اللي هاتعمله انت وهي


ثانيه واحده اللي فهمته دا صح.


صح يا عمي انت عايز تعملDNA؟


طارق:ايوه هتساعدني ولا لاء


ليل: براحه عليا كده وفهمني الاول بقي واحده واحده انا مخي كده هايضرب مني


طارق: هاقولك كل حاجه بس مش عايز حد يعرف كلمه من اللي هاقوله كده كده انا كنت عايز اتكلم واخرج كل الهم اللي جوايا. 


ليل:طيب بس استناني هاخد سيلا تلعب مع سجي وهاجيلك 


تعالي يا سيلا نروح عند سجي تلعبي وتاكلي شيكولاته معها ايه رأيك 


سيلا:فين سيكولاته لي هاتيها


ليل وهو يخرج لها من الثلاجه الصغيره التي توجد في جناحه


انتي يا بت انتي بقيتي زي اللبلب في الكلام و تيجي لحد اسمي وتاكلي نصه كده


خدي ياختي الشيكولاته اهه تعالي يلا نروح وانتي واحده وسجي واحده مش عايز نصب ها


ليرفعها بين احضانه ويذهب بها ويبتسم الاخر علي ابن اخيه وحنانه علي صغيرته 


طارق: ايه خلاص راحت عند سجي


ليل:اه ولقيت جدو قاعد معاهم فرحت ودخلت جري عليه ممكن بقي تحكيلي في ايه


طارق:ماشي بس مش عايزك تقاطعني نهائي سيبني اخرج كل اللي جوايا مش عايز اسمع صوتك 


ويبدأ يحكي له كل شيء وكأنه يزيح جبل من الهموم من علي صدره


بكي وهو يتحدث نعم بكي كثيرا وكانه كابوس ولكن لا يقدر ان يفيق منه وفي الاخر صمت عن الكلام ولكن عبراته ابت ان تصمت تمردت عليه لاول مره. 


ليل وهو يقترب منه ويحتضنه بشده:بس يا طارق دي واحده خاينه زباله


مش تستحق دمعه واحده من عينك وانا لو كنت مكانك كنت قتلتها مش سجنتها وبس 


طارق:كنت هاعمل كده فعلا لولا اسد هو اللي اكتشف الموضوع من اوله وهو برضو اللي منعني واخد المسدس من ايدي في اخر لحظه


ليل مش عايز حد يعرف حاجه دي سمعة بنتي ولازم اتاكد انها بنتي الأول برضو منغير ما حد يعرف حاجه


ليل : بس يا عمي مش تقول كده سيلا بنتك خلاص انا هاتصرف بكره الصبح هانروح نعمل التحليل وكأننا خارجين نجبلها لبس او اي حاجه


وفي الصباح يخرجو من القصر علي أساس انهم 


ذاهبين الي المول ليشترو بعض الملابس لسيلا


ذهبو الي احد المعامل الكبيره وبالفعل عمل طارق التحليل هو وسيلا ولكن عليه ان ينتظر يومان ذهبو الي المول بالفعل اشترى ليل لها بعض الملابس والالعاب ورجعو الي القصر. 



مر اليومين وذهب طارق برفقة ليل ليعرفوالنتيجه علي انهم ذاهبين الي شركة ليل التي بدا في ادارتها


اتي الممرض لهم بالنتيجه واخذ طارق من يده الظرف وبدء في فتحه وقراءته صمت طارق ولكنه تبسم 


ليل:ايه يا عمي طمني ابوس ايدك انت ساكت كده ليه 


طارق: بنتي يا ليل سيلا بنتي يا الله كم انت لطيف بعبادك


ليل:الحمد لله يا عمي دا احسن خبر سمعته في حياتي كلها 


طارق:الحمد لله كده اقدر اخدها واسافر وانا مطمن


ليل:تاخدها ليه خليها معايا انا هاخلي بالي منها ماقدرش استغني عنها ياعمي


طارق وهما يركبو السياره ليذهبو الي شركة ليل: يا حبيبي انا عارف انك انت الوحيد اللي امنك عليها 


بس انا كده بظلمك يا ليل انت لسه صغير لازم تعيش حياتك بطريقه غير دي انت عايش دور مش دورك 


سيلا لسه صغيره محتاجه اب وانت شاب محتاج تتعرف علي شباب من سنك وتروح كليتك وتكبر شركتك لحد هي ماتكبر وتبقي جديره بيك 


ليل:كل دا ممكن اعملو وهي معايا وبتكبر قصاد عيني عشان خاطري يا عمي افهمني


طارق:افهم ايه بس طب اقولك سيبها معايا السنه دي ولا انا مش من حقي اقرب من بنتي شويه وتتعلق بيا انا كمان 


ليل: لاءمش من حق اي حد انها تتعلق بيه غيري عشان دي بنتي انا اكتر منك ويصف السياره في مكانها ليتجهو الي داخل الشركه


طارق:يخرب بيت دماغك ال،،،،،،،، انت بتفهم اذاي ياض انت


طيب بص هي مش المفروض هاتبدء دراسه السنه دي وانت بنفسك اللي قدمتلها هناك معني كده انها لازم تسافر وانت كمان هتبدء دراستك في الكليه يعني مش هتكون فاضي ليها


ليل:دي حجه فاشله اوي يا عمي بس اقولك انا مش هاتحايل عليك اكتر من كده خدها بس اول يوم ليها انا اللي هاكون معاها هاجي واوديها واطمن عليها بنفسي


طارق:طبعا يا حبيبي هو ان هاعرف اخلص منك هههه بس المهم مش عايزك تهمل في دراستك والشركه كمان وألقيك جاي كل شويه انا مش عايز مشاكل مع جدك 


ليل بهدوء ما قبل العاصفه :حاضر يا عمي ها ناوي تسافر امتي بقي علي كده 


طارق: بكره هنسافر ان شاء الله


ليل: ايه بكره بسرعه كده لاء مش هينفع يا عمي سيبها معايا يومين الله يخليك دي هاتبهدل الدنيا و مش هترضي تسافر


خليني اعرف اظبطها عشان ماتتعبكش وانت لوحدك هناك عشان خاطري يا عمي


طارق :خلاص يا ليل السفر بكره جدك كلم الكابتن حسام النهارده عشان يحضر الطياره عشان نسافر بكره.. 


تاني يوم في المطار. يحتضن صغيرته بين ذراعيه 


تبكي وتصرخ ولا تريد ان تتركه كل من يراهم يتذكرهم ابنه واباها ولكنه صغير جدا علي كلمة اب هذه ليردف عمه زياد


زياد:يا بني خلصنا بقي من جو العشق الممنوع اللي انت عامله دا 


ليرد سليم:هاتها يا ليل خلي عمك يركب الطياره بقي


احنا بقالنا ساعه بنتحايل عليك


ليل،: ماحدش هايخدها مني الا لما تهدي وتبطل عياط


طارق:وبعدين يا ليل هو أحنا مش طول الليل بنتكلم في الموضوع داه واتفقنا


ماهي طول ماانت شايلها كده مش هتبطل عياط في اليوم الاسود داه


ليل بغضب وبدء يفقد سيطرته علي نفسه:اسود علي ،،،،،،،، كلكو 


قولتكو هاهديها الاول وبعدين لما تبطل عياط خالص هاتخدها مني وتسافر مش هامنعها يعني


سيبوني بقي اهديها براحتي يا اما لو مستعجل اوي سافر لوحدك يا طارق لا انا ولا هي ماسكين فيك 


زياد:انت اتجننت ياض ولا ايه بتشتم اعمماك يا اهبل عشان سيلا فرجت الناس علينا يابن محمد


ليل:اه بشتمكو عشانها ومتخلونيش اتجنن اكتر من كده 


تعالي يا سيلا نجيب عصير يلا يا حبيبتي مش تعيطي بقي


سيلا: مس عايزه الوح مع بابي لي خليني هنا معاك


يأتي لها بالعصير يبدء يسقيها منه 


ليل:حاضر يا حبيبتي ماتخفيش انتي معايا اهو 


وهم يجلسون بانتظاره ما بين ضاحك واخر يكاد ان يستشيط من الغيظ والثالث جالس ينظر الي ساعته ويدعي ربه انا تنام حتي يستطيع ان يأخذها منه 


واخيرا نامت الصغيره بين احضانه بعد ان اشبعها من حنانه عليها 


طارق. واخيرا نامت هاتها بقي يا حبيبي خلينا نسافر يابني ربنا يهديك انت كده كده كلها أسبوع وهاتيجي 


سليم. هاتها يا ليل يا حبيبي وانا هاجوزك هنومه هههههههه


ليل بغضب :خفيف اوي انت كده يعني


زياد: امشي من قدامه دلوقتي يا سليم احسن مش بعيد يضربك بالطبنجه اللي في جنبه دي 


واخيرا اخذها طارق بعد مده ويعدي الحاجز الحديدي


ليضع يديه علي رأسه يكاد ان يقتلع شعر رأسه بيده وقبل ان يختفي عن نظره يهتف له


ليل:خلي بالك منها يا طارق ها اول ماتصحي كلمني فديو عشان مش تعيط يا عمي


خليها تكلمني كل يوم سماعني يا عمي عشان خاطري يا طارق رد عليا


طارق:حاضر يا حبيبي ماتقلقش انت بس وخلي بالك من نفسك اول ماتصحي هاخليها تكلمك وذهب بها واختفي عن نظره اخيرا


ولكنه اخذها واخذ قلبه معها لتسقط عبراته امام الجميع


مرت الا يام واصبح عمر صغيرته اثني عشر عام ولكن من يراها لا يعي انها طفله بل هي شابه جميله صغيره 


واصبح هو في الخامس والعشرون من عمره انجز تعليمه وانهي دراسة الهندسه بتفوق ملحوظ


ولكنه سار اكثر شده وغضب وحزم عن قبل كبرت شركته واصبح اسمه في سوق المعمار والسياحه يعلمه الجميع باسم( الرويني الصغير) 


يهابه الجميع ولا يستطيع احد ان يقف امامه ولكنها لم تسلم من شدته عليها ايضا. 


تجلس هي امام شاشة الحاسوب الخاص بها تتحدث اليه:ليل انت قولت الكلام دا من اسبوع ومش جيت 


انت عارف بألك اد ايه مش جيت ؟


ليل :عارف يا سيلا بس عندي شغل كتير معلش حبيبي سامحيني اول ما اخلص الصفقه دي هاجي واخدك وتقعدي الاجازه كلها معايا


سيلا:اجازه ايه بقي كده يبقي مش هاتيجي انت مش بتخلص شغل خالص


ليل:هههههه لاء والله خلاص هانت اول ما هامضي العقد هاجي علطول


سيلا:بابي قالي احتمال انو هو اللي يجبني وننزل Egypt بس انا حاسه انو زعلان من حاجه ومش عايز يقولي 


ليل: زعلان من ايه انتي عملتي حاجه زعلته ولا ايه هو كان لسه بيكلمني انهارده عادي وماكنش باين انو زعلان


سيلا: اولا انا لما باعمل اي حاجه بتكون عارفها قبله يبقي هازعله ازي بقي ديما كده ظالمني مش ممكن يكون زعلان من حاجه في الشغل بتاعه مثلا 


ليل: ظالمك ايه بس دلعوتي ايه الكلام الكبير دا انا اقدر ازعل حبيبي برضو علي فكره انا عندي ليكي مفجاءه حلوه وعشان مش تزني كتير مش هاقول حاجه عنها غير لما تيجي اوك


سيلا :مفجاءة ايه عشان خاطري قول 


ليل:قولت مش هقول حاجه الا لما تيجي سواء انا جيت اخدتك او انتي جيتي مع بابي 


سيلا:طب في حاجه كمان كنت عايزه اقولك عليها 


ليل:ها قولي بس لو طلب كل مره فا ريت بلاش تقوليه عشان مش عايز اقفل وانا متنرفز عليكي تاني. 


سيلا:يا ليل اصحابي كلهم بيخرجو وانامن ساعة ما خلصت امتحانات وانا محبوسه


وعلي فكره بقي بابي قالي اخرجي وانا قولته لما ليل يوافق الاول


ليل:كده طيب وليل مش موافق يا سيلا وأقولك علي حاجه كمان لوفي مره عرفت انك خرجتي من ورايا هاتشوفي غضب ليل علي حق ربنا انتي فاهمه 


ويلا اقفلي سلام يغلق معها دون ان ينتظر ردها......


ليل وهو يمسك هاتفه ويطلب عمه: الو ايه ياطارق عامل ايه انت كويس


طارق:ايوه ياليل الحمد لله ياحبيبي كويس مافيش حاجه مش انت لسه مكلمني الصبح


ليل:في ايه مالك انت مخبي عني ايه اصلا انا من ساعة مكلمتني واناقلقان عليك 


وكمان سيلا شاكه ان في حاجه مزعلاك واناقولتلها ما فيش حاجه بس مش مطمن مش عارف ليه. 


طارق:احنا جايين بكره يا ليل انا لسه داخل الڤيلا حالا وهاقول لسيلا تحضر الشنط


ليل: ايه القرار المفاجيء داه علي اساس انا اللي كنت جاي اخدها مش كده ولا ايه؟


طارق:لما اجي هاتعرف كل حاجه بس اوعدني ان اي طلب اطلبه منك تنفذه من غير أسئله. 


ليل:وانت من امتي طلبت حاجه وانا مش نفذتها حاضر من قبل مااعرف بس انت لازم تفهمني. 


طارق :بكره لما اجي هاتفهم كل حاجه


ليل: طيب ماشي اطلع لسيلا بقي عشان هاتلاقيها زعلانه وتاني مره لما ارفض حاجه هي عايزها اوعي توافق انت قولتلها مافيش خروج يبقي مافيش خروج 


طارق:هههههههههههه هي قالتلك ماشي بس براحه عليها شويه البت لسه صغيره وعايزه تعيش سنها


ليل:سلام يا طارق اشوفك بكره هاتلاقيني مستنيكو في المطار


طارق ماشي سلام يا حبيبي. 




اما داخل القصر بالتحديد داخل غرفة المكتب يجلس الشقيقان مع والدهمايتحدثون. 


الجد:طارق كلمني النهارده وبيقول هايجي بكره هو و سيلا 


زياد وسليم:يجو بالسلامه ان شاء الله


الجد:مش عارف انا قلقان وحاسس ان في حاجه تعباه وهو مخبي عني ومش عايز يقول


سليم:انا برضو. وهو بيكلمني مش كنت مطمن عليه. 


زياد:انشاء الله مافيش حاجه لو في حاجه كان قال لي ليل 


الجد:وانت فكرك ليل لو يعرف حاجه عن طارق هايجي يقول ماانت عارف انهم سر بعض ومافيش واحد فيهم بيقول كلمه عن التاني


ليدخل ليل عليهم :بتجيبو في سيرتي ليه


زياد :اهلا بالرويني الصغير اللي ناوي خلينا نعلن افلاسنا قريب انت ازاي ياض انت تقف قدامي وتسحب الصفقه كده عيني عينك


ليل:ههههههه اولا انت اللي شكلك عجزت ومابقيتش اد اللعب


ثانيا البركه في سامر الواد بيتعلم بسرعه رهيبه مشاء الله عليه دكتور بس دماغه في التجاره حلوه برضو 


سليم:ياخويا احب ما علي قلبنا انكو تبقو احسن مننا هو سامر بيتعلم بسرعه بصراحه بس هو يخلص كلية الطب وانا هامسكه المستشفي


الجد:ههههههه ايوا كده ياليل انا عايزك في ظهر ولاد عمماك هما بيسمعو منك اكتر ما بيسمعوا لاباءهم وامير اخباره ايه


زياد:مالو امير ظابط عمليات خاصه اد الدنيا وبرضو ليل مظبطه بس هو لو يركز شويه ويبطل هزاره داه يبقي تمام 


يدخل سامر وامير: ليهتف الاخير طب انا راضي زمتك ياعمي انتو تقدرو تقعدو في القصر داه كله من غير ضحكة امير ولا هزار امير ولا حلاوة امير


زياد:هههههه ماتظبط يا واد اللي يشوفك دلوقتي مايشوفكش وانت واقف قدام البت سجي الغالبنه ومانع عنها الاكل دا حتي امها بتخاف تأكلها من وراك


هههههههههههههه ويضحك الجميع عليه 


امير:ياعمي سجي توحشت بقت زي القنبله لو كبرت علي كده عمري ماهافكر اتجوزها دانا خايف تاكل ذراع لارا في مره وهي ماشيه معاها. 


سامر:لاء الا كده اقولك خدها عندك الجهاز واحبسها لحد ماتخس بس تبعد عن لارا 


الجد :ايه يا حنين بيعت اختك وقتي عشان بنت عمك هاقول ايه صحيح مانتو تربية ليل الصغير تربيه........... 


ليل:هههههههههههه حبيب قلبي انت والله يا جدي ديما تمدح فيا كده مش عارف اودي افضالك عليا دي فين بس


زياد:هههههه انت بتقول فيها يا بابا فاكر يا سليم لما شتمنا في المطار عشان سيلا هههههه


سليم:ههههههه دا فرج علينا المطار يومها مع ان البنات كانو ملين القاعه وكانو هيكلو بعنيهم وهو ولا هو هنا


ليل: انتو هاتقسمو عليا ولا ايه صحيح انتو عرفتم انهم جاين بكره 


الجد: اه هو كلمني هاتروحلوهم بكره المطار 


ليل:ايوه طبعا هاروح اجيبهم بس مش عارف ليه حاسس ان طارق متغير وفي حاجه قلقاني


لينظرو الي بعض في دهشه


زياد:يعني انت كمان ماتعرفش دا احنا بنقول انت اللي هتقولنا في ايه


سليم:تلاقيه عارف وبيتلأم علينا النمس داه 


ليل:ياعم بطل افوره بقي والله ما اعرف حاجه ولا حتي سيلا تعرف 


الجد:خلاص كلها بكره ونفهم في ايه وليه جاي فجاءه كده


ليدق باب الغرفه وتدخل داده انعام 


داده انعام:امير بيه انا طلعت العشا للست سجي بس هي صرخت في وشي وقالتلي روحي ارمي الزبادي دا انا مش هاكله


وعماله تعيط وست ساره قاعده تعيط جنبها وليلي هانم ولارا هانم مش عارفين يهدوها خالص 


امير:طيب يا داده لو سمحتي طلعي العشا تاني وانا هاطلع وراكي


سامر: امير براحه شويه عليها سجي كده ممكن تدخل في دور اكتأب ودا اللي احنا مش عازينه


امير :طب ايه يا دوك هانعمل ايه اقولك تعالي نطلع لها ونشوف المناحه اللي فوق دي 


بس عارف ياعمي لو قلت ادبها ولا قالت انا مش بحبك يا امير دي هاكسر لك دمغها الناشفه دي


زياد: ولاااا اتلم تكسر دماغ مين انت هاتعمل ظابط علي بنتي ولا ايه


ليل: هههههه اطلع ياامير كل زبادي اطلع


امير:اديني طالع اهو يا داده زودي واحد زبادي معاكي وحياتك ياداده 


وفي غرفة سجي يدخل امير وسامر


ليهتف سامر:ايه المناحه اللي انتو عاملينها دي بتعيطي ليه ياماما كل دا عشان سجي عامله رچيم 


ماهو عشان مصلحتاها 


ساره:اهي رافضه الاكل خالص عشان تنبسطو خليها يجري ليها حاجه وحشه من قلة الاكل ياناس انا بنتي لسه صغيره علي القسوه دي 


يقف امير وهو يضع يديه في جيوب سرولة: قسوة مين بقي تقصدي يا ساره بهدوء كده ومنغير ماصوتنا يعلي لوسمحتو كلكو اطلعو بره وسيبونا لوحدنا شويه


ليلي:امير لو سمحت سيبها النهارده تاكل اي حاجه البنت نفسيتها وحشه آوى 


امير:ماما خدي لارا وطنط ساره واخرجو يلا وانا هاتصرف


لارا :اهدي يا امير عشان خاطري وبلاش تزعق ليها النهارده 


امير : ياحبيبتي انا هادي والله انتو اللي هاتنرفزوني كده لو سمحتو اخرجو وسيبونا 


لتصرخ سجي: وانا مش عايزة اقعد معاك مش ليك دعوه بيا يا اخي انا مش بحبك 


اطلعووووو بره كلكو هتفها امير لتنتفض سجي من مكانها ويخرج الجميع من الغرفه


وتتشبس هي بغطاءها تكاد تتمني ان يبتلعها سريرها للاختباء من غضبه وهو يقترب منها 


امير :عيدي كده كنتي بتقولي ايه تاني عشان ماسمعتش 


سجي:..........


امير :كام مره اقول مش عايز اسمعك بتقولي كده انتي عايزه ايه يا سجي عايزاني ابعد عنك 


صدقيني لو قولتيها دلوقتي مش هاقرب منك تاني وهيبقي فعلا مش ليا دعوه بيكي


سجي:انت بتكرهني وعلطول بتزعقلي عاوزني اقول ليك ايه يعني 


امير: بهدوء وجلس بجنبها انا بكرهك مين العبيط اللي دخل في دماغك الكلام دا هو عشان بخاف عليكي وعايز مصلحتك ابقي بكرهك


انتي عاجبك شكلك كده طب شوفتي لارا مع انها اكبر منك وفي ثانوي اهيه لكن لما حد بيشوفكو مع بعض بيفتكروكي انتي الكبيره


سجي:يا امير انا تعبت خالص من الرجيم دا نفسي اكل حته جاتو 


امير:جاتو مره واحده ياجباره طب ليكي عليا يوم الفري بتاعك هاخدك وناكل جاتو بره وهافسحك كمان بشرط مش عايز اسمع كلمة مش بحبك دي تاني خالص 


سجي: تقفز علي السرير وتلف يدها حول عنقه بجد يعني هاخرج معاك يا امير وهاتجبلي جاتو انا اصلا بحبك خالص وعمري ما هاقول كده تاني 


امير:احمم طب سيبني بقي واقعدي يلا كلي العشا بتاعك وانا كمان هاكل الزبادي معاكي يا ستي اهو


         الفصل الخامس من هنا 

       لقراءة باقي الفصول من هنا 

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-