CMP: AIE: رواية ملكة الاسد الجزء الثالث3الفصل الثالث والستون63بقلم فاطمة حسن
أخر الاخبار

رواية ملكة الاسد الجزء الثالث3الفصل الثالث والستون63بقلم فاطمة حسن

 رواية ملكة الاسد الجزء الثالث3

الفصل الثالث والستون63

بقلم فاطمة حسن



فوق .

مراد كان واخدتها في حضنه وهو بيحرك ايده ع بطنها بحب

زهره كانت مغمضه عينها بتعب 

مراد .بقتي احسن 

زهره بوجع.الوجع مش راضي يروح ي مراد 

مراد اتعدل .اطلبك دكتور 

زهره هزات رأسها بوجع وبدأت تعيط .مش قادره ي مراد 

مراد بق يلف حولين نفسه مش عارف يعمل اي 

لحد ما فتح الباب وطلب مامته 

تمارا طلعت بسرعه ع فوق ولين وراها 

مراد بقلق .بسرعه ي ماما زهره مش قادره 

تمارا.اهدا ي حبيبي.ساعدني بس نلبسها هدومها ونطلع بيها ع المستشفى

وفعلا مراد اخدتها بعد ما خلصوا وطلعوا ع المستشفى معدا نور ولين اللي فضلوا قاعدين مع الاولاد 

...

عند يونس صحي ع صوت ليلي .الحقني ي يونس بولد 

يونس اتعدل بسرعه. اي

ليلي بوجع .بسرعه يا يونس مش قادره بقولك بولد 

يونس سحب هدومها وبق يلبسها وهو بيحاول يهديها وبق يلبس هو كمان 

يونس شالها بسرعه ونزل بيها ع تحت وليلي بتصوت

فريده بتوتر.هجبلها الشنط ونجي وراك ي حبيبي

يونس ركب العربيه وطلع بيها ع المستشفي بسرعه

...

عند مراد وزهره

كانوا وصلوا ومراد دخل بيها علطول وبدأت تجهز علشان تتدخل العمليات بعد ما الدكتور قال ان دا معاد ولادتها

شوي ووصلوا 

مراد كان قاعد يدعي ويقرا قران بهدوء 

.. 

عند يونس كان دخل بليلي اللي دخلت ع العمليات علطول 

شوي وفريده وصلت ومعها كل حاجه تخص ليلي 

....

عند جوري كانت قاعده ع السرير بتعب .كلم ماما

انس وهو بيتحرك بهدوء بنته.لسه ي حبيبتي.اطمني

جوري غمضت عينها بتعب. ربنا يقومها بسلامه 

انس .أن شاء الله

....

عند فريده كانت بتجهز علشان تروح المستشفى بعد ما عرفت 

أيهم رح معها 

...

عند تمارا اتصدمت لما عرفت ليلي بتولد هي كمان 

وراحت بسرعه هي ومالك وادم فضل مع مراد هو وأهل زهره 

...

وبعد ساعات اخيرا 

خرجت زهره من العمليات وطلعت الممرضه ومعها طفلين

مراد شالها وعينه اتملت دموع وهو بيبص عليهم بحب 

ادم .الف مبروك يا حبيبي

حور شالت واحد منهم ومراد بص ع زهره اللي خرجت من العمليات ودخل معها 

...

عند ليلي ويونس

هي كمان خرجت ودخلت اوضه عادية ومعها بنتها 

يونس كان ماسك أيدها يبوسها بحب 

...

عند نور ولين 

نور قفلت مع مالك وابتسمت بهدوء.مالك قالي أن زهره الحمدلله قامت بسلامه وان كمان ليلي خلقت وجابت بنت 

لين ابتسمت بهدوء

نور.مالك ؟من اول ما نزلتي وانتي مضايقه متخانقه مع ادم 

لين وشها قلب بضيق لما افتكرت اللي ادم بيعمله معها 

نور .حصل اي 

لين قامت وبقت تتحرك في الاوضه بغيظ .كل حاجه عايزها ع مزاجه كل حاجه وانا اولع مش مهم أنا .مش حاسس أنا بحس اي ولا بفكر في اي وأنا في بكمل في العلاقه دي أنا متلغبطه عايزه حد يطمني مش عارفه أنا بكمل ليه علشان ابني ولا علشان دا قدري ولا علشان.....

نور كملت . ولا علشان بتحبي ادم 

لين بصت عليه بصمت .مش عارفه.انا مش عايزه ابعد وبعتراف بدأ بس بردك مش مطمنه لسه

نور كانت بتبص عليه بهدوء .انتي قولتلي لي ادم ع احساسك دا

لين هزات رأسها برفض.ومش عايزه اتكلم معااا.الحيوان البارد 

نور . عملك اي 

لين بصت ع نور بكسوف وفضلت ساكته 

نور .قولي يمكن اساعدك 

لين .بق يقرب مني ويبعد بمزاجه بيرفضني فاكرني هموت عليه البارد

نور بلا مبالاة وهي بتحرك أيدها ع خد عمر .اعملي زي ما بيعمل .وخلينا نشوف ساعاتها هيقدر ع بعدك ولا لاء .شوق ولا تتدوق زي ما بيقولوا

لين هزات رأسها بتفكير ف كلام نور 

..

تاني يوم الصبح 

كانوا رجعوا 

ليلي اللي جت عند مامتها ومعها بنتها تاله

نور ولين رحوا سلموا عليها واطمنوا عليها هي وبنتها

....

في بيت أسر

كان مراد بيتحرك با ريان  بضيق تحت نظرات زهره المريضة

زهره بتعب .انت لسه زعلان 

مراد بضيق.لاخالص 

زهره بتعب .ي حبيبي انا تعبانه واكيد مش هعرف اخد بالي من الاولاد دلوقتي لوحدي وطنط هتكون مشغوله مع ليلي ف كان لازم افضل كام يوم هنا ي حبيبي علشان استريح .

مراد طلع نفسه بضيق .أنا كنت هاخد بالي منك مكنتش هخليكي محتاجه لحاجه 

زهره غمضت عينها بتعب .عارفه ي حبيبي بس دا هيكون ضغط عليك علشان شغلك 

مراد حط ابنه جانبها وبسها من رأسها بحب .

زهره سندت ع صدره .ربنا يخليكم ليا ي حبيبي

.....

فريده كانت واقفه قدام مرايه وهي بتحرك أيدها ع بطنها ومبسوطه وهي بتتخيل شكل بطنها بيكبر كل يوم عن التاني 

في الوقت دا دخل أيهم 

أيهم بصلها بهدوء لكن نزل عينه علطول ودخل الحمام 

وبعد شوي خرج لاقها قاعده ع السرير بهدوء وهي لبسه قميص قصير وجسمها كله باين 

فريده ابتسمت بهدوء.قاعده مستنيك علشان نأكل مع بعض 

ايهم هو بيمسح شعره بهدوء .اكلت ي فريده وياريت بعد كدا تاكلي وبلاش تستنيني

فريده ابتسمت رغم حزنها وقالت .اصلي يعني مش هيكون ليا نفس اكل لوحدي ولو كنت اعرف انك اكلت مكنتش فضلت قاعده كل دا بجوع علشانك 

أيهم بهدوء . اظن علاقتنا خلاص مش مستاهله انك تعملي كل دا ولا اي 

فريده قامت وقالت بحزن .مكنتش اعرف أننا حتي منوع نأكل مع بعض . عموما انا اسفه ورحت نامت ع السرير بهدوء

أيهم رمه الفوطه بضيق وهو بيبص عليها

أيهم رح نام ع السرير وبعد شوي اتكلم .مش هتاكلي

فريده قالت .مش هتفرق 

وغمضت عينها بوجع

أيهم فضل صاحي بيبص عليها من وقت لتاني

....

عند اياد 

كانوا سبوا ليلي تستريح وكل واحد دخل اوضه 

ادم ولين دخلوا اوضتههم 

لين بصت ع ادم بخبثه واخدت هدومها ودخلت الحمام تغير

شوي وخرجت 

ادم بصلها بذهول وهفضل مركز معها وهي بتتحرك قدامه بدلع 

لين ابتسمت بثقه وقعدت ع السرير قدام ادم وهي بتقول بدلع .اي ي ادم هتفضل واقف كدا انت اكيد تعبان ادخل خد دش وتعال استريح شوي 

ادم مكنش مركز معها وعينه بتتحرك ع كل حته فيها 

لين ع اد ما اتكسفت ع اد ما عجبها نظرات ادم وأنه مش قادر يقومها 

لين لاقت ادم بيقرب منها.رح اتعدلت بسرعه .اي ي ادم مش هتاخد دش علشان تستريح شوي 

ادم قربها منه وهو بيحط أيده ع وسطها وقال.راحتي عندك انتي 

ادم قرب منها وقبل ما يبوسها لين خرجت من حضنه بسرعه. ادم بتعمل اي انت محتاج ترتاح 

ادم وهو بيقرب منها.ما أنا هرتاح اهو 

لين برفض ودلع. ادم بطل بق وبعدين أنا تعبانه اوي ومحتاجة انام .تصبح على خير. 

واتحركت بدلع تنام ع السرير تحت نظرات ادم 

ادم بصله لاقها بتبص عليه وع وشها ابتسامه خبيثه .

ادم فهم أنها بتلعبه زي ما بيعمل 

ادم دخل الحمام وقفل الباب بغضب 

لين اتعدلت بخوف وهي بتبص ع الباب 

ادم فتح الدش بغضب وهو شايف أن اللعبه بتاعته قلبت عليه هو 

وبعد شوي خرج وهو لبس بنطلون اسود وبيمسح شعره 

لاقها لسه صاحيه 

ادم رح نام ع السرير بغضب 

لين كانت خايفه علشان كدا مقدرتش تنام 

لين اخدت نفسها براحه لما لاقت ادم نام ورحت غمضت عينها هي كمان 

ادم اتعدل بخنقه وبص عليها وع لبسها بغضب

ادم قرب منها وقبل ما يلمسها لين فتحت عينها وقالت بتوتر .اي ي ادم في حاجه .مالك بتبصلي ليه كدا

ادم.مش انتي لبسه كدا علشان ابصلك واقرب منك كمان  .مش انتي عايزه كدا 

لين بلعت رايقها.ادم أنا تعبانه ممكن نتكلم بكره في الموضوع دا

ادم سحبها ليه بغضب. نتكلم بكره ليه مش انتي عايزني

لين بخوف .ادم .نتكلم بكره

ادم . وأنا عايزك دلوقتي مش انتي لبسه كدا علشاني قالها ورح فضل يبوسها برغبه ولين بدأت دموعها تنزل بخوف وهي بتحاول تبعد ادم عنها وكل اللي حصل زمان بيتكرر قدامها.ادم .ادم ابعد حرام عليك

ادم ثبت أيدها بغضب وبدأ يبوسها بغضب وهي غمضت عينها بوجع واستسلام

ادم مره واحده واقف كل دا وهو لسه دفن رأسه في رقبتها 

ادم بوجع.مش قادر اعمل كدا ومش عايز اعمل كدااا 

ادم رفع رأسه وهو بيبص ع عينها المقفوله وقال .افتحي عينك 

لين فتحت عينها بدموع وهي بتبص عليه

ادم بغضب.ليه بتعملي في كداا .عايزه مني اييي .بتكر.هني ولا لااء.قصدك اي بكل اللي بتعملي دا 

لين كانت دموعها بتنزل بصمت

ادم بغضب .انطقي بق قولي اي حاجه مش كلام ابوكي صح .قاعده معايا لحد دلوقتي .ليه لبستي كدااا طالما مش عايزني .انطقي ي لين قولي اي حاجه

لين بدموع .انت مش بيفرق معك غير نفسك مش مهم أنا . اضايقت اني عملت كدا مع انك كنت بتعمل نفس التصرف.انت ليه مش حاسس بيا وبخوفي انك ترجع تاني زي الاول .انت ليه شايف نفسك معملتش حاجه مع انك دوست عليا وعلى مشاعري وكرامتي والأهم جسمي . ودلوقتي انت .انت 

لين فضلت تعيط اكتر 

ادم حضنها بهدوء لين فضلت تعيط في حضنه لحد ما نامت 

...

تأني يوم الصبح

ادم كان قاعد ع السرير مقدرش ينام والتانيه نايمه في حضنه لسه 

ادم كان بيحرك ايده ع شعرها بسرحان لحد ما لاقها بدأت تتحرك 

لين بدأت تفتح عينها بنوم

ادم رجعلها شعرها لورا بحب.صباح الخير

لين اتعدلت بسرعه وبصت ع ادم بصمت 

ادم قرب منها وقال.اسف

لين نزلت راسها 

ادم رفع رأسها وقال .أنا غبي ومش بشوف غير نفسي قوليلي كنتي قولتلي ي لين ليه فضلتي ساكته انتي مش عارفه أنا كنت بفكر في اي ولا ازاي علشان مش فاهم تصرفاتك .مش عايزك تسكتي ابدا ي لين عايزك تعرفيني كل حاجه كل حاجه.وصدقني ادم القديم خلاص انتهي واكبر دليل اني مقدرتش اكمل

ادم بسها من رأسها بحب.صدقني أنا بحبك واكتر من نفسي كمان انتي واياد بقتوا حياتي كلها 

لين كانت بتبصله بضعف

ادم بحب .يلا خدي دش واجهزي عايز نخرج أنا وانتي سوا ممكن 


اسفه أن البارت قصير واسفه ع التاخير 

بس ممكن طلب ياريت تتدخلوا ع اخر بوست عندي وتشيروا 

وأدعو لـ ابن بنت عمتي بشفاء


       الفصل الرابع والستون من هنا


لقراءة باقي الفصول من هنا

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-