CMP: AIE: رواية ودق قلب الحجر الفصل السادس عشر16بقلم ميفو السلطان
أخر الاخبار

رواية ودق قلب الحجر الفصل السادس عشر16بقلم ميفو السلطان

رواية ودق قلب الحجر الفصل السادس عشر16بقلم ميفو السلطان

 قضي بدر يوما مريعا ..رن تليفونه وقلبه سينفجر فتح الخط وهمس بصوت متحشرج لتهتف صبا ملهوفه مالك يا حبيبي صوتك ماله .اغمض عينه بوجع عندما تلفظت كلمه حبيبها كان يعلم انه لن يسمعها مره اخري ليتحمم في نفسه ويهتف جلبي كيفك.

قالت بحنان...بخير طول مانت بخير ايه صوتك ماله.

هتف.... كت نايم يا جلبي.

تنهد براحه هتفت.. طب اسفه ارجع نام يا حبيبي وابقي اكلمك بعدين. 

هتف مندفعا...... لاه لاه استني هنتكلم..

لتقول...... حبيبي انت كت نايم روح ارتاح.

هتف.... ارتاح اعملها ازاي وانت بعيده عني.

ابتسمت... صحيح والنبي يا بدر.

همس.....اتوحشتك جوي.

ضحكت....يا بكاش دا ماعداش ساعتين.

هتف.... صبا كنت رايد اجولك ماتجوليش لستك حاجه احنا هنتجوز رسمي.

صرخت سعيده.. صحيح يا قلبي والنبي بجد انا قلبي هيقف.

ابتسم بحسره.....  لو كت جدامي دلوك كت كتبت عليكي.

هتفت...بدر انا بحبك قوي انت حنين ومالكش زي راجل ومفيش منك.

تنهد..... صبا كنت عايزك توعديني انك ماتسيبنيش بالله عليكي.

ضحكت.....اسيبك.. انت بتقول ايه وعد ايه دانت رَوحي والله يا بدر دانا كت هقف للدنيا عشانك انت اماني يا بدر.

هتف. اوعديني هاخد عليكي وعد جدام ربنا انك ماتسيبنيش  وتبجي ليا مرتي.

هتفت بحب.. اوعدك يا بدر اني ماسيبكش ابدا اسيبك ازاي دانت قلبي انت النفس اللي بتنفسه.

هتف.. وعشان اكده لو حصل ايه هتكوني ليا عهد عليا لتكوني ليا انت بتاعتي واستحاله اهملك مهما حصل.

ضحكت.....مالك قالبها جد كده يا قلب صبا.. انت اصلا تقدر ماتجريش ورايا  دانا اموتك فيها وزي مانا بتاعتك انت كمان بتاعي.

هتف..... صبا مهما حصل اعرفي اني مش وحش وماهعملش فيكي حاجه وحشه واني عجلت واهه عايزك رسمي واستحاله كت هأذيكي.

هتفت.. مالك يا حبيبي تأذي مين يا قلبي حد يأذي حبيبه.    

همس.....صبا ينفع ترجعي.

ضحكت... ارجع ارجع فين انا في القطرخلاص هنزل اهه.

هب وهتف.. انزلي منه واني هاجي اخدك.

ضحكت...بطل جنون يا بدر. صفحه حكايات ميفو 

هتف صبا بجولك انزلي من الجطر اني مش متحمل انزلي بالله عليكي واني هاجي اخدك.

هتفت....بدراعقل تيته مستنياني لتضحَك وعاملالي حفله واسكت جايبه خالد تقنعني اتجوزه وانا اللي راحلها ومعايا قلبي انت.

صرخ..... جنازه تشله بجولك انزلي من الجطر ماهتروحيش.

هتفت....اهدي با بدر مالك يا حبيبي ماينفعش والله.

 ليغمض عينيه.. طب لو جولتلك عشان بدر عشان خاطري لاجل حبيبك.

لتتند حبيبي هما يومين وهرحع خلاص بقه عشان خاطري.

هتف..... طب هطلب منك طلب..

تجفلي تليفونك ماتكلميش حد لحد ماتعاودي.

هتفت.....ليه يا بدر.

هتف.... عشان اني رايد اكده بس اسمعي الكلام واني لما تاجي هشرحلك.

لتتنهد طيب خلاص مش هرد علي حد عشان خاطرك .

هتف...... اوعديني انك ماهترديش علي جنس مخلوج وهتجفلي تلافونك لحد ماترجعي اني بغير .

ضحك.. والله انت مجنو ن اوعدك يا قلبي بس ليه

ليهتف اكده لما تاجي هتعرفي محضرلك مفاجاه لتبتسم حلوه يا بدر.

هتف..... حلوه زيك يا جلب بدر.

هتف.. بجد يا بدر انا قلبك وعايزني اوي كده.

تنهد بوجع ....عايزك انت مش متخيله اني عايزك  اد ايه دلوك. يمين بالله لو كت جدامي كت خدتك كتبت عليكي.

ضحكت.. لا يا اخويا  دانت تيجي كده وتقعد قدام تيته واطلب واتشرط واقلك هات وهات.

هتف.. تتشرطي.. دانا اجبلك الدنيا تحت رجلك.

همست بحب .....وانا مش عايزه منك الدنيا انا عايزه قلبك اللي هموت عليه. قلبك اللي محسسني اني ماليش غيره وهيصوني راجل يراعي ويحطني بعيونه العمر كله انت الراجل اللي اتمنيته يا بدر.

هتف ......عهد عليا لاكون الراجل ده ولا حدا يبعدك عني. صبا اول ماستك تعرف هاجي ماشي .بكتيره يومين .

هتفت بسرعه كده .

هتف بعنفوان ..صبا ستك تعرف تجوليلي هاجي يوميها ماعت متحمل.

تنهدت ..حاضر يا حبيبي .

هتف ...وتجفلي تلافونك ..ليظلا يتكلمان حتي وقت متاخر لتقفل اخيرا ويظل جالسا قلبه ياكله.. اهدي هيا وعدتك ماهتردش واول اما تجول لستها تاخدها تكتب عليها عافيه بقه تاخد تلافونها تحرجه المهم تاخدها لحد بت المحروج دي ماتعرفلها مكان صبا لازمن تبجي مرتك رسمي وبعديها كل حاجه تتدبر انت فوج لنفسك واجمد ماتنحش كيف النسوان اتخبلت اياك دانت  بدر الحجاره اضعف منك لا بتاع حب ولا تعرف تحب لو حبيت هتنذل اصح امسك جلبك اللي جواتك ده رغبه بزياده وهتاخد البت ليك عمر تشبع منها لينام وهو يغلي مو داخله فكبره وغروره وعدم اعترافه انه كائن يحب ويعشق  جعله يتمادي ويتمادي ويوهم نفسه الي متي لا نعلم هل سيستمر في ذلك الوهم ام سيدرك انه  وقع لتلك الجَميله. لكن بعد فوات الاوان.

**********

اقترب بدار من  شكريه مسكها من وسطها لتطرق بوجهها فهتف....... هتفضلي خجلانه اكده كتير لاه احنا جولنا ناخد علي بعض ماهتححملش تبعدي كتير هتف عموما اني عاملك مفاجاه.

هتفت....... مفاجاه ايه.

هتف ......بس يلا البسي وحضري الشنط مسافرين.

قطبت.. مسافرين فين ده.

هتف..... حاجز سبوع لينا في فندق يلا بس ميعاد الطياره  لتنظر اليه بسعاده ...هتف ايه مبسوطه.

هتفت ....هتوديني فين طيب.

هتف هنروح دهب.. السحر الحجيجي.

سعدت قائله......هتوديني البحر يا بدار حجيجي.

هتف..... ولو عايزه حته من السما اجيبلك.

تنهدت ونظرت اليه تتأمله فهتف ......بتبصيلي ليه اكده.

هتفت.. انت بجد اتغيرت يا بدار بجد ده انت بجيت حد حنين جوي. 

ابتسم......ودي حاجه وحشه اياك.

هزت راسها ليهتف اتي رايد في السنه دي تحسي اني رايدك العمر كله ولا تهملنيش واصل.

تنهدت ........ ليه يا بدر اتغيرت انت كت صعب جوي ايه اللي جري.

هتف.. عشان لما جولتي هتهمليني بعد سنه ماتحملتش.

ابتسمت...... ده حب يعني

احتضنها حتي لا تري ارتباكه .......هتف .......انا طول عمري رايدك ولا اعرفش وكت عايزك ولا اعرفش ولما وعيت خلاص مش اني اللي اسيب حاجه عايزها وبقت جوايا لتركن علي صدره وترفع يدها تتلمسه وتفكر في كلامه وتسهم فيه وهو يملس عليها بحنان .سمعها تتنهد قبل راسها ...فسمعت خبط امها فضحك ..يلا امك هتيجي تمسك في رجابك اقترب بدار من شكريه بعد ان خدت امها المنديل وسمعو الزغاريك بالاسفل فاحتضنها ...مبسوطه يا جلبي .

هتفت بسعاده جوي جوي والله .

رفع حاجبيه ..لا والله يعني ماعايزانيش المسك للدرجادي .

خجلت هيا وهتفت ..لاه مش اكده والله انت بجيت حنين بس يعني يعني .

ضحك وضمها .،يعني ايه جولي .يعني لاه مازعلاناش جوي يعني من حبك .

احتضنها ..طب فرحيني حاسه بايه عاد .

تنهدت ........بطل الله يرضي عنك .

هتف..... والله انجهر داني يدي شوفي ..

نظرت الي يده بحنان ..طب تعالي اداويهالك ومسكته وجلست واحضرت المطهرات وظلت تطيبها له وهو ينظر اليها برغبه كوت جسده وهيا لا تجرؤ ان تنظر اليه اقترب وقبل خدها ،،تسلم اليد اللي مسكت وداوت وطيبت .

تنهدت وهمست ..ماعملتش حاجه انت اللي انوجعت حجك عليا .

هتف علي ايه دلوك .

هتفت ..يعني انوجعت عشاني وعشان تراضيني. 

مسك يدها وانوجع الف مره ولا ان الجمر بتاعي يمسه حد .ميفو السلطان

رفعت عيونها فوجدت فيهم حنانا فهمست ......انت كت مخبي ده فين دا كلاته .

مسك وجهها ..كت مخبيه خايف من الوجع اللي جرالي ماكتش حاسس بيه اجابلك عايزك وانحرج وازع فيكي من جهرتي وكتمتي كت مخبول بيكي لحد ما وعيت للي جواتي خلاص ماهجدرش اكتم اكده اني خلاص رايد شكران لبدار مرته ام عياله بس ترضي عليا اجبلها من السما حته .

نظرت اليه بخوف ..هتف .،عهد عليا لاشيل نظره الخوف دي من عنيكي .اقترب وهمس شكران .

هتفت بحنان .،اممم 

هتف .،عايز اخدك في حضني .تنهدت واستكانت فشدها اليه ظل يحتضنها ويداعب جسدها . كان يغلي من داخله ويكبت حاله تنهد بغلب طب يلا يا جلبي. يلا عشان مانتوخرش عالطياره ورانا مشوار طويل.. لتبتعد وتبدا في اعداد الشنط لييسافرا يقضيا معا ايام يجعلها تتعود ندريجيا عليه وعلي حنانه الذي خطط ان يغرقها به حتي تكون له طواعيه وتصرف تلك الفكره من راسها.

وصل بدار الي الفندق ودخل بها فوجدت الكثير من البلالين والقلوب الحمراء تملا المكان نظرت اليه بسعاده ..ايه ده ده ليا اني .

احتضنها ..لجلبي اللي هنهبل عليه .

اقتربت منه وقبلت خده ..انت حلو جوي جوي جوي .وابتعدت فشدها اليه ..راحه فين عاد واني حلو جوي جوي .

هتفت بلين .،ايه هشوف المكان .

احتضنها وحملها فصرخت نزلني ..هتف .،لاه هتشوفيه وانت في حضني .

همست..... بدار بطل نزلني .

 تنهد و سمعا خبطا ذهب وفتح الباب ودخلت احد الفتيات ووضعت الطلبات واستدارت تنظر لبدار بدلال وتهتف اي خدمه .،احست شكران ببعض الغضب فهيا تاكل زوجها بعيونها .فهتف لاه خلاص واخرج مالا واعطاه اليها فمسكت يده  وهمست غامزه انت تؤمر ..ارتبك هو واندفعت شكران ..خلاص يلا من اهنه .استدارت الفتاه تتهادي وخرجت فرزعت شكران الباب ووقفت غاضبه .،اقترب هو وحاوطها ناكل بقه ايه رايك .

هتفت .،لاه ماعايزاش اني الوكل ده وحش .

ضحك ..ليه ماله دا ياخد العجل .

نظرت اليه غاضبه .،بدار بجولك وحش والبت دي وحشه وجليله الحيا .

هتف ببراءه..... مالها عملت ايه زعلك اكده .

ابتلعت ريقها .،هاه .،مافيش مافيش بس بت وحشه وخلاص ماتخليهاش تطلع اهنه تاني .

اابتسم هو .،ليه بس ده رزج نجطع رزجها .

هتفت ايوه بجولك وحشه ايه ده .

شدها .،طب فهميني .

هتفت بغضب .،عايزه جله ادب .

انطلق ضاحكا ......،مين دي 

هتفت ايوه عايزه وبصتلك ولمستك يبقي عايزه ايه دي .

ضحك .،لاه عندك حج لاه ماتطلعش واصل ..بس جلبي مايزعلش .

تنهدت ..اقترب .،زعلت عليا يا جمري .

ارتبكت .،هاه زعلت .،هزعل من ايه .

هتف بخبث .،يعني لما اعمل جله ادب ماهتزعليش نظرت اليه غاضبه فضحك .،ايه غضبتي اهوه يبقي زعلتي ..يعني جلبي بيخاف عليا يادي الهنا .

همست اخاف عليك اني ..لاه يعني مابحبش الحال العوج .

رفع وجهها يعني جلبه ده ما زعلش هبابه والله انجهر .

احنت راسها فهمس ورحمه ابوكي مازعلتي .

احنت راسها ..يعني شويه .

حملها ودار بها يادي الهنا يادي الهنا ..جلبه خاف عليا هنط من الفرحه ..انزلها وهمس انت فرحتي يا شكران لما بحس اني جربت لجلبك جلبي بيهفهف ..احتضنها وهتف ..رايدك الف مره رايد شكران لبدار تنهدت واستكانت واللين يدخل قلبها واعتادت لمساته الحانيه انا هو فكان غليانه وصل مداه .،البت غارت عليا يبقي اكده بدانا نخش جواتها يا جمالو كان غيران هموت عليك افرتكك يا رب الصبر لحد ماتجع وتهمد بقه تعبت جتتي بتحرجني .


كان كرم مستيقظا يتامل اميمه ويبتسم يتلمس شعرها فهمس ..جطه هبله والله كني بجيت ملبوس .تنهد انت مخبل انت بتعجن يمين الله مالك اتلبست بالبت والا ايه .تنهد فن تليفونه ..ففتحه فاذا بصديقه اكمل ..انت يا مخبل انت ياض سايبني لك يومين فيه ايه يا طين انت .

ارتبك كرم وهمس ..هاه فيه ايه يا زفت .

هتف اكمل ..انت مابتجيش تسهر ليه يا طين انت .

هتف كرم ..هاجي طيب هشوف .

هتف اكمل ..تشوف ..نهار ابوك طين لتكون البت لبستلك محزج وملزج يا حلوف ودورت تلف وراها 

هتف كرم غاضبا ..ماتحترم حالك .

قال اكمل ..احترم حالي يا مري ،هيا وصلت لاكده لبست توب النسوان يابن للشواتفه والبت ركبتك بت العبابده ركعت كرم يا حزن اسود عليك وعلي ايامك اني خابر البت بيجولو فرسه روح غور اتنحنح جتك الارف وقفل الخط فاشتعل كرم هنا قد استيقظت اميمه من نبره صوته فرفعت وجهها كان مشتعلا فوضعت يدها علي يده وهمست فيه حاجه يا كرم .

هنا دفع يدها بعتف فخبط في ضهر الفراش صارخا..... مالكيش صالح .

كانت الخبطه قويه فجرحت يدها فارتعبت وانكمشت ومسكت يدها ونزلت دموعها واستدارت في صمت واعطته ضهرها ودموعها تتساقط وتكتم نفسها بقهر خائفه منه ما ان فعل ذلك حتي احس باندفاعه ..التفت ونظر اليها بقهر كانت ترتج وجسدها يرتج لا تصدر صوتا وهو يكز علي اسنانه يتحكم في نفسه وغضبه من نفسه اكثر فهيا ليس لها ذنب ..تنهد بغلب ..دا ايه الطين ده منك لله يا اكمل ماكت نايم متسخمط رايج لازم يولع فيا .،تنهد واستدار يضع يده عليها فانتفضت خوفا فشدها .،ماتخافيش ماتخافيش والله ماهعمل حاجه حجك عليا كانت دموعها تنزل مسكها ورفعها وهتف ..اني اسف والله حجك عليا ماتزعليش .كانت محنيه الراس فتنهد .،طب بصيلي عاد والله حجك عليا اهه فمسك يدها وقبلها قبلات حانيه وهيا لا تفعل شىء فمد يده ومسح دموعها .،خلاص بالله عليكي اني محجوج هو المغفلج منه لله اعمل ايه .

طب وريني عيونك الجمر خلاص بقه حجك عليا يا بت الناس .تنهدت وصمتت رفع وجهها نظرت اليه فهمس خلاص بقه جوزك ملبوس مش نجول يا رب .

تنهدت ..اني خايفه تهبدني بحاجه يدي بتوجعني .

مسك يدها تنهد وشتم نفسه وقام واحضر بعض المراهم وملس عليها ثم وضعها علي شفتيه ...لاه اهبد ايه اني بس ما ببقاش حاسس .

تنهد ،،طب بعد بقه وروح شوف مكان تاني اني خايفه .

هنا قطب جبينه واحني راسه ..يعني جصدك مانفعلكيش مش اكده اني خابر اني مانفعش وجولتلهم مايجوزونيش بس بلوكي بيا اني خابر ليقوم ويفتح الشرفه .،خلاص اني هنط من الشباك واريحك ابقي ارجعي دارك  يا بت الناس وهب عالسور لترتعب هيا وتذهب مسرعه ..كرم انزل انت مخبل انزل .

هتف .،ايوه مخبل الكل بيجول فخلاص كرم يروح بخبله .

صرخت ...لاه بالله عليك بطل اني اهه مرتك وجارك وهنلفلف عالدكاتره ماهسيبكش واصل .

هتف .،لاه اني ماهتحملش انت بتزعلي ومجهوره وعايزه تبعدي يبقي خلاص اريحك واستدار فصرخت ..لاه هستحمل انت راجلي والله هستحمل .

تنهد هو .،يعتي ماعتيش زعلانه مني خالص .

همست بحنان خلع قلبه ..لا والله ازعل منك كيف بس وانت اكده روج وانزل .

هتف .،وهاخدك في حضني ماشي .لم ترد فقطب .،انت بتضحكي عليا اني خابر واستدار فصرخت .،خلاص خلاص والله .

هتف .،هاخدك في حضني صوح .،تنهدت وهزت راسها .،هنا ابتسم ونزل فزفرت ووضعت يدها علي قلبها وهمست مجنون والله .

اقترب وهتف بتجولي حاجه .

هتفت مسرعه ..هاه لاه مابجولش يلا الله يهديك ونام بقه .

مسك يدها وذهب للفراش وشدها اليه وكلبش فيها تنهدت وحاولت ان تبتعد قليلا فشدها الصقها اكثر وهتف بطلي ماتفوريش جتتي بقه .تنهدت واستكانت ونامت اخيرا وجلس هو يداعب جسدها .،منك لله يا اكمل كت هغفلجها ..ظل يفكر في حاله وتناقضه معه وكيف يريد قربها وكيف يكره تلك الزيجه وينوي فضها متي حان الوقت .

***********

كان  بدر يتصل بصبا كل عشر دقائق  يطمئن انه التليفون مقفول كان يحس بالجنون واذا فتحته يؤكد عليها ان تقفل تليفونها لتهتف بدر انت فيه ايه انت مش طبيعي.

هتف.. اعمل ايه هتجنن عليكي ماعايزش تنشغلي عني وجايز الواد اللي عندك ده يكلمك ماهتحملش.

ضحكت....ايه بتغير عليا يا دودي.

تنهد...... بغير بس دا لو جرب منك اجتله والله لو حد جرب منك اجتله.

ضحكت.. يا سلام هيا سايبه طب افرض بقه زعلتني وسيبنا بعض ورحت اتجوزت حد تاني.

هب وصرخ..... اياك تجولي اكده فاهمه والله اجتلك.

ضحكت ......َ حيلك حيلك ايه براحه مالك اتعصبت كده.

هتف...... صبا اني مش متحمل الله يرضا عنك كفايه بعدك عني.

هتفت.. لا بجد هتعمل ايه لو حد تاني خدني منك. 

هتف بعنفوان.... هعمل ايه هخطفك واخدك اخبيكي من الدنيا وتبقي بتاعتي وبس ماحد يجرب منيكي واصل.

ضحَكت. اهبد اهبد حد بيخطف حد ايه مفيش قانون يا استاذ.

هتف .....لاه اي حاجه تخصك مالهاش  جانون . صبا لبدر وبس.

لتتنهد سعيده ماكتش متخيله انك بتحبني كده انت احلي حاجه في دنيتي.. انا حاساك ابويا واخويا وحبيبي احساس ماحسيتوش يا بدر طول عمري غلبانه ولوحدي وماليش ضهر دايما تيته كانت تقلي خليكي في حالك احنا مالناش حد يقفلنا مالناش امان.. طول عمري اقعد لوحدي حتي اصحاب مفيش الا سناء وعرفتها قريب. لا خال ولا عم دنيا فاضيه تيته بس اللي ليا ربنا يخليها بس انت دخلت دنيتي انا ماعتش محتاجه حد انت الامان انت اللي هتقف للي يأذيتي انت اللي هتكون سندي يا احلي نعمه ربنا بعتهالي انا عارفه اني مختلفه عنكو بس اوعدك اني هطبع بطباعكو واكون ليك زي ماتريد مراتك َحبيبتك ومش هبقي غريبه وتفتخر بيا انك اتجوزتني وحبتني دون عن بنات عيلتكو دي لوحدها حطهالك في قلبي احنا روحين صح بس انا حاساك روحي..

تنهد وهتف ....صبا اني تعبان ماعتش جادر اجيلك بكره اركب واجيلك نكتب كتابنا بالله عليكي. 

ضحكت.. ايه سلق بيض هو لا يا استاذ انت تيجي. تطلبني والبس فستان نفسي البسلك الابيض يا بدر نفسي تشوفني بيه

ليغمض عينه متخيلا اياها ليتنهد .. وصلنا خلاص يا قلبي لما اوصل هكلمك

ليهتف طب اجفلي تليفونك وافتحيه لما تكلميني وفي داخلتك تجولي لستك بكره اجي ماشي .ضحكت اقول ايه مجنون بس بموت فيك.

لتهتف والله ماعارفه مالك بس عيوني حاضر ليتنهد ويودعها ويجلس منتظرا يمني نفسه ان  تسير الامور كَما خطط لها ايوه تجول لستها اروح الصبح اكتب ماهستناش واكسر تليفونها ارميه وابقي اجولها بعدين الحزن اللي كت منجوع فيه واني بشوفتها انعدلت هتفرح ايوه انها السبب في عدلتي ..خلاص بكره اروحلها من بدري اكتب مافيش حل تاني ..

********

وصلت صبا الي بيتها لتدخل لتجد جدتها متعبه لتبهت.. ايه يا تيته مالك يا قلبي. 

هتفت الجده.. تعبانه يا حبيبتي ماعرفش فيه ايه مش قادره اتحرك وقلبي بيوجعني .

هتفت....طب يا تيته مانروح نكشف

لتهتف.. لا يا حبيبتي مش مستهله يومين كده وابقي كويسه  بقولك خالد  كلمني كتير عايزه اطمن عليكي انا حاسه اني هموت.

احتضنتها صبا اوعي تقولي كده والله ازعل منك..

لتهتف...... طب هتوافقي علي خالد

هتفت صبا .....لا ماهو ده اللي عايزه اكلمك فيه

لتهتف الجده خير يا حبيبتي.

هتفت.. فيه حد اتعرفت عليه هناك َكويس اوي يا تيته ومن عيله كبيره اوي. مبسوط وفوق ده كله عايزني  وبيحبني.

لتهتف الجده.. من الصعيد يا بنتي ايه الشحططه دي

لتهتف..  بيخبني يا تيته وبحبه وعايز يجي ويتكلم ونتم الجواز

لتبهت الجده جواز مره واحده يا حبيبتي انت ضامنه هو ايه

لتندفع صبا ايوه يا تيته ضَمناه بروحي والله والنبي يا تيته وافقي.

لتبتسم الجده وتسعد لسعاده حفيدتها فصبا ليست طائشه ولا يخاف عليها

لتهتف خلاص يا حبيبتي خليه يجي يتقدم هو واهله ونشوف.

لتهتف بجد يا تيته والنبي

لتهتف الجده.. ايوه بس اديني وقت بس اخف اقعد معاهم مش قادره اقابل حد

لتحتضنها صبا عيوني يا قلبي ربنا يشفيكي ويخليكي ليا.

لتتركها وتذهب.


في تلك الاثناء كان بدر يجلس علي نار ليس امامه الا الاتصال وفقط يرن كل دقيقه اصبح مجنونا لا يفارق تليفونه من رعبه ليرن تليفونه ليجدها صبا .فتح مسرعا ليرتعب عندنا.صرخت قائله..

 وربنا لاطلعلك ديل وما عت تنفع لا بعرفي ولا برسمي  بس اصبر يابن العابد ...شوريره انا 

                    الفصل السابع عشر من هنا


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-