CMP: AIE: رواية حارس من نور الفصل السابع 7بقلم رشا منصور
أخر الاخبار

رواية حارس من نور الفصل السابع 7بقلم رشا منصور

     


رواية حارس من نور 

الفصل السابع 7

بقلم رشا منصور


فرحت أوى دى أكيد الملاك نور اكيد حست بيا أيوة هى قالتلي طول ما بتستعيني بالله مش هنسيبك ولقيت نفسي مببتسمه وبقول ل سعيد أنت حافظ سورة البقرة 


سعيد.... الحمد لله أنا حافظ القرآن كله 

حور.... ما شاء الله ربنا يحفظك ويبارك فيك 

سعيد.... وانتى بقي يا ست البنات حافظه لحد فين 


حور.... لأ ده أنا خيبه خالص يا دوب تلات أجزاء وكل ما أحاول ازود ألاقي نفسي بنسي برجع واحفظ من أول تاني 

سعيد... أنا بقي ناوي أحفظ خطيبتي القرآن 


حور... 

مش عارفه ليه أول ما قال خطيبتي اضايقت وبعدين قولت له ربنا يسعدكم ويحفظكم يارب 

وجت أم سعيد ونهي واستعدينا وصلينا الفجر الحمد لله 

وخدت مصحفي ولسه هدخل الاوضه خالتي أم سعيد قالتلي اعملي حسابك يا حور هصحيكي من الساعه 9 تساعديني 

نهي....

 لأ يا ماما أنسي حور خالص انهاردة هى هتساعدنى أنا في حاجات كتير هنعملها والشقه متوضبه انتى مش هتحتاجي غير حلويات بس 

سعيد.... وأنا هجيب الحلويات بعد صلاة العصر أن شاء الله 

خالتي أم سعيد.... هو يابنتي مش هنعمل أكل لينا حتي 

نهي.... البركه فيكي يا ست الكل بقي ومعاكي ندى 

حور....

 يا جماعه أنا عندي رأي بصي يا خالتي أنا أصلا مش هنام هقرأ قرآن وبعدين هجهز الحاجات اللي هنحتاجها واجيلك المطبخ اقطعلك الخضار واظبطلك كل حاجه ومن بعد الظهر ان شاء الله هكون مع نهي ايه رأيكم 

سعيد .... طب أنتى قسمتي نفسك مع نهي والحجه أنا فين بقي من التقسيمه دى 

كلهم ضحكوا ع كلامه قالي بقولك ايه أنا هتعب واساعد زيكم بالظبط يبقي ع الأقل تعمليلي فنجان قهوه 

حور.... بس كدا بسيطه بس بعد ما تفطر الأول غير كدا مافيش قهوة 

ام سعيد... جدعه يا حور 


سعيد.... أنتي بتشجعيها وتقويها عليا


ام سعيد....  اة اشجعها بنتي وتعمل كل اللي هى عوزاه وضحكنا كلنا

واستأذنتهم ودخلت اوضة نهي وابتديت اقرء سورة البقرة وأنا حاسه أن كل كلمه بنطقها كأنها خنجر' بيغرز في لوثاب

وحسيت بأطمئنان وقومت بعدها علشان أجهز كل حاجه ولحد ما وصل العريس وأهله البيت 


سمعت جرس الباب وأهل العرس وصلوا ولقيت بعدها خالتي أم سعيد جايه لنا بتقول العريس جايب معاه أمه وأبوه واخوه وابن عمه ربنا يستر يارب 


بصي يا حور علشان خاطري يابنتي أنا لو لقيت حد من الشباب دول بصوا لكي هقولهم أنك خطيبه سعيد 

وبعد كدا أنا هكلم حماتها ع جمب واعرفها أنى بهرج بس يابنتي علشان متحصلش مشكله ده سعيد اتخانق مع صاحبه لما شافه بيبص عليكي ولو حد منهم عجبك أنا يابنتي اتمنالك الخير والله هكلملك مامت العريس دى كويسه أوى وأنا ليا كلام معاها أهم حاجه اليوم ده يعدى ع خير 

حور.... 

ضحكت من كلام خالتي وقولت لها أن شاء الله اليوم يعدى وياستي يكش تعمليني عمته حتى ههههه 

وضحكنا كلنا وخرجت أم سعيد علشان تقدم للضيوف العصير والحلويات 

وأنا كنت بظبط الطرحه ل نهي كانت زى القمر ولبسه دريس زهري وعدسات زرقاء وطرحه زهري وشوز ابيض وحزام أبيض ولأن بشرتها بيضاء كان اللون الزهري لايق عليها أوى وحطت مكياج خفيف جدا 

ولقيت الباب بيخبط واتفتح الباب ولقيت سعيد بيبص عليا وعليها وهو مبتسم لنا وأنا بصيت لها وبقوله ايه رأيك في القمر بتاعنا 

بصلي وقالي واحلي من القمر وفضل مركز في عنيا اتكسفت أوى وبصيت ل نهي 


نهي..... احم احم نحن هنا طب عبرني بكلمه حتى 


سعيد.... طيب يا غلباويه اتفضلي معايا واياكي من حركات سهوكه من بتاعت البنات دول 

هتدخلي تسلمي وتقعدى جمبي انتى وحور فاهمين 

حور.... 

لأ لأ مينفعش أنا هروح المطبخ اوضب الحاجات وخلي خالتي تقعد معاكم ولما تحتاجوا حاجة تبقي بس خدها منى من ع الباب أنا مش هدخل 

سعيد.... 

سمعتي أنا قولت ايه اتفضلوا قدامي واياكى اشوفك بتضحكي فاهمه بقلم رشا منصور

حور.... 

هنا افتكرت كلام خالتي وقولت ربنا يستر ومحدش يبصلي خالص وبقيت خارجه معاهم وعماله اقول في سري يارب عدى اليوم ع خير 

سعيد.... 

تعالي سلمي يا نهي ع مامت محمد 

نهي.... ازيك يا طنط أخبارك إيه

مامت العريس..... ازيك يا مرات ابني ايه الحلاوة والقمر ده الله أكبر عليكي 

ما شاء الله أنتى لكي أخت ازيك يا حبيبتي أسمك إيه 


حور..... أهلا وسهلا بحضرتك ربنا يتمم بخير يارب 


مامت العريس .....

والله بدعي صبح وليل افرح بعيالي وشوفي سبحان الله انهاردة جايين نقرأ فاتحه محمد واشوفك أنا هجوزك ممدوح ابني اللى قاعد ده ايه رأيك ده مهندس وأكبر من محمد ب سنتين بس وعنده شقته واهو تبقي أنتى واختك مع بعض قولتي إيه 


حور.....

 بقيت من جوايا بقول يا أرض اتشقي وابلعيني وبصيت ل سعيد ولقيت وشه ميوحيش بالخير روحت بصه بسرعه ل خالتي علشان تتصرف قبل ما تقوم خناقه' 


خالتي أم سعيد...

بقي ياختى جايه تاخدى منى عروسه ابني دى خطيبه سعيد كفايه عليكم نهي 

مامت العريس.... 

مكنتش اعرف يا أم سعيد ربنا يسعدكم وتتهنوا ببعض يارب اصل أنا مشوفتش في ايدها دبله قولت يبقي مش مخطوبه 

سعيد.... 

أصل إحنا اتفقنا على كل حاجه وسافرت بعدها ولسه واصل امبارح بس قولت مش معقول اعمل خطوبتي قبل نهي 

مامت العريس.....

ربنا يسعدك يابني يارب أنا نفسي افرح بهم انهاردة قبل بكره وأنا فضلت قاعدة بصه للأرض خايفه أرفع عيني ألاقي حد بيبصلي وتحصل مشكله لقدر الله 

واكون أنا السبب في كسرة فرحت نهي ولما جيت اقوم لقيت سعيد بصلي وقالي ع فين بقلم رشا منصور

قولت له وأنا خايفه. عاوزة اقوم أنا هفضل في الاوضه 


لقيت سعيد قام وقف وادى ضهره في إتجاه الشباب وقالي عدي وفضل ماشي معايا لحد ما خرجنا من الصالون

وقالي أنتى زعلتي علشان أمي قالت انك خطيبتي 

ع العموم لو كان ممدوح ده عجبك أنا ممكن ادخل دلوقتي واقولهم أننا علشان نداري كسوفك قولنا كدا 

أنا مقدرش أشوفك زعلانه 

حور......

مين قالك إني زعلانه بصراحه أنا قومت لأنى مكنتش عاوزة حد منهم يبصلي ومش عاوزة ازعلك ولا أكون سبب في مشكله تحصل واكسر فرحة نهي بالعكس أنا كنت بفكر أنى ممكن استغل الموقف واقولك بما أنى خطيبتك هاتلي شيكولاته 😂😂😂 

سعيد.....

 اة ابتدينا بس هقول إيه قدام الجمال ده مقدرش اقول غير أنك تؤمرى وأنا أنفذ وكفايه أنك خايفه. ع زعلي 

بصي أدخلي أنتى الاوضه وأنا هخلص مع الناس دى وأول ما ينزلوا أنا جايب حلويات كتير نقعد ناكل أنا وانتى وسيبك منهم 

ضحكت ع كلامه واستغربت رغم أنه عصبي إلا أنه بيهرج ودمه خفيف جدا 

وفعلاً دخلت الاوضه وأنا مبسوطه أوى وعماله افتكر شكله وهو متعصب واضحك وببص لقيت لوثاب قدامى ورفع ايده وفجأة وقعت ع الأرض محستش فات أد ايه 

بس فوقت ع ايد نهي وخالتي أم سعيد ولقيت نفسي ع الأرض ومخضوضين عليا وجيت اقوم سندوني وأول ما لمسوا جسمي صوت حسيت بنار. ووجع رهيب وسعيد قال مش هينفع كدا لازم نروح للمستشفي حالا أنا خايف يكون عندها السكر خلينا نطمن عليها 

وفعلاً خدونى المستشفى وصمم أن دكتورة اللى تكشف عليا واول ما جت تكشف كانت الصدمه 😱

أول ما دخلت المستشفى دخلونى عيادات الطوارئ وشافوا الضغط والسكر وطلع الضغط واطى شويه لكن الحمد لله معنديش السكر 

وطبعاً نهي وخالتي أم سعيد كانوا معايا في حجرة الكشف لكن سعيد وندى قاعدين بره في الاستراحه 

وأول ما الدكتورة بدأت الكشف سألتني بتشتكي من ايه قولت لها في نا'ر قايده في جسمي ووجع رهيب كأني واقعت من ارتفاع عالى مع أنى لما وقعت كنت واقفه ع السجادة عادى 

الدكتوره متخافيش ممكن يكون وقعتي ع كتفك وهو اللى عملك الوجع ده 

وأول ما بدأت الكشف كانت الصدمه وبرقت 😲وقالت ايه ده وبصت ل خالتي أم سعيد اللى شهقت وقالت يا مصيبتي. 

أنا اتخديت قولت لها ايه هو أنا اتعورت ولا ايه 

الدكتوره ... 

أنا لازم اخلي مسؤوليتي وابلغ البوليس فورآ 


              الفصل الثامن من هنا 

لقراءة باقي الفصول من هنا 

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-