CMP: AIE: رواية بائعة المتعه الفصل الرابع 4بقلم حنان حسن
أخر الاخبار

رواية بائعة المتعه الفصل الرابع 4بقلم حنان حسن

 


رواية بائعة المتعه

الفصل الرابع 4

بقلم حنان حسن



تقول (هناء) 

لما شوفت المياة الغزيرة دخلت علينا من كل أتجاه ماعرفنا كيف أجت...!!!

ولقيتني هاغرق أنا وأخويا...

فا فضلت اصرخ وأنـادي واستغيث....

وأقول : الحقونا بنغرق... بنغرق...بنغرق... 

وأثناء ما كنت اصرخ وأستغيث....

سمعت همس وناس بتتكلم حواليا..! 

وأيد حدا بتهزني على شان تفوقني..؟؟ 

وأول ما فتحت عيوني بالراحة

شوفت نور في عيني، 

جاي من ناحية باب المقبرة أللي انتفتح أخيراً ولما دققت أكثر،

شوفت حواليا ناس عمالين بيبحلقوا فيا وواحد فيهم فقط هو اللي كان بيحاول يفوقني...

وفهمت بعدها ... أني كنت بحلم... أني بأغرق

 أنا... والرضيع.. 👶. 

و لما فضلت اصرخ كثير حارس المقابر سمعني

وبسرعة جاب معاه ناس..

و فتحوا التربه ..

وخرجوني أنا والطفل اللي على أيدي، 

واعتقدت ساعتها...

أن كل اللي حصل معايا جوات المقبرة من شويه

ما هو إلآ .... حلم ... أو كابوس مش أكثر.

ولما حارس المقبرة سألني عن الطفل

قلت له ... أنه أبني..

على شان محدش يأخذه مني .. لغاية ما أوصل أخويا لأبوه.. (عم عبدو)

لأني ساعتها مكنتش أقدر على تحمل مسؤلية طفل لوحدي.. 

وفعلاً....

أول ما خرجت من المقبره .. روحت على معرض السيارات بتاع ... عم عبدو

على شان أسلم أخويا لأبوه...

وكمان كنت ناويه أقول للعم عبدو... 

 على كل اللي عملتو معانا العقربه 🦂 مراتو

على شان يبلغ عنها واخذ حقي وحق أمي وحق أخويا ولكن... لما وصلت لغاية المعرض..

اتفاجئت..!!

بأن اللي في المعرض، 

هي ... زوجة عم عبدو (العقربه)

فا تراجعت بضع خطوات

قبل ما تاخد بالها مني، 

وروحت للعامل اللي بيشتغل في المعرض

وسالتوا .. وقلت  له..

لو سمحت هو فين صاحب المعرض. ؟

فا شاور العامل بأيدو  ناحية العقربه، 

وقال لي .. هي دي صاحبة المعرض

قلت : بس أنا عايزه أقابل عم عبدو نفسه، 

فا رد عليا رد صادم...

قال لي: الحاج عبدو  مـ.ـات الله يرحمة

وفي اللحظة هذه..

افتكرت الحلم اللي شوفتو في المقبره..

لما الست العجوزة قالت لي  أن ( عم عبدو مـ.ـات)

ولقيت أن كلامها طلع صح..

واستغربت من اللي بيحصل..!!

وقلت :

على كداه بقى الست العجوزة كانت حقيقة مش حلم. ؟

وعلى شان اتأكد اكثر.. 

مديت أيدي في صدري  عشان أشوف 

أن كانت الخصلة بتاعتها موجودة بجد. ؟ ولا أيه. ؟والغريبة أني لقيت الخصلة موجودة فعلاً، 

فا افتكرت أنها حذرتني، 

من أني أقرب من العقربه 🦂..؟؟ 

فا حاولت أمشي بسرعة قبل ما 🦂 تشوفني.. 

ولكن ... كان قد فات الأوان.. 😔

لأنها  كانت شافتني على كاميرات المراقبة فعلآ..

وأجت تقابلني بسرعة البرق...

وأول ما شافتني قدامها..

طلبت من رجلين عندها أنهم يحاوطوني ويمسكوني فوراً..!!

وبعدما الرجلين مسكوني وأنا حاضنة أخويا..

طلبت العقربة منهم أنهم ياخذوني على المخزن 

ويحتجزوني هناك..

لغاية ماهي تفضالي وتجيني بنفسها..

وفعلاً أخذوني أنا وأخويا للمخزن وضلوا الرجلين معانا في المخزن.. وهما رافعين سلاحهم في وجهي

ومنتظرين قدومها...

وأنا طبعاً  روكبي كانت بتخبط في بعضها من الرعب والخوف لأني كنت عارفه.

بأن العقربة كانت ناويه نيه بتخلص عليا أنا ...وأبن زوجها  اللي هو أخويا من أمي...

على شان الولد  ماياخذ منها الميراث..؟ 

وأنا متكلمت ولا أشهدت عليها..

وفضلت افكر هاعمل أيه وهاهرب منها إزاي. ؟

وفي اللحظه  هذي.. 

افتكرت خصلت الشعر بتاعت السـت العجوزة

فا مديت أيدي .. وبسرعة مسكت الخصله وفركتها بأيدي..

وفي اللحظة دي .. أتفاجئت با الرجلين

وهما بيتقلبوا (لقردين)..!!!!!

وكل قرد منهم في رقبته سلسله..؟؟؟

فاأنا خفت من اللي بيحصل. وصرخت بصوت عالي

وقولت .. ياااا ماماااا .. (أنا عايزة أخرج من هنا)

وما كان من القردين... 🐒🐒

ألا أنهم راحوا فتحولي الباب بنفسهم على شان أخرج 

زي ما طلبت منهم...

وراحوا وقفوا بعيد عني  وكأنهم تلقوا أمر مني وبينفذوه  .... فا حاولت أجرب ثاني على شان اتأكد من أنهم بيطيعوا الأوامر فعلاً..؟ 

فا قلت لهم :

هاتولي السيارة وتخرجني من هنا بسرعة

وفعلاً  ...  في لحظه 

جاب لي القرد سيارة من المعرض و القرد الثاني فتح لي الباب...

وركبني في الخلف

وطلع بيا قرد منهم وهو بيسوق السيارة

وفضل القرد سايق لمدة كبيرة

وبمجرد ما بعدت عن المعرض طلبت من القرد أنه ينزلني وهو يمشي...

وفعلاً انتظر القرد إلى أن نزلت من السيارة 

وانطلق هو بالسيارة لوحدو ...

وبعدما نزلت فضليت أفكر في اللي حصل هذا

ولقيتني بردد الكلمة اللي قالتها لي العجوزة

وقلت...ااااااه 

أنا.. الآن فهمت معني الخصله هاتساعدك ؟؟؟

ونظرت حواليا.. 

وقلت : بس الخصله هاتنفعني بأيه في الوقت الحالي 

وأنا وأخويا مرمين في الشارع كداه ؟

وفضليت أبحث في كل مكان في الشارع عن زاوية

أو مكان يأويني أنا وأخويا...

 اللي كان ماسكت من العياط من الجوع

لكن مالقيت.. 

فا قعدت على الرصيف على شان اسكتوا... 

لكن بعد شوي  لقيت المطر بينزل علينا

وأخويا زاد في الصراخ .. بسبب الجوع والبرد

فا روحت على مدخل عماره راقيه.. 

على شان نحتمي فيها من البرد أنا وهو

وبالرغم من أننا دخلنا في مدخل العمارة 

ألا  أنو أخويا مكانش راضي يسكت خالص وضل يصرخ برضوا... 

وهذا الشي  خلىٰ   سكان العمارة يطلعوا على صوت أخويا... 

وفضلت واحده سـت منهم تصيح وتزعقلي...

وتقول لي غوري من هنا أنتي وابنك اللي بيعيط ده

أزعجتونا...!!

وهي كانت عايزة تطردني .. 

فا اضطريت افرك خصلت الشعر البيضة اللي في صدري...

على شان اخليها تنكتم ..وتسكت

ولكن....للأسف ... الست ماكانت تسكت 

واكتشفت....

 أن الخصله  مابتشتغل مع الستات خالص

يعني بتشتغل مع الرجاله بس..!! 

المهم .. فضليت اتحايل عليها

وقول لها ..

ارجوكي أنا وابني مالنا مكان نروح له .. 

خلينا هنا في مدخل العمارة لغاية الصبح

وقالت : برضوا لاه.. 

وصممت وكانت هاتطردنا بالفعل

لولا تدخل ساكن من سكان العمارة

اللي طلب مني أني ادخل شقتو  وأبات فيها كمان

وبالفعل أخذنا الساكن أنا وأخويا لعندو.. 

ولما عجبة شكلي...!! 

طلب مني أفضل معاه على طول ووعدني أنه هايشوف لي شغلانه حلوه..؟؟ 

 وهاكسب منها فلوس كثير...!!

ووعدني كمان

أنه هايجيب لي مربية لأخويا الرضيع.. 

من شان اتفرغ أنا للشغلانة اللي هو قال لي عليها

ولما سألته..؟؟ 

أيه هي الشغلانة دي وعبارة عن أيه

واجهني  وقال : بكل صراحة...

قال لي  : (بائعة للمتعة)...؟؟؟؟!!!! 

يعني...

هاتبيعي المتعة للزباين اللي هايجوا هنا

وفي المقابل : انتي تاخذين  فلوس كثير وتعيشين  مرتاحه..

وممكن تعملي ثروة في وقت قصير..

ودا غير أن إبنك هيلاقي رعاية واهتمام على أعلى مستوي...!! 

فا فكرت شويه...... 🤔🤔..؟؟! 


                الفصل الخامس من هنا 

لقراءة باقي الفصول من هنا

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-