CMP: AIE: رواية عهد الاسود الفصل الخامس5بقلم زهرة الربيع
أخر الاخبار

رواية عهد الاسود الفصل الخامس5بقلم زهرة الربيع


رواية عهد الاسود
 الفصل الخامس5
بقلم زهرة الربيع



كتم بقها بايده وشالها ورماها على السرير والشاب الي معاه قفل الباب وبصلها برغبه شديده وعهد بقت ترجع لورا برعب شديد 

واحد منهم قال..شوفت القمر...واتحدفت علينا من غير تعب

التاني بص لعهد وقال..متخافيش ياموزه...احنا اهدى بكتير من ضرغام بيه ومش هنتعبك خالص وضحكو سوا وعهد كانت بتبصلهم برعب شديد

عند ضرغام كان سايق العربيه ومستغرب ان الحكايه مشيت بالسهوله دي عكس ما اتوقع وكانت رجالتو حوالين المكان جاهزين رهن الاشاره علشان اي حركه غدر بس امرهم يرجعو لما اتاكد ان كل حاجه مشيت تمام

اسد بصلو باستغراب وقال..مالك يا ضرغام 

ضرغام اتنهد وقال..مفيش قلقان شويه 

اسد قال باستفهام..ليه ..ده حتى كل حاجه مشيت تمام عكس توقعنا  ليه القلق وبقى

ضرغام اتنهد وقال..قلقان لانها مشيت عكس توقعنا

اسد استغرب وقال..مش فاهم..يعني انت كنت عايزه يغدر علشان تطمن

ضرغام لسه هيرد اتفاجأو بعربيات كتير لفو حوالين عربيه اسد وضرغام

ضرغان وقف العربيه بسرعه والعربيات وقفو قدامهم ونزلو منها رجاله الدمراوي  ورفعو عليهم سلاح كتير وقالو انزلو 

ضرغام ابتسم بسخريه وقال..تمام...كده صح

اسد بصلو بقلق ونزلو هما ااتنين

ضرغام قال...فيه ايه انتو مش خدتو حاجتكم عايز ايه تاني يا دمراوي

الدمراوي قال بخباثه..عايز الفلوس... معلش خليها عليك المرادي يا ابن الثابت ...عاشان لعبتكم الي العبتوها معايا قبل كده

اسد قال بزعيق .انت مش خدت حقها من جدي ..ايه فكرك دلوقتي بكل ده

الدمراوي لسه هيرد ضرغام قال..استني انت يا اسد...وبص للدمراوي وقال بتحزير..خد رجالتك وامشو...علشان لا انت ولا الي باعتك قد الحركات دي ...هتتعبو

بقلم...زهرة الرببع
الدمراوي خلى رجالتو قربو السلاح وطلعو شنطه الفلوس  من عربيه ضرغام وحطوها في عربيتهم ..وقال...انا مفيش حد باعتني.. انا الدمراوي الاسم لوحدو كفايه ..يلا روحو احسن ما تخسر حياتك يا ضرغام وحيات الغلبان الي معاك

ضرغام لقى نفسو هو واسد لوحدهم ومفيش فايده من المقاومه ابدا قال بطريقه ترعب...هتندم يا دمراوي..انت والي معاك كلكم..نهيت نفسك بايدك

الدمراوي  اترعب من الطريقه الي اتكلم بيها بس بصلو بسخريه وركب العربيه هو ورجالتو ومشيو

اسد وضرغام كانو في قمه العصبيه واسد قال..ايه دلوقتي

ضرغام ابتسم رغم الغضب الي جواه وقال...يلا...هنرجع على فيلا

اسد قال..بس

ضرغام مسمعوش وقال... يلا يا اسد... وركبو العربيه واتوجهو ناحيه الفيلا

عند عهد كانت بتقاوم الشباب الي ماسكينها بقوه وبقت تبكي وتصرخ وواحد منهم هجم عليها وكان هيعتدي عليها بس ضربتو برجلها تحت الحزام بقوه ونزلت من على السرير وعايزه تجري 

بس الشاب التاني مسكها من وسطها بيمنعها وبقت تصرخ وتخربشو وشد قميص اسد الي لبساه قطعو والفستان كان تحتو مفتوح وعهد كانت بتصرخ بكل قوتها لدرجه ان صوتها قرب يروح

في الحظه دي اسد وضرغام كانو داخلين الفيلا بغضب رهيب بس وقفو لما سمعو صوت صراخ من الجنينه

اسدد قال ..ايه الصوت ده

بس في ثواني ميز الصوت وقال ده صوت عهد ... وجري ناحيه الصوت  وضرغام مشي وراه بلا مبالاه بس عايز يعرف ليه بتصوت كده

اسد سمع الصوت من اوضه الجارد وجري عليهم وكسر الباب برجلو واتفاجأ لما لقاهم موقعين عهد على الارض وبتحاول تقاومهم وبهدلنها على الاخر 

ضرغام كمان وصل واتفاجأ زي اسد بس الي فاجأو اكتر عصبيه اسد بقى زي البركان الثاير وهجم على الجارد وبقى يضربهم واحد ورا التاني وبيقول..يا حيوا،ن يا زبا،له..ايه الي عملتوه ده هق. تلك يا كلب منك ليه هق.  تلكككككك

ضرغام بص لعهد...الي كانت مصدومه وبتتنفض كان مستغرب جدا رعشتها وخوفها وكل الصراخ الي سمعو واثار المقاومه واضحه عليها وهدومها كلها متبهدله 

ضرغام استغرب جدا ..ازاي  واحده من بيت دعاره ممكن تقاوم كده ...اتنهد ومد ايده ليها عايز يقومها

عهد بصت لايده برعب بس كانت نظراتو مش حاده زي كل مره.. كانت نظرات حيره وشفقه مسكت ايده ووقفت وبقت تقفل القميص الي كان مقطوع جدا

اسد كان متعصب جدا وبيضرب الرجاله  وهما مكانوش بيقاوموه ومرعوبين منو طبعا مش من قوتو لاكن  من مكانتو ومركذو خصوصا  عند ضرغام

ضرغام قال ..كفايه يا اسد...

اسد كان مكمل فيهم ضرب ومش ساكت بس ضرغام زعق وقال..قولت كفايه يا اسد..انا تعبان مش ناقص

اسد سابهم وهو بينهج من كتر ماضربهم وبص لعهد بدموع وقال..انتي كويسه يا عهد...

عهد هزت راسها بلا  والدموع في عنيها

ضرغام بص لنظرات اسد ليها بشك والدموع الي في عنيه واتعصب من لهفتو عليها مسك ايد عهد بقوه وقال..اكيد مش كويسه..وتستاهل وشدها من ايدها بقوه وطلع بيها على الفيلا

اول ما دخل بيها الفيلا  زقها على اول كرسي قابلو  وقال بغضب...نزلتي ليه...عاجبك الي حصلك ده ولا بتبقى مبسوطه لما  الكلاب تنهش فيكي 

عهد وجعتها الكلمه وبصتلو  بغضب واتغلبت على خوفها منو واتكلمت بوضوح وغضب وقالت...الي الكلاب عضتو مره مبيخافش منهم تاني يا ضرغام بيه..ولا نسيت انت عملت فيا ايه امبارح

ضرغام اتسعت عنيه من جرأتها وكلامها المظبوط من غير تلعثم قال ...ههه...طب ما انتي بتتكلمي اهوه...وصوتك حلو وكلامك حلو ومسكها من فكها وقال...وقلة ادبك كمان حلوه

هنا اتدخل اسد وبعدو عنها وقال بزعيق..حرام عليك يا ضرغام مش شايف حالتها

ضرغام قال بجمود..حالتها دي هيه للي جابتها لنفسها لو مكانتش نزلت وحاولت تهرب مكانتش حطت نفسها في الموقف ده

اسد قال بغضب..هيه ملهاش ذمب هيه خايفه وحاولت تمشي هما لو محترمين مكنش عملو كده انت لازم تمشيهم من هنا

ضرغام بصلو بدهشه وقال..امشي مين ..عز وفاروق دول معانا ليهم سنين..امشيهم علشان دي..علشان واحده من بيت دعاره حابه تمثل الشرف علينا...

عهد نزلت دموعها بحزن على نفسها و اسد بص لدموعها بحزن و قال بزعيق...كفايه يا ضرغام بقى ملوش لزوم الكلام ده

ضرغام قال بغضب ..بقولك ايه انا مصدع وعايز انام محدش هيمشي من البيت ده..اصلا هما مغلطوش ..شباب ودمهم حامي وشافو مزه قدامهم عايزهم يعملو ايه...اي حد مكانهم كان هيعمل كده..وكمل قاصد يهين عهد..اصلا هما متعودين على كده مع البنات الرخيصه الي بجبهم...

عهد نزلت دموعها من اهاناتو وضرغام  قرب منها وقال بفحيح مرعب ..الي عملوه هما ارحم من الي طكت هعملو لما الاقيكي...ولو حاولتي تهربي تاني ملكيش عندي غير رصاصه ...اللهم بلغت..اللهم فاشهد

ضرغام قال كده وطلع على اوضتو بعصبيه 

عهد قعدت على الكرسي بتعب وقلبها بيتقطع من الوجع اسد بصلها بدموع وقال..حقك عليا انا

عهد بصتلو بدموع وراحت على الاوضه من غير ولا كلمه وهيه منهاره جدا

عند اسامه كان على  البحر في نفس مكان التسليم لحد ما وصل الدمراوي ورجالتو  ونزلو من العربيه

اسامه قال..ها نفذتو

الدمراوي قال ..عيب عليك..

اسامه قال  بتحذير ...المهم الي جاي  وطبعا عارف الي هيحصل بعد كده لازم تختفي مش هينفع بابا يلاقيك باي شكل ولا يعرف انك معايا 

الدمراوي قال..متقلقش يا اسامه بيه ..اعتبرو حصل اتفضل الشنطه

اسامه مسك الشنطه وفتحها وبص للفلوس شويه واتحولت ملامحو لغضب رهيب وشد ورقه من الدولارات وبقى يشوفها بتدقق وقال بجنون..الفلوس..الفلوس دي متزوره....متزوره يا دمراوي

الدمراوي التفاجأ واخد منو الفلوس وبقى يشوفها وفعلا كانت متزوره 

اسامه طلع سلاحو في وش الدمراوي وقال بعضب...الفلوس فين يا دمراوي..احنا اتفقنا من غير لعب وقولتلك هتاخد العموله الي انت عايزها انا ميتلعبش معايا مش انا الي اتسرق

الدمراوي قال برعب..والله هيه دي الفلوس الي اخدتها منهم والله هيا

اسامه قال بغضب وجنون..هيه ازاي ا..نت بتستغفلني.. الفلوس كلها كانت سليمه...انا ادتهالهم بايدي وشفتها بنفسي ..انت بتستهبل

الدمراوي قال برعب..والله يا اسامه بيه هيه دي الفلوس الي اخدتها منهم...انا هكدب عليك ليه..هيه دي اول معامله بنا

اسامه اتوتر لما حس ان ممكن يكون ضرغام كشفهم وقال بغضب...لا..لا اكيد لا 

بس قطع كلامو لما سمع رنه تليفونه بيبص للمتصل وكان ضرغام

اسلمه اول ما شاف اسمه اتأكد من شكو..اتنهد وحاول يكتم غيظه وغضبه ونزل سلاحه وفتح وقال...عايز ايه

ضرغام ضحك جامد وقال بسخريه...ولا حاجه...بس حبيت اسمع صوتك في الوقت ده

اسامه عمض عنيه وفتحهم بعصبيه وقال...تمام...حلوه...حلوه قوي يا ضرغام ...لا حقيقي حلوه

ضرغام قال باستهزاء...انت الاحلى يا اس...ههههه يعني انت متوقع ان ضرغام الثابت يتعلم عليه ويتاخد منو فلوسو ويمشي كده...انا على العموم رنيت الحقك قبل ما تخلص على الممثل التافهه الي معاك..وجدعنه مني ابوك مش هيعرف بالحركه النص كم دي..وضحك وقال...طبعا لو مكانش عرف...يلا سلام يا سو .... وضحك تاني بطريقه مستفزه اوي

بقلم...زهرة الربيع
اسامه ضرب التليفون في الصخور كسرو وقال بغضب وصراخ..غورو من وشي غورو ..مش عايز اشوف حد قدامي...الي هلمحو هخلص عليه 

الكل هرب من قدامو بسرعه واسامه رما الفلوس في الارض بغضب 

في الفيلا ضرغام قفل مع اسامه وهو مبسوط واتصل علي السواق بتاعو وقال..انت فين... تحت...طب انا نازل حالا

ضرغام نزل وكانت عربيه رجالتو كانو معاه في التسليم ومشاهم  قدام الفيلا ودخل واحد وادالو الشنطه الي فيها الدولارات الحقيقيه وقال...الفلوس اهيه يا باشا..مع ان يعني مستغربين ان حضرتك امنتنا عليها يعني وسبتها معانا 

ضرغام ابتسم وقال..عيب الكلام ده يا شوقي انت بقالك سنين معايا

شوقي ابتسم فاكرها ثقه بس ضرغام كمل وقال بتحذير..انت اكتر واحد عارف ان حاجتي مع اي حد هتبقى في امان ..لو حتى مع  كلب من الشارع..لان محدش يقدر يخوني ولا ايه

شوقي قال بخوف..طبعا..طبعا يا باشا عن اذنك

ضرغام اخد الفلوس ورما الشنطه هو وداخل لاسد وقال...خد الفلوس اهيه..دخلها في حسابنا

اسد بص للفلوس بزهول وضرغام بصلو وغمز وقال..هيه....وطلع على اوضتو

اسد نط بفرحه وبقى يقول بصوت عالي ...والله معلم..مفيش منك..انت اسد الغابه والباقي كلاب

ضرغام بصلو من السور وقال ...لا...الباقي اسود برضو...بس من غير شعر ...وضحك بقوه ومشي

اسد وقف باستفهام بيحاول يفهم قصدو اواتسعت عنيه بزهول من كلامو وقال بصوت عالي وضحك ..اه يا زبا،له

ضرغام سمعو وضحك ولسه هيدخل اوضتو جات عيونه على الاوضه الي ادى مفتاحها لاسد علشان عهد تبات فيها ابتسم بطريقه مخيفه وفتحها ودخل وقفل الباب وراه

عهد كانت بتستحمي ويا دوب خلصت ولفه الفوطه عليها وبتمسح دموعها الي مش راضيه تفف بكفة ايدها زي الاطفال بس اتصدمت وكانت  هتقع لما ضرغام فتح باب الحمام ودخل عليها وووووو



تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-